تضخم الطحال - ما هي أعراضه وأسبابه وطرق علاجه؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 26 أبريل 2021
تضخم الطحال - ما هي أعراضه وأسبابه وطرق علاجه؟
مقالات ذات صلة
الزائدة الدودية وظائفها وفوائدها على الجسد
التهاب الزائدة الدودية أبرز الأسباب والأعراض مع العلاج
أنواع الإنزيمات الهاضمة وظائفها وأعراض نقصها

الطحال هو عضو يقع تحت القفص الصدري الأيسر خلف المعدة. يقوم بتصفية الدم وإزالة الخلايا غير الطبيعية مثل خلايا الدم الحمراء (كريات الدم الحمراء) القديمة أو التالفة.

ينتج مكونات مقاومة للأمراض تساعد جهاز المناعة، بما في ذلك الأجسام المضادة والخلايا الليمفاوية. بالإضافة إلى ذلك، يتم تخزين حوالي ثلث الصفائح الدموية (جزيئات في الجسم تلعب دورًا في تخثر الدم) في الطحال.

الطحال مجاور للمعدة والأمعاء الغليظة والكلية اليسرى. يبلغ حجم الطحال الطبيعي 11 سم في الطول الرأسي. يشير الطول من 11 - 20 سم إلى تضخم الطحال والطول الأكبر من 20 سم يشير إلى تضخم حاد في الطحال. يمكن أن يتراوح الوزن الطبيعي للطحال البالغ السليم من 70 جراماً إلى 200 جرام. ومع ذلك، يمكن أن تؤدي الاضطرابات المختلفة إلى نمو الطحال في بعض الأحيان بمقدار 500 جرام أو أكثر.

عادة ما يكون الطحال ذو الحجم الطبيعي غير محسوس أثناء الفحص عند البالغين. ومع ذلك، يمكن أن يكون ملموساً بسبب الاختلافات في وضعية الجسم وجدار الصدر. تضخم الطحال؛ يمكن تشخيصه سريرياً أو إشعاعياً باستخدام الموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي.

قد يكون تضخم الطحال حالة مؤقتة بسبب مرض مفاجئ أو قد يكون بسبب مرض كامن خطير. يمكن أن تسبب العديد من الأمراض تضخم الطحال، مثل الالتهابات وأمراض الكبد وأنواع معينة من السرطان.

الشعور بألم في منطقة الطحال أثناء الجري يعتبر من الأعراض الشائعة، يحدث هذا بسبب بعض الحركات المتكررة. هذا ليس مرضًا، لكنه تأثر مؤقت للأعضاء الداخلية في المنطقة نتيجة الحركات. حركات الإحماء قبل التمرين يمكن أن تمنع حدوث هذا.

أعراض تضخم الطحال

لا يسبب تضخم الطحال أعراضاً في بعض الحالات. لكن عندما يسبب الأعراض، عادة ما يعاني المريض من:

  • الأعراض الجسدية الأكثر شيوعاً المرتبطة بتضخم الطحال هي الانزعاج الغامض في البطن.
  • قد يشكو المرضى من آلام في الجزء العلوي الأيسر من البطن أو ألم في الكتف الأيسر.
  • بسبب تضخم الطحال الذي يضغط على المعدة، يمكن رؤية الشعور بالشبع وانتفاخ البطن وعسر الهضم حتى مع كمية صغيرة من الطعام أو بدون طعام.

قد يعاني المرضى من أعراض تسبب تضخم الطحال بسبب مرض أخر:

  • تشير الأعراض مثل الضعف وفقدان الوزن والتعرق الليلي إلى مرض خبيث (سرطان).
  • المرضى الذين يعانون من تضخم الطحال بسبب العدوى الحادة قد يصابون بالحمى والتصلب والشعور بالضيق العام.
  • قد تظهر على المرضى الذين يعانون من أمراض الكبد الكامنة أعراض مرتبطة بتعاطي الكحول أو التهاب الكبد.
  • فقر الدم، الكدمات، أعراض النزيف قد تشير إلى تضخم الطحال بسبب عملية الانحلالي الأساسية.
  • قد يشير الألم الشديد المفاجئ إلى تمزق الطحال.

