علاج الشرخ الشرجي في المنزل وباستخدام مواد متنوعة

  • تاريخ النشر: السبت، 15 يناير 2022 آخر تحديث: الجمعة، 28 يناير 2022
علاج الشرخ الشرجي في المنزل وباستخدام مواد متنوعة
مقالات ذات صلة
علاج الناسور الشرجي
سرطان الشرج
الجنس الشرجي ما هو وما هي مخاطره

تقع فتحة الشرج في نهاية المستقيم وتعد آخر أجزاء الجهاز الهضمي وتحتوي هذه الفتحة على الغدد الشرجية الدقيقة والأوعية الدموية والنهايات العصبية الحساسة ويصل طولها بين 4 سنتيمتر إلى 5 سنتيمتر، ووظيفته التخلص من فضلات الجسم إذ يتم دفع البراز لفتحة الشرج عند انقباض المستقيم، وقد تتعرض فتحة الشرج للعديد من المشاكل الصحية مثل الشرخ الشرجي، والناسور، والبواسير، وسنتعرف في هذا المقال على علاج الشرخ الشرجي.

ما هو الشق الشرجي

يُعرف الشق الشرجي "Anal Fissure" بأنه تمزق صغير يصيب الغشاء المخاطي الذي يبطن فتحة الشرج مسبباً الشعور بالألم إذ يحدث جرح صغير في غطاء قناة الشرج والسبب غالباً مرور براز صلب أو كمية كبيرة منه أثناء عملية التبرز، وتصيب هذه المشكلة الكبار والصغار، وقد يرافق الشق الشرجي حدوث نزيف من فتحة الشرج مما يسبب الشعور بالألم في هذه المنطقة، وفي معظم الحالات يمكن علاج الشق الشرجي الحاد دون تدخل طبي وحالاتٍ أخرى تحتاج للتدخل الطبي. [1]

أعراض الشرخ البسيط

هناك أعراض ترافق الإصابة بالشرخ الشرجي وسنتناول فيما يلي أبرز أعراض الشرخ البسيط:

  1. تمزق الجلد حول فتحة الشرج بشكلٍ واضح.
  2. الشعور بألم حاد عند حركة الأمعاء في منطقة الشرج.
  3. الحكة والحرق في منطقة الشرج.
  4. ظهور شرائط من الدم على البراز أو على ورق التواليت.
  5. الشعور بألم عند التبول. [2]

تتعدد العوامل المؤدية للإصابة بالشرخ الشرجي وفيما يلي سنتعرف على الأسباب الأكثر شيوعاً: 

  • تعتبر الولادة من من أكثر الأسباب شيوعاً لإصابة النساء بالشرخ الشرجي. 
  • الجماع الشرجي.
  • الإسهال المزمن.
  • الإمساك أثناء حركة الأمعاء، إذ يزيد الإجهاد أثناء التبرز وخروج البراز القاسي من خطر الإصابة بتمزق الغشاء المبطن لفتحة الشرج.
  • خروج براز صلب أو كبير.
  • يلعب العمر دوراً في الإصابة بالشرخ الشرجي والرضع والبالغين في منتصف العمر هم الأكثر عرضة للإصابة.

من أسباب الشرخ الشرجي الأقل شيوعاً ما يلي:

  1. مرض الزهري.
  2. مرض الدرن.
  3. الإصابة بنقص المناعة البشري.
  4. سرطان الشرج.
  5. مرض التهاب الأمعاء أو داء كرون الذي يسبب التهاب الأمعاء المزمن ويجعل بطانة القناة الشرجية أكثر عرضة للتمزق.

