اختبار وصفات الأشخاص الحساسين

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020
اختبار وصفات الأشخاص الحساسين
مقالات ذات صلة
اختبار نمط الشخصية
اختبار العصبية
اختبارات ذكاء للأطفال

هل سبق وتعرفت لشخص شديد الحساسية، أو تم وصفك بأنك شخص حساس؟، في هذا المقال سنتعرف بشكل مفصل ما معنى ذلك، بالإضافة إلى معرفة صفات الشخص الحساس، وأسباب الشخصية الحساسة.

ما معنى شخص حساس؟

هم الأشخاص الذين يكون لديهم حساسية عالية تجاه كل ما يحيط بهم، ويظهرون استجابات جسدية وعقلية وعاطفية حادة للمحفزات الخارجية الاجتماعية والبيئية أو الداخلية أي داخل الشخصية، ومن الممكن أن يكون الشخص الحساس إما انطوائياً أو منفتحاً أو في المنتصف بين الاثنين. [1]

صفات الأشخاص الحساسين

يمكن بشكل مبدئي، وقبل إجراء أي اختبار، أن نعرف ما إن كان الشخص حساساً، وذلك بمراقبة مجموعة من العلامات، يتصفون بها الأشخاص الحساسين، والتي تقسم إلى ثلاث فئات، هي: [1]

الفئة الأولى: الحساسية تجاه الذات

  • غالباً ما يواجه الشخص صعوبة في التخلي عن الأفكار والعواطف السلبية.
  • الشعور بأعراض جسدية كالتوتر أو الصداع، عندما يحدث شيء غير سار خلال اليوم.
  • عندما يمر بأيام سيئة، فإن ذلك يؤثر على عادات الأكل والنوم بطريقة غير صحية.
  • يعاني من التوتر أو القلق في معظم الأوقات.
  • يخاف من الرفض حتى في المواقف البسيطة نسبياً.
  • يقارن ذاته مع الآخرين في كثير من الأحيان.
  • يشعر بالغضب أو الاستياء غالباً من مواقف في الحياة أو في المجتمع تبدو غير عادلة أو متفاقمة أو مزعجة.

الفئة الثانية: الحساسية تجاه الآخرين

  • غالباً ما يقلق بشأن ما يفكر فيه الآخرون.
  • يميل إلى أخذ الأمور على محمل شخصي.
  • يجد أنه من الصعب التخلي عن الأمر.
  • يشعر بالأذى بسهولة.
  • يكتم الكثير من المشاعر السلبية في داخله.
  • أحياناً يناقش المشاعر السلبية مع الآخرين، لأن فيها الكثير من الدراما.
  • يواجه صعوبة في قبول التعليقات النقدية، حتى في حال تم تقديمها بشكل معقول وبناء.
  • غالباً ما يشعر أن الناس يصدرون أحكاماً، حتى في حالة عدم وجود دليل قوي.
  • يبالغ في ردود الفعل على الإهانات والاستفزازات الحقيقية أو المتصورة.
  • يشعر بالحرج في المواقف الجماعية ويشعر بأنه غير قادر على التصرف على طبيعته.
  • يشعر بالخجل في المواقف الحميمة عاطفياً، ويخشى بشكل غير معقول من أن يرفضه الشريك.

الفئة الثالثة: الحساسية تجاه البيئة

  • يشعر بعدم الارتياح وسط الحشود الكبيرة، أو في غرفة مليئة بالأشخاص الذين يتحدثون، أو عندما تحدث أشياء كثيرة في وقت واحد.
  • يشعر بعدم الارتياح عند التعرض لأضواء ساطعة أو أصوات عالية أو بعض الروائح القوية.
  • يذهل بسهولة عند حدوث ضوضاء مفاجئة أو حركة مرور سريعة أو مفاجآت غير سارة.
  • يشعر بالضيق عند مشاهدة أو قراءة أخبار سلبية في وسائل الإعلام، يكره الترفيه المخيف أو العنيف.
  • غالباً ما يشعر بعدم الرضا عند متابعة منشورات الأشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي.

إيجابيات الشخصية الحساسة

على الرغم أن نسبة من الناس يجدون في الشخصية الحساسة، سمة غير مرغوب فيها، إلا أنه في الواقع، هناك العديد من الإيجابيات للشخصية الحساسية، وهي: [2]

  • يكون الشخص أكثر عمقاً في شعوره، تجاه المواقف والأحداث، ويحاول إيجاد المعنى في كل شيء.
  • لديه وعي كبير لذاته.
  • أكثر تعاطفاً مع الأشخاص الآخرين، واهتماماً بمشاعرهم، خاصة في حال كان الشخص الآخر يعاني من الألم.
  • يكون لدى الشخص الحساس مهارات رعاية بديهية، حيث يحاول التعرف على مشاعر من يحب، وفهم احتياجاتهم، ومحاولة دعمهم بأي طريقة يعتقد أنها ستساعدهم على الشعور بالحب.
  • القدرة على العناية بالذات، من خلال معرفة أهمية الرعاية الذاتية، وطريقة الإعتناء بالذات.
  • الاهتمام بالأشياء مهما كان حجمها، والإحساس بجماليتها.
  • البحث عن الجمال في الحزن والفرح، فعلى الرغم من أن الحساسية تؤدي أحياناً إلى مشاعر حزن قوية، إلا أنها تلعب دوراً في إيجاد جانب إيجابي بهذا الحزن.
  • لدى الشخصية الحساسة موهبة في تكوين علاقات وثيقة، فهم يعرفون ويحددون بدقة، الأشخاص الذين سيسمحون لهم بأن يكون لهم تأثيراً مفيداً على حياتهم.

سلبيات الشخصية الحساسة

يمكن تلخيص سلبيات الأشخاص الحساسين، في مجموعة من النقاط، وهي: [3]

  • تفضيل العزلة والإبتعاد عن الآخرين، خوفاً من آراء الآخرين.
  • يتأثر الشخص الحساس بالعوامل الخارجية بشكل مبالغ فيه، ما يجعله شخص عصبي جداً.
  • يكونوا قاسيين بشكل خاص على أنفسهم عندما يرتكبون أخطاء وقد يواجهون صعوبة في معالجة أي مشاعر سلبية.
  • قد يشعر الشخص الحساس بالإرهاق، في سبيل سعيه للتخفيف من أحزان العالم.
  • الإحساس الدائم بالذنب، ما يجعله يشعر بالتوتر والقلق بشكل مستمر.
  • يتأثرون كثيراً بالأشخاص أو المواقف، لدرجة تجعلهم يحزنون ويبكون، ولا يستطيعون نسيان الموقف بسهولة.

كيفية تغيير الشخصية الحساسة

يمكن للشخص الحساس أن يطور من إيجابيات الشخصية الحساسة، وتطويع سلبياتها في خدمته، من خلال مجموعة سلوكيات، وهي: [4]

  • يتصالح مع حقيقة أنه شخص حساس وعدم الشعور بالخجل منها.
  • يقلل عدد المحفزات الشديدة في محيطه.
  • يحدد عدد المهام، عندما تتعدد المهام.
  • يمارس التأمل، خاصة في التعامل مع الحساسية العالية للألم.
  • يضع الأفكار والمشاعر العميقة على الورق، كي لا يتