تدريب الطفل على استخدام النونية

  • تاريخ النشر: الخميس، 15 أكتوبر 2020
تدريب الطفل على استخدام النونية
مقالات ذات صلة
الأسباب التي تسبب بكاء الطفل وكيفية تهدئته
الرعاية الأولية للأطفال حديثي الولادة
تربية الطفل الصغير

ربما يبدو الأمر كما لو أن أول مرة غيرت فيها حفاض طفلك قد حدثت بالأمس فقط، والآن تتساءل عما إذا كان الوقت قد حان لبدء تدريب طفلك على استخدام الحمام. 
فلا يوجد وقت محدد يكون فيه الأطفال مستعدين لبدء تعلم كيفية استخدام النونية، لكن بعض الأطفال يطورون المهارات البدنية والمعرفية الضرورية لاستخدام النونية بين 18 و 24 شهرًا من العمر.
ولا يبدأ العديد من الآباء في تدريب أطفالهم على استخدام النونية حتى يبلغ الأطفال السنتين والنصف أو الثلاث سنوات، ففي هذا العمر يصبح التحكم في المثانة عند الأطفال أكثر موثوقية، ويوجد بعض الآباء الذين لا يدربون أطفالهم على استخدام النونية حتى سن الثالثة أو الرابعة.
وتذكر أن البدء في تدريب طفلك على استخدام النونية قبل أن يكون جاهزًا لا يعني أنك ستنتهي في وقت أقرب، فمن المرجح أن تستغرق العملية وقتًا أطول عندها.
ومن المهم أن تعرف أن الأطفال قبل الـ 12 شهرًا لا يتمكنون من التحكم في حركات المثانة أو الأمعاء، وبعض الأطفال الصغار الذين يظهرون العديد من علامات الاستعداد لاستخدام النونية لا يزالون غير قادرين جسديًا على التحكم في مثانتهم وأمعائهم.

العلامات الجسدية التي تدل على قدرة الطفل على استخدام النونية

  • يوجد تنسيق في عضلات جسم الطفل عند المشي أو محاولة الركض.
  • يقوم الطفل بالتبول دفعة واحدة وكمية البول لا بأس بها.
  • حركة أمعاء الطفل منتظمة حيث يمكن التنبؤ بموعد حاجة الطفل للتبرز والتبول.
  • تستغرق الفترة التي يبقى فيها الطفل دون الحاجة للتبول مدة ساعتين على الأقل، مما يدل على أن عضلات المثانة قد نمت بما يكفي لحجز البول.

العلامات السلوكية التي تدل على قدرة الطفل على استخدام النونية

  • يمكنه الجلوس بهدوء في وضع واحد لمدة دقيقتين إلى خمس دقائق.
  • يستطيع تحريك وسحب سرواله لأعلى ولأسفل.
  • يكره الشعور بارتداء حفاضات مبللة ومتسخة، والتي يمكن أن تسبب أمراض للطفل منها طفح الحفاض.
  • يظهر اهتمامًا بعادات الآخرين في استخدام الحمام، مثل أنه يريد أن يشاهدك تذهب إلى الحمام أو ترتدي الملابس الداخلية.
  • يعطي إشارة جسدية أو لفظية عندما تكود لديه رغبة في التبرز أو التبول. 
  • النزعة الاستقلالية للطفل.
  • يصبح الطفل فخورًا بانجازاته، قد يكون الطفل فخورًا بعد قضاء حاجته على النونية.
  • لا يستطيع مقاومة الرغبة في تعلم استخدام النونية.
  • يتميز الطفل بالروح التعاونية بشكل عام.

العلامات المعرفية التي تدل على قدرة الطفل على استخدام النونية

  • يتفهم الإشارات الجسدية التي يمليها عليه جسمه والتي تعني أنه يجب عليه الذهاب لقضاء حاجته ويمكنه إخبارك قبل حدوث ذلك أو حتى كتمان الأمر حتى يتاح له الوقت للوصول إلى النونية.
  • يمكنه اتباع التعليمات البسيطة، مثل "اذهب واحضر اللعبة".
  • يفهم أهمية وضع الأشياء في مكانها الصحيح.
  • لديه كلمات تعبر عن حاجته للتبول والتبرز.