التقشير الجاف

  • تاريخ النشر: الإثنين، 04 يناير 2021
التقشير الجاف
مقالات ذات صلة
علاج التهاب بصيلات الشعر في الوجه والجسم
علاج آثار حب الشباب
هل قشرة الرأس معدية

هناك الكثير من العمليات المتعلقة بالجلد والتي يمكن القيام بها في المنزل كما يمكن استخدام أدوات بسيطة لإجرائها، ومنها تقشير الجلد أو ما يعرف بالتقشير الجاف الذي يعتبر من العلامات المميزة لتجدد خلايا الجلد ويحفز على ذلك. في هذا المقال نعرض أبرز الإجابات على أسئلتكم لمتعلقة بالتقشير الجاف، مع التطرق لدور الليزر فيه.

ما هو التقشير الجاف؟

للتعرف على هذه العملية هذه بعض المعلومات المرتبطة بها [1]:

  1. التقشير الجاف هو نوع من الطب الهندي القديم موجود منذ قرون لها العديد من الفوائد الصحية مثل:
  • تحفيز الجهاز اللمفاوي.
  • تقشير الجلد.
  • مساعدة الجسم على التخلص من السموم.
  • زيادة الدورة الدموية والطاقة.
  • تكسير السيلوليت.
  1. يعمل التقشير الجاف على تقشير البشرة من خلال الفرك إما بفرشاة خشنة أو ناعمة أو باستخدام الليزر.
  2. التقشير الجاف باستخدام الألياف الخشنة يساعد على إزالة الجلد الميت وتحسين قدرة الجلد على التخلص من السموم من خلال المسام.

    شاهدي أيضاً: علاج النمش في الوجه

التقشير الجاف للوجه:

لإجراء تقشير الوجه بشكل صحيح يمكن اتباع الخطوات التالية [2]:

1. استخدم الأداة الصحيحة: قد تكون فرشاة جافة ذات ألياف طبيعية.

2. ابدأ من الأعلى: من أعلى وجهك إلى أسفل باتجاه القلب، وابدأ بتمشيط جبهتك من جسر الأنف باتجاه خط الشعر، مع تكرار ذلك في الاتجاه المعاكس على الجانب الآخر من وجهك.

3. انتقل إلى عظام وجنتيك: حرك الفرشاة نحو عظام الوجنتين بضربات لطيفة للأسفل باتجاه الذقن، وحاول تحريك الفرشاة بضربات متعمدة وبطيئة.

4. نظف وجهك: بعد تقشير وجهك بالفرشاة يفضّل استخدام الماء الدافئ لتنظيف أي قشور جلدية متبقية على البشرة.

5. ضع المرطب: هذه الخطوة مهمة على بساطتها لتلافي أي جفاف أو تجريح قد تكون البشرة تعرضت له في أثناء التقشير، يمكنك الترطيب باستخدام كريم أو لوشن مناسب لبشرتك.

التقشير الجاف للجسم:

إجراء التقشير الجاف للجسم أمر مهم وتبرز إيجابياته فيما يلي [1]:

  1. يعتقد أن التقشير الجاف يساعد الجسم على إطلاق السموم من خلال العرق الذي يفرزه الجسم بعد تحفيز المسام وفتحها، ما يقلل بدوره من كمية السموم التي تتدفق عبر الجهاز اللمفاوي.
  2. يعمل التقشير الجاف للجسم من خلال فركه بفرشاة أو بالألياف الخشنة أو الليزر على إزالة الخلايا الجافة الميتة من الجلد، ما يساعد على جعل بشرتك أكثر نعومة ونعومة.
  3. يعمل التقشير الجاف على منح جسمك الشعور بالاسترخاء على غرار ما يؤديه تدليك الجسم.

التقشير الجاف للسيلوليت:

فيما يلي تأثير التقشير الجاف على السيلوليت في الجسم [1]:

  1. السيلوليت هو حالة تصيب النساء في الغالب، حيث يكون لبعض المناطق المتضررة من السيلوليت مظهر متموج.
  2. أثبتت التجارب والممارسة أن التقشير الجاف يمكن أن يقلل من ظهور السيلوليت لأن له تأثيرات مماثلة على الجسم مثل التدليك، حيث إنه يحفز المسام بالدرجة الأولى.
  3. هناك بعض الدراسات ترى أن التقشير الجاف قد يفيد في إزالة السيلوليت إن تم إجراؤه برفق، إلا أنه قد لا يكون حلاً جذرياً لذلك بسبب الدهون وخطوط الكولاجين لدى النساء.

التقشير الجاف تحت الجلد:

تتجاوز فائدة التقشير الجاف لسطح الجلد إلى تحت الجلد كما يلي [3]:

  1. يعمل التقشير الجاف على تجنب نمو الشعر تحت الجلد، حيث يجب أن يتم يومياً أو على الأقل مرتين في الأسبوع للحصول على نتيجة أفضل، وعلى كامل الجسم.
  2. يساعد التقشير الجاف على منع نمو الشعر للداخل عند إعادة نموه من جديد.

التقشير الجاف والليزر:

يمكن إجراء التقشير الجاف باستخدام الليزر على النحو التالي [4]:

  1. تقوم تقنية الليزر بتوجيه حزم ضوئية قصيرة ومركزة إلى الجلد غير المنتظم، وتزيل الجلد غير المرغوب به بدقة طبقة تلو طبقة، ما يؤدي إلى تقليل مشاكل نقص التصبغ، ويُعرف هذا الإجراء بالتقشير بالليزر أو التبخير بالليزر.
  2. هناك نوعان من أجهزة الليزر المستخدمة تقليدياً لإجراء التقشير بالليزر هما ثاني أكسيد الكربون (CO2) والإربيوم، ويقوم كل منهما بتبخير خلايا الجلد السطحية التالفة، ويقللان من المخاطر على المريض لأنهما يحدان من كمية الحرارة التي يمتصها الجلد.
  3. أحدث نوع من الليزر المستخدم في التقشير هو ثاني أكسيد الكربون المجزأ، حيث تنبعث في هذه الطريقة العديد من الأعمدة الضيقة من ضوء الليزر ما يسمح للبقع الصغيرة من الجلد الطبيعي بالبقاء سليمة.
  4. يتم تخدير مناطق الوجه المراد تقشيرها بمخدر موضعي، ويمكن استخدام التخدير العام عند معالجة الوجه بالكامل، حيث يستغرق الليزر الجزئي للوجه من 30 إلى 45 دقيقة، ويستغرق علاج الوجه الكامل من ساعة إلى ساعتين.
  5. بعد التقشير بالليزر يتم وضع ضمادة غير لاصقة على مواقع العلاج لمدة 24 ساعة، ثم ينظف المريض المناطق المعالجة من 2 إلى 5 مرات في اليوم بمحلول ملحي أو محلول خل مخفف ثم يتم وضع مرهم على منطقة التقشير.
  6. تلتئم المناطق خلال 5 إلى 21 يوماً بحسب طبيعة الحالة ونوع الليزر المستخدم.
  7. يتلاشى الاحمرار في المواقع المعالجة بالليزر بشكل عام خلال شهرين إلى ثلاثة أشهر ولكن قد يستغرق ما يصل إلى 6 أشهر حتى يختفي، ويستمر الاحمرار بشكل عام لفترة أطول لدى الشقر وذوي الشعر الأحمر.

التقشير الجاف بالفرشاة:

التقشير الجاف بالفرشاة هو الأسهل والأكثر شيوعاً وفيما يلي الخطوات والملاحظات الدقيقة المرتبطة به [3]، [5]:

  1. تأكد أولاً من جفاف بشرتك تماماً.
  2. ابدأ بالتقشير من الكاحل، بتحريك الفرشاة على بشرتك في حركات دائرية طويلة في اتجاه قلبك.
  3. حافظ على ضغط ثابت للفرشاة على جسمك أثناء عملية التقشير الجاف.
  4. يمكنك إجراء التقشير بالفرشاة في أي وقت من اليوم لكن يوصى بذلك قبل الاستحمام مباشرة.
  5. بعد الانتهاء من التقشير الجاف يمكن وضع المرطب على الجلد لمنع التهيج.
  6. يجب الانتباه إلى أن هناك فرشاً خاصة لتقشير الوجه وأخرى للجسم، حيث لا يمكن استخدام الفرشاة الجافة العادية على الوجه لأنها ستكون خشنة جداً على بشرة الوجه.

التقشير الجاف للحامل:

يؤدي التقشير الجاف عدداً من الفوائد للحامل مثل [6]:

  1. تقشير الجسم طريقة للتخلص من سموم الجلد أثناء الحمل.
  2. يساعد التقشير الجاف للحامل على تقليل السيلوليت وعلامات التمدد بسبب الحمل ويزيل الجلد الميت والشوائب.
  3. يمكن أن يساعد التقشير الجاف للحامل على معالجة احتباس الماء الذي يمكن أن يحدث أثناء الحمل.

يتم إجراء التقشير الجاف للحامل قبل الاستحمام كما يلي:

• ابدئي بقدميك من باطن القدمين لوجود العديد من النهايات العصبية الصغيرة التي تحتاج إلى التحفيز في تلك المنطقة.

• انتقلي إلى الساقين ثم اليدين فالرقبة وإلى أسفل باتجاه قلبك.

• تابعي بحركة دائرية في اتجاه عقارب الساعة على بطنك، فهذا يساعد على تحفيز عملية الإخراج لأنه يتناسب مع مسار القولون.

• استمري بالتقشير للأعلى من أسفل الظهر وللأسفل من الرقبة.

شاهدي أيضاً: تشققات القدم

في الختام.. يساعد التقشير الجاف على تحفيز خلايا الجلد وإصلاح البشرة مع الوقت، بالإضافة للفوائد الداخلية المتعلقة بالتخلص من السموم، ويمكن إجراؤه في المنزل باتباع خطوات بسيطة، مع ضرورة الانتباه إلى استخدام الأدوات المناسبة تجنباً لإحداث أي أذى على الجلد.