;

اختبارات ذكاء للأطفال

هناك العديد من أنواع اختبارات الذكاء للأطفال، نوضح أشهر تلك الاختبارات التي تناسب عمر الرضيع والسنتين والخمس سنوات والسابعة من العمر.

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 06 ديسمبر 2020 آخر تحديث: السبت، 13 أبريل 2024
اختبارات ذكاء للأطفال

تعتبر اختبارات الذكاء من أولى الخطوات التي يلجأ لها الوالدين، لمعرفة إن كان طفلهم يتمتع بمستوى عالي أو جيد من الذكاء، أو يعاني من إعاقة ذهنية، لذا سنتعرف ضمن هذا المقال على اختبارات ذكاء للأطفال، بالإضافة إلى طرق قياس ذكاء الطفل.

انضم إلى قناة بابونج المجانية على الواتساب وتابع أهم أخبار الصحة والرشاقة!

ما هو اختبار الذكاء للأطفال؟

هو مجموعة أسئلة، تقيس القدرات المعرفية والإمكانات الفكرية للفرد، ومدى قدرته على التفكير، ويقوم مقياس اختبار الذكاء بقياس مدى جودة استخدام الطفل للمعلومات والمنطق للإجابة على الأسئلة أو إجراء التنبؤات، وتبدأ اختبارات الذكاء بالمجمل في تقييم ذلك، عن طريق قياس الذاكرة قصيرة وطويلة المدى، بالإضافة أيضاً إلى قياس مدى قدرة الأطفال على حل الألغاز وتذكر المعلومات التي سمعوها وسرعة قيامهم بذلك.[6] 

اختبار iq للأطفال

أنواع اختبارات الذكاء للأطفال

يوجد العديد من اختبارات وطرق قياس الذكاء، تختلف فيما بينها بالمحتوى، ويُستخدم بعضها من قبل البالغين، إلا أن العديد منها مصمم خصيصاً للأطفال، ومنها: [1]

  1. نظام التقييم المعرفي.
  2. مجموعة تقييم كوفمان للأطفال.
  3. مقياس ذكاء ستانفورد بينيه.
  4. اختبار الذكاء غير اللفظي العالمي.
  5. مقياس ذكاء الكبار Wechsler.
  6. مقياس ذكاء Wechsler للأطفال.
  7. اختبارات Woodcock-Johnson للقدرات المعرفية.

نتائج اختبارات الذكاء للأطفال

بشكل عام تقسّم نتائج اختبارات الذكاء إلى عدة درجات، لكل منها وصف محدد، وفق الآتي:[1]

تصنيفات الذكاء

درجة نتائج اختبار الذكاء

التوصيف

69 وما دون

إعاقة ذهنية

70 – 79

الحد الأدنى من الذكاء

80 – 89

ذكاء أقل من المعدل الطبيعي

90 – 109

معتدل الذكاء

110 – 119

متوسط الذكاء

120 – 129

شديد الذكاء

130 وما فوق

متفوق الذكاء

عندما يحصل الطفل على درجات عالية في اختبار الذكاء، فهذا يعني ان لديه الكثير من القدرات المعرفية والإمكانات الفكرية، في حين تكون الدرجات المنخفضة مدعاة للقلق، كونها تشكل إشارة على وجود إعاقة ذهنية، وفي هذه الحالة يقوم الطبيب المختص بإجارات أخرى للتأكد من ذلك، وتشمل: فحص المهارات التكيفية، تحاليل الدم، الموجات فوق الصوتية للدماغ، فحص شامل للصحة العقلية.

المعدل الذكاء الطبيعي للاطفال

تشكل الدرجة 100 في معظم اختبارات الذكاء، المعدل الطبيعي لذكاء الأطفال، وبشكل عام فإن معظم الناس (حوالي 68 %) لديهم معدل ذكاء يتراوح بين 85 – 115 درجة، في حين أن نسبة صغيرة فقط من الناس لديهم معدل ذكاء منخفض جداً (أقل من 70) أو معدل ذكاء مرتفع جداً (فوق 130).[2]

