;

أنواع التمور تتعدى 450 نوعاً..إليك أهم فوائدها لصحتك

أنواع التمور قد تتعدى 450 نوعاً،مثل: الخضري والعجوة والساير والسكري والبرحي وغيرها ويتميز التمر بتحسين عمل القلب والدماغ والمناعة.

  • تاريخ النشر: السبت، 05 سبتمبر 2020 آخر تحديث: الإثنين، 23 أكتوبر 2023
أنواع التمور تتعدى 450 نوعاً..إليك أهم فوائدها لصحتك

يعد التمر (بالإنجليزية: Date) من أكثر الفواكه شعبية خاصة في البلاد العربية، وذلك نظراً لطعمه اللذيذ وفوائده الغنية للجسم، وهو بديل ممتاز للحلويات المعالجة وغير الصحية، نستعرض في هذا المقال أنواع التمور وفوائدها المتنوعة.

أنواع التمور

التمور من أشهر الثمار في مناطق الشرق الأوسط والمناطق العربية والإسلامية، التي تأخذ من أشجار نخيل التمر، أنواعها كثيرة وتتجاوز ال 450 نوعاً، تختلف في كمية السكر التي تحتويها وفي اللون والشكل والحجم، وتكون إما جافة أو شبه جافة أو ناعمة، ومن أشهر أنواعها: [1]

  1. العجوة: ويعد هذا النوع غنياً جداً بالعناصر الغذائية ومضادات الأكسدة، ويتميز بلونه الأسود وحجمه الصغير والبيضوي، له قشرة مجعدة وطعم معتدل الحلاوة، يزرع في المدينة المنورة في السعودية.
  2. البرحي: وتعد من أصغرها حجماً وأكثرها هشاشة، لها لون أصفر، ثم يتحول إلى بني ذهبي عند التخزين، وهو من النوع المقرمش الذي يصلح للاستخدام كحلويات، ويزرع في العراق.
  3. دقلة نور: وهي شبه جافة وحلوة النكهة، حجمها متوسط إلى كبير، ويتغير لون قشرتها عند النضوج من العنبر إلى البني الغامق، تنضج في أواخر الموسم، وتعد من أجود الأنواع.
  4. الخضري: وهو  تمر غني بالعناصر الغذائية، له شكل متطاول وحجم صغير، يتراوح لون قشرته بين البرتقالية البينة إلى البنية الفاتحة، ومعتدل الحلاوة في الطعم، ويعد من أفضل الأنواع للأكل خاصة إذا تم تناوله بشكل طازج، ينضج في منتصف الموسم.
  5. السكري: تمور ذات طعم حلو ومقرمش، وتعتبر مغذية جداً ومساعدة في وقاية الجسم من الأمراض، لها لون ذهبي فاتح، اسم سكري مشتق من كلمة سكر لأنها تعتبر أفضل بديل عن الحلوى المعالجة والمصنعة، وتزرع في منطقة القصيم في السعودية.
  6. حلاوي: تمور طرية وذات طعم لذيذ وحلو مثل الكراميل والعسل، وذات أحجام صغيرة إلى متوسطة، ذات قشرة بنية ذهبية ولب رقيق وطري، تصلح كوجبة خفيفة بعد الوجبات الرئيسية، ويعود أصلها إلى بلاد ما بين النهرين.
  7. الساير: وهي شبه جافة ذات ملمس ناعم فريد ونكهة حلوة، و طويلة ذات شكل بيضوي، تبدأ باللون الأصفر وتتحول إلى اللون البني المائل للأحمر أو الداكن عند نضجها، وهي ملائمة كسناك خفيف بين الوجبات ومن الممكن إضافتها إلى الأطباق المختلفة، تنتشر في الشرق الأوسط والأراضي المحيطة بالخليج العربي.
  8. ثوري: وهي جافة تماماً ولها نكهة قريبة إلى اللوز إلى حد ما، متوسطة إلى كبيرة الحجم، ذات شكل مستطيل ولب بني ذهبي، تنضج في أواخر الموسم، وتسمى تمر الخبز بسبب اقترانها بشكل كبير مع الخبز، يعود أصلها إلى الجزائر.
  9. الصفوي: حلاوتها ومذاقها أقوى من تمر الخضري، تختلف سهولة المضغ حسب درجة التجاعيد على قشرتها الخارجية، حيث تزداد صعوبة المضغ بازدياد كمية التجاعيد، مستديرة الشكل وذات حجم متوسط، لها لون أسود داكن مائل إلى البني، وهي مشهورة بمعالجة فقر الدم والتسمم، كما تعمل على تحسين الهضم، وتعد من التمور الرطبة والخفيفة واللذيذة، وتزرع في المدينة المنورة في المملكة العربية السعودية.
  10. الزهدي: وهي بيضاوية الشكل متوسطة الحجم، قشرتها ذات لون بني فاتح، أما اللب فهو سميك وذو لون ذهبي ويحتوي على بذرة واحدة، يمكن أن يمنع الكثير من الأمراض، مثل: عسر الهضم، وفقر الدم، وتحسين صحة العين والذاكرة، تزرع في شمال العراق.

