أنواع خيوط الولادة وألوانها

  • تاريخ النشر: الإثنين، 10 مايو 2021
أنواع خيوط الولادة وألوانها
مقالات ذات صلة
العلاقة بين الأم و الطفل أعمق مما كان يُعتقد
أضرار التدخين خلال فترة الحمل
علامات قرب الولادة بيوم والمعلومات الشائعة والمهمة

الولادة بنوعيها الطبيعية والقيصرية عملية حساسة لكنها أصبحت سهلة بوجود بعض الإجراءات التي يتبعها الأطباء من باب الضرورة، ومن باب تسهيل الولادة على الأم، لكن الأمهات الحديثات خاصة يسألن عن الجرح الذي قد يضطر الطبيب لإحداثه في الولادة الطبيعية وحتى القيصرية من ناحية الخيط الذي يتم إصلاح الجرح به، وفي هذا المقال سنتعرف بالتفصيل على هذه الخيوط وأشكالها وأنواعها.

ما هي خيوط وغرز الولادة

للتعرف على خيوط غرز الولادة هناك تفاصيل مهمة تتعلق بالحاجة إلى استخدامها كما يلي [1]:

  1. عند الولادة قد تتمدد منطقة العجان الواقعة بين فتحتي المهبل والشرج ما يعرضها للتمزق كونها تتعرض لضغط كبير عند دفع الطفل خارج جسم المرأة، وهذا التمزق يحتاج إلى إصلاح بعد الولادة باستخدام الخيوط أو غرز الولادة.
  2. في حالة كون الطفل مقعداً أي أنه لا يتيح إخراج رأسه أولاً عند الولادة الطبيعية فيحدث تمزق بشكل عام في منطقة العجان أو قد تحتاج الأم إلى مساعدة تتمثل بإجراء يسمى بضع الفرج أو جرحه بتلك المنطقة وذلك لإفساح المجال لخروج الطفل، وهذا أيضاً يستلزم استخدام غرز أو خيوط الولادة بعد ولادة الطفل.
  3. تحتاج الأم أيضاً إلى استخدام غرز الولادة بعد الخضوع لعملية الولادة القيصرية في منطقة البطن.

    شاهدي أيضاً: هرمون النمو

خيوط الولادة الطبيعية وخيوط الولادة القيصرية

الفرق بين غُرز وخيوط الولادة الطبيعية والقيصرية في طريقة استخدامها كما يلي [2]، [3]:

  • بالنسبة لخيوط الولادة الطبيعية:
  1. بعد إجراء بضع الفرج بمنطقة العجان يتم إصلاح المنطقة عن طريق خياطة الجرح لإغلاقه.
  2. من المحتمل أن تكون الخيوط واضحة أي يمكن رؤيتها عند النظر في المنطقة بين الفرج وفتحة الشرج.
  • بالنسبة للولادة القيصرية:
  1. يتم إغلاق الرحم بغرزتين بدءاً من طرفي الجرح بتلك المنطقة وتوضع غرزة الدرز الأولى بشكل أنسي قليلاً من الزاوية التشريحية للجرح، ويتم استخدام نفس خيط الدرز لعمل من 2-4 خيوط متواصلة ويتم ربط أطراف خيط الخياطة.
  2. يتم استخدام خيط خياطة ثانٍ بنفس لطريقة لإغلاق جدار الرحم بدءاً من الجانب الآخر له.
  3. يتم عقد كلا الخيطين في المنتصف ثم إخفاء الخيط بغرزه في المنطقة.
  4. يلتئم الجرح بشكل عام في حوالي 6 أسابيع.

كيف تسقط خيوط الولادة الطبيعية

الخيوط التي تستخدم في الولادة الطبيعية قابلة للذوبان وتسمى بالغرز القابلة للامتصاص، لذا فإن هذه الخيوط تنقطع أو تذوب من تلقاء نفسها في غضون 2 إلى 4 أسابيع [1].

أنواع خيوط الولادة

يتم تصنيف خيوط وغرز الولادة المستخدمة كما يلي [4]:

  • الخيوط المستمرة: توضع الغرزة في قمة الشق في ظهارة المهبل، ثم يتم إدخال غرزة أو اثنتين من ظهارة المهبل وإخراجها منها.
  • الخيوط المتقطعة: توضع في العضلات من أعلى الجرح بمنطقة العجان لتجميع العضلات والقضاء على أي فراغات بينها حتى لا يتجمع الدم، على أن يتم إدخال الغرز بزاوية 90 درجة على خط الجرح.
  • الغرز المزدوجة: تستخدم لخياطة طبقة العضلات الخارجية في منطقة العجان والمهبل على أن تكون الحواف المقطوعة للظهارة المهبلية والجلد متقاربة.
  • تستخدم خيوط من الكروم لإصلاح الجرح بعد الولادة كما يلي:
  1. خيطان على إبرة مستديرة للظهارة المهبلية والعضلات.
  2. خيط على إبرة قطع للجلد.
  • في حالة قطع العجان الأصغر قد يكون استخدام الخيوط على الإبرة المستديرة وإبرة القطع كافية، ولا يحبذ استخدام مواد الخياطة غير القابلة للامتصاص مثل النايلون والديرملون فهي غير مريحة للغاية.

ألوان وأشكال خيوط الولادة

  • فيما يخص ألوان خيوط الولادة فهي غالباً ما تكون سوداء ولكن يمكن أن تكون بألوان أخرى مثل لون الجلد [1].

يتم إجراء جميع الإصلاحات بالخيط الجراحي الذي يمتص في الجسم ولا يحتاج إلى إزالة، وتتلخص أشكال خيوط الولادة على النحو التالي [5]:

  1. الخيوط الرفيعة: تُستخدم لإغلاق بطانة المستقيم.
  2. خيوط متينة وأكثر سمكاً: تُستخدم لإصلاح العضلة العاصرة الشرجية.

ختاماً.. يتم باستخدام خيوط وغرز الولادة إصلاح بطانة المستقيم والعضلة العاصرة الشرجية وقد تكون هناك حاجة إلى استخدام عدة غرز لتجميع الأنسجة العميقة الموجودة أسفل البطانة المهبلية، لكن كل ذلك أصبح يسيراً بوجود التقنيات الجراحية التي توفر الراحة للأم بعد الولادة، بالإضافة إلى الراحة التي يجب التقيد بها للحفاظ على صحة الأم والعمل على شفاء الجرح بأسرع وقت ممكن.

  1. أ ب ت "مقال: غرز بعد الولادة" ، منشور على موقع https://www.cgbabyclub.co.uk/
  2. "مقال: كيفية العناية بغرز بضع الفرج" ، منشور على موقع https://www.verywellfamily.com/
  3. "دراسة: تقنية جديدة للولادة القيصرية" ، منشورة على موقع https://www.ncbi.nlm.nih.gov/
  4. "مقال: المهارات: إجراء وإصلاح بضع الفرج" ، منشور على موقع https://bettercare.co.za/
  5. "مقال: المخاض والولادة: أنواع بضع الفرج" ، منشور على موقع https://www.healthline.com/parenthood