تنظيف البشرة بالليزر وأنواعه

  • تاريخ النشر: الأحد، 15 مايو 2022
تنظيف البشرة بالليزر وأنواعه
مقالات ذات صلة
تنظيف البشرة
العناية بالبشرة بعد الليزر
جلسات تنظيف البشرة

تستخدم تقنية الليزر على بشرة الوجه لتحقيق نتائج مذهلة في تنظيفه وإعادة الحيوية والإشراق له، وفي المقال التالي سيتم التعرف على أهم أنواع الليزر المستخدمة، وطريقة تنظيف البشرة بالليزر وكل ما هو متعلق بذلك.

مفهوم تنظيف البشرة بالليزر وأنواعه

مصطلح تنظيف البشرة بالليزر أو إعادة إظهار وتحديد البشرة بالليزر (بالإنجليزية: Laser Resurfacing) يعني استخدام الليزر لتحديد مظهر الوجه وتنظيفه ومعالجته من العيوب البسيطة الظاهرة فيه، ويشتمل هذا التنظيف نوعين رئيسيين من الليزر هما: [1]

الليزر الاستئصالي

الليزر الاستئصالي (بالإنجليزية: Ablative Laser) أي الليزر الذي يعمل على إزالة واستئصال طبقة من جلد البشرة الرقيقة والخارجية، الأمر الذي يعمل على تنظيف البشرة بعمق وتحفيز إفراز ونمو الكولاجين فيها.

تستغرق هذه الجلسة 30 دقيقة وحتى ساعتين، دون الحاجة لجلسات ومواعيد أخرى، ويستخدم في هذا النوع ثلاثة أنواع من الليزر هي؛ ليزر ثاني أكسيد الكربون، و ليزر الإربيوم و الأنظمة المركبة.

الليزر الضوئي غير الاستئصالي

الليزر الضوئي غير الاستئصالي (بالإنجليزية: Nonablative laser or light source) وهو ليزر مخصص لتحفيز نمو الكولاجين فقط، مما يعني أنه أقل قوة وتأثير من النوع الأول المذكور أعلاه، لذلك قد يتم تحديد أكثر من موعد واحد خلال عدة أسابيع أو أشهر لتحقيق أقصى فائدة من هذه الجلسات.

وتنقسم فيه أنواع الليزر إلى؛ ليزر صبغي نبضي و الإربيوم، و ليزر الضوء النبضي المكثف.

طريقة تحضير البشرة للتنظيف بالليزر

تنظيف البشرة بالليزر يتطلب تحضير لذلك من قبل الشخص الطالب للتنظيف ودكتورة المختص للقيام بالمهمة، لذلك لا بد للطبيب من معرفة تاريخ المريض الطبي والتجميلي في حال قيامه بعمليات تجميل في الوجه، والأدوية التي سبق تناولها قبيل جلسة التنظيف، علاوة على درجة تحسسه من الشمس وهل تُحرق بشرته بسهولة منها. [1]

يقوم الطبيب أيضاً بإجراء فحص بدني للمنطقة المراد تنظيفها حتى يتم تحديد حجم العيوب والضرر فيها، وأهم منطقة يجب التركيز عليها ومدى سماكة الجلد، ومن ما ينصح الطبيب به مريضه: [1] [2]

  1. تناول دواء لمنع مضاعفات الليزر على الوجه، مثل عدوى القوباء حول الفم إذا كان للمريض تاريخ فيها، فيكون الدواء مضاداً للفيروسات.
  2. تجنب التعرض للشمس خلال فترة الشفاء بعد الليزر، والتي قد تمتد لشهرين كاملين.
  3. التوقف عن التدخين.
  4. جلب شخص مساعد ليقوم بإيصال المريض إلى منزله، بعد الخضوع لجلسة التنظيف بالليزر إذا تم استخدام مخدر للوجه خلالها.
  5. تجنب تناول أدوية تؤثر على تخثر الدم؛ مثل: الأسبرين، والأيبوبروفين، أو فيتامين هـ قبل 10 أيام من موعد جلسة تنظيف الليزر.

آلية عمل ليزر تنظيف البشرة

بعد ذكر أنواع الليزر المستخدمة في تنظيف البشرة سابقاً، لا بد من شرح آلية عملها بالتحديد على بشرة الوجه وطرق فعاليتها، ويكون ذلك في الآتي: [1] [2] [3]

ليزر ثاني أكسيد الكربون

هو من أنواع الليزر الاستئصالية الأكثر شيوعاً، يتم فيه علاج مختلف أنواع البشرة من التجاعيد والندوب والبثور، كما يعالج الغدد الدهنية الموسعة على الأنف.

وقد يأتي هذا الليزر بشكل مجزأ عبر تطبيق نبض قصير جداً على البشرة يسمى (بالإنجليزية: Fractionated CO2) تعمل هذه النبضات على إزالة طبقات رقيقة من الجلد، ليتم بذلك تنظيف وعلاج بشرة الوجه. وتكون فترة التعافي أسبوعين.