فوائد التمور

جميع أنواع التمر مفيدة للجسم، وذلك لغناها بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة مثل مادة البوليفينول (بالإنجليزية: (Polyphenol، التي تعمل على حماية الجسم من الأمراض، تشمل فوائد التمور للجسم:[2][3]

  1. العضلات: يحوي التمر على عنصر البوتاسيوم المفيد لصحة العضلات، فهو يساعد الجسم على تجديد وبناء العضلات، وإنتاج البروتين الذي يعد المكون الرئيسي لأنسجة العضلات.
  2. العظام: التمر غني بالكالسيوم الذي يقوي العظام والمفاصل في الجسم.
  3. القلب: يحافظ على صحة القلب ويحمي من السكتات القلبية والدماغية، حيث يضبط ويحفز عمل القلب، كما يعمل البوتاسيوم في التمر على التحسين من قصور القلب.
  4. الأوعية الدموية: يحتوي التمر على الكولاجين الذي يحافظ على قوة ومرونة الأوعية الدموية في الجسم.
  5. الأعصاب: التمر غني بالفيتامينات المفيدة لصحة الأعصاب مثل فيتامينات ب، وعلى وجه الخصوص فيتامين ب6 المفيد في تحسين المزاج، يفيد في منع تطور مرض الزهايمر والحفاظ على النواقل العصبية بين خلايا الدماغ.
  6. العيون: يساعد تناوله بشكل منتظم في الحفاظ على البصر، ويقلل من خطر الإصابة بأمراض العين مثل مرض الضمور البقعي، نظراً لاحتواء التمر على الكاروتينات (بالإنجليزية: (Carotenoid.
  7. الجهاز التنفسي: يساعد تناول التمر المجفف، أو بشكل شراب، في تخفيف السعال، وعلاج نزلات البرد والتهاب الحلق، والتهاب الشعب الهوائية.
  8. الأمعاء: يقدم العديد من الفوائد لصحة الأمعاء حيث يفيد في علاج الإسهال ومنع الإمساك، كما تحتوي التمور على الألياف الغذائية الضرورية لصحة الأمعاء وزيادة الإحساس بالشبع.
  9. الكلى: يفيد في علاج أمراض الجهاز البولي، ومنع تطور التهاب المثانة وأمراض الكلى.
  10. البشرة والشعر: التمر غني بالكولاجين، وهو البروتين الذي يعمل على تجديد الخلايا في الجسم ومن ضمنها خلايا البشرة والجلد؛ مما يحافظ على مرونة الجلد وصحة الشعر والأظافر.
  11. المناعة: تعمل مضادات الأكسدة في التمر على تقوية الجهاز المناعي وزيادة قدرته على محاربة مسببات الأمراض المختلفة مثل الفيروسات والجراثيم.
  12. الحمل: تناول التمر أثناء الحمل له فوائد عديدة على صحة الأم والجنين، فهو يمدها بالطاقة والفيتامينات التي يحتاجها الجسم، ويخفض آلام المخاض.

أضرار تناول التمر

تحدث أضرار التمر نتيجة تناوله بشكل مفرط في معظم الحالات؛ مما يسبب مشاكلاً عديدة، وفي الغالب تكون الكمية الآمنة لاستهلاك التمر لا تزيد عن خمس حبات يومياً، ومن الممكن أن تشمل أضرار التمر: [3]

  1. الحساسية من التمر فيسبب تآكل الأسنان بسبب الفركتوز، أو على شكل اضطراب معوي.
  2. السمنة بسبب احتوائه على كمية كبيرة من السعرات الحرارية.
  3. داء السكري بسبب غناه بالسكر.

من المهم إضافة التمر إلى نظامك الغذائي اليومي وذلك للحصول على الفوائد الكثيرة منه، لكن دون إفراط وينصح باستشارة الطبيب لمعرفة الكمية الملائمة لك، ولقد تناولنا معاً باستفاضة أنواع التمور وفوائدها للجسم، فتخير منها المتوفر في منطقتك الجغرافية والمناسب لحالتك الصحية.