فوائد الحلبة الصحية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 11 فبراير 2020 آخر تحديث: الأحد، 17 مايو 2020
فوائد الحلبة
مقالات ذات صلة
أعشاب ووصفات لتنزيل الدورة الشهرية المحتبسة
علاج التهاب المسالك البولية لدى النساء والرجال والأطفال
علاج الصداع النصفي بطرق طبيعية

لطالما تم استخدام الحلبة في علاج الأمراض والعلل التي يعاني منها الجسم، فضلاً عن استخداماتها اللامحدودة في عالم التجميل والعناية بالبشرة والشعر، وسنتعرف اليوم بشكل تفصيلي على فوائد الحلبة.

ما هي الحلبة

الحلبة من الأعشاب العطرية التابعة لفصيلة البقوليات، أصلها مناطق البحر المتوسط وجنوب أوروبا وغرب آشيا وشمال أفريقيا وتزرع في كافة دول العالم، أزهارها صفراء اللون في داخلها بذور صغيرة ذات لون أصفر مائل للخضرة، يتم تجفيف هذه البذور واستخدامها كنوع من التوابل في المأكولات الحلوة والمالحة أو كنوع من البذور الطبية ذات الفوائد من الدرجة الأولى.

لطالما تم استخدام الحلبة منذ القدم باعتبارها عقار طبي علاجي لأي عوارض يشعر بها الجسم، فهي غنية بالفسفور، والبروتينات، والبوتاسيوم والمواد النشوية، إضافة إلى حمض التريكونيلين وحمض الكولين اللذان يعتبران أنواع من فيتامين B.

فوائد الحلبة الصحية

فوائد الحلبة العامة

  • تخفض السكر في الدم عند تناولها بعد الوجبات مباشرة.
  • تعالج الربو والبلغم والسعال، وبالتالي فإنها تساعد كثيراً في علاج مشكلة ضيق التنفس.
  • تعالج الانتفاخات والغازات.
  • تخفض نسبة الكوليسترول السيء في الدم، وبالتالي تمنع الإصابة بأمراض القلب والشرايين والأوعية الدموية، والأمراض الصدرية أيضاً.
  • تعزز القدرة الجنسية لدى الرجال والنساء، فهي غنية بمادة الديوجينين التي تشبه في تركيبتها هرمون الأستروجين.
  • تساعد في الحصول على الاستقرار النفسي والتخلص من الضغوطات والمشاعر السلبية التي تشعر بها المرأة خلال فترة انقطاع الطمث.
  • تعالج التقرحات والجروح، والالتهابات التي تصحب كلاً منها.
  • تخلص الجسم من السموم الموجودة به، وتنقي الدم، وتعزز عمل الكبد بشكل أكثر فاعلية.
  • تدر الحليب عند المرأة المرضع.
  • تغذي جسم المرأة خلال مرحلة ما بعد الولادة، وتمده بالمعادن والفيتامينات التي فقدها بعد فترة الحمل.
  • تساعد على زيادة الوزن والتخلص من مشكلة النحافة.
  • تعالج آلام الرحم.
  • مضادة للتوتر والقلق، وتعزز الشعور بالاسترخاء.
  • تنشط عمل الجهاز العصبي والعضلي.

فوائد الحلبة الصحية

فوائد الحلبة للرحم

  • تعالج تشنجات وتقلصات الرحم التي تحدث خلال الدورة الشهرية أو في فترة الحيض، فهي غنية بالمواد الطبيعية المثالية لعلاج مثل هذه الحالات، كما أنها تدر الحيض لتسهل بالتالي خروج الدم الفاسد من الجسم.
  • تعالج التهابات الرحم والمهبل بشكل فعال وسريع، وذلك بفضل المواد المضادة للأكسدة الموجودة فيها.
  • تنشط الرحم، وتعزز القدرة على الإخصاب، وبالتالي تسريع عملية الحمل.
  • تنظف الرحم من الدم والجراثيم والرواسم المتراكمة فيه، وبالتالي حماية المرأة من الإصابة بسرطان الرحم.
  • تحمي من الإصابة بسرطان عنق الرحم وسرطان الرحم، فالمواد المضادة للأكسدة الموجودة فيها تقاوم ضرر الجذور الحرة.
  • تخفف الاضطرابات النفسية التي تشعر بها المرأة خلال الدورة الشهرية أو في مرحلة انقطاع الطمث وسن اليأس.

فوائد الحلبة الصحية

فوائد الحلبة للحامل

  • تحمي إصابة المرأة الحامل بسكري الحمل، إذ أنها تحتوي على المواد التي تقاوم ارتفاع نسبة السكر في الدم، ومع ذلك يجب تناولها بكميات معقولة خلال فترة الحمل حتى لا تتسبب بحدوث أي أضرار جانبية محتملة.
  • تسهم في زيادة حجم الثدي، إذ أن الاضطرابات الهرمونية التي تحدث للمرأة خلال وبعد فترة الحمل تجعل حجم الثدي غير مناسباً لإرضاع الطفل.
  • تعزز انقباضات الرحم، وبالتالي تسهل عملية الولادة.
  • تدر الحليب عند المرأة المرضعة، حيث أنها تحفز الخلايا المسؤولة عن إنتاج الحليب في الثدي بإنتاج المزيد من الحليب بمقدار نسبته 50%.

فوائد الحلبة الصحية

فوائد الحلبة للمرأة الحائض

  • تنظم الدورة الشهرية، وتساعد على نزولها، إذ أن الدورة الشهرية مرتبطة بالحلبة ارتباطاً كبيراً كونها تحتوي على العديد من المواد التي تساعد المرأة الحائض كالزيوت الثابتة والأستروجين والمواد الصبغية.
  • تخفف الآلام المرافقة للحيض كالمغص الشديد وآلام البطن والظهر والقدمين، وذلك عند تناولها قبل موعد الدورة الشهرية مرتين في اليوم مرة صباحاً والثانية مساءً، مع مراعاة عدم شربها عند نزول الدورة الشهرية.
  • تخفف الآثار الناتجة عن التغير في الهرمونات الذي يحصل قبل فترة الحيض، حيث تخفف الحبوب والبثور التي تظهر على البشرة خلال فترة الدورة الشهرية.

فوائد الحلبة الصحية

فوائد الحلبة للعظام

الحلبة حبوب عظيمة لا تقتصر فوائدها على الأمور التي ذكرناها سابقاً وحسب، بل أنها تساعد على تقوية العظام وتمنع الإصابة بهشاشة وترقق العظام، خصوصاً لدى السيدات في سن اليأس، والفضل كلها في ذلك يعود إلى الحديد والفسفور والكالسيوم، وكلها معادن ممتازة لعلاج أي كسور في العظام كونها تسرّع من عملية شفاء العظم والتئامه، وينصح الأطباء بتناول مقدار 1 ملعقة صغيرة من الحلبة يومياً لتلافي حدوث أي إصابة في العظام على المدى البعيد، وخصوصاً في حال الإصابة التهاب المفاصل الروماتيدي كونها تساعد في التخفيف من آلامه والمضاعفات الأخرى التي ترافقه.

فوائد الحلبة الصحية

فوائد الحلبة على الريق

  • تقتل الديدان المعوية بمختلف أشكالها وأنواعها عند شرب 1 كوب من منقوع الحلبة فور الاستيقاظ من النوم.
  • تخفف التهابات الحلق وتعالج السعال في حال تم تناول 1/4 كوب منها على الريق.
  • يعالج مرض الاحتقان البولي.
  • تقوي جدار المعدة وتعزز قدرة المعدة على مقاومة الجراثيم والبكتيريا المسببة للعديد من الأمراض.
  • تنظف الجهاز الهضمي بفاعلية.
  • تفتح الشهية وتزيد الوزن بشكل جيد.
  • تسهم في التخلص من الآلام الزمنة التي تصحب الربو المزمن.
  • تخفض نسبة السكر في الدم.

فوائد الحلبة الصحية

فوائد الحلبة للكلى

  • تمنع الإصابة بتلف الكبد، حيث أنه وبحسب الدراسات التي تم إجراؤها على العديد من الأشخاص الذين يعانون من مشكلة تلف الكبد بسبب المبيدات على مدار 60 يوماً متتالياً، تم إعادة وظائف الكلى التالفة إلى وضعها الطبيعي، كما وأنها وفرت نوعاً من الحماية ضد تسمم المبيدات خلال فترة قصيرة تضاهي أي أدوية طبية.
  • تمنع تشكل الحصى في الكلى، حيث أنها تمنع حدوث التكلسات، وفي حالة الإصابة بالحصى فإن تناول مشروب الحلبة بشكل يومي منتظم يساعد على تفتيت هذه الحصوات.
  • تحمي من الإصابة بأمراض الكلى المزمنة، إذ أنها ترفع نسبة مضادات الأكسدة في الجسم، إلى جانب حماية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

فوائد الحلبة الصحية

فوائد الحلبة للأطفال

  • تعالج التهابات الحلق.
  • تعالج مشاكل المعدة.
  • تعالج المشاكل التي تصيب الصدر بأنواعها.
  • تخفف السعال وتهدئه.
  • تعالج الاضطرابات الهضمية التي يعاني منها الأطفال بشكل كبير كالمغص والإمساك.
  • تخفف الأعراض الناجمة عن الإصابة بالربو.
  • تعالج احتقان الأنف، وتخفف البلغم.
  • تعالج الجروح والحروق عند الأطفال.
  • تقوي الجهاز الهضمي عند الأطفال، وتحميهم من الإصابة بالعديد من الأمراض والعلل.
  • مضاد ممتاز للتشنجات.

أضرار الحلبة الجانبية

  • تنشط الرحم بشكل كبير، لذا يمكن أن تؤثر على المرأة الحامل والجنين خلال المراحل الأولى من الحمل.
  • يجب تجنب إعطاء الحلبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن العامين.
  • يمنع تناول الحلبة من قبل الأشخاص المصابين بمرض السكري، ويجب استشارة الطبيب قبل ذلك.
  • تتسبب بسيلان الدم، وبالتالي فإنها تؤثر على الجنين بشكل كبير وذلك عند تناولها في الأشهر الأخيرة من الحمل.
  • تمنع امتصاص الحديد في الدم، وبالتالي يمنع تناولها من قبل الأشخاص المصابين بفقر الدم والأنيميا.
  • تتسبب في حدوث خلل في توازن هرمونات الغدة الدرقية، لذا ينصح الأشخاص الذين يتناول أدوية خاصة بهرمونات الغدة الدرقية بتجنب تناول الحلبة نهائياً.
  • تسبب الغثيان واضطرابات الأمعاء عند تناولها بكثرة وبشكل مبالغ فيه.
  • تؤدي إلى حدوث تغيير في رائحة العرق ورائحة البول عند تناولها.

فوائد الحلبة التي تقدمها للصحة رائعة ولا حدود لها، ولكن كما يقول المثل "الأكثر هو الأقل"، فلا يجب الإكثار من تناولها ومحاولة الابتعاد عنها في الحالات المذكورة أعلاه.