اختبار ذكاء للرضع

يمتلك الطفل الرضيع قدرات ومهارات فكرية محدودة، مقارنة بالأطفال الأكبر سناً منه، لذا لا يمكن اختبار ذكاء الرضيع بنفس الطريقة التي يختبر بها الإنسان البالغ، بل يتم ذلك من خلال مراقبة مجموعة من سلوكيات الرضيع، وهي:[3]

  1. النوم لساعات قليلة: حيث يتميز الرضيع الذكي بنشاط وحيوية كبيرة، تساهم في بقائه مستيقظاً لوقت طويلة، بعد نومه لعدة ساعات قليلة.
  2. نسبة التركيز لديه: ففي حال بقي الرضيع مركزاً لفترة طويلة على لعبة بين يديه، أو أنصت لما يعرض على التلفاز، أو لحديث شخص ما، فهذا دليل على ذكائه.
  3. قوة الذاكرة: وهي من المؤشرات القوية على ذكاء الرضيع، حيث يمكن أن يتذكر الأشياء التي فعلها، أو الأماكن التي ذهب إليها.
  4. التفاعل مع محيطه: كأن يقوم بالابتسامة لمن يتحدث إليه،أو يلوح بيده لشخص يبدو عليه أنه ذاهب من البيت.
  5. الإنصات لوالدته: فذكاء الرضيع يتجلى أيضاً في حالة الإنصات لأمه، وتنفيذ ما تطلبه منه، وتذكر كل ما سبق وطلب منه.
  6. العناد: حيث إن بعض الرضّع، يكون لديهم إصرار للحصول على ما يريدونه بشتى الطرق، وعلى الرغم من أنها صفة سيئة، إلا أنها تبرز قوة وذكاء الرضيع، الذي يستخدم عقله ويسعى لتحقيق ما يريد.
  7. مستوى عال من الاستيعاب: حيث يكون الرضيع الذي يتصف بالذكاء، قادراً على تكرار بعض المفردات التي سمعها من والدته، أو يقوم بتقليد بعض السلوكيات التي شاهدها. 

اختبار الذكاء للاطفال

اختبار الذكاء للاطفال عمر سنتين

في هذه المرحلة العمرية، يفضل أن يخضع الطفل لاختبار الذكاء يسمى "اختبار ستانفورد بينيه"، بإشراف أخصائي نفسي، يقوم بقياس القدرات المعرفية لدى الطفل، وهي الانتباه والإدراك والذاكرة وتكوين المفاهيم إضافة إلى حل المشكلات، وذلك بطريقة لفظية وغير لفظية، حسب قدرة الطفل على التكلم.

اختبار ذكاء للاطفال 3-5 سنوات

فيما يلي نموذجاً لاختبار يستهدف الأطفال بالعمر الأربع سنين، ويمكن أن يخضع له أيضاً الأطفال بعمر الثلاث والخمس سنوات، وهو عبارة عن مجموعة من الأسئلة، يختار لكل سؤال منها، جواباً من الخيارات المطروحة، ويمكنك البدء بالاختبار من خلال الضغط هنا.

اختبار ذكاء الأطفال 5 سنوات

اختبار ذكاء للاطفال 7 سنوات

في هذا العمر يصبح الطفل قادراً على إجراء العديد من اختبارات الذكاء، لهذا اخترنا لكم اختباراً يتكون من 25 سؤالاً، يقيس قدرة الطفل على التعميم، وإجراء العمليات الحسابية البسيطة، والتفكير المكاني، ومستوى المعرفة المتراكمة.

ويتم اختبار ذكاء طفل 7 سنوات بوجود أحد الوالدين إلى جانب الطفل، حيث يقوم بقراءة السؤال وجميع الإجابات بصوت عال، في حين يقوم الطفل بالنظر إلى الشاشة، ويمكن أن تتاح له فرصة قراءة بعض الأسئلة أو الإجابات، في حال كان قادراً على القراءة باللغة الإنكليزية، ويسمح بهذا الاختبار للكبار أن يساعدوا الطفل في حل بعض الأسئلة الأولى، وذلك حتى يتمكن من فهم الجوهر والمشاركة في الاختبار.

