الاستحمام في الشتاء

  • بابونجبواسطة: بابونج تاريخ النشر: الإثنين، 07 ديسمبر 2020
الاستحمام في الشتاء
مقالات ذات صلة
دردشة مع الدكتورة سماح.. لا تخلي هالحزن مكبوت جواتك.. ابكي بترتاح!
تعلم الطبخ
كيف تعرف شخصية من أمامك؟

لازم الاستحمام الانسان العاقل منذ البدايات، فقبل وضع أجسامنا في وعاء الاستحمام أو تحت الدش اعتاد البشر عبر التاريخ غمر أجسامهم في المجمعات المائية الطبيعية أو ممرات المياه الجارية، ولطالما رافق هذا الموضوع إحساس من المتعة والنشاط. وأصبح أكثر إمتاعاً مع تطور البشر ودخول الحمامات الصناعية والمياه الساخنة والروائح المنعشة في طقس الاستحمام.

ما هي فوائد الاستحمام؟

استخدم العلاج المائي منذ قرون، وبطرق مختلفة من المياه الباردة و الساخنة إلى مياه الينابيع الحارة والمعدنية. وبغض النظر عن درجة الحرارة فقد أثبت العلم فوائد الاستحمام ودوره في الحفاظ على صحة الجسم والعقل، وفي هذا المقال سنبين أهم فوائد الاستحمام: [1]

  • يمكن للاستحمام أن يحسن صحة القلب: حمام دافئ يجعل قلبك ينبض بشكل أسرع وسيشكل تمريناً صحياً لعضلة القلب.
  • يحسن من نوعية التنفس: عندما تنزل في حوض ماء حتى الصدر مع وجود بخار كثيف أو حتى النزول في الماء البارد؛ فإن الضغط المطبق على الجسم سيؤدي إلى رفع كفاءة عمل الحجاب الحاجز وتحسين عمل الرئتين والدورة الدموية.
  • قد يستفيد دماغك وجهازك العصبي من الاستحمام: فالغمر بالماء البارد يعمل على تهدئة الجهاز الصبي وتخفيف مستويات التوتر واسترخاء عضلات العمود الفقري والأعصاب.
  • يفيد الاستحمام بشكل ضئيل في تحسين إصابات العضالات والمفاصل والعظام.
  • يخفف الاستحمام من آلام البواسير والشقوق الشرجية وذلك نتيجة لاسترخاء العضلة العاصرة.
  • الاستحمام يؤدي إلى تقديم موعد الولادة الطبيعية: حيث يحقق النزول في الماء الدافئ قدراً كبيراً من الاسترخاء وتقليل آلام المخاض.
  • يمكن للاستحمام في درجات حرارة منخفضة التقليل من مظاهر متلازمة التعب المزمن، وموازنة الهرمونات كما يحسن من الخصوبة عند الرجال.
  • الاستحمام هو الطريقة الأسهل والأكثر شيوعاً لترطيب البشرة والشعر والعينين، وخاصة إذا تم إضافة زيوت وأملاح معدنية في حوض الاستحمام، كما أن الطريقة المثلى لفتح مسامات الجلد وطرح الفضلات من خلالها.
  • الاستحمام هو الطريقة المثلى لتطهير وتنظيف البشرة والشعر.

ما هي أضرار عدم الاستحمام؟

بقدر ما هو الحمام غير ضروري يومياً، ولكن من الضروري أن يكون تصرفاً اعتيادياً على الأقل مرة كل يومين أو ثلاثة، وبمجرد تخطيك اليوم الرابع بدون استحمام ستبدأ علامات ومضار الانقطاع عن الحمام بالظهور وفقاً للترتيب التالي [2]:

  • سوف يختلط العرق بالبكتيريا: ويتسبب ذلك برائحة مزعجة تزداد سوءً يومياً.
  • يساعد عدم الاستحمام في ظهور حب الشباب: بسبب الانسداد في مسام الجلد والوجه وتكتل الحبيبات الدهنية ومفرزات الزهم تحت الجلد.
  • تراكم الجراثيم الضارة: تعيش ملاين البكتريا على جلدنا بشكل دائم، لكن إذا لم نساعد البكتريا الجيدة بالغسل والاستحمام فإن طبقات الجلد الميتة والمتراكمة ستكون وسطاً ملائماً للبكتيريا والفطور المسببة للعدوي والمرض.
  • التهاب الجلد المهمل: إذا طالت مدة الانقطاع عن الاستحمام لأسابيع أو شهور فقد يلاحظ تشكل بقع بنية على الجلد تسمى هذه الحالة التهاب الجلد المهمل. والذي قد يتطور في حال عدم الاستحمام إلى التهاب الجلد وفقاً لموقع مايو كلنك، وتعرف هذه الحالة باسم الأكزيما أيضاً.
  • تصبح العدوى الفطرية اكثر احتمالاً: فالجلد هو خط الدفاع الأول عن الجسم، وبإهماله بدون استحمام ستتكاثر عليه وتحت الأظافر وبين الفخذين وتحت الإبطين أنواع مختلفة من البكتريا والفطريات والطفيليات ستنتظر اللحظة المناسبة لاختراق هذا الخط وإصابة الجسم بالمرض.
  • اكتساب شعر دهني وتقشر جلد فروة الرأس ومن الممكن أن تسوء حالة الشعر ويبدأ بالتساقط في بعض الحالات.