تجدر الإشارة بأن الشق الشرجي قد يتسبب بحدوث المضاعفات وهي كالتالي:

  • عدم شفاء الشرخ الشرجي خلال ثمانية أسابيع يعتبر مزمناً الأمر الذي يتطلب المزيد من العلاج.
  • قد تؤدي الإصابة بالشرخ الشرجي تكرار الإصابة به.
  • قد يمتد التمزق إلى حلقة العضلات التي تعرف بالعضلة العاصرة الشرجية الداخلية التي تبقي فتحة الشرج مغلقة، الأمر الذي يصعب من شفاء الشرخ وقد يتطلب العلاج بالأدوية أو الجراحة للتقليل من الألم وإصلاح التمزق.
  • يمكن اتخاذ بعض التدابير للوقاية من الشرخ الشرجي وذلك عن طريق الحد من الإصابة بالإسهال أو الإمساك الأمر الذي يتطلب شرب السوائل وتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف، إلى جانب ممارسة الرياضة بانتظام مع تجنب الإجهاد أثناء عملية التبرز. [1] [2]

علاج الشرخ الشرجي

يحتاج الطبيب لمعرفة التاريخ الطبي للمريض ويقوم بعدها بإجراء الفحص الجسدي ومنها فحص منطقة الشرج إذ يكون التمزق واضحًا في معظم الحالات، وهذا الفحص من طرق تشخيص الشق الشرجي.

يظهر الشرخ الشرجي الحاد على أنه تمزق جديد ويشبه قطع الورق، ويكون التمزق أعمق عندما يكون الشق الشرجي مزمناً أي يستمر لأكثر من ثمانية أسابيع، وتعتمد طريقة العلاج على السبب الرئيسي إذ من المحتمل أن يدل الشرخ الموجود بجانب فتحة الشرج ولا يكون في الجزء الأمامي أو الخلفي على الإصابة باضطراب مثل مرض كرون لذا يقترح الطبيب إجراء المزيد من الاختبارات عند اعتقاده بأن لدى المريض حالة مرضية كامنة، وتتمثل هذه الاختبارات بما يلي:

1. تنظير الشرج

يتم إدخال جهاز أنبوبي في فتحة الشرج لتصوير الشرج والمستقيم.

2. التنظير السيني المرن

يتم إدخال أنبوب مرن ورفيع في الجزء السفلي من القولون به مقطع فيديو صغير، وهذا الاختبار يمكن إجراؤه للأشخاص في عمر أقل من خمسين عاماً ولا يوجد لديهم عوامل خطر الإصابة بسرطان القولون وأمراض الأمعاء.

3. تنظير القولون

يقوم الطبيب بإدخال أنبوب مرن في المستقيم من أجل فحص القولون كاملاً وهذا الاختبار يتم إجراؤه للأشخاص في عمر أكبر من خمسين عاماً ولديهم عوامل الخطر الإصابة بسرطان القولون أو أعراض لحالات أخرى مثل الإسهال وآلام البطن.

تشفى الشقوق الشرجية خلال بضعة أسابيع عند اتخاذ الخطوات التي تبقي البراز طرياً مثل زياد كمية السوائل والألياف، ويمكن نقع المنطقة بالماء الدافئ لمدة تتراوح من عشر دقائق إلى عشرين دقيقة، ويجب تكرار ذلك عدة مرات خاصة بعد التبرز لاسترخاء العضلة العاصرة وتعزيز عملية الشفاء، وسنتناول فيما يلي طرق علاج الشرخ الشرجي:

1. علاج الشرخ الشرجي غير الجراحي

في العلاجات غير الجراحية يوصي الطبيب بما يلي:

  • النتروجليسرين الذي يطبق خارجياً (ريكتيف): يعزز هذا العلاج من عملية شفاء الشرخ إذ يزيد من تدفق الدم إليه ويساعد على استرخاء العضلة الشرجية العاصرة، إذ يعد هذا العلاج من العلاجات المفضلة عند فشل الإجراء المحافظة الأخرى لكن من أعراضه الجانبية الشعور بالصداع الذي قد يكون شديداً.
  • حقن توكسين البوتولينوم من النوع أ (البوتوكس): تساعد على التخفيف من التشنجات وشل العضلة الشرجية العاصرة.
  • أدوية ضغط الدم: من الأمثلة عليها دواء ديلتيازيم (كارديزيم)، ونيفيديبين (بروكارديا)، ويتم إعطاء هذه الأدوية عن طريق الفم كما يمكن استخدامها خراجياً وتساعد على استرخاء العضلة الشرجية العاصرة.
  • كريمات التخدير الموضعية: مثل ليدوكائين هيدروكلوريد (زيلو كائين) من العلاجات الطبية التي تساعد على تخفيف الألم.

