فواكه تحارب برد الشتاء

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 12 يناير 2022
مقالات ذات صلة
10 أطعمة تحارب الاكتئاب
أنواع الفواكه وفوائدها
فواكه كيتو دايت

تزداد في فصل الشتاء أمراض الجهاز التنفسي والربو، ولكن مع وجود الأطعمة والفواكه التي تقلل الإصابة بالأمراض في فصل الشتاء، واليوم نتعرف علي الفواكه التي تساعد على القضاء على الرشح والبرد والأنفولونزا والغنية بالماغنسيوم.

فوائد فواكه لنزلات البرد

تعمل الكثير من الفواكه الموسمية في فصل الشتاء لتقليل الإصابة بنزلات البرد، إضافتها إلى النظام الغذائي، حيث تساعد الفواكه مع النظام الغذائي في تحسين وظائف الجسم وتقوية الجهاز المناعي، مما يساهم في تقليل من خطر الإصابة بنزلات البرد، وقد تخفف من الأعراض المصاحبة للأنفلونزا.

فواكه مفيد للبرد 

البرتقال

يحتوي البرتقال على نسبة عالية من فيتامين سي، والألياف، حمض الفوليك، والبوتاسيوم التي تفيد القلب وتحافظ على صحته، وتساعد جميع أصناف الحمضيات تتواجد بكثرة في فصل الشتاء، حيث يعد البرتقال من أهم المصادر الغنية بفيتامين ج والكالسيوم وتحتوي على الألياف ومضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة، وتمنع النمو غير الطبيعي للخلايا.

الليمون

ويعد الليمون من الحمضيات التي تحمي من الأمراض المعدية، إضافة إلى التخفيف من أعراض الأنفلونزا ونزلات البرد، والمحافظة على صحة الدماغ والقلب، وتقلل من خطر الإصابة ببعض من الأمراض المزمنة، حيث يحتوي علي العديد من العناصر الهامة والفيتامينات والتي تأتي في مقدمتها فيتامين ج، إضافة إلى مجموعة فيتامينات ب، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والزنك.

ويعد الليمون واحد من أهم وأفضل والعلاجات الطبيعية الهامة ، لنزلات البرد والتهابات الحلق وذلك بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا.

الجوافة

تعد الجوافة واحدة من الفواكه المخصصة لبرد الشتاء، فهي تمتلك الجوافة طعم لذيذ، وهي من الفواكه الغنية بالألياف التي تجعلها مصدر ممتاز لضبط مستويات السكر في الدم، كما أنها واحدة من المصادر الجيدة، للفيتامينات ومضادات الأكسدة التي تعمل على محاربة الجذور الحرة، وتمنع تلف الخلايا.

العنب الأحمر

يحتوي العنب الأحمر على مستوى عالي من مركبات الفلافونويد، وهي التي تجعله مميز عن أي نوع من أنواع العنب الأخرى، ليس فقط باللون الأحمر الجذاب وإنما أيضًا بفوائده الصحية العديدة والتي من بينها الوقاية من نزلات البرد، والأنفلونزا.

الكاكا

فاكهة الكاكا من الفاكهات الغنية بالمواد المعززة للصحة والمناعة مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي تعتبر حيوية لصحة أفضل وتعد بمثابة مناعة لنزلات البرد، وهي من الفواكه منخفضة السعرات الحرارية، كما أنها تحتوي علي العديد من الفيتامين من بينها فيتامين أ وسي والمنجنيز وغنية بالألياف الغذائية.

البابايا

يساعد فيتامين ج الموجود في فاكهة البابايا، في مكافحة نزلات البرد والإنفلونزا الموسمية، كما أنه  فيتامين سي و أ الموجودان في البابايا على تقليل الالتهاب في جميع أنحاء الجسم.

التوت البري

يعمل البروبيوتيك الموجود في التوت البري بشكل طبيعي على تعزيز مستوى البكتيريا الجيدة في الأمعاء ويحميها من الأمراض التي تنتقل عن طريق الأغذية، مما يساهم في رفع المناعة بفصل الشتاء.

الجريب فروت

يحتوي الجريب فروت علي المركبات الطبيعية  التى تسمى limonoids والتي تكون مسؤولة عن انخفاض مستويات الكوليسترول في الدم، كما أنه يحتوي على فيتامين سي ، الذى يكافح نزلات البرد.

 الرمان

الرمان هو واحد من الفواكه التي يتم تصنيفها فواكه الشتاء، فهو من الفواكه الغنية بمضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات التي تحمي من الإصابة بالعدوى الفيروسية في فصل الشتاء، وخاصة نزلات البرد، إضافة إلى أن الرمان يعمل على ضبط ضغط الدم، ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، ويقلل من تراكم الكولسترول.

الموز

والموز من فواكه الشتاء الغنية بالبوتاسيوم الذي يساعد في الحفاظ على ضغط الدم بمستوى طبيعي، إضافة إلى المساعدة في بناء الخلايا، والموز من أنواع الفاكهة الخفيفة التي يحبها الكثير ويلعب دوراً كبيراً في الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا الموسمية، فهو يحتوي على الفيتامينات، والمعادن، والعناصر الغذائية الأساسية، التي تجعله وسيلة وقاية للحماية من الإنفلونزا ويحتوي الموز على فيتامين B6، والماغنسيوم ، بالإضافة إلى البوتاسيوم، وهذه العناصر تساعد على تقوية الجهاز المناعي.

 الكيوي

هو من الفواكه الحمضية التي تعالج نزلات البرد، حيث أثبتت الدراسات العلمية أن تناول الكيوي يساعد علي تخفيف أعراض البرد ويقصر من مدة المرض.