العلاقة الزوجية بعد الحجامة وأضرارها

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 نوفمبر 2021 آخر تحديث: الأحد، 19 يونيو 2022
العلاقة الزوجية بعد الحجامة وأضرارها
مقالات ذات صلة
أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية للرجل
مواضع الحجامة
الحجامة في رمضان

الحجامة أسلوب علاج تقليدي يتم اللجوء إليه في العديد من الدول والثقافات حول العالم، وعلى وجه الخصوص في الدول العربية لأنها من ضمن علاجات الطب النبوي الذي وردنا عن الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام، وتقول جمعية الحجامة البريطانية بأن الحجامة تعالج العديد من الأمراض مثل اضطرابات الدم، أمراض الروماتيزم، أمراض الخصوبة، الاكتئاب، وغيرها.

وقد قد يتساءل البعض عن الإرشادات الخاصة بما بعد الحجامة فيما يتعلق بالعلاقة الزوجية، لذا خصصنا هذا المقال للإجابة عن هذا التساؤل وغيره من الأمور المتعلقة.

أضرار الاستحمام قبل الحجامة

يوصي أخصائيين الحجامة بالامتناع عن الاستحمام قبل وبعد الحجامة بعدة ساعات، إذ أن الدورة الدموية تصبح أكثر نشاطاً بعد الاستحمام مما قد يسبب احتقان سطح الجلد، وبالتالي تزيد احتمالية الإصابة بالدوار أو الإغماء بعد جلسة الحجامة، فضلاً عن أن البشرة تصبح أكثر هشاشة وحساسية بعد جلسة الحجامة مما يجعل الاستحمام قبل الحجامة فرصة لزيادة احتمالات الإصابة بالالتهابات أو التلف في الجلد بعد إجراء جلسة الحجامة. [1]

العلاقة الزوجية بعد الحجامة

من الأمور المتعارف عليها فيما يتعلق بالحجامة هي حاجة الجسم إلى الراحة وعدم ممارسة أي نشاط بدني مجهد بما في ذلك العلاقة الحميمة وذلك حتى مرور 24 ساعة بعد الحجامة. [1] [2]

دهن زيت الزيتون بعد الحجامة

يُنصح عادة بدهن المناطق التي تم إجراء الحجامة عليها بأحد أنواع الزيوت المناسبة للبشرة ومنها زيت الزيتون وذلك لتهدئة أي تهيج خفيف قد يصيب البشرة ولتسريع التئام الآثار الناجمة عن الحجامة. [1]

أضرار العلاقة الزوجية بعد الحجامة

في الحقيقة إن ممارسة العلاقة الزوجية قبل مرور 24 ساعة على الانتهاء من إجراء الحجامة قد تكون سبباً لبطء التعافي من آثار الحجامة، فقد يكون الجسم متعباً بعد الحجامة ويحتاج إلى الراحة لمدة يوم كامل.

حيث أن الدم يتدفق إلى المنطقة التي يتم إجراء الحجامة لها مما يتطلب استهلاك الجسم للمزيد من الطاقة، بالتالي يشعر الفرد بالتعب بعد إجراء الحجامة ويحتاج إلى منح جسمه بعض الراحة من أجل تعافي أسرع. [3]

نصائح بعد الحجامة

إليك مجموعة من النصائح والإرشادات لما بعد الحجامة لتجنب حدوث أي مضاعفات أو آثار سلبية غير مرغوبة [4]:

  1. ‌أكثر من شرب الماء والسوائل بعد إجراء الحجامة، كما أن الماء المحلى بالعسل يعد خياراً صحياً مناسباً بعد إجراء الحجامة.
  2. ‌اتبع نظام غذائي متوازن، إضافة إلى ‌تجنب تناول لحم الخروف وما يشابهه، واللبن ومشتقاته أيضاً لمدة يوم كامل بعد إجراء الحجامة.
  3. ‌قد يكون من المفيد المشي قليلاً، ولكن من دون أن ترهق نفسك (المشي ل 15 دقيقة سيكون كافياً).
  4. عليك ‌البقاء في حالة حركة (من دون بذل مجهود أو إرهاق نفسك) بعد الحجامة حوالي الأربع ساعات، كما يجب الابتعاد عن النوم والكسل فقد يؤدي النوم إلى تخثر الدم وحدوث مشاكل صحية أنت في غنى عنها.
  5. لا تستحم لفترة 24 ساعة بعد الحجامة، وحاول الإبقاء على جسمك بحرارة معتدلة لمدة يوم كامل.
  6. يحتاج أثر الحجامة إلى وضع عسل أو زيت زيتون أو زيت حبة البركة، ولا داعي للقلق بشأن العلامات فهي ستختفي خلال الفترة من ثلاثة إلى عشرة أيام بعد الحجامة.
  7. كن واعياً ولا تحاول اللعب بآثار الحجامة، أو ارتداء ألبسة ضيقة تسبب الانزعاج عند المنطقة.
  8. تجنب القيام بالأعمال التي تحتاج إلى جهد بدني بعد الحجامة، وامنح جسمك فرصة للحصول على بعض الراحة.
  9. يجب الابتعاد عن حمام الساونا وما يشابهه (من ناحية الحرارة والأبخرة) بعد الحجامة.
  10. يجب عدم ممارسة الجماع لمدة يوم كامل بعد الحجامة.

كما قد تفيدك النصائح التالية [4]:
قبل إجراء الحجامة:

  • ارتدي ملابس فضفاضة ومريحة.
  • قم بحلاقة الشعر (في حال كان غزيراً) من المناطق التي تريد إجراء الحجامة فيها كي لا يكون ذلك سبباً لإعاقة إجراء الحجامة بالشكل الأمثل.
  • يجب أن يطلع الممارس على حالتك الصحية، وأدويتك وكل المعلومات الصحية التي تعتقد أنها مهمة (مثل: هل أنت مريض ضغط أو سكري، هل لديك حساسية جلدية معينة، وغيره) قبل البدء بالحجامة.

بعد إجراء الحجامة:

  1. لا داعي للخوف أو الهلع عند رؤية آثار الحجامة على البشرة، واطمئن فخلال أقل من أسبوعين لن يكون هناك أي أثر.
  2. قد يفيد تناول بعض حبات التمر أو شرب الماء والعسل لتفادي الشعور بالإغماء أو الدوار.
  3. قم بدهن الندبات التي تظهر بعد إجراء الحجامة بزيت الحبة السوداء أو العسل أو زيت الزيتون من أجل تسريع عملية الشفاء.
  4. لا تنسى منح جسمك الراحة اللازمة لمدة 24 ساعة.

وختاماً فمن المهم استشارة طبيبك قبل الخضوع إلى العلاج بالحجامة فهو الأقدر على معرفة مدى مناسبتها لصحتك وطبيعة جسمك، كما يجب التأكد من خبرة معالج الحجامة وأهليته لهذا العمل قبل موعد الجلسة.