فوائد الاستحمام بالماء الدافئ:

الاسترخاء والرغبة في النوم هو أكثر ما يشدنا للحمام بالماء الدافئ لكن فوائد الدوش الساخن متعددة [3] :

  • توفر راحة الجهاز التنفسي والراحة من أعراض البرد والتقليل من السعال وخاصة بوجود البخار حيث تتفتح الممرات الهوائية وتلين البلغم وتنظف الممرات الأنفية.
  • يساعد الاستحمام بالماء الدافئ في علاج البثور: وذلك بسبب فتح مسام الجلد وطرد الأوساخ والمواد الدهنية العالقة.
  • الدوش الساخن مفيد لاسترخاء العضلات وتخفيف التوتر.

فوائد الاستحمام بالماء البارد:

عدد قليل من الناس ممن يفضلون الاستحمام بالماء البارد بالرغم من الفوائد العديدة التي يمنحها للجسم ونذكر منها [3]:

  • يهدئ الاستحمام البارد من إثارة الجلد المصاب بالحكة.
  • يساعد الدوش البارد على تنشيط الجسم وتحسين الاستيقاظ صباحاً. وذلك بسبب رشات الماء البارد على بشرتنا مسببة زيادة في استهلاك الأكسجين، وتحسن من معدلات ضربات القلب الشعور بالانتعاش.
  • يحسن من الدورة الدموية: حيث يعيد الماء البارد الذي يصطدم بالجلد الدورة الدموية إلى الأعضاء المحيطة وسطح الجسم ثم عودة الدم إلى الأنسجة العميقة بصورة سريعة، وهنا يعمل الحمام بالماء البارد بعكس الحمام الساخن الذي يدعم الاسترخاء والهدوء.
  • يقلل من آلام العضلات بعد التدريبات المكثفة.
  • قد يساعد الاستحمام بالماء البارد في فقدان الوزن، بسبب تعديل حرارة الجسم عن طريق حرق الدهون.
  • يمنح بشرتك وشعرك توهجاً صحياً ونضارة.

ما هي أضرار الاستحمام بالماء البارد في الشتاء؟

بالرغم من منافع الحمام البارد الكثيرة إلا أن هناك عدة أضرار يجب أن نضعها في الحسبان عندما نتعمد الاستحمام بالماء البارد كعادة دائمة وخاصة في الشتاء أهمها [3]:

  • قد لا يكون الاستحمام بالماء البارد خيار جيد إذا كنت برداناً لأن ذلك لن يساعدك على تدفئة جسمك بأي حال ومن المرجح أن يضعك في حالة حرجة من البرودة والمرض فيما بعد.
  • في حال كنت مريضاً لن يكون الدوش البارد خياراً جيداً، لأن ذلك سيكون قاسيا على جهاز المناعة وقد تزيد حالتك سوءاً.
  • ممكن أن يؤدي الاستحمام بالماء البارد إلى جفاف البشرة.
  • في بعض الحالات النادرة ودرجات البرودة الشديدة قد يؤدي الحمام المفاجئ إلى تشنج أو صدمة في عضلات الصدر مما يصعب عملية التنفس أو يوقفها.

ما هي أفضل أوقات الاستحمام في الشتاء؟

من المهم الاستحمام في فصل الشتاء بشكل شبه يومي؛ لاكتساب بعض الدفء من الماء الساخن وليس لأن أجسامنا قد اتسخت، وهن تشير دراسات في جامعة بوستن إلى أن "الاستحمام يومياً في الشتاء يضر أكثر مما ينفع، وخاصة إذا لم يقوم الشخص بأعمال تحرض على التعرق أو ممارسة الرياضة"   [5][4].

حيث يجعل الحمام اليومي في الشتاء البشرة جافة ويجردها من الزيوت الطبيعية المرطبة، كما تقلل المياه والصابون من أعداد البكتريا النافعة التي تحافظ على صحة الجسم والجلد وسلامته.

لذا فإن الأطباء والخبراء ينصحون "بتقليل عدد مرات الاستحمام في الشتاء إلى مرتين أو ثلاث مرات أسبوعياً"، وإذا كنت ممن يمارسون مهام وأعمال (رياضة وعمل بدني يؤدي إلى تعرقك) تستدعي حماماً يومياً في الشتاء يفضل أن تكون مدة الحمام من 5-10 دقائق مع استخدام صابون وشامبو طبيعي.

في النهاية.. الاستحمام إحدى أهم العادات الممتعة وأكثرها صحية، وخاصةً إذا مارستها باعتدال وبقليل من التكلف.

  1. "مقال:"حقائق مثبتة علميا للاستحمام"" ، منشور على موقعlifehack.org.
  2. "مقال:"اضرار عدم الاستحمام"" ، منشور على موقع .bustle.com/p/7-gross-things-that-happen-when-you-dont-shower.
  3. أ ب ت "مقال:"الدوش البارد مقابل الدوش الساخن"" ، منشور على موقع.healthline.com.
  4. "مقال:"أوقات الاستحمام في الشتاء"" ، منشور على موقعhealth-fitness.
  5. "مقال:"أوقات الاستحمام في الشتاء"" ، منشور على موقع.bustle.com/p/7-gross-things-that-happen-when-you-dont-shower.