أسباب تضخم الطحال

يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب المختلفة لتضخم الطحال. الأسباب الأكثر شيوعاً هي:

  • أمراض الكبد (تليف الكبد أو التهاب الكبد)
  • عدوى مفاجئة أو مستمرة (التهاب الشغاف الجرثومي - فيروس نقص المناعة البشرية – الملاريا – السل)
  • سرطان الدم
  • التهابات (الساركويد – الذئبة - التهاب المفاصل الروماتويدي - الذئبة الحمامية الجهازية)
  • تضخم الطحال ونزيف الدم فيه
  • الخراجات
  • الصدمات
  • الأورام الوعائية
  • التفاعلات الدوائية النادرة
  • مرض جوشر
  • مرض نيمان بيك

تختلف الآلية الكامنة وراء تضخم الطحال حسب السبب. في حالة الأمراض المعدية الحادة، يقوم الطحال بمزيد من العمل في إزالة المواد مثل الفيروسات والبكتيريا والطفيليات وإنتاج الأجسام المضادة (المادة التي تجعل المستضدات غير ضارة) وتزيد من عدد الخلايا في الجسم التي تلعب دوراً. دور في الطحال ضد العدوى. يمكن أن تؤدي هذه الوظائف المناعية المتزايدة إلى تضخم الطحال.

في حالة أمراض الكبد والانسداد، يتسبب المرض الأساسي في زيادة الضغط الوريدي الذي يسبب تضخم الطحال الاحتقاني (تراكم الدم في الطحال).

يمكن أن تسبب اضطرابات نخاع العظام تضخم الطحال (تضخم الطحال الارتشاحي) حيث يتم إنتاج الدم في أعضاء أخرى غير نخاع العظام. يمكن لأي حالة تتسبب في انهيار خلايا الدم بسرعة، مثل فقر الدم الانحلالي، أن تضع ضغطاً كبيراً على الطحال وتتسبب في نموه.

كيف يتم تشخيص تضخم الطحال؟

عادة ما يتم الكشف عن تضخم الطحال أثناء الفحص البدني بينما يتنفس المريض بعمق. عادة، لا يشعر الطحال أو يتحسس عند فحص الشخص. مع نمو الطحال، ينمو من الربع العلوي الأيسر للبطن إلى السرة، وأثناء الفحص، يتم ملامسة الطحال حتى 2 سم من النقطة التي تنتهي عندها الأضلاع، في الجزء الأيسر العلوي من البطن. حتى مع تضخم الطحال الأكثر حدة (تضخم الطحال الهائل)، يمكن أن يكون واضحاً في الجزء الأوسط من البطن.

في بعض الأحيان، قد يطلب الطبيب من المريض تشغيل الجانب الأيمن من الطحال ليشعر بالتحسن. قد لا يشعر المرضى الذين يعانون من السمنة بتضخم الطحال. ومع ذلك، يمكن لبعض الأشخاص (خاصة الأطفال أو البالغين النحيفين) الشعور أحياناً بصحة الطحال ذات الحجم الطبيعي حتى بدون تضخم الطحال أثناء الفحص.

يلزم إجراء اختبارات معينة لتأكيد تضخم الطحال ومعرفة المرض الكامن وراءه:

  • اختبارات الدم مثل تعداد الدم الكامل (CBC): للتحقق من عدد خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية (USG): هو الاختبار المفضل بسبب دقته وانخفاض تكلفته، ويستخدم للمساعدة في تحديد حجم الطحال وما إذا كان بإمكانه دفع الأعضاء الأخرى.
  • قد يكون التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أو التصوير المقطعي المحوسب (CT): مطلوب لمراقبة تدفق الدم عبر الطحال. يمكن أن يوفر التصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي مزيداً من التفاصيل حول تناسق العضو.
  • في بعض الأحيان قد تكون هناك حاجة لمزيد من الاختبارات لمعرفة سبب تضخم الطحال. يجب تأكيد الأسباب المشتبه بها سريرياً عن طريق الاختبارات المناسبة. إذا لم يتم العثور على سبب، فيجب أولاً التحقيق في العدوى الكامنة، لأن العلاج المبكر يؤثر على نتيجة العدوى أكثر من أي سبب آخر لتضخم الطحال. بالنسبة لهذه الحالة، ينبغي النظر في تعداد الدم الكامل (CBC)، وزراعة الدم، واختبار نخاع العظام.
  • زراعة الدم للبحث عن البكتيريا والخميرة والكائنات الحية الدقيقة الأخرى في الدم: قد يكون وجود هذه العوامل الممرضة في مجرى الدم علامة على وجود عدوى في الدم تعرف باسم تجرثم الدم.
  • اختبار نخاع العظام: إنها مجموعة الاختبار التي تشمل سحب نخاع العظم وخزعة. يمكن أن يُظهر ما إذا كان نخاع العظم سليماً ويصنع كمية طبيعية من خلايا الدم. يستخدم الأطباء هذه الإجراءات لتشخيص أمراض الدم ونخاع العظام ومراقبتها، بما في ذلك بعض أنواع السرطان والحمى غير المعروفة. عادة ما يتم أخذ عينات نخاع العظم السائل والصلب من عظم الورك. يتم إدخال إبرة في العظم من خلال شق. يتم تطبيق التخدير العام أو الموضعي قبل الاختبار لتجنب الألم.
  • إذا لم تظهر على المريض أعراض غير أعراض تضخم الطحال ولم يكن هناك شك في وجود عدوى، يتم إجراء الفحوصات؛ يشمل CBC مسحة الدم المحيطية، واختبارات الكبد، والتصوير المقطعي المحوسب على البطن.

علاج تضخم الطحال

نظراً لأن تضخم الطحال ناتج عن مرض معين، فإن علاجه يهدف إلى علاج هذا المرض وحماية المريض من مضاعفات تضخم الطحال. المرضى الذين يعانون من تضخم الطحال لأي سبب معرضون لخطر تمزق الطحال، ويجب توخي الحذر الشديد لحماية المريض من صدمة البطن.

مع علاج السبب الكامن وراء تضخم الطحال، يمكن للمريض الاستمرار في عيش حياة طبيعية وصحية.

لا يحتاج المريض الذي لا تظهر عليه أعراض إلى علاج ما لم يصل تضخم الطحال إلى ما يسمى بالحجم الشديد (الضخم). يعتمد مسار المرض إلى حد كبير على حالة مرضية كامنة أخرى.

إذا كان لديك تضخم في الطحال ولكن لا توجد أعراض ولا يمكن تحديد السبب، فقد يوصي طبيبك بالانتظار بعناية. ستحتاج إلى مراجعة طبيبك لإعادة التقييم في غضون 6 إلى 12 شهراً، أو الذهاب قبل ذلك في حالة ظهور أي أعراض.

في بعض الحالات، قد يكون الاستئصال الجراحي للطحال جزءاً من العلاج. على سبيل المثال، في حال زيادة عدد الكريات الحمر الوراثي (حالة تكون فيها خلايا الدم الحمراء غير طبيعية بشكل كرة بدلاً من شكل قرصي مقعر)، يتم تدمير خلايا الدم الحمراء غير الطبيعية، مما يتسبب في فقر الدم وتضخم الطحال.

يحد استئصال الطحال من عدد خلايا الدم الحمراء المدمرة ويساعد في علاج المرض.

  1. "تضخم الطحال" ، المركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية في الولايات المتحدة الأمريكية
  2. "ما يجب أن تعرفه عن تضخم الطحال" ، موقع هيلث لاين