أضرار عدم القذف لفترة طويلة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 21 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الأحد، 20 ديسمبر 2020
أضرار عدم القذف لفترة طويلة
مقالات ذات صلة
أعراض دوالي الخصية ومضاعفاتها
كل ما تريد معرفته عن التهاب البول عند الرجال
دردشة مع الدكتورة سماح.. أكيد بكون صار معن ارتجاج دماغ وراحوا فيها😬

كثير من الأشخاص يواجهون صعوبات بالقذف وبعضهم الآخر يمنع خروج حيواناته المنوية عمداً لأسباب عدّة تعرّف عليها وعلى فوائدها وأضرارها معنا.

إذا كنت قلقاً حول عدم القذف لديك فعليك بقراءة هذا المقال..

ما هي أضرار عدم القذف؟

يسمى عدم القذف أحياناً بالنشوة الجافة حيث يمكن للأشخاص الذين يعانون من عدم القذف الاستمتاع بحيوانات منوية جيدة، وإنتاج الحيوانات المنوية بشكل ممتاز، ولكنهم غير قادرين على القذف.

وبالتالي يتم تصنيف عدم القذف على أنه أساسي أو ثانوي:

  • إذا لم يكن الشخص قادراً على قذف السائل المنوي مطلقاً، فيُعتبر أنه يعاني من عدم القذف الأساسي.
  • إذا فقد الشخص قدرته على القذف بعد أن كان قادراً على ذلك من قبل، فهذا يُعتبر قذفاً ثانوياً.

يمكن أن يكون سبب عدم القذف:

  • إصابة الحبل الشوكي.
  • إصابة الحوض أو بعض العمليات الجراحية.
  • العدوى الجنسية.
  • بعض الأدوية.
  • اضطرابات الجهاز العصبي.
  • القضايا النفسية.

بعض أضرار عدم القذف:

  • يعتبر العقم هو أحد أضرار عدم القذف المحتملة لكن ذلك يعود إلى السبب والذي قد تساعد معرفته على علاجه واستعادة الخصوبة.
  • يزيد عدم القذف من المشاعر السلبية والمشاكل النفسية إذ يحبذ بعض الرجال القذف لأن إنزال السائل المنوي جسدياً يشعرهم بالراحة.
  • منع الحمل: إذا كنت وزوجتك تحاولان الإنجاب، فقد يكون عدم القدرة على القذف أمراً مزعجاً.
  • يمكن أن يؤدي أيضاً إلى مشاكل في الانتصاب وفقدان كتلة العضلات وزيادة الدهون في الجسم.
  • هناك أيضاً بعض الأدلة على أن عدم القذف يؤثر على حركة الحيوانات المنوية بالإضافة إلى عوامل السائل المنوي الأخرى.
  • قد يسبب بعض الآلام الجسدية.
  • من غير المحتمل أن يسبب هذا الفعل مشاكل صحية إلا في حالات نادرة، يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم البربخي، أو "الكرات الزرقاء". [1] [2]

تشير الأبحاث الحالية إلى أن التأثير معقد، وسيتعين إجراء المزيد من الدراسات.

هل هناك سبب لعدم القذف؟

هذا يعتمد على من تسأل.

لا يوجد سبب محدد بعينه، يتعلق الأمر في النهاية بفعل ما هو مناسب لك فإذا كنت تستطيع القذف وتتعمد منعه فلا مشكلة أما إذا كان مشكلة لديك فعليك حلها.

أضرار منع خروج الحيوانات المنوية:

في معظم الحالات، لا يؤثر منع خروج الحيوانات المنوية أو السائل المنوي على صحتك أو رغبتك الجنسية، لكن بالمقابل يوجد استثناءات قليلة وحقيقةً هذا يعتمد على السبب!

التوقف عن القذف لفترة طويلة أو تعمد الامتناع عن القذف أو ما يسمى "احتباس السائل المنوي" هو في الأساس فعل تجنب القذف.