ليزر الإربيوم

يُستخدم ليزر الإربيوم (بالإنجليزية: Erbium Laser) لبشرة الوجه أو اليدين أو الرقبة أو حتى الصدر، كما ويساعد على إزالة خطوط التجاعيد عبر استخدام الحد الأدنى من حرق الأنسجة المحيطة، الأمر الذي يعني فترة تعافي أقل من ليزر ثاني أكسيد الكربون.

ينصح بتطبيق هذا النوع من الليزر على أصحاب البشرة الداكنة حيث سيحقق لديهم نتائج أفضل. وتكون فترة التعافي أسبوعاً واحداً.

الليزر الصباغي النبضي

الليزر الصباغي النبضي (بالإنجليزية: Pulse-Dye Lasers) يعني تطبيق نبضات صبغية من الليزر على الجلد الذي يعاني من مشاكل متعلقة في الأوعية الدموية فيه، مثل احمرار البشرة الناتج عنها، فيعمل الليزر هنا على علاج وتقليل هذا الاحمرار وفرط التصبغ، كما يعالج فرط تصبغ البشرة والوردية والشعيرات الدموية المكسورة في البشرة.

أما عن آلية ذلك بالتحديد فتكون عبر تسليط ضوء ليزر أصفر مركز على الجلد لتسخينه وامتصاص الصبغات منه. وتكون فترة التعافي منه بضع ساعات.

الليزر النبضي

الليزر النبضي أو كسور الليزر (بالإنجليزية: Fractional Lasers) هو استخدام ليزر لمشكلة محددة فقط من الجلد؛ مثل: حبوب الشباب، أو التجاعيد، أو فرط التصبغ، فيكون مكسوراً عبر تقسيم طاقة الليزر المنبعثة إلى آلاف الحزم الصغيرة ثم تسليطها على منطقة العيوب لمعالجتها. وتتكون فترة التعافي أسبوعاً واحداً.

الليزر المكثف النابض

هو عبارة عن ضوء نابض مكثف (بالإنجليزية: Intense pulsed light) يستخدم لعلاج مشاكل تعدد لون البشرة وفرط التصبغ أو أضرار أشعة الشمس أو علامات التمدد، كما تستخدم لعلاج حب الشباب والوردية والوحمات وحتى الشعر الغير مرغوب فيه. وتكون فترة التعافي منه خلال بضع ساعات.

ماذا بعد الليزر

أول سؤال يتبادر إلى ذهن الخاضع لجلسة تنظيف البشرة بالليزر هو ماذا بعد ذلك، وما الذي يجب توقعه من هذه الجلسة، ويمكن تلخيص ما سيحصل بعد ذلك وما الذي سيلاحظه الشخص على بشرة وجهه في الآتي: [3]

  1. التخدير الموضعي الكامل للوجه قد يستمر حتى ساعتين لذلك في حال عدم الشعور بالوجه فإن ذلك طبيعي، أما التخدير الجزئي فيستمر من نصف ساعة وحتى 45 دقيقة.
  2. عدم وضع أو ارتداء ملابس على المنطقة المعالجة بعد انتهاء جلسة التنظيف بالليزر لمدة 24 ساعة.
  3. تنظيف المنطقة المعالجة 4-5 مرات بمحلول ملحي أو خل مخفف، كما يمكن ترطيب الجلد بالفازلين أو بعض الكريمات المرطبة.
  4. يتوقع اللتئام المنطقة وشفائها الكامل بعد 5-21 يوم من الجلسة، ولكن يعتمد ذلك بالتأكيد على نوع الليزر المستخدم.
  5. يمكن ارتداء المواد التجميلية على بشرة الوجه بعد شفاء البشرة بشكل كامل، ولكن ينصح بالمكياج الخالي من الزيوت.
  6. احمرار البشرة يتلاشى بالكامل بعد 2-3 أشهر وقد يستمر لفترة أطول من ذلك تصل حتى العام الكامل.
  7. البشرة الأغمق قد تحتاج مدة أطول للشفاء وهي معرضة لخطر فرط التصبغ لذلك يجب استخدام التبييض بعد التقشير بالليزر لتجنب ذلك وتخفيف لون البشرة وذلك بالاعتماد على توجيهات الطبيب.

