الطاعون الدملي أو الطاعون الدبلي (Bubonic plague)

أعراض الطاعون الدملي وعلاج الطاعون الدملي

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 08 يوليو 2020
الطاعون الدملي أو الطاعون الدبلي (Bubonic plague)
مقالات ذات صلة
خالد بن محمد بن زايد يتلقى الجرعة الأولى من لقاح "كوفيد - 19"
طرق حجب المواقع الإباحية لتحمي أطفالك من مخاطرها
وزير الصحة الإماراتي يتلقى أول جرعة من لقاح كورونا

هل سمعت عن الطاعون الدملي أو الطاعون الدبلي أو الطاعون الأسود؟ ماذا تعرف عنه؟ هل هو الجائحة الجديدة التي ستجتاح العالم بعد كورونا؟ سنتعرف في هذا المقال على الطاعون الدملي وأعراض الطاعون الدملي وتشخيص الطاعون الدملي إضافةً لعلاج الطاعون الدبلي والوقاية من الطاعون الدملي.

ما هو مرض الطاعون الدملي؟

الطاعون الدملي هو الشكل الأكثر شيوعاً لمرض الطاعون، ينتج عن بكتيريا يرسينيا بيستيس (Yersinia pestis) وهي بكتيريا حيوانية توجد عادة في الثدييات الصغيرة والبراغيث، ويسبب الطاعون الدملي إذا انتقل للإنسان تورم والتهاب العقد اللمفاوية في الفخذ أو الإبط، هناك مرادفات متعددة للطاعون الدملي كالطاعون الدبلي أو الطاعون الأسود نسبةً للغرغرينا التي قد يحدثها في أحد أعضاء الجسم [1].

شاهدي أيضاً: الطاعون

أسباب الإصابة بمرض الطاعون الدملي

قد يخطر ببالك سؤال: لماذا قد أصاب بمرض الطاعون الدملي؟ أو كيف ينتقل الطاعون الدملي إلي؟ قد تصاب بمرض الطاعون الدملي أو الطاعون الدبلي بإحدى الطرق التالية [1]:

  • لدغات البراغيث المصابة بالطاعون الدملي.
  • لمس الحيوانات المصابة بالطاعون الدملي مثل الجرذان والفئران.
  • يمكن أن تدخل العدوى الجسم إذا كنت مجروحاً واختلط دمك بدم حيوان مصاب بالطاعون الدملي.

ماذا يفعل الطاعون الدملي إذا انتقل للإنسان؟

إذا أصبت بالطاعون الدملي أو الطاعون الدبلي من خلال لدغة برغوث مصاب على سبيل المثال، تدخل البكتيريا إلى جسمك وتنتقل عبر الجهاز اللمفاوي إلى أقرب العقدة الليمفاوية فتتكاثر، مما يسبب العقدة الليمفاوية والتهابها.

وفي المراحل المتقدمة من الإصابة يمكن أن تتحول الغدد الليمفاوية الملتهبة إلى تقرحات مفتوحة مليئة بالقيح. نادراً ما ينتقل الطاعون الدبلي بين البشر، يمكن أن يتطور الطاعون الدبلي وينتشر في الرئتين، وهو النوع الأكثر حدة من الطاعون الذي يسمى الطاعون الرئوي [2].

العلامات والأعراض لمرض الطاعون الدملي

هناك العديد من العلامات أو الأعراض لمرض الطاعون الدملي من الضروري أن تعرفها كي تعرف إن كنت مصاباً بمرض الطاعون الدملي أم لا وهذه العلامات والأعراض هي [1]:

  • ظهور العقد الليمفاوية المتضخمة والعريضة تحت الإبط أو على الفخذ، والتي يمكن أن تكون كبيرة مثل بيضة الدجاج.
  • الحمى.
  • القشعريرة.
  • الصداع.
  • آلام العضلات.
  • التعب.

تشخيص الطاعون الدملي

إذا عانيت من أحد الأعراض السابقة وشككت بإصابتك بالطاعون الدملي أو الدبلي فعليك مراجعة الطبيب على الفور للتأكد مما إذا كنت مصاباً بهذا المرض أم لا، فإذا كنت مصاباً بمرض الطاعون الدملي لا سمح الله يتم اكتشافه بشكل مبكر وعلاجه بطريقة أسرع.

يقول الدكتور ماثيو درايدن، استشاري الميكروبيولوجي بجامعة ساوثهامبتون بالمملكة المتحدة: "من الجيد أن يتم اكتشاف الطاعون الدملي مبكراً لأنه يمكن عزله ومعالجته ومنع انتشاره".

ويتم تشخيص الإصابة بالطاعون الدملي من خلال إدخال إبرة إلى الغدد الليمفاوية المتورمة (buboes) وأخذ عينة منها للبحث عن بكتيريا يرسينيا بيستيس  (Yersinia pestis) المسببة للطاعون الدملي [1و3].

علاج الطاعون الدملي

إذ ثبت إصابتك بمرض الطاعون الدملي فهذه ليست نهاية الكون، فهناك علاج يمكن للطاعون الدملي من خلال المضادات الحيوية القوية مثل [3]:

  • جنتاميسين (Gentamicin).
  • الدوكسيسيكلين (Doxycycline) مثل: (Monodox ، Vibramycin).
  • سيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin).
  • ليفوفلوكساسين (Levofloxacin).
  • Moxifloxacin (Avelox).
  • الكلورامفينيكول (Chloramphenicol).

ولكن إذا اكتشف الطاعون الدملي متأخراً فقد لا تجدي المضادات الحيوية نفعاً، وقد تعرض حياتك للخطر إذا ما استفحل المرض في جسمك أو وصل إلى الرئتين.

تاريخ الطاعون الدملي

الطاعون الدملي ليس مرضاً جديداً، بل مرض قديم، حيث تسبب بموت حوالي 50 مليون شخص في جميع أنحاء أفريقيا وآسيا وأوروبا في القرن الرابع عشر، كما قتل حوالي خمس سكان لندن خلال الطاعون العظيم عام 1665، في حين توفي أكثر من 12 مليون في تفشي المرض خلال القرن التاسع عشر في الصين والهند، وفي القرن الحادي والعشرين ظهر الطاعون الدملي في مدغشقر فقد أصيب أكثر من 300 حالة في عام 2017. ومع ذلك، وجدت دراسة في مجلة لانسيت الطبية أن عدد الوفيات كان أقل من 30 حالة، وفي شهر أيار/ مايو 2020 توفي شخصان في دولة منغوليا بسبب الطاعون الدبلي، الذي أصابهما بعد تناول اللحوم النيئة من سنجاب المرموط (حيوان يتبع فصيلة السناجب) [4].

شاهدي أيضاً: فيروس هانتا القاتل

الطاعون الدملي في الصين

ظهر الطاعون الدملي أو الطاعون الدبلي في الصين وتحديداً في مدينة بايانور بمنطقة منغوليا الداخلية التي تتمتع بالحكم الذاتي في الخامس من شهر تموز/ يوليو 2020، حيث أصيب به راعٍ.

وقالت لجنة الصحة في مدينة بايانور إنه تم إثبات إصابة الراعي بالطاعون الدبلي يوم الأحد، وأنه في حالة مستقرة ويخضع للعلاج في المستشفى.

وأصدرت اللجنة أيضاً تنبيهاً من المستوى الثالث، وهو ثاني أدنى مستوى في نظام من أربعة مستويات للخطر، يحذر الناس من صيد أو أكل أو نقل الحيوانات التي يُحتمل أن تكون مصابة بالطاعون الدملي، وخاصة الغواصين، والإبلاغ عن أي قوارض ميتة أو مريضة لتشخيص حالتها إن كانت مصابة بالطاعون الدملي أم لا[5].

الوقاية من الطاعون الدملي

تشمل التدابير الوقائية التي يمكن للحكومات اتخاذها لمنع تفشي الطاعون الدملي ما يلي [5]:

  • إعلام الناس عند وجود الطاعون الدملي في منطقتهم ونصحهم باتخاذ الاحتياطات ضد لدغات البراغيث وعدم التعامل مع جثث الحيوانات.
  • نصح الأشخاص بتجنب الاتصال المباشر بسوائل وأنسجة الجسم المصابة بالطاعون الدملي. 
  • عند التعامل مع المرضى المحتملين المصابين وجمع العينات، يجب اتخاذ الإجراءات الوقاية.

وتشمل التدابير الاحترازية الوقائية من الطاعون الدملي على مستوى الأفراد ما يلي [6]:

  • حافظ على منزلك خالياً من أكوام الحطب المتكدس أو أكوام الصخور أو الأثاث الخشبي القديم، أو غيرها من الحطام التي قد تجذب القوارض والتي قد تكون مصابة بالطاعون الدملي.
  • حماية حيواناتك الأليفة من البراغيث باستخدام أدوية مضادة للبراغيث، فقد تكون الحيوانات الأليفة التي تتجول بحرية في الهواء الطلق أكثر عرضة للتلامس مع البراغيث أو الحيوانات المصابة بالطاعون الدبلي.
  • إذا كنت تعيش في منطقة ينتشر فيها الطاعون الدملي، فعليك عدم السماح للحيوانات الأليفة التي تتجول بحرية في الخارج بالنوم في سريرك، وإذا أصبح حيوانك الأليف مريضاً بالطاعون الدملي فاعرضه على من طبيب بيطري على الفور لعلاجه.
  • استخدم منتجات طاردة للحشرات أو طاردات طبيعية للحشرات (مثل زيت الليمون الكافور) عند قضاء الوقت في الهواء الطلق.
  • إذا كنت لدغتك البراغيث أثناء تفشي الطاعون الدملي، فقم بزيارة طبيبك على الفور حتى يتأكد إن كنت مصاباً بالطاعون الدملي أم لا.

هل سيكون الطاعون الدملي هو الجائحة الثانية التي ستصيب العالم بعد وباء كورونا؟
قد يخطر ببالك سؤال هو: هل سيكون الطاعون الدملي هو الجائحة الثانية التي ستصيب العالم بعد وباء كورونا؟

بحسب منظمة الصحة العالمية وضع الطاعون الدملي تحت السيطرة، فقد قالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية مارجريت هاريس في مؤتمر صحفي للأمم المتحدة في جنيف في السابع من شهر تموز/ يوليو عام 2020 "نحن نراقب تفشي المرض في الصين ونراقب ذلك عن كثب وبالشراكة مع السلطات الصينية والسلطات المنغولية"، وأضافت "في الوقت الحالي لا.. نعتبرها عالية الخطورة لكننا نراقبها ونراقبها بعناية" [7].

شاهدي أيضاً: مرض الشيكونغونيا

الطاعون الدملي أو الطاعون الدبلي أو الموت الأسود أياً كان اسمه هو مرض قد ينتقل إليك من خلال لمسك للحيوانات المصابة أو عندما تعضك أو تخدشك هذه الحيوانات، فإذا تعرضت  لخدش أو عض قارض مثلاً وأصبت بأعراض الطاعون الدملي؛ راجع الطبيب على الفور للتأكد مما إذا كنت مصاباً بالطاعون الدملي أم لا فإن كنت مصاباً، لا سمح الله، فيمكن علاجك بطريقة أسرع وإذا لم تكن مصاباً بالطاعون الدملي فتكون اطمأننت على نفسك.

المراجع والمصادر

[1] مقال الطاعون الدبلي، منشور في موقع bbc.com.

[2] مقال مرض الطاعون، منشور في موقع who.int.

[3] مقال مرض الطاعون التشخيص والعلاج، منشور في موقع mayoclinic.org.

[4] مقال الطاعون الدبلي في الصين: تتخذ منغوليا الداخلية الاحتياطات بعد الحالة، منشور في موقع bbc.com.

[5] مقال إصابة راعي بالطاعون الدبلي في منغوليا الداخلية بالصين، منشور في موقع nytimes.com.

[6] مقال الطاعون، منشور في موقع healthline.com.

[7] مقال المتحدثة: منظمة الصحة العالمية لا ترى الطاعون الدبلي في الصين كمخاطر عالية، منشور في موقع ndtv.com.