اختلافات مثيرة: ما الفرق بين قلوب الرجال والنساء؟

بواسطة: مي شاهين الخميس، 26 مارس 2020
  • اختلافات مثيرة: ما الفرق بين قلوب الرجال والنساء؟

    أفادت دراسة جديدة بأن الدم يتدفق بشكل مختلف في قلوب الرجال والنساء، حيث حددت عمليات المسح اختلافات كبيرة في حركته من خلال البطين الأيسر "غرفة الضخ الرئيسية للجهاز".

    وفق الدراسة، يجب أن تعمل قلوب الرجال بجد أكبر وأن تبذل المزيد من الطاقة هناك من أجل تحريك الدم عبر العضو، في حين أن دم النساء يدور بعنف أكثر ويظهر جدار البطين المزيد من علامات الإجهاد، حيث يعتقد العلماء أن الأنماط مرتبطة ببعضها البعض.

    ويعتقد الباحثون في جامعة ويسكونسن أن هذه النتائج يمكن أن تلقي الضوء على عدم المساواة بين الجنسين في رعاية أمراض القلب والأوعية الدموية التي تكلف الأرواح. وفق ما جاء بصحيفة ديل ميل البريطانية.

    ومن ملاحظاتهم، يعتقد الأطباء أن هذه الاختلافات لا يمكن تفسيرها ليس فقط بالاختلافات في حجم وشكل قلوب الذكور والإناث، لكن في الميكانيكا الهيكلية، كذلك كيفية تحرك الدم من خلالها.

    وأشاروا إلى الطاقة الحركية، على سبيل المثال، القوة التي تم إنفاقها أثناء التقلص وملء العضلات، أعلى بشكل ملحوظ في البطين الأيسر للرجال. من ناحية أخرى، كانت الدوامة مقياساً لمناطق التدفق الدوار التي تتشكل خلال نقاط مختلفة من الدورة القلبية، كانت أكبر لدى النساء.

    وكان هناك أيضاً المزيد من الضغط - مؤشر على وظيفة البطين الأيسر- وفقاً لتقارير الأشعة "تصوير القلب الصدري".

    وكانت الدراسة استخدمت تقنية معقدة تسمى 4D flow MRI (التصوير بالرنين المغناطيسي)، حيث عرضت مرئيات مذهلة لتدفق الدم في القلب والأوعية الدموية من 20 رجلاً و19 امرأة.

    وعندما تمت مقارنة هذه مع وظيفة القلب كانت هناك اختلافات كبيرة بين الجنسين. لذا يمكن استخدام النتائج للمساعدة في إنشاء معايير كمية تتكيف مع الجنس لتقديم تقييم محسن لأداء القلب.

    والاختلافات في قلوب الرجال والنساء معروفة منذ زمن طويل. النساء أصغر حجماً ويضربن أسرع من الرجال في المتوسط. ولكن لا يعرف الكثير عن الطريقة التي يتدفق بها الدم في قلوب الرجال والنساء - وكيف يرتبط ذلك بصحة القلب.

    قال المؤلف الرئيسي الدكتور ديفيد راتكوفسكي، من جامعة ويسكونسن، ماديسون: "باستخدام بيانات التصوير بالرنين المغناطيسي، وجدنا اختلافات في كيفية تقلص القلب عند الرجال والنساء. كان هناك إجهاد أكبر في جدار البطين الأيسر لدى النساء ودوامة أعلى في حجم الدم. نحن نفترض أن هذين الشيئين مرتبطان".

    تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا

    تعليقات