الريجيم بدون سكر.. ما هو وكيف يتم اتباعه؟

ما الريجيم الخالي من السكر ؟، كيف يمكننا اتباعه؟، وما البدائل الطبيعية للسكر؟

  • بواسطة: جلال كمال رومية الخميس، 02 يوليو 2020 الخميس، 02 يوليو 2020
الريجيم بدون سكر.. ما هو  وكيف يتم اتباعه؟

من أولى الأفكار التي تخطر لذهن العديد من الناس عندما يفكرون باتباع ريجيم ما، هو أنهم سيحرمون أنفسهم الكثير من الأطعمة والمشروبات، للوصول إلى الوزن المثالي، في حين أنهم لا يحتاجون أحياناً، سوى الابتعاد عن شيءٍ واحدٍ فقط، كما هو الحال في الريجيم بلا سكر، كونه يعتبر سبباً رئيسياً بزيادة الوزن، لذا سنتعرف في هذا المقال على كيفية اتباع الريجيم بدون سكر، وما المسموح والممنوع ضمنه، إضافة إلى البدائل الطبيعية للسكر.

تحدي رجيم بدون سكر

يعتبر الابتعاد عن السكر فكرة مستحيلة للكثير من الناس، كونه يدخل في تكوين العديد من الأطعمة والمشروبات، رغم المخاطر الكثيرة التي يسببها، كارتفاع ضغط الدم، وداء السكري من النوع2، وتسوس الأسنان، وتراكم الدهون التي تؤدي لأمراض القلب والأوعية الدموية، لذا يعد اتباع ريجيم بلا سكر، بمثابة تحدٍ حقيقي للأشخاص، ويمكن لحالة التخفيض التدريجي لكمية السكر أن تساهم بشكل أكبر في تخفيف حالة الإدمان على استخدامه، بالإضافة إلى تحديد المصادر الطبيعية والصحية للسكر والاعتماد عليها.

شاهدي أيضاً: الرجيم الفرنسي

الممنوعات في رجيم بدون سكر

حينما تتوقف عن تناول السكر الصناعي فقط، فإنك لن تحصل سوى على جزء صغير من نتائج هذا الريجيم، إذ لا يقتصر وجود السكر بالحياة على ذلك الذي تجده في المائدة، لذا عليك معرفة ما الأطعمة التي تحتوي على السكر والممنوعة ضمن هذا الريجيم، منها:

الحبوب المعدلة: وهي الحبوب التي تتم معالجتها، كالأرز الأبيض، والدقيق الأبيض الذي يدخل في صنع الخبز والمعجنات والمقرمشات.

الأطعمة التي تحتوي على سكر مضاف: تعتبر هذه الأطعمة ضارة بمجرد أن دخل السكر في تكونيها، حيث تعتبر بدونه من المسموحات، ومنها الحلويات، والآيس كريم، والمُربيات، والفواكه المجففة والمغلفة بالسكر، بعض أنواع الصلصات.

المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة: حيث تحتوي هذ المشروبات على كميات كبيرة جداً من السكر.

حليب غير حيواني: كحليب اللوز وحليب الصويا.[2]

المسموحات في رجيم بدون سكر

من أكثر الأسباب التي تشجع الأشخاص على اتباع ريجيم خالٍ من السكر، هو قائمة الأطعمة المتنوعة التي يسمح بتناولها، منها:

البروتينات: يمكن أن تتناول مشتقات الحليب قليلة الدسم، كالجبن ولبن الزبادي، إضافة إلى البيض والمكسرات والأسماك والدجاج، واللحوم الحمراء الخالية من الدهون.

الفواكه والخضروات: يمكنك أكل الكمية التي تريدها من أي نوع فواكه أو خضروات، لكن ابتعد فقط عن الجزر الأبيض والبطيخ والأناناس.

الحبوب الكاملة: حيث يمكن تناول الخبز والمعكرونة التي تصنع من الحبوب الكاملة، إضافة إلى الأرز البني ودقيق الشوفان.

الشوكولاتة الداكنة: يمكن تناول الشوكولا الداكنة بشكل عام، حيث كلما زاد محتوى الكاكاو، انخفض السكر.

المشروبات: الماء والشاي والقهوة، لكن يجب أن تكون خالية من السكر.

الكحول: يسمح بتناول الكحول لكن بكميات معتدلة، ويفضل شرب النبيذ الأحمر كونه صحي للقلب، لكن أيضاً باعتدال.[1]

بدائل سكر طبيعية

عندما تتبع هذا النوع من الريجيم، لا يعني أنك لن تستمتع في طعم السكر مجدداً، إذ يوجد في الطبيعة العديد من بدائل السكر، منها:

العسل: يدخل العسل في العديد من انواع العلاجات، إذ يحتوي على كميات عالية من مضادات الأكسدة.

التمور: يحتوي التمر على كمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية، حيث تتلخص فوائده في علاج فقر الدم، والاضطرابات المعوية، إضافة إلى الوقاية من بعض سرطانات الجهاز الهضمي.

سكر جوز الهند: يتم استخراجه من غلي الماء الموجود في ثمرة جوز الهند، يتشابه لونه مع لون السكر الخام، لكنه ذو حجم أصغر.[5]

شراب القيقب: سائل سكري سميك، يتم تصنيعه من خلال غلي عصارة أشجار القيقب، وتتركز فوائد في أنه يحتوي على كمية لا بأس بها من المعادن، ومنها الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والزنك والمنغنيز، إضافة إلى أنه يحتوي على مضادات أكسدة أكثر من العسل.

دبس السكر: ويعرف أيضاً بالعسل الأسود، حيث يتم تصنيعه من غلي عصير قصب السكر، ويحتوي على كمية من الفيتامينات والمعادن، كالحديد والبوتاسيوم والكالسيوم، بالإضافة إلى العديد من مضادات الأكسدة.

ستيفيا: نبات شبه استوائي، يُستخرج من أوراق الشجيرات في أميركا اللاتينية.[3]

فوائد اتباع ريجيم بدون سكر

الحصول على بشرة نقية: إن انخفاض كمية السكر في مجرى الدم تساهم بعملية إصلاح الكولاجين في البشرة، وبالتالي فإن اتباع حمية بلا سكر، ستساهم في التقليل من التجاعيد المبكرة والترهلات وعلامات الشيخوخة.

التخلص من دهون البطن: إن استخدام كميات كبيرة من السكر يؤدي إلى زيادة نسبته في الدم، حيث تتحول هذه السكريات إلى دهون وتتراكم في منطقة البطن، وتعرف هذه الدهون بالحشوية، وتعد الأكثر خطورة، لأنها تولد هرمونات شحمية وهرمونات دهنية، يمكن أن تسبب أمراض القلب والسرطان.

تقليل خطر الإصابة بمرض السكري: يساهم الريجيم بلا سكر في التخلص من الوزن الزائد، الأمر الذي يجعل الإنسان أكثر حماية من مرض السكري من النوع2، حيث أن تناول كميات كبيرة من السكر، يدفع البنكرياس لإفراز الكثير من الأنسولين، مما يؤدي هذا الطلب المفرط إلى زيادة الضغط على الخلايا المنتجة للأنسولين، ما يجعلها في حالة خلل وظيفي، وبالتالي الإصابة بمرض السكري.[4]

شاهدي أيضاً: الرجيم النباتي

تذكر أنه عند اتباعك ريجيم بدون سكر، فإنك ستحصل على كمية قليلة من الكربوهيدرات، والتي تعد مصدراً كبيراً للطاقة التي يحتاجها الجسم، لذلك في حال كنت تقوم بالعديد من الأنشطة باليوم، حاول ألا تتوقف نهائياً عن تناول الكربوهيدرات، واستشر طبيبك دائماً، لمعرفة الكميات الصحيحة التي عليك الالتزام بها، وإن كان هذا النوع من الريجيم مناسباً لحالتك الصحية.

المصادروالمراجع:                                            

[1]. مقال Liza Fields "منتهكي السكر! حمية" منشور على موقع webmd.com.

[2]. مقال Sarah Smith "خطة الريجيم بدون سكر" منشور على موقع onnit.com.

[3]. مقال Kayla Mcdonell،Erin Kelly "9 بدائل طبيعية للسكر"منشور على موقع healthline.com.

[4]. مقال Sarah Digiulio "6 أشياء جيدة تحدث لجسمك عند الإمتناع عن السكر" منوشر على موقع health.com.

[5]. مقال Kris Gunnars "سكر جوز الهند هل هو بديل صحي للسكر أم كذبة كبيرة؟" منشور على موقع healthline.com.