لقاح الكزاز

  • تاريخ النشر: الأحد، 28 فبراير 2021
لقاح الكزاز
مقالات ذات صلة
إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تجيز دواء جديد لمرض التصلب المتعدد
مرهم للكدمات وتسريع شفائها
حساسية الحمضيات

بكتيريا التيتانوس أو المعروفة باسم بكتيريا الكزاز (Clostridium tetani) من الممكن أن نلتقطها في كل مكان، خاصة في الأرض أو في غبار الطريق. حتى الإصابات الصغيرة غير الملحوظة يمكن أن تؤدي إلى العدوى ببكتيريا التيتانوس.

تشكل البكتيريا السم المسؤول عن المرض. والذي يمكن أن يسبب تشنجات عضلية مؤلمة.

في حالة إصابة عضلات الجهاز التنفسي، يؤدي هذا المرض إلى الوفاة في حوالي 25٪ من الحالات، على الرغم من أن العلاج الطبي ممكن ومتاح.

تم الحد من انتشار هذا المرض بفضل توفير اللقاح في كل أنحاء العالم، ففي سويسرا مثلًا، يتم في كل سنة تسجيل 0 – 2 حالة فقط، معظم هذه الحالات هي لكبار في السن وغير الملقحين، ولكن أيضًا قد تظهر العدوى عند الأطفال غير الملقحين.

ماهي لقاحات التيتانوس (الكزاز)؟

لقاحات التيتانوس الهدف من إعطائها هي تحصين المرضى ضد التيتانوس.

هناك نوعان من لقاحات التيتانوس:

  • لقاح توكسيد الذي يحتوي الفورمالين المعطل (سم بكتيريا الكزاز).
  • مصل المناعة والسموم الذي يشمل الأجسام المضادة.

يتم حقن هذه اللقاحات عن طريق الحقن العضلية.

قد يتم مزج لقاح الكزاز مع لقاح الدفتيريا. وفي بعض الأحيان، يتم دمجه أيضًا مع لقاح شلل الأطفال أو السعال الديكي أو كليهما. أخيرًا، تحتوي اللقاحات المركبة للرضع أيضًا على لقاحات ضد التهاب الكبد الوبائي، هذا يوفر حماية فعالة ضد العديد من الأمراض.

كيف تحدث العدوى بالتيتانوس؟

تدخل البكتيريا إلى الجسم من خلال أي جرح ملوث، ويمكن أن تدخل من أي خدش أو جروح غير واضحة.

هل تدوم الحماية ضد الكزاز لمدة طويلة؟

لا تدوم الحماية التي يوفرها التطعيم ضد التيتانوس طويلاً. لذلك، فإن التطعيمات المعززة مطلوبة ومهمة.

المراحل العمرية الموصى بها لأخذ التطعيم

  • الرضع من عمر شهرين.
  • الأطفال فوق عمر 13 شهراً (كل 4 - 7 سنوات).
  • المراهقون بعمر 11 - 13 سنة.
  • البالغون وكبار السن (كل 20 عامًا بين سن 25 - 64، ثم كل 10 سنوات بعد ذلك).

يجب أخذ اللقاحات بانتظام للحفاظ على الحماية.

درجة الحماية بعد أخذ اللقاح

تضمن اللقاحات المركبة التي تحتوي على لقاح الكزاز حماية بنسبة 98٪ على الأقل ضد بكتيريا التيتانوس، بشرط ألا يكون الشخص قد أخذ آخر جرعة منذ فترة طويلة.

توصي اللجنة الدائمة للتطعيم (STIKO) بالتطعيم ضد التيتانوس لجميع الأشخاص الذين ليس لديهم تحصين أساسي أو لديهم تحصين غير مكتمل فقط أو الذين كان آخر تطعيم حصلوا عليه منذ أكثر من 10 سنوات.

اللقاح الأساسي واللقاح المعزز

عادة ما تتطور الحماية ضد التيتانوس بعد أخذ اللقاح الأساسي في مرحلة الطفولة. لكن بعد فترة من الزمن، يجب تعزيز المناعة من خلال اللقاح المعزز.

يجب إعطاء اللقاح المعزز كل 10 سنوات في مرحلة البلوغ. يجب إعطاء اللقاح المعزز كلقاح مركب يحمي أيضًا من السعال الديكي. يجب إعطاء التطعيم المركب مع مكون السعال الديكي مرة واحدة فقط في مرحلة البلوغ ويضمن حماية كل شخص بالغ من السعال الديكي مدى الحياة.

