الحمل الكاذب وأسبابه

الحمل الكاذب وأسبابه

  • أمل سعيدبواسطة: أمل سعيد تاريخ النشر: الجمعة، 08 أبريل 2022
الحمل الكاذب وأسبابه
مقالات ذات صلة
النقرس والنقرس الكاذب
ما هو دم الحمل وما هي أسباب نزوله
أسباب تأخر الحمل وطرق علاجه

الأم تنتظر طفلها ليضيء حياتها وفجأة وبعد ما مرت بكل مراحل الحمل وأعراضه تنصدم بأنها حامل، ولكن لا يوجد جنين! في بعض الحالات النادرة لا ينتهي الحمل بالطفل المنتظر.

طبياً تدعى هذه الحالة بـ #الحمل_الكاذب. الحمل الكاذب هو الاعتقاد بأنك تنتظرين طفلًا عندما لا تحملين طفلاً حقًا.

والمفاجئة أن المصابين فيه يعيشون العديد من أعراض الحمل إذا لم تكن كلها لكن باستثناء الجنين الفعلي

بما في ذلك زيادة الوزن والغثيان وآلام الظهر.

ماهي أسباب لحمل الكاذب؟

عندما تكون المرأة لديها رغبة شديدة بالحمل (العقم مثلاً يمنعها الحمل) أو تكرار الإجهاض أو الرغبة في الزواج فممكن ينتج عن جسمها بعض علامات الحمل. (مثل انتفاخ البطن، وتضخم الثديين، وحتى الإحساس بحركة الجنين).

ويخطئ دماغ المرأة في تفسير هذه الإشارات على أنها حمل، ويؤدي إلى إفراز الهرمونات (مثل الأستروجين والبرولاكتين) التي تؤدي إلى أعراض الحمل الفعلية.

هذه الأعراض ممكن أن تستمر لبضعة أسابيع فقط، أو ربما تسعة أشهر، أو حتى لعدة سنوات.

نسبة صغيرة جدًا من المرضى المصابات بالحمل الكاذب تصل إلى عيادة الطبيب أو المستشفى وهن يعانون من آلام المخاض.

على الرغم من أن الأسباب الدقيقة لا تزال غير معروفة، يشتبه الأطباء في أن العوامل النفسية قد تخدع الجسم في “التفكير” في أنه حامل

وفي حالة الحمل الكاذب، لن يكون أي موجات فوق الصوتية ولن يكون هناك أي نبضات قلب.

من الصعب جداً إعلام الأم بعد عدة أسابيع أو أشهر إعلامها انها كانت حامل حمل كذابي. فمن الضروري أن نقف حدها ونقدم دعم نفسي لكي تتعافى من خيبة أمالها. بالختام نتمنى لكل امرأة أن تسمع كلمة ماما ولا ننسى أن النساء هنن أمهات بالفطرة. 

كنت معكم أنا أمل ماهر سعيد

  • المحتوى الذي تستمتع به هنا يمثل رأي المساهم وليس بالضرورة رأي الناشر. يحتفظ الناشر بالحق في عدم نشر المحتوى.

    أمل سعيد

    الكاتب أمل سعيد

    أمل ماهر سعيد طالبة صيدلة بجامعة دمشق .. بكتب مقالات طبية وتوعَوية.. بدرس على منصة كورسيرا.. حاصلة عشهادة من جونز هوبكنز حول النقائل السرطانية.. كاتبة محتوى طبي ب سماعة حكيم و الmed_life ومتطوعة بقسم الأطفال بفريق عمرها التطوعي ولدي قناة على التلغرام "أملي في الطب" لنشر مقالاتي الطبية

    عرض المزيد عرض أقل

    هل لديكم شغف للكتابة وتريدون نشر محتواكم على منصة نشر معروفة؟ اضغطوا هنا وسجلوا الآن!

    انضموا إلينا مجاناً!