العناية بالبشرة بعد الليزر

العناية المنزلية بالبشرة بعد خضوعها لجلسة تنظيف بالليزر أمر في غاية الأهمية ويجب أن يكون فوري وعاجل، ويمكن اتباع النصائح التالية لذلك: [3]

  1. الاحمرار والتهيج والحكة هو أول عَرَض بعد انتهاء جلسة الليزر، والتي قد تستمر لأيام بعد ذلك لذا يجب تطهير المنطقة حتى 5 أيام خلال اليوم.
  2. وضع وسادتين تحت الرأس للنوم خلال الليل حتى يقل تورم الوجه.
  3. تطبيق كيس من الثلج على البشرة لمدة 15 دقيقة كل ساعة إلى ساعتين خلال 24- 48 ساعة بعد الجلسة.
  4. تطبيق مرهم مرطب أو مرهم مضاد حيوي على الجلد مرتين في اليوم الواحد.
  5. تجنب أي علاجات قاسية للوجه لمدة شهر كامل بعد الجلسة وحتى 6 أسابيع من ذلك.
  6. تجنب الأنشطة التي تؤدي إلى احمرار البشرة.
  7. إيقاف التدخين كونه يسبب إبطاء في عملية الشفاء.
  8. بعد الشفاء الكامل يجب الالتزام بتطبيق الواقي من الأشعة الفوق بنفسجية على البشرة وواقي الشمس مع عامل حماية لا يقل عن 30، كما يجب الالتزام بوضع المرطب بشكل يومي.

محلول الخل للبشرة بعد جلسة الليزر

ينصح بتنظيف البشرة بمحلول مخفف من الخل على بشرة الوجه بعد جلسة الليزر، ويكون تحضير ذلك واستخدامه، كالآتي: [3]

  • وضع معلقة صغيرة من الخل الأبيض في كوبين من الماء.
  • نقع قطعة من الشاش أو القطن بالمحلول وتطبيقها برفق على المنطقة المعالجة.
  • ترك الشاش على المنطقة لمدة 10-15 دقيقة.
  • تجنب فرك المنطقة فيه وإنما الاكتفاء بالضغط اللطيف فقط.

مضاعفات تنظيف البشرة بالليزر

هناك احتمال بظهور عدة مضاعفات على الجلد بعد تنظيفه بالليزر، ومن هذه المضاعفات: [3]

  1. ظهور نتوءات بيضاء صغيرة على المنطقة أثناء مرحلة الشفاء ويمكن إزالتها عبر التنظيف اللطيف بالاستعانة بقطعة قماش لذلك.
  2. فرط التصبغ أو نقص التصبغ في مناطق العلاج لذلك ينصح باستخدام كريمات التبييض لمنع فرط التصبغ و تطبيق واقي الشمس.
  3. إعادة تنشيط قرحة البرد الهربس بعد التقشير بالليزر حول الفم وهنا يلزم استخدام مضاد للفيروسات قبل الجلسة وحتى 7-10 أيام بعد جلسة الليزر.
  4. التهاب بكتيري يمكن منه عبر أخذ مضادات حيوية قبل الليزر وحتى 7-10 أيام بعد الجلسة.
  5. تورم حول العينين وفي الوجه.
  6. تندب الجلد بعد تقشيره وهو أمر نادر.

الفئة المعنية بالليزر

تنظيف البشرة بالليزر ليس خياراً متاحاً لجميع أنواع البشرة ومشاكلها، حيث يفضل اللجوء لهذا النوع من الجلسات العلاجية لفئة محددة تعاني من المشاكل التالية: [4]

  • جراح وندوب الوجه.
  • ندبات حب الشباب وليس حب الشباب النشط.
  • التجاعيد والخطوط الدقيقة.
  • الخطوط المتجعدة حول العينين.
  • ترهلات الجلد البسيطة.
  • تفاوت لون البشرة واختلافها.
  • البثور.
  • الغدد الدهنية الموسعة.

يفضل أيضاً اتخاذ هذا الإجراء العلاجي لذوي البشرة الأفتح لانخفاض خطر فرط التصبغ لديهم مقارنة بالبشرة الغامقة، ومع ذلك هناك أنواع من الليزر تعمل بشكل أفضل، وأكثر فاعلية على البشرة القاتمة، مثل ليزر الأربيوم. [4]

طريقة اختيار طبيب الجلدية

تنظيف البشرة بالليزر أمر حساس لا بد فيه من اختيار طبيب جلدية خبير يكون محل ثقة لذلك، ويمكن السؤال عن خبرة الطبيب وتقدير مدى براعته عبر طرح الأسئلة التالية: [4]

  • ما هو عدد سنوات الخبرة بالتعامل مع التقشير بالليزر.
  • هل هناك صور لزبائن لديك يمكن الاطلاع عليها.
  • كيف يمكن أن تؤثر الجلسة على صحتي بعد الخضوع لها.
  • ما الذي علي فعله في المنزل حتى الشفاء الكامل.
  • كم عدد الجلسات التي تحتاجها.

تنظيف البشرة بالليزر يعد علاج لأمراض ومشاكل الجلد المتعددة، يسعى من خلاله المريض إلى تحسين نسيج جلده وبالتالي مظهره، وهو إجراء ينصح به بعد التشاور مع الطبيب المختص ومعرفة مدى مناسبته لبشرة الشخص.