2. العلاج بالجراحة

عند الإصابة بشرخ شرجي مزمن لا يستجيب إلى العلاجات السابقة أو ترافقه الأعراض الشديدة قد ينصح الطبيب المريض بإجراء عملية جراحية إذ يقوم الطبيب عادةً بقطع جزء صغير من العضلة الشرجية العاصرة من أجل التقليل من الألم والتشنج، وبالنسبة للشرخ المزمن الحراحة هي العلاج الأمثل والأكثر فاعلية، وتجدر الإشارة بأن هذا الإجراء الجراحي يسبب سلس البول.

3. العلاجات المنزلية وتغيير نمط الحياة

إحداث تغيير على نمط الحياة يساعد على التخفيف من الشعور بعدم الراحة كما يسرع من عملية شفاء الشرخ الشرجي ويحد من ظهوره مرة أخرى، وفيما يلي نوضه هذه العلاجات:

  • إضافة الألياف إلى النظام الغذائي

تناول ما يقارب 25 غراماً إلى 30 غراماً من الألياف بصورة يومية يساعد في الحفاظ على نعومة البراز كما يحسن من شفاء الشق، ومن الأمثلة على الأطعمة الغنية بالألياف الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والمكسرات ويمكن تناول مكملات الألياف، وقد يسبب تناول الألياف حدوث الانتفاخ والغازات لذا يُفضل زيادة كمية الألياف تدريجياً.

  • شرب كميات كافية من السوائل

شرب الماء والسوائل الأخرى يساعد في الحد من الإصابة بالإمساك.

  • تجنب الإجهاد أثناء التبرز

يخلق الإجهاد ضغطاً كبيراً على فتحة الشرج الأمر الذي يؤدي إلى حدوث الشق الشرجي.

عندما يعاني الطفل من الشرخ الشرجي بصورة متكررة يجب التأكد من تغيير الحفاضات باستمرار وغسل المنطقة بلطف ويفضل التحدث مع الطبيب.

يمكن منع الإصابة بالشرخ الشرجي عند البالغين باتباع ما يلي:

  1. تنظيف منطقة الشرج باستعمال الماء الفاتر والصابون الخفيف بلطف.
  2. يجب تجفيف منطقة الشرج عند غسلها والحفاظ عليها جافة.
  3. علاج الإسهال فور حدوثه.
  4. علاج الإمساك.
  5. شرب كميات كبيرة من السوائل.
  6. ممارسة الرياضة.
  7. تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  8. تجنب إصابة المستقيم بالتهيج.

طرق منع الإصابة بهذه المشكلة الصحية عند الأطفال:

  1. تغيير حفاضات الطفل بصورة متكررة خاصة إذا كان مصاباً بهذه المشكلة.
  2. علاج الإمساك.
  3. الحفاظ على جفاف منطقة الشرج.
  4. مسح المنطقة باستعمال القطن أو قطعة مبللة من القماش وغيرها من المواد الناعمة، وتجنب استعمال المناديل الورقية الخشنة والمعطرة. [1] [2]

4. علاج سريع المفعول للشرخ

إذا لم يتم شفاء الشق الشرجي خلال عدة أسابيع إلى عدة أشهر واستمرار الشقوق الشرجية وعودتها يجب إيجاد العلاج المناسب باستشارة الطبيب المختص، وسنتناول فيما يلي علاج سريع المفعول للشرخ:

  • استخدام الكريمات التي تحتوي على الهيدروكورتيزون للتقليل من الالتهاب ويمكن استخدام الرغوة والتحاميل.
  • دهن المنطقة المصابة بالمراهم والكريمات بما فيها الكريمات الطبية التي تساعد على التئام الشرخ أو مرخٍ موضعي للعضلات لإرخاء عضلات الشرج، ومرهم لتخدير الألم.
  • الجراحة: إذ يفحص الطبيب المريض ويجري اختبارات لتحديد سبب فشل العلاجات الأخرى في شفاء الشرخ نتيجة للتشنجات العضلية العاصرة الشرجية الداخلية أو بسبب التندب، والجراحة تكون عن طريق قطع جزء صغير من العضلة العاصرة الشرجية الداخلية للتقليل من التشنجات والألم وتسريع عملية شفاء الشرخ، ومن الحالات نادرة الحدوث أن يسبب هذا الإجراء فقدان القدرة في السيطرة على حركة الأمعاء، ومعظم حالات الجراحة تتم في العيادة الخارجية إذ يعود المريض إلى منزله في نفس اليوم، وبالنسبة للألم الذي سيشعر به فإنه يزول بعد مرور أيام قليلة وبعد بضعة أسابيع يشفى الشرخ تماماً.

