جهاز التنفس الصناعي وأهميته لمرضى فيروس كورونا

ما هو جهاز التنفس الصناعي وكيف يعمل؟ ما هي مخاطر جهاز التنفس الصناعي المحتملة؟

  • تاريخ النشر: الجمعة، 03 يوليو 2020 آخر تحديث: الخميس، 02 يوليو 2020
جهاز التنفس الصناعي وأهميته لمرضى فيروس كورونا
مقالات ذات صلة
الانفلونزا والفرق بينها وبين الكورونا
علاقة الحجاب بنقص فيتامين D
تساقط الشعر الطبيعي

تسبب فيروسات كورونا أمراض تنفسية تتراوح حدتها من نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأشد والأكثر حدة، وفي مثل هذه الحالات يعتبر جهاز التنفس الصناعي من العناصر الأساسية لعلاج مرضى فيروس كورونا لتوفير الأوكسجين المناسب للجسم حتى يتمكن الشخص من التنفس، كون مرض كوفيد-19 (COVID19) الذي يسببه فيروس كورونا قد يشل وظائف الرئتين، وفي هذا المقال سنتعرف على جهاز التنفس الصناعي وأهميته لمرضى فيروس كورونا وكيفية عمله، ومتى يحتاج مريض كورونا إلى جهاز التنفس الاصطناعي.. وما هي مخاطر جهاز التنفس الصناعي المحتملة؟

جهاز التنفس الصناعي

هو آلة تساعد على عمل الرئتين بشكل صحيح عندما تحصل مشاكل في التنفس، حيث يوفر تهوية ميكانيكية عن طريق نقل الهواء القابل للتنفس إلى داخل وخارج الرئتين، كما يقوم جهاز التنفس الصناعي بضخ الهواء - عادةً بأكسجين إضافي - إلى الشعب الهوائية عندما لا يتمكن الشخص من التنفس بشكل كافٍ بنفسه إذا تضررت وظائف الرئة بشدة بسبب إصابة أو مرض مثل (COVID19)، ولكن لا تعالج أجهزة التنفس الصناعي المرض وإنما تعمل على إبقاء المرضى على قيد الحياة أثناء محاربة العدوى أو شفاء أجسادهم من الإصابة (1/2).

كيف يعمل جهاز التنفس الصناعي؟

عادةً عندما يأخذ الشخص نفساً يتوسع جدار صدره، مما يخلق ضغطاً سلبياً (أي فراغ) داخل الرئتين يجذب الهواء، بينما عندما يكون الشخص مريضاً وضعيفاً ولا يمكنه سحب الأنفاس من تلقاء نفسه، يخلق جهاز التنفس الصناعي ضغطاً إيجابياً يدفع الهواء إلى الرئتين، والخطوة الأولى لاستخدام جهاز التنفس هي التخدير العام للمريض بعد ذلك يحتاج الفريق الطبي إلى شكل من أشكال الوصول إلى رئتي المريض، حيث يمكن إدخال أنبوب في الفم أو الأنف للوصول إلى الرئتين، أو يمكن إدخال أنبوب في القصبة الهوائية عبر إنشاء فتحة في القصبة عبر ثقبها، وأجهزة التنفس هي آلات معقدة يمكن تعديلها لتلبية احتياجات كل مريض، ويتم إجراء التعديلات بشكل متكرر إلى حد ما على مدار اليوم لتحسين مستوى راحة المريض وضمان مستويات الأوكسجين المناسبة في الدم، إذ يستخدم معالجو الجهاز التنفسي والأطباء البروتوكولات أو المبادئ التوجيهية لضبط الإعدادات ويناقشون التغييرات والتحسينات على أساس يومي.

ويمكن ضبط جهاز التنفس الصناعي على أخذ عدد معين من الأنفاس في الدقيقة، وقد يقرر طبيبك أيضاً برمجة جهاز التنفس لبدء العمل عندما تحتاج إلى مساعدة، ففي هذه الحالة سوف تنفخ الآلة الهواء في رئتيك تلقائياً إذا لم تتنفس في فترة زمنية محددة، وأثناء وجود المريض على جهاز التنفس الصناعي سيراقب الأطباء معدل ضربات القلب والجهاز التنفسي وضغط الدم وتشبع الأكسجين، ويمكن إجراء اختبارات أخرى مثل الأشعة السينية وسحب الدم لقياس مستويات الأوكسجين وثاني أكسيد الكربون.

ما هي فترة الحاجة إلى جهاز تنفس صناعي؟

قد يحتاج بعض الأشخاص إلى استخدام جهاز التنفس الصناعي لبضع ساعات، بينما قد يحتاج البعض الآخر إلى أسبوع أو أسبوعين أو أكثر، ويمكن فصل المريض عن جهاز التنفس الصناعي عندما يتعافى بما فيه الكفاية لاستئناف التنفس من تلقاء نفسه، ويبدأ الفطام أو التخلي عن جهاز التنفس تدريجياً مما يعني أن الأطباء يبقون المريض على اتصال بجهاز التنفس الصناعي، ولكن يتم منحه الفرصة لمحاولة التنفس بمفرده، وعندما يعتقد طبيبك أنك بخير بما فيه الكفاية سيختبر تنفسك، حيث يظل جهاز التنفس الصناعي متصلاً ولكنه ثابت بحيث يمكنك محاولة التنفس بنفسك، وعندما تتنفس بشكل طبيعي ستتم إزالة الأنابيب وإيقاف تشغيل جهاز التنفس الصناعي (3/4).

متى يحتاج مريض كورونا جهاز التنفس الاصطناعي؟

غالباً ما يتطلب علاج المرضى الذين يعانون من الحالات الشديدة من فيروس كورونا استخدام أجهزة التنفس الصناعي، إذ يسبب الفيروس التاجي الجديد عدوى في الجهاز التنفسي تجعل من الصعب على الأشخاص الذين لديهم كورونا التنفس، وقد ينتقل إلى الرئتين ويسبب حالة مميتة محتملة تسمى متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (ARDS) في هذه الحالة تمتلئ الحويصلات الهوائية (الأكياس الهوائية الصغيرة التي تسمح للأكسجين بالوصول إلى مجرى الدم وإزالة ثاني أكسيد الكربون) بالسوائل مما يقلل من قدرة الرئتين على تزويد الأعضاء الحيوية بما يكفي من الأكسجين، هنا يجعل الكورونا أجزاء من الرئتين غير صالحة للاستعمال، وسيحتاج العديد من هؤلاء المرضى إلى استخدام جهاز التنفس الصناعي (5).

 ويقول طبيب التخدير آزاد مشاري (Azad Mashari) والمحاضر بقسم التخدير في جامعة تورنتو الكندية إن: "أجهزة التنفس الصناعي تنقل الأوكسجين إلى الرئتين، وهو جزء مهم من علاج حالات الفيروسات التاجية الحادة"، ويضيف "أجهزة التهوية ليست علاجاً في حد ذاتها، فهي تعتبر ما يسمى بالعلاج الداعم"، ويوضخ الدكتور مشاري أنه عندما تكون الرئتين في حالة سيئة، فالمريض بحاجة إلى الأوكسجين وتصبح إمكانية بذل جهد للتنفس أمراً صعباً ولا يصبح بمقدور المريض امتصاص كمية كافية من الهواء وإخراجه باستخدام عضلاته، لذلك يكون  بحاجة إلى دعم عبر جهاز التنفس الصناعي وهذا من شأنه أن يوفر الضغط اللازم للمساعدة في التنفس.

ما هي مخاطر جهاز التنفس الصناعي المحتملة؟

يساعد جهاز التنفس الصناعي على إنقاذ حياتك عندما تكون غير قادرٍ على التنفس بشكل طبيعي، ومع ذلك مثل العلاجات الأخرى يمكن أن يسبب آثاراً جانبية أو مخاطراً في بعض الأحيان والتي تظهر عند استخدام جهاز التنفس الصناعي لفترة طويلة، وأبرزها (6):

العدوى: الخطر الرئيسي لاستخدام جهاز التنفس الصناعي هو العدوى، إذ يمكن أن يسمح أنبوب التنفس بدخول الجراثيم إلى رئتيك وهذا يزيد من خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي، كما تعتبر التهابات الجيوب الأنفية شائعة أيضاً إذا كان لديك أنبوب للتنفس عن طريق الفم أو الأنف.

التهيج: يمكن أن يحتك أو يصطدم أنبوب التنفس بحلق المريض أو رئتيه مما يؤدي إلى حالة من التهيج، كما يمكن أن يجعل من الصعب السعال.

مشاكل في الحبال الصوتي: تمر أنابيب التنفس عبر صندوقك الصوتي (الحنجرة) الذي يحتوي على الحبال الصوتية، لهذا السبب لا يمكنك التكلم عندما تستخدم جهاز التنفس الصناعي، حيث يمكن أن يتسبب أنبوب التنفس في إتلاف صندوق الصوت لديك، وعليك إخبار طبيبك إذا كنت تواجه صعوبة في التنفس أو التحدث بعد استخدام جهاز التنفس الصناعي.

إصابة في الرئة: يمكن أن يتسبب جهاز التنفس الصناعي في تلف الرئة أو تعرضها لأضرار، وهذا ما يحدث لعدة أسباب:

  • الكثير من الضغط في الرئتين.
  • التهاب الصدر.
  • سمية الأكسجين (الكثير من الأكسجين في الرئتين).

    شاهدي أيضاً: أنواع فيروس كورونا

في النهاية..  يعد جهاز التنفس الصناعي رغم بعض مخاطره أساسي ومهم لمرضى الكورونا، لإبقائهم على قيد الحياة كون هذا المرض قد يصل بهم حالات شديدة تسبباً ضيقاً غير معتاد في التنفس وتتوقف قدرتهم على بذل جهد للقيام بعملية التنفس والحصول على الأوكسجين المطلوب للجسم للقيام بوظائفه.

المصادر:

[1] مقال بعنوان " ما هي آلة التنفس (جهاز التنفس الصناعي) وماذا تفعل" منشور على موقع sunnybrook.ca

[2] مقال بعنوان " التنفس الصناعي" منشور على موقع wikipedia.org/wiki/Main_Page

[3] مقال بعنوان " أجهزة التهوية وCOVID-19: ما تحتاج إلى معرفته" منشور على موقع yalemedicine.org (الحاجة)

[4] مقال بعنوان "ماذا يفعل جهاز التنفس الصناعي؟" منشور على موقع webmd.com (الحاجة)

[5] مقال  Laura Hensley بعنوان "ما هو جهاز التنفس الصناعي ، ولماذا يحتاج بعض مرضى الفيروس التاجي إلى واحد؟" منشور على موقع globalnews.ca

[6] مقال Noreen Iftikhar بعنوان "الأوقات المطلوبة للتهوية" منشور على موقع healthline.com