ويمكن القيام بهذا الاختبار من خلال الضغط هنا، والنزول إلى أسفل الصفحة، واختيار "Start The Test".[4] 

اختبار ذكاء للاطفال 7 سنوات

اختبار ذكاء للأطفال 12 سنة

هذا واحد من أهم اختبارات الذكاء، التي يمكن أن يخضع لها الأطفال من عمر 7 سنوات وحتى 16 سنة، يتضمن الاختبار 37 سؤالاً، يرى الطفل في كل واحد منها صفاً من الصور موضوعة بترتيب خاص، وسيتطلب منه في كل سؤال أن يختار واحدة من الصور الست التي توضع تحت السؤال، لملء الفراغ، ويمكن للأهل أن يساعدوا طفلهم في حل الأسئلة الأربعة الأولى للتأكد من قيامه بالاختبار بالشكل الصحيح، ويمكنكم بدء الاختبار من خلال الضغط هنا.[5]

أسئلة شائعة حول اختبار الذكاء للأطفال

اختبار الذكاء عبارة عن ايه؟

اختبار معدل الذكاء للأطفال (معروف أيضاً بـ "معدل الذكاء الذكائي") هو اختبار يستند إلى أسس علمية نفسية، يتم إجراؤه على الأطفال بهدف قياس مستوى تقدمهم وتفوقهم العلمي. يهدف الاختبار أيضاً إلى تقييم مهاراتهم التركيزية والبصرية، وقدراتهم في الذاكرة والتركيب والتحليل والقدرة على ربط الأفكار والمفاهيم المختلفة.[1] 

كم نسبة اختبار الذكاء الطبيعي؟

تصنف نطاقات الذكاء عادة على النحو التالي:[2][3]

الذكاء الطبيعي: يتراوح بين 85 و 115 درجة.
الذكاء المنخفض: يتراوح بين 70 و 85 درجة.

ما هي انواع الذكاء عند الاطفال؟

يمكن أن نلاحظ وجود أكثر من نوع من الذكاء لدى الطفل، بمعنى أنه قد يتمتع بالذكاء اللغوي والذكاء العاطفي على سبيل المثال. هذا يعني أن لدى الطفل مهارات متنوعة وقدرات متعددة في مجالات مختلفة من الذكاء. يمكن للذكاء اللغوي أن يعكس مهارات الطفل في التعبير اللفظي وفهم اللغة واستخدامها بطلاقة، في حين يمكن للذكاء العاطفي أن يعكس قدرته على فهم وإدراك المشاعر الخاصة به وبالآخرين، والتحكم فيها بفعالية. يعد التنوع في أنواع الذكاء مؤشراً على تعدد قدرات الطفل واحتمالاته في التفوق في مجالات مختلفة.[2][3][4][5] 

كيف تقيس نسبة الذكاء؟

يتم تعبير عن ذكاء الفرد بواسطة مفهوم نسبة الذكاء IQ، حيث يتم حساب هذه النسبة عن طريق مقارنة العمر العقلي للفرد بالعمر الزمني وضرب الناتج في 100. وبناءً على ذلك، يمكن أن تكون نسبة ذكاء الفرد متوسطة إذا كانت تساوي 100 أو تقترب منها. وكلما زادت النسبة عن ذلك، يعتبر الفرد أكثر ذكاءً. على سبيل المثال، إذا وصلت النسبة إلى 130 أو أعلى، يعتبر الفرد موهوباً. وعلى الجانب الآخر، كلما انخفضت النسبة عن 100، يعتبر الفرد ذكاءه منخفضاً.[1]

من المهم معرفة أن اختبار الذكاء للاطفال هو أحد طرق قياس ذكاء الطفل، فمثلاً عندما يتم تشخيص الإعاقة الذهنية، سيعتمد الطبيب المختص على اختبارات وملاحظات أخرى، لتأكيد أو نفي إصابة الفرد بالإعاقة؛ وبالتالي لا ينبغي أن نعتمد على اختبارات الذكاء كمقياس وحيد للذكاء، بالإضافة إلى ضرورة إجرائها بحضور محترف مدرب، فقد تكون اختبارات الذكاء التي تجدها عبر الإنترنت مسلية، لكن النتائج ليس بالضرورة صحيحة.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لنصائح الصحة والرشاقة لكم وللعائلة!