طفح الحفاض

أنواع طفح الحفاض وعلاج طفح الحفاض

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 02 يونيو 2020 آخر تحديث: الخميس، 11 يونيو 2020
طفح الحفاض
مقالات ذات صلة
الرعاية الأولية للأطفال حديثي الولادة
تربية الطفل الصغير
متى يجب أن يتوقف طفلي عن استخدام اللهاية

هل يعاني طفلك من طفح الحفاض؟ هل احمر لون جلده بسبب الحفاض؟ كيف تعاملت مع طفح الحفاض؟ سنتعرف في هذا المقال على أنواع طفح الحفاض وأسباب طفح الحفاض إضافةً لأعراض طفح الحفاض وعلاج طفح الحفاض والوقاية من طفح الحفاض.

أسباب طفح الحفاض

طفح الحفاض يحدث لأسباب عديدة أبرزها:

  • تهيج البراز والبول: قد يؤدي التأخر بتغيير حفاض طفلك إذا كان مبللاً أو فيه براز إلى تهيج بشرة الطفل الحساسة.
  • الحفاضات الضيقة والملابس الضيقة: يمكن أن تؤدي الحفاضات الضيقة أو الملابس التي تحتك بجلد طفلك إلى طفح جلدي.
  • التحسس من بعض أنواع الحفاض: فقد يتحسس جلد طفلك من بعض أنواع الحفاضات مما يسبب طفحاً جلدياً.
  • العدوى البكتيرية أو الفطرية: فالمنطقة التي تغطيها الحفاضات -الأرداف والفخذين والأعضاء التناسلية- معرضة بشكل خاص للإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفطرية لأنها دافئة ورطبة مما يسبب تهيج الجلد وظهور طفح الحفاض.
  • إدخال الأطعمة الجديدة: عندما يبدأ طفلك بتناول الأطعمة الصلبة، يتغير محتوى البراز، وهذا يزيد من احتمال الإصابة بطفح الحفاض.
  • بشرة حساسة: إذا كان بشرة طفلك حساسة فهو أكثر عرضة للإصابة بطفح الحفاض.
  • استخدام المضادات الحيوية: فالمضادات الحيوية تقتل البكتيريا -الأنواع الجيدة والسيئة. عندما يأخذ الطفل المضادات الحيوية، قد يتم استنزاف البكتيريا التي تحافظ على نمو الجلد مما يؤدي إلى طفح الحفاض [1].

أعراض طفح الحفاض

يمكنك معرفة عن كان طفلك مصاب بطفح الحفاض أم لا من خلال أعراض طفح الحفاض وهي:

  • علامات الجلد: يتميز طفح الحفاض بجلد أحمر فاتح المظهر في منطقة الحفاضات -الأرداف والفخذين والأعضاء التناسلية.
  • التغييرات في تصرف طفلك: قد تلاحظين أن طفلك يبدو غير مرتاح أكثر من المعتاد، خاصةً أثناء تغيير الحفاضات، وغالباً ما يجهش طفلك المصاب بطفح الحفاض بالبكاء عندما تنظفين منطقة الحفاض أو لمسها [1].

أنواع طفح الحفاض

طفح الحفاض ليس نوعاً واحداً بل عدة أنواع سنتعرف عليها مع طرق علاجها:

  • التهاب الجلد التماسي المهيج: هو النوع الأكثر شيوعاً لطفح الحفاض، حيث يسبب الحفاض تهيج جلد طفلك ويتفاقم عندما تتأخرين بتغيير حفاض طفلك حاصةً إذا مبللاً أو متسخاً، ويمكن أن يتسبب التهاب الجلد التماسي المهيج في ظهور نتوءات أو بقع حمراء في المنطقة قد تتطور إلى تقرحات ونزيف مما يسهل دخول الفطريات والبكتيريا إلى الجلد، مما يزيد من خطر الإصابة بالعدوى. يمكن علاج التهاب الجلد التماسي المهيج من خلال تغيير حفاضات الطفل بشكل متكرر واستخدام كريم طفح الحفاضات حتى يزول الطفح الجلدي.
  • داء المبيضات: هو النوع الثاني من طفح الحفاض يحدث بسبب وجود الفطريات المعروفة باسم(المبيضات) في منطقة الجلد التي يغطيها الحفاض التي تسبب طفحاً جلدياً مؤلماً، وقد تظهر بثوراً بيضاء مملوءة بالسوائل أو بقع منتفخة بطبقة خارجية بيضاء متقشرة. يمكن علاج داء المبيضات من خلال وضع كريم طفح الحفاضات حتى يزول الطفح الجلدي، ومن الضروري الحفاظ على نظافة وجفاف المنطقة، وإذا تفاقمت الأعراض أو لم تتحسن في غضون أيام قليلة، فقد يوصي الطبيب باستخدام كريم مضاد للفطريات.
  • الأكزيما: يمكن أن تتسبب الأكزيما في ظهور بقع مؤلمة حول منطقة الحفاضات، فقد تلاحظ أن الجلد يبدو جافاً ومتهيجاً للغاية، قد تكون هناك بقع حمراء أو مناطق متقشرة من الجلد. يمكن علاج الأكزيما من خلال ترطيب جلد الطفل، واستخدام كريم الستيرويد أو علاج آخر حسب شدة الأكزيما.
  • الالتهابات الجلدية البكتيرية: يمكن أن تتسبب الالتهابات البكتيرية في منطقة الحفاضات في احمرار وتورم الجلد والتهابه، وإذا لم يتم معالجتها فقد تنتشر في مناطق أخرى من الجسم، وقد تسبب إصابة الطفل بالحمى، ولعلاج الالتهابات الجلدية البكتيرية يصف الأطباء المضادات الحيوية.
  • Intertrigo: هو نوع من حالات الجلد الالتهابية يكون أكثر حدة في طيات الجلد والأماكن الدافئة والمبللة، مثل طيات الفخذين أو أرداف الطفل. يمكن علاج Intertrigo من خلال تغيير الحفاضات بشكل متكرر.
  • طفح الحفاضات الصدفي: هو نوع من الصدفية، والصدفية هي حالة جلدية مزمنة تسبب ظهور بقع سميكة ومتقشرة من الجلد، وقد تسبب هذه القشور حكة، وغالباً ما تبدو وردية أو رمادية، يمكن علاج الصدفية من خلال كريمات الستيرويد والأدوية الموصوفة [2].

علاج طفح الحفاض بالطرق الطبيعية

إضافة للعلاجات التي أوردناها في الفقرة السابقة لكل نوع من أنواع طفح الحفاض، يمكن استخدام طرق طبيعية لعلاج طفح الحفاض منها:

  • زيت جوز الهند: يمكنك تدليك بشرة طفلك المصابة بطفح الحفاض بزيت جوز الهند فهو فعال لعلاج طفح الحفاض لأنه مضاد للفطريات ومضاد للبكتيريا.
  • الخل الأبيض: اخلطي ملعقة صغيرة من الخل الأبيض في كوب من الماء النظيف، وعند تغيير حفاض طفلك، ضعي الخل الأبيض على جلد طفلك مما يخفف من طفح الحفاض.
  • حليب الأم: يفيد حليب الأم في علاج طفح الحفاض لاحتوائه على أجسام مضادة يمكنها مكافحة الأمراض دون التسبب في الالتهاب. ضعي بعض حليب الثدي على الطفح الجلدي، وانتظري حتى يجف الحليب بشكل طبيعي ثم ضعي حفاضة جديدة لطفلك.
  • الفازلين: يفيد الفازلين في علاج طفح الحفاضات فهو مرطب للبشرة ويعمل حاجزاً بين بشرة طفلك الرقيقة ونسيج الحفاض.
  • نشا الذرة: يفيد نشا الذرة في علاج طفح الحفاض فهو يمتص الرطوبة. يمكنك وضع نشا الذرة على جلد طفلك بعد تنظيفه، ثم ضعي الحفاض الجديد.
  • دقيق الشوفان: يساعد دقيق الشوفان في تهدئة بشرة طفلك المتهيجة وعلاج طفح الحفاض.
  • خل التفاح: يساعد خل التفاح في علاج طفح الحفاض فهو مضاد للبكتيريا. يمكنك إما إضافة كوب إلى الحمام أو وضع القليل من خل التفاح على الطفح الجلدي.
 زيت شجرة الشاي

شاهدي أيضاً: زيت شجرة الشاي

  • شاي وعسل البابونج: فالعسل هو مطهر طبيعي رائع له القدرة على تهدئة الالتهاب. قم بتحضير كوبين من شاي البابونج وامزجها مع ملعقة صغيرة من العسل، يعمل هذا العلاج بشكل أفضل إذا تم تطبيقه على الطفح الجلدي باستخدام زجاجة رذاذ. ما عليك سوى رش الطفح الجلدي في كل مرة تغير فيها حفاض طفلك، مع التأكد من الانتظار حتى يجف الجلد في كل مرة.
  • الصبار: يهدئ الصبار من تهيج الجلد، يمكنك شراء زجاجة جل الصبار الموجودة في معظم الصيدليات.
  • صودا الخبز: هي خيار شائع آخر لحل طفح الحفاض، ما عليك سوى إضافة ملعقتين كبيرتين إلى حمامهما للحصول على نتائج سريعة.
  • زيت شجرة الشاي: لتعزيز الخصائص المضادة للفطريات في زيت جوز الهند، يمكنك إضافة 5 قطرات من زيت شجرة الشاي إلى كل ملعقتين كبيرتين من زيت جوز الهند.
  • الزبادي: ادهني جلد طفلك المصاب بطفح الحفاض بالزبادي.
  • ملح ابسوم: يساعد في تجفيف الطفح الجلدي. أضيفي كوباً من أملاح إبسوم إلى حمام طفلك، أو امزجي 1 ملعقة كبيرة من ملح إبسوم في كوب من الماء النظيف واستخدمي كرة صوف قطنية لمسح المحلول على الطفح الجلدي [3].

الوقاية من طفح الحفاض

يمكنك وقاية طفلك من طفح الحفاض وتجنب ألمه ومعاناته بسبب طفح الحفاض من خلال اتباع النصائح التالية:

  • حافظي على بشرة طفلك نظيفة وجافة قدر الإمكان.
  • اتركي طفلك لمدة معينة كل يوم بدون حفاض كي تتنفس بشرته.
  • نظفي الجزء السفلي من طفلك برفق فقد يؤدي أي فرك زائد إلى تهيج جلده.
  • تجنبي استخدام مناديل الأطفال التي تحتوي على الكحول.
  • استخدمي دائماً منتجات تناسب بشرة طفلك عندما تحممينه [3]. ​​​​​​
 فيتامين د للرضع

شاهدي أيضاً: فيتامين د للرضع

طفح الحفاض حالة شائعة عند الأطفال، ولكن لا تبعث على القلق سيما إذا اتبعتِ الإرشادات عند تغيير الحفاض، وراقبتِ بشرة طفلك دوماً لمعرفة إن كان مصاباً بطفح الحفاض أم لا لعلاجه قبل أن يتفاقم ويصبح خطيراً.

المراجع والمصادر:

[1] مقال طفح الحفاض، منشور في موقع mayoclinic.org.

[2] مقال أنواع طفح الحفاضات: صور وأسباب وعلاجات، منشور في موقع medicalnewstoday.com.

[3] مقال 13 علاج طبيعي لطفح الحفاضات، منشور في موقع experthometips.com.