مرض البهاق: أعراضه وطرق علاجه

  • تاريخ النشر: الخميس، 13 فبراير 2020 آخر تحديث: الأحد، 16 فبراير 2020
مرض البهاق: أعراضه وطرق علاجه
مقالات ذات صلة
اضطرابات ووظائف الغدة الكظرية في الجسم
النوم الكثير
أسباب النوم الكثير

مرض البهاق من أمراض العصر التي بتنا نراها منتشرة بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة، لكن الكثيرين لا يملكون المعلومات الكافية عن هذا المرض، وقد يخلطون بينه وبين أمراض جلدية أخرى، لذا قررنا أن نتناول موضوع مرض البهاق بشكل تفصيلي أكثر من جميع جوانبه، إضافة إلى الطرق العلاجية التي يمكن اعتمادها.

ما هو مرض البهاق؟

البهاق هو أحد الأمراض الجلدية التي تحدث بسبب خلل في الخلايا القتامينية المسؤولة عن إنتاج الصبغة في الجلد، مما يتسبب في زوال لون الجلد الطبيعي وظهور بقع ذات لون أبيض محله، وقد يكون هذا الخلل في منطقة واحدة من الجسم أو في أكثر من منطقة.

وقد عرف البهاق منذ القدم في الحضارة الهندية والبوذية، حيث كان يتم نفي الأشخاص المصابين بالبهاق خارج البلاد، مع أنه من الأمراض غير المعدية والتي لا تنتقل إلى الأشخاص الآخرين.

قد يكون مرض البهاق مرتبطاً بوجود خلل في جهاز المناعة الذاتية، لذا نجد الأشخاص المصابين بمرض البهاق يعانون من أمراض أخرى تخص الجهاز المناعي.

ولأن البهاق يأخذ لوناً فاتحاً قريباً جداً إلى اللون الأبيض، فبالتالي يكون لون البشرة السمراء المصابة بالبهاق أكثر وضوحاً من لون البشرة البيضاء  المصابة به، ويبدأ البهاق بالظهور على منطقة مكشوفة من الجسم بسبب التعرض لسفعة شمس في الربيع أو بسبب إصابة ما، إذ يكون حجم البهاق صغيراً في البداية ليصبح أكثر انتشاراً وأكبر حجماً مع مرور الوقت.

مرض البهاق: أعراضه وطرق علاجه

هل مرض البهاق معدي؟

أكد الأطباء المختصين بالأمراض الجلدية أن مرض البهاق من الأمراض غير المعدية إطلاقاً، إذ أنه من الأمراض المتعلقة بجهاز المناعة حيث تتم مهاجمة خلايا الميلانين المسؤولة عن إعطاء الجلد لونه الطبيعي من قبل جهاز المناعة والذي يعتبرها جسم غريب يجب حماية الجسم منها، وبالتالي ظهور بقع أفتح من لون الجلد الطبيعي.

ويمكن أن يصيب البهاق الأشخاص خلال أي فترة عمرية من حياتهم، مع العلم أنه لا يتسبب بأي ألم ولا تظهر أي أعراض نتيجة الإصابة به سوى تغير لون الجلد إلى اللون الأبيض، ولكن يتأثر البهاق بالحالة النفسية التي يمر بها الشخص المريض خصوصاً إذا كان سبب الإصابة به عائداً إلى العوامل الوراثية.

مرض البهاق: أعراضه وطرق علاجه

الفرق بين مرض البهاق والبقع البيضاء

الكثيرين يخلطون ما بين البهاق والبقع البيضاء، ولكن هناك اختلاف كبير ما بين الأولى والثانية كما يلي:

  • البهاق

البهاق من الأمراض الجلدية المكتسبة التي تظهر على شكل بقع بيضاء على الجلد، ويحصل ذلك نتيجة فقد صبغة الميلانين بسبب عدم قدرة الخلايا الصبغية على أفراز مادة الميلانين، ويحصل البهاق نتيجة العديد من الأسباب أهمها العامل الوراثي وخلل الجهاز المناعي.

  • البقع البيضاء

البقع البيضاء هي عبارة عن بقع تظهر على أماكن متفرقة من الجسم بأحجام مختلفة، والسبب في ظهور هذه البقع هو الإصابة بالتهابات في الجسم، وعادة ما تظهر بعد الشفاه من المرض بسبب وجود التهاب، ولكن سرعان ما يتم التعافي منها خصوصاً في حال ظهرت بسبب سوء التغذية، إذ يمكن علاجها في تناول أنواع معينة من الأطعمة لتزول بعدها بشكل فوري.

مرض البهاق: أعراضه وطرق علاجه

أعراض مرض البهاق

العلامة الأولى التي تظهر عند الإصابة بمرض البهاق هي تغير لون الجلد الذي يظهر على شكل بقع متفرقة، وتكون في البداية على المناطق الأكثر عرضة للشمس كالوجه، اليدين، القدمين والشفاه، أما بالنسبة لبقية الأعراض فهي:

  • تغير لون الطبقة الداخلية لشبكية العين أو فقدانها.
  • الفقدان الرقعي للون الجلد.
  • فقدان لون الأنسجة التي تغطي الأغشية المخاطية للأنف والفم.
  • تحول لون الشعر إلى اللون الرمادي أو الأبيض كالحاجبين، والرموش، واللحية وفروة الرأس.

مرض البهاق: أعراضه وطرق علاجه

أسباب مرض البهاق

كما ذكرنا سابقاً البهاق له العديد من الأسباب أهما العامل الوراثي وحدوث خلل في جهاز المناعة، وتتلخص أسباب الإصابة به بالآتي:

  • العامل الجيني، وقد أثبتت الدراسات أن هناك 30 جيناً يتسبب في الإصابة بمرض البهاق.
  • العامل البيئي، إضافة إلى وجود العامل الجيني تؤثر العوامل البيئية عن طريق تحفيز رد الفعل المناعي لإتلاف الخلايا الصبغية، ومن هذه العوامل الإصابة الجسدية وحروق الشمس والمواد الكيماوية.
  • العامل الوراثي، وتصل نسبة الأشخاص المصابين بالبهاق بسبب العامل الوراثي إلى 20%.
  • الإصابة بمرض مناعي مثل الثعلبة وداء الهاشيموتو.

مرض البهاق: أعراضه وطرق علاجه

طرق الوقاية من مرض البهاق

لا يوجد هناك أي طريقة يمكن من خلالها منع الإصابة بمرض البهاق، إلا أنه يمكن اتباع بعض الإرشادات التي تساعد في عدم تفاقم مرض البهاق، وهي:

  • الحفاظ على الاستقرار النفسي، والابتعاد عن الإجهاد والتوتر والقلق.
  • الابتعاد عن استخدام الخلطات والكريمات غير المرخصة.
  • ارتداء الملابس الواقية من الشمس لحماية البشرة من الشمس، وتطبيق الكريم الواقي من الشمس أيضاً.
  • الابتعاد عن استخدام الأجهزة الخاصة بتسمير البشرة.
  • تجنب التعرض للمواد الكيماوية.
  • عدم أخذ أي علاج بناءً على تجارب الغير.

مرض البهاق: أعراضه وطرق علاجه

طرق العلاج من مرض البهاق

هناك أكثر من طريقة يمكن اتباعها لعلاج مرض البهاق، والتي قد تستغرق وقتاً طويلاً حتى تظهر نتائجها، ولكن الهدف في النهاية هو استعادة لون الجلد المفقود بشكل طبيعي، وبالطبع تتم هذه العلاجات تحت إشراف الطبيب المختص:

  • أدوية موضعية تطبق على الجلد في حالة كانت بقع البهاق صغيرة الحجم مثل الكورتيكوستيرويد، لكن يجب الانتباه إلى أن هناك بعض أنواع الأدوية لا يمكن استخدامها على الوجه لأنها تتسبب في ظهور عوارض جانبية.
  • العلاج بالضوء لاستعادة لون الجلد، ويعتبر هذا العلاج مثالي للوجه، وفاعليته تكون محدودة على القدمين واليدين.
  • العلاج الضوئي (بوفا) ودواء سورالين، حيث يمكن تطبيقه على الجلد بشكل موضعي أو تناوله عن طريق الفم بشكل حبوب.
  • العملية الجراحية، والتي يتم اللجوء إليها في حال عدم الاستجابة للعلاجات السابقة، وتتم فقط للأشخاص البالغين عندما يبقى وضع البهاق له مستقر بدون أن يتغير لمدة 6 شهور على الأقل.
 مرض بهجت

شاهدي أيضاً: مرض بهجت

وصفات طبيعية لعلاج البهاق

يمكن اللجوء إلى الخلطات الطبيعية باستخدام المواد الفعالة التي تعوّض عن العلاجات الأخرى، وهي:

  • الكركم لعلاج البهاق

الكركم مضاد ممتاز للجراثيم ويساعد على التخلص من البهاق عندما يتخلص من البكتيريا المسببة له، وبفضل هذه الخصائص يتم تطهير الجلد وتعزيز عملية الشفاء، حيث يتم إضافة بضع نقاط من زيت الخردل إلى الكركم للحصول على عجينة، ومن ثم تطبيقها على البهاق.

  • خل التفاح لعلاج البهاق

يسهم خل التفاح في علاج الالتهابات الناتجة عن البكتيريا، والتي تمنع إنتاج مادة الميلانين، إذ يتم تخفيف خل التفاح مع القليل من الماء، ومن ثم مسح المناطق المصابة بالبهاق به.

  • الزنجبيل لعلاج البهاق

ينشط الزنجبيل الدورة الدموية في الجسم، وبالتالي علاج المناطق المصابة بالبهاق بفاعلية، ويتم استخدامه عن طريق خلط عصير الليمون الطازج مع عصير الزنجبيل الطازج، ومسح البهاق به.

  • زيت جوز الهند لعلاج البهاق

زيت جوز الهند أيضا يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات، ويمكن استخدامه بكل سهولة عن طريق وضع كمية قليلة منه على المنطقة المصابة بالبهاق.

قبل اللجوء إلى العلاجات الطبية للتخلص من مرض البهاق، يستحسن اللجوء إلى الطرق الطبيعية التي يمكنها التخلص منه بشكل كامل، وفي حال عدم الحصول على النتيجة المطلوبة يتم أخذ العلاجات الطبية حينها.