يمكنك الامتناع عن القذف من خلال عدم الانخراط في نشاط جنسي أو عن طريق تعليم نفسك النشوة دون قذف.

في الواقع يقوم الرجال بمنع حيواناتهم المنوية من الخروج لأسباب مختلفة، فبالنسبة للبعض يتعلق الأمر بالنمو الروحي أو العاطفي بينما يعتقد البعض الآخر أنه يمكن أن يحسن خصوبتهم كما تجد أن هناك رجال يعتقدون أنه يزيد القوة البدنية ويبني العضلات.

لا توجد أي آثار جانبية معروفة أو أضرار للتوقف عن القذف لفترة طويلة بل تحسن المباعدة بين فترات القذف من جودة الحيوانات المنوية، لذا امنع القذف إذا كان هذا ما تفضله.

التوقف عن القذف لفترة طويلة:

بناءً على عدد قليل من الدراسات قد يؤدي منع القذف إلى زيادة مستويات هرمون التستوستيرون.

بينما يمكن أن يكون لانخفاض هرمون التستوستيرون تأثير سلبي على حالتك المزاجية ومستويات الطاقة والدافع الجنسي.

لكن أنصار منع القذف يفعلون ذلك لأسباب مختلفة، من الروحية إلى الجسدية ويشيرون إلى مجموعة واسعة من الفوائد المحتملة للجسم والعقل.

ما هي أضرار عدم القذف ومنع خروج الحيوانات المنوية:

لا يبدو أن هناك أي مخاطر أو مضاعفات مرتبطة بعدم إطلاق الحيوانات المنوية أو السائل المنوي المتعمد لكن قد يكون هناك ارتباط بين تكرار القذف وخطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

تشير بعض الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يقذفون كثيراً تقل لديهم مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

أين تذهب الحيوانات المنوية والمني إذا لم تنزل؟

يتم تكسير الحيوانات المنوية غير المستخدمة وتفتيتها وامتصاصها من قبل جسمك. [2]

عدم القذف:

عادة ما يكون منع خروج الحيوانات المنوية المتعمد غير ضار، لكن هذا يعود للسبب حيث يمكن لبعض أشكال العجز الجنسي أن تسبب مشاكل في إطلاق الحيوانات المنوية وتؤدي إلى العقم.

لماذا القذف مهم؟

في معظم الحالات، لا يضر القذف بصحة الرجل، لكن ذلك يعتمد على السبب.

يعني القذف إلى طرد السائل المنوي من الجسم وعادةً ما يتسبب التحفيز الجنسي في قيام الجهاز العصبي المركزي ببناء الإثارة لدرجة النشوة الجنسية.

خلال هذه العملية تنتقل الحيوانات المنوية من الخصيتين عبر البربخ إلى الأسهر ومن هنا، يدخل مجرى البول من خلال قنوات القذف في البروستات، ويختلط بالسائل المنوي الذي يأتي من الحويصلات المنوية وإفرازات البروستاتا يؤدي تقلص عضلات الحوض إلى طرد هذا السائل، الذي يسمى الآن السائل المنوي، من طرف القضيب.

هناك عدة عوامل يمكن أن تمنع التحفيز المؤدي إلى القذف يحدث القذف عادة مع هزة الجماع، ولكن ليس دائماً لذا يمكن أن تكون أسباب منع القذف مقصودة أو غير مقصودة.

تعمد منع القذف:

يختار بعض الأشخاص تأخير القذف، فعندما يحفز الشخص ذاته جنسيّاً إلى حد النشوة تقريباً ولكنه يتوقف قبل حدوثها مباشرة فلا يقذف (يؤخر القذف عمداً لزيادة المتعة الجنسية) لذا بإمكانك أن تجرب هذه الطريقة في علاقتك الجنسية لتزيد من متعتك ومتعة زوجتك في العلاقة.[1]

في النهاية إذا كان عدم القذف لديك مشكلة لا تستطيع التحكم بها فعليك استشارة طبيب مختص إذ قد يتعلق ذلك بالعجز الجنسي.