علاج الشرخ بالحلبة

تعتبر الحلبة من البذور التي تحتوي على نسب عالية من الألياف الغذائية لذا تفيد صحة المريض إذ تحد من الإصابة بالإمساك الذي يعد من العوامل الرئيسية المسببة لحدوث الشق الشرجي، كما أنها فعالة في تليين الأمعاء وتهدئتها ومنع الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي، الأمر الذي يساعد على التقليل من الشعور بالألم ويحد من مضاعفات الشق الشرجي.

طريقة استخدام الحلبة لعلاج الشرخ

  1. يسخن كوب من الماء على النار ويترك إلى أن يغلي جيداً، وتضاف بذور الحلبة إلى الماء المغلي وتترك حتى تُنقع قليلاً، بعدها يصفى المزيج باستعمال المصفاة ويسكب في الكوب ثم يتم تناوله، ويجب تكرار هذه الطريقة يومياً.
  2. يمكن استخدام الحلبة عن طريق وضع ثلاث ملاعق كبيرة منها في لترٍ من الماء وبعد أن تُنقع يصفى المزيج ويسكب في حوض لعمل مغطس ويجب الجلوس فيه لمدة عشر دقائق، وتكرر هذه الطريقة مرتين في اليوم المرة الأولى في الصباح والمرة الثانية في المساء.
  3. تمتلك الحلبة رائحة قوية ونفاذة الأمر الذي يجعل العديد من الأشخاص يبتعدون عن تناول الحلبة أو استخدامها في المغطس، لذا يمكن استخدام حبوب الحلبة التي تباع في الصيدليات بدلاً من بذور الحلبة، والجرعة المناسبة بين 5 غرام إلى 30 غرام في اليوم ويتم أخذها ثلاث مرات يومياً. [4]

علاج الشرخ بالفازلين

يستخدم الفازلين في علاج البشرة الحساسة والبشرة الجافة إذ يعمل على جعل الجلد مرناً إذ يحافظ عليه رطباً لقدرته على منع تبخر الماء من الجلد، ويمكن استخدامه في علاج الشق لأن يشكّل مادة عازة تحبس الرطوبة في الجلد الأمر الذي يقلل من الإصابة بالعدوى ويخفف من الشعور بالألم، وطريقة استخدام الفازلين كما يلي:

  • يستخدم الفازلين لوحده دون أن يضاف إليه مواد أخرى وذلك من خلال دهن المنطقة المصابة، ويجب تكرار هذه العملية عدة مرات يومياً.
  • تمزج ملعقة واحدة من زيت الزيتون مع ملعقتين من الفازلين في وعاء نظيف، ثم يدهن المزيج على المنطقة المصابة مرتين يومياً المرة الأولى في الصباح والمرة الثانية في المساء. [4]

وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن تعرفنا على طرق علاج الشرخ الشرجي بالتفصيل، ويُفضل الوقاية من الإصابة نظراً للآلام الناتجة عن الشرخ الشرجي لذا لا بد من اتخاذ التدابير التي تحد من الإمساك والإسهال كما يجب إجراء الفحص الطبي لمعرفة ما إذا كان السبب وجود مشكلة صحية مثل مرض الدرن أو سرطان الشرج وغيرها من الأمراض الأخرى.

  1. أ ب ت "مقال شق شرجي" ، المنشور على موقع mayoclinic.org
  2. أ ب ت "مقال أعراض الشق الشرجي" ، المنشور على موقع healthline.com
  3. "مقال شقوق الشرج" ، المنشور على موقع my.clevelandclinic.org
  4. أ ب "مقال علاج الشرخ المزمن بالطرق الطبيعية بدون جراحة" ، المنشور على موقع altibbi.com