قد يحتوي اللقاح المعزز على لقاح أخر للحماية من التيتانوس والدفتيريا والسعال الديكي وشلل الأطفال.

سينصحك طبيبك عندما يكون التطعيم المركب ضروري ومناسب.

هل يمكن أن يسبب التطعيم مرض الكزاز؟

بالتأكيد لا. والسبب هو أن اللقاح يحتوي على سم غير ضار من البكتيريا نفسها، ويكون جهاز المناعة في الجسم نشط وقادر على صدها. لهذا، لا يصاب أي شخص بمرض الكزاز بسبب اللقاح.

مسار مرض الكزاز

تظهر العلامات الأولى للمرض بعد حوالي ثلاثة أيام إلى ثلاثة أسابيع (ونادرًا أشهر). العلامات الأولى هي الخدر في منطقة الجرح، وكذلك الإرهاق والأرق والصداع. بعد فترة قصيرة، سيعاني المريض من تقلصات قوية ومؤلمة في الفك والعضلات الأخرى. يمكن أن تكون تشنجات عضلات الحنجرة والصدر شديدة لدرجة تؤدي إلى الاختناق. وحتى إذا تم تحويل المرضى إلى غرفة العناية المركزة، 10 - 20 بالمائة من المرضى يموتون، معظمهم بسبب ضيق التنفس أو قصور القلب.

في البلدان حيث الرعاية الصحية رديئة ومعدلات تطعيم النساء منخفضة، لا يزال العديد من الأطفال يموتون بسبب كزاز الأطفال حديثي الولادة. حيث تدخل البكتيريا إلى جسمهم عادة من خلال جرح الحبل السري.

ليست البكتيريا نفسها هي التي تسبب المرض، بل السموم التي تفرزها. لهذا السبب، يُعطى المصل المضاد (الغلوبولين المناعي) في أسرع وقت ممكن كعلاج عند التعرض للجروح، مما يجعل السم المنتشر غير فعال. من المفترض أن تمنع المضادات الحيوية البكتيريا من التكاثر أيضًا. وإذا لزم الأمر، يتم تنظيف الجروح جراحيًا.

يتم إعطاء اللقاح المعزز في حالة الإصابة من أجل تنشيط دفاعات الجسم بشكل أسرع. غالبًا لا يحتاج المصابون الذين تلقوا التطعيم قبل أقل من 10 سنوات إلى علاج ضد التيتانوس.

الآثار الجانبية التي يسببها لقاح الكزاز

الأطفال غير الرضع والبالغين

لقاح التيتانوس مع الدفتيريا وربما مستضدات أخرى لا يسبب الكثير من التأثيرات. التأثير الجانبي الأكثر شيوعًا هو التهاب في موقع الحقن (احمرار وألم).

الرضع

تم تطوير التطعيمات المركبة ضد الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي وشلل الأطفال والتهاب السحايا (مع أو بدون التهاب الكبد B) خصيصًا للأطفال الرضع.

في حوالي 5 - 15٪ من الحالات، يؤدي التطعيم إلى تفاعلات موضعية مؤقتة (احمرار – تورم - ألم) في موقع الحقن أو آثار جانبية عامة (حمى عادة ما تكون أقل من 39 درجة مئوية). يمكن أن يعاني الطفل من تورم في الذراع بشكل مؤقت. تحدث هذه التفاعلات بشكل عام في أول 24 - 48 ساعة بعد التطعيم وتزول بسرعة ودون عواقب.

إذا كانت الحمى شديدة الارتفاع فقد يكون من الضروري التحكم في درجة حرارة الطفل بعد التطعيم.

نادرًا ما يكون هناك حساسية تجاه مكونات اللقاح، والتي إن ظهرت، تكون على شكل احمرار في الجلد أو حكة. ردود الفعل التحسسية الأخرى تكون نادرة (وتحدث في أقل من حالة واحدة من كل مليون حالة).

تم الإبلاغ عن مشاكل أخرى بعد التطعيمات مثل السمية العصبية، لكنها أيضاً نادرة للغاية (حالة واحدة كل 100 ألف حالة) ومن الصعب تحديد ما إذا كان اللقاح هو السبب أم لا.

لقاح الكزاز لا يضعف جهاز المناعة لدى الرضيع ولا يزيد من خطر الإصابة بالحساسية أو أمراض أخرى في وقت لاحق من الحياة.

 
  1. "لقاح الكزاز" ، مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأمريكية