الإبر الصينية لعلاج الانزلاق الغضروفي

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 16 نوفمبر 2021
الإبر الصينية لعلاج الانزلاق الغضروفي
مقالات ذات صلة
الإبر الصينية لعلاج الديسك
الانزلاق الغضروفي الأنواع والأسباب
الإبر الصينية لعلاج آلام الظهر

مع التقدم في السن أو بسبب إصابة معينة قد تُعاني من الانزلاق الغضروفي والمعروف أيضاً باسم الديسك، في كثيرٍ من الأحيان يترافق الانزلاق الغضروفي بألم في الظهر قد يمتد إلى اليدين أو القدمين، وحيث أنّ هذا الألم يمكن أن يُصبح شديداً ويُسبب إعاقة في القدرة على قد يلجأ المصابون به إلى شتى الوسائل للشعور بالراحة بما يتضمن العلاج بالإبر الصينية.

ولكن إن كنت تتساءل عن مدى فعالية الإبر الصينية لعلاج الانزلاق الغضروفي فسوف تجد إجابتك في هذا المقال. 

ما هو الانزلاق الغضروفي

الانزلاق الغضروفي هو إصابة تحدث في العمود الفقري ويُشاع استخدام "الديسك" لوصفه حيث يتضمن تضرر أحد الغضاريف التي تفصل بين الفقرات وتسمح للعمود الفقري بالحركة والانحناء بسهولة دون الشعور بأي ألم.

يُعتبر الانزلاق الغضروفي من الحالات الشائعة فهو يُصيب قرابة 2% من البشر، كما يُعد المسبب الأول لآلام الرقبة والظهر واليدين والقدمين. من الممكن أن يحدث انزلاق الغضروف ضمن أي منطقة في العمود الفقري. [1]

كيف يتم علاج الانزلاق الغضروفي بالإبر الصينية

بالمجمل يقوم العلاج بالإبر الصينية على وخز المريض في نقاط محددة من الجلد بإبر رفيعة للغاية وبعمق محدد، وبالنسبة للنقاط المقصودة لعلاج الانزلاق الغضروفي فيقوم المعالج بتحديدها بعد الاطلاع على حالة المريض وأعراضه ومعرفة أماكن انتشار الألم. [2]

إن كان المريض يُعاني من ألم في أسفل الظهر فمن الممكن أن يقوم المعالج بوخزه في نقاط مثل:

  • نقاط الوجه الخلفي من الركبة
  • نقاط في القدمين
  • نقاط في أسفل الظهر
  • نقاط في الوركين
  • نقاط في المعدة

أما المريض الذي يُعاني من الألم في الجزء العلوي من الظهر فقد يقوم المعالج بوخزه في:

  • الرأس
  • الكتفين
  • الرقبة
  • الجزء العلوي من الظهر

فوائد الإبر الصينية لعلاج الانزلاق الغضروفي

بعد دراسة الوخز بالإبر الصينية وأثرها على علاج آلام الظهر وعلاج الانزلاق الغضروفي أظهرت الإبر الصينية فعالية ملحوظة وقدرة على تخفيف الأعراض ومساعدة المريض على التعايش مع الحالة إلى حين التعافي. [3]

وعبر تأثير الإبر الصينية على الجهاز العصبي للجسم وبعض الوظائف الحيوية الأخرى يمكننا أن نقول أنّ فوائد الإبر الصينية لعلاج الانزلاق الغضروفي تتضمن

1. تقليل شدة ألم الظهر

يعود ذلك بشكل أساسي إلى أنّ الوخز بالإبر يُحفز إطلاق بعض النواقل العصبية في الجسم والتي تُساهم في تقليل الألم والشعور بالراحة.

2. تخفيف الضغط النفسي والتوتر

يُساعد ذلك في تخفيف آلام الظهر الناتجة عن الانزلاق الغضروفي وذلك لكون التوتر يزيد الإجهاد على الظهر ويؤثر على أنماط التنفس.

3. تحفيز الجهاز العصبي والنخاع الشوكي

يؤدي هذا التحفيز إلى إنتاج مواد كيميائية تُقلل من الشعور بالألم في العضلات والمفاصل.

4. تحسين نوعية النوم

بسبب التأثير المهدئ للوخز بالإبر يمكن للمريض أن يحصل على نوم هادئ ويتخلص من مشاكل النوم التي قد يعاني منها بسبب آلام الظهر.

5. احتمال تقليل الحاجة إلى الأدوية والجراحة

عندما لا يشعر المريض بالألم فلن يحتاج إلى استخدام الأدوية وقد يتمكن في حال الالتزام بالنصائح الأخرى والتعديلات على نمط الحياة من التعافي من الانزلاق دون الحاجة للجراحة.

أضرار الإبر الصينية لعلاج الانزلاق الغضروفي

عادة ما يكون العلاج بالإبر الصينية آمناَ وخالياً من المخاطر وذلك عندما يتم العلاج تحت إشراف شخصٍ مُدرب يعمل مع مراعاة التعقيم والشروط الصحية، فالعلاج دون مراعاة التعقيم قد يؤدي إلى الإصابة بالعدوى وإمكانية انتقال بعض الأمراض الخطيرة. [4]

بالطبع من الممكن أن يُعاني بعض المرضى من أعراض جانبية في حالات نادرة وقد تتضمن الأعراض الجانبية لعلاج ألم الظهر بالإبر الصينية.

1. الشعور بالتعب والإرهاق يدوم لعدة ساعات بعد الجلسة

بالطبع من الممكن أن يستمر عند البعض لمدة تصل إلى عدة أيام ولا يستدعي ذلك أي حاجة للشعور بالقلق.

2. الشعور بالألم في مكان الوخزة

يمكن أن يحدث ذلك في المناطق عالية الحساسية مثل اليدين أو القدمين ويدوم ذلك بيم عدة ساعات وعدة ساعات في حالات قليلة.

3. ظهور كدمات داكنة

قد يؤدي تجمع الدم في مكان الوخز إلى تحول المنطقة إلى لون داكن بشكل طفيف.

4. الشعور بالدوار

يكون الدوار خفيفاً ويزول وحده عندما تأخذ قسطاً من الراحة، يمكن تخفيف فرص الدوار عبر تناول شيءٍ ما قبل الجلسة.

هل الإبر الصينية تعالج الانزلاق الغضروفي

إن كانت تُساورك الشكوك بخصوص علاج الانزلاق الغضروفي بالإبر الصينية فعليك أن تعلم أنّ هذا العلاج قد يُساعد على تخفيف آلام الظهر بشكل ملحوظ خلال وقت قصير ويُساعد على الاسترخاء وتعزيز سرعة التعافي والشفاء. وهناك الكثير من الدراسات التي بينت فعاليته وأمانه عند اتباعه لدى مراكز مرخصة وأشخاص ذوي خبرة. [5]

في الختام .. اللجوء للإبر الصينية لا يجب أن يعني تخليك عن الأدوية من تلقاء نفسك ومن الضروري استشارة الطبيب مسبقاً قبل اتخاذ أية خطوة في طريق العلاج.