أضرار حب دوار الشمس

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 21 يونيو 2022
أضرار حب دوار الشمس
مقالات ذات صلة
فوائد وأضرار أشعة الشمس على الشعر
فوائد حب الرشاد وأضراره
تعريض الطفل للشمس .. الأضرار والفوائد وأسئلة شائعة

حبوب دوار الشمس أو كما تشتهر لدى البعض حبوب عباد الشمس من البذور اللذيذة ذات النكهة المميزة التي يتناولها الكثير من حول العالم كنوع من التسلية، لكن هذه الحبوب تحتوي على العديد من الفوائد والأضرار في آنٍ واحد، وخلال المقال التالي سيتم نقاش أهم أضرار حب دوار الشمس وفوائده.

ما هي حبوب دوار الشمس

حبوب دوار الشمس (بالإنجليزية: Sunflower seeds) هي بذور زهرة نبات عباد الشمس (بالإنجليزية: Sunflower plant) تحديداً البذور المتواجدة في رأس الزهرة، تغطي هذه البذور قشرة مخططة باللون الأبيض والأسود، ذات ملمس ناعم ورقيق، وهي ذات نكهة مميزة وقيمة غذائية عالية، يمكن تناولها نيئة أو محمصة أو مقشرة لدى دمجها مع أطباق أخرى. [1]

أضرار حبوب دوار الشمس

تناول حبوب دوار الشمس ينطوي على عدة أضرار ومخاطر لبعض الأشخاص، تتمثل هذه الأضرار في الآتي: [2][3]

الحساسية

يواجه البعض أعراض تحسس لدى تناولهم حبوب عباد الشمس التي قد تصل حد فرط التحسس الشديد، يشكو من هذا الأمر غالباً من يعاني من حساسية حبوب اللقاح بشكل عام إذ تظهر الأعراض عليهم على شكل تورم الفم وطفح جلدي وغيره، كما أن تناول حب دوار الشمس قد يتسبب في تفاعلات حساسية داخل أجسادهم بسبب وجود بروتينات فيه تسبب التحسس، قد تكون هذه البروتينات موجودة في زبدة بذور عباد الشمس المحمصة أو المطحونة، كذلك الأمر لزيت بذور عباد الشمس لذا ينصح بتجنب استهلاكه من قبلهم.

العدوى البكتيرية

بذور نبات دوار الشمس قد يساعد على نشر بكتيريا السالمونيلا المسببة لأعراض التسمم الغذائي، وهي تتكاثر في بذور عباد الشمس المزروعة أو الموجودة في المتاجر، لذلك الأفضل شراء البذور المجففة على درجة حرارة 50 درجة مئوية أو أكثر لقتل البكتيريا الضارة.

زيادة الوزن

تشتهر بذور دوار الشمس بسعراتها المرتفعة، إذ يحتوي نصف كوب منها على قرابة 207 سعرة حرارية، لذلك في حال تم دمجها ضمن النظام الغذائي الصحي للشخص فإنه يجب تحديد الحصص المتناولة منها واحتساب السعرات الحرارية لتجنب زيادة الوزن.

زيادة ضغط الدم

تحتوي بذور دوار الشمس على نسبة مرتفعة من الأملاح، فقشرتها الخارجية عليها ما يقارب 2500 مجم من الصوديوم، وهذا يتم امتصاصه قبل فتحها وتناول البذرة بداخلها، لذا فإن كان الشخص من مرضى ارتفاع ضغط الدم عليه مراقبة الكمية المتناولة من هذه الحبوب.

إلحاق الضرر بالكلى

تناول حبوب عباد الشمس بكثرة قد يلحق الضرر بالكلى، ذلك بسبب ارتفاع نسبة الكادميوم بالإنجليزية: فيها، إذ يعتبر من أنواع المعادن الثقيلة على الكلى الأمر الذي يؤدي إلى إرهاقها والتسبب بأضرار بالغة عند تناوله بكثرة، من ذلك قامت منظمة الصحة العالمية بوضع حد أسبوعي من الكادميوم وهو 490 ميكروغرام فقط للشخص البالغ ذو وزن 70 كجم تقريباً.

انسداد البراز

تناول حبوب دوار الشمس مع قشورها إلى زيادة احتمال حدوث انسداد في مجرى البراز، إذ إن الجسم لا يستطيع هضم هذه القشور، وبالتالي عدم القدرة على التبرز، وهنا سيتطلب الأمر التدخل الطبي مع التخدير العام لإزالة الانسداد.

فوائد حبوب دوار الشمس

رغم جميع الأضرار السالف ذكرها، إلا أن حبوب عباد الشمس تحتوي على العديد من الفوائد الغذائية القيمة من ذلك الآتي: [3]

علاج الالتهاب

وجدت بعض الدراسات العلمية أن تناول بذور دوار الشمس يخفض من مستوى الالتهاب في الجسم، وقد تمت ملاحظة ذلك على مستوى البروتين التفاعلي C إذ انخفض مستواه مقارنة بأولئك الذين لم يأكلوا منه، يعود السبب في ذلك لاحتواء بذور دوار الشمس على نسبة عالية من فيتامين E المعروف بخواصه المضادة للالتهاب.

الوقاية من أمراض القلب

تناول كمية صحية ومعتدلة من حبوب دوار الشمس تساعد على تخفيف خطر التعرض لأمراض القلب المختلفة مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية، ذلك بسبب احتواء حبوب عباد الشمس على إنزيم يساعد على إرخاء الأوعية الدموية وبالتالي خفض ضغط الدم، كذلك الأمر بالنسبة لمستوى المغنيسيوم والأحماض الدهنية غير المشبعة فيه.

تقليل نسبة السكر في الدم

وجد أن لحبوب دوار الشمس تأثيراً على مرضى السكري من النوع 2؛ وذلك عبر خفض نسبة السكر في الدم لديهم عند تناول 30 جراماً من بذور عباد الشمس بشكل يومي، يعزى هذا السبب لحمض الكلوروجينيك المركب في البذور.

طريقة تناول حبوب دوار الشمس

يتم تناول بذور عباد الشمس نيئة أو محمصة، لذلك هناك العديد من الطرق الممكن تناول بذور عباد الشمس فيها دون قشرتها، إذ يجب الاستغناء عن القشرة لكونها غير قابلة للهضم، ومن طرق تناول البذور والاستمتاع بطعمها المميز:[4]

  • تناول البذور كوجبة خفيفة محمولة.
  • رش البذور المحمصة على طبق من السلطة أو على الخضار المطبوخة أو مع الزبادي.
  • إضافة بذور دوار الشمس للبطاطا المقلية والتونة وسلطة الدجاج.
  • استخدامه كبديل عن الصنوبر في صلصلة البيستو.
  • تحضر ألواح الجرانولا منه.
  • إضافة البذور المقشرة على عجين الخبز قبل خبزه أو على الكعك.
  • صنع زبدة بذور عباد الشمس عن طريق استخدام خلاط كهربائي على سرعة عالية ثم تطبيقها في العديد من الوصفات.

حبوب دوار الشمس لذيذة وتحتوي على العديد من الفوائد حال تناول كمية معتدلة لكن الإفراط في تناولها أو أكلها مع القشر يعني خطر التعرض لعدد من المخاطر غير المحببة.