جافيسكون للحامل الحل الأكثر أماناً لعلاج حرقة المعدة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 04 يناير 2022
جافيسكون للحامل الحل الأكثر أماناً لعلاج حرقة المعدة
مقالات ذات صلة
جافيسكون للحامل
علاج حرقة المعدة
علاج حرقة المعدة في رمضان

تتعرض الأم للعديد من المشاكل الصحية أثناء فترة الحمل، وتعد حرقة المعدة من أكثر تلك المشاكل إزعاجاً، ولحسن الحظ فإن هناك بعض الأدوية الآمنة التي يمكن استخدامها للحد من أعراض الحموضة وحرقة المعدة التي تمتد حتى نهاية رحلة الحمل، فعل سمعتِ من قبل عن دواء جافيسكون للحامل؟ تابعي معنا هذا المقال لتتعرفي على مزيد من التفاصيل عن هذا الدواء وطريقة استخدامه لعلاج أعراض حرقة المعدة أثناء الحمل.

دواء جافيسكون

جافيسكون هو العلامة التجارية الأكثر شهرة بين مضادات الحموضة في العديد من دول العالم، ترجع بداية هذا المنتج إلى عام 1964 عندما اكتشف طبيب الأشعة السويدي ستيج ساندمارك الخصائص التي تتمتع بها السوائل اللزجة في تثبيط ارتجاع المرئ والحد من أعراض الحموضة وحرقة المعدة، بعدها تم طرح أول منتج من منتجات جافيسكون في المملكة المتحدة عام 1970 على شكل أقراص بطعم الشوكولاته، تعاقب بعد ذلك تطوير شكل المنتج على مدار سنوات عديدة حتى أصبح المنتج الأكثر رواجاً في علاج الحموضة وحرقة المعدة.

تعتمد الآلية التي يعمل بها دواء جافيسكون على مادة الجينات الصوديوم، وهي إحدى مكوناته الأساسية المشتقة من الأعشاب البحرية الطبيعية، تشكل الجينات الصوديوم طبقة عازلة تعمل بمثابة حاجزاً وقائياً يطفو فوق سطح السائل المعدي ويمنع خروجه إلى المرئ، ومن ثم يقضي على أعراض الحموضة المصاحبة لخروج السائل المعدي عند بعض المرضى، كما يحتوي جافيسكون على مادتي كربونات الكالسيوم وبيكربونات الصوديوم، وهما من أشهر المواد التي تعادل التأثير الحمضي للسائل المعدي. [1]

دواعي استخدام جافيسكون للحامل

نجح جافيسكون أن يكون حلاً متكاملاً للعديد من المشاكل التي تتعرض لها الأم أثناء فترة الحمل، فهو يساعد في علاج أعراض تسرب السائل المعدي الناتج عن ارتجاع المرئ، كما يعد علاجاً مثالياً لأعراض الحموضة وحرقة المعدة المصاحبين للحمل، وتعد حرقة المعدة من المشاكل الشائعة التي تمر بها كثير من السيدات أثناء فترة الحمل، يرجع السبب في ذلك إلى التغيرات الهرمونية العديدة التي تطرأ على الأم أثناء الحمل، كما تمثل زيادة حجم الجنين عاملاً هاماً يؤدي إلى زيادة الضغط على المعدة وخروج السائل الحمضي منها خاصةً خلال الأشهر الثلاث الأخيرة. [2]

جرعة وطريقة استخدام جافيسكون للحامل

يتوفر جافيسكون على شكل سائل بنكهة النعناع، كما يتوفر على هيئة أقراص للمضغ وأكياس في بعض الدول، يمكنك استخدام جيفيسكون عند شعورك بأعراض الحموضة بعد الوجبات وقبل النوم بحد أقصى 4 مرات يومياً، يحدد الطبيب المعالج الجرعة المناسبة ولكنها تتراوح من 10 إلى 20 مللي.

عند استخدام أقراص المضغ ينصح الأطباء بمضغها جيداً ثم تناول كوب كامل من المياه لا يقل عن 240 مللى، أما عند استخدام جافيسكون شراب ينبغي رج الزجاجة جيداً قبل كل استخدام، يمكنك تخزينها في الثلاجة لأن ذلك يحسن من نكهة الشراب بشكل كبير، كما يمكنك خلط الجرعة بالقليل من الماء إذا لزم الأمر لسهولة تناولها. [2]

التفاعلات الدوائية لجافيسكون للحامل

يتفاعل جافيسكون مع العديد من الأدوية الأخرى التي يمكن أن تتناوليها لعلاج أعراض مرضية تعاني منها، كما يتفاعل أيضاً مع بعض المكملات الغذائية التقليدية التي يصفها الأطباء لمعظم السيدات أثناء فترة الحمل، قد يؤثر هذا التفاعل على معدل امتصاص هذه الأدوية ويقلل من تركيزها في الدم، لهذا السبب ينبغي أن تتناقشي مع طبيبك إذا كنتِ تستخدمين أدوية أخرى قبل أن تتناولي جافيسكون حتى يطرح عليكِ الخيار المناسب لحالتك.

من أشهر الأدوية التي يتفاعل معها جافيسكون:

  1. الديجوكسين.
  2. المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد.
  3. المضادات الحيوية التي تحتوي على التتراسيكلين والسيبروفلوكساسين.
  4. فيتامين ب 12 وفيتامين د.
  5. الأسبرين.
  6. الباراسيتامول.
  7. أحماض أوميغا 3.
  8. الإيبوبروفين.
  9. هرمون الغدة الدرقية (الليفو ثيروكسين). [3]

الآثار الجانبية لجافيسكون للحامل

يعد جافيسكون من أكثر مضادات الحموضة الآمنة للاستخدام أثناء فترة الحمل، ولكن هذا لا يمنع وجود بعض الآثار الجانبية الناتجة عن استخدامه من أشهرها:

أضرار جافيسكون للحامل

قد يعاني بعض المرضى من التحسس من أحد مكونات دواء جافيسكون، وعلى الرغم من أن هذا العرض لا يعد من الأعراض الشائعة الناتجة عن استخدامه، إلا أنه ينبغي أن يؤخذ في عين الاعتبار نظراً للخطورة الشديدة التي تحملها أعراض التحسس، لهذا السبب عليك بمراجعة المواد الفعالة للدواء جيداً قبل الاستخدام، والتأكد من خلوها من أي مكون قد يسبب لك الحساسية، كما ينبغي استشارة الطبيب على الفور إذا شعرت ببعض الأعراض مثل  تورم اللسان أو صعوبة التنفس.

يحتوي جافيسكون على نسبة من عنصر الألومنيوم باعتباره من أهم مضادات الحموضة، ومن أشهر الأضرار التي يسببها الألومنيوم ارتباطه بالفوسفات وتسببه في نقص مستواه في الدم وهو من العناصر الهامة لصحة الجسم، يظهر هذا التأثير على وجه التحديد عند استخدام جافيسكون بجرعات كبيرة أو لفترات طويلة، لهذا السبب ينبغي استشارة الطبيب عند شعورك بفقدان الشهية والتعب غير المعتاد وضعف العضلات، لأن كلها أعراض مصاحبة لنقص مستوى الفوسفات في الجسم. [2]

محاذير استخدام جافيسكون للحامل

هناك بعض الحالات الاستثنائية التي ينبغي أن تراجع الطبيب قبل استخدام دواء جافيسكون أثناء الحمل، من أهم تلك الحالات:

  1. التحسس من الألومنيوم أو المغنسيوم.
  2. الإصابة بحصوات الكلى.
  3. الجفاف الشديد.
  4. تناول المشروبات الكحولية بشكل متكرر.
  5. مشاكل الكلى. [2]

شاهدي أيضاً: الممنوعات للحامل

وفي النهاية قدمنا لكِ عزيزتي الأم مقالاً تفصيلياً عن دواء جافيسكون للحامل باعتباره من أشهر الأدوية المستخدمة في علاج حرقة المعدة أثناء الحمل، وينبغي أن نذكرك بأن طبيعة الحمل تجعلك شديدة الحرص أثناء اختيار الأدوية التي تستخدمينها أثناء تلك المرحلة الحرجة، لهذا السبب احرصي على استخدام الأدوية الآمنة بالجرعات التي يحددها لك الطبيب حتى تتجنبي أي مشاكل تتعرضين لها أنتِ أو طفلك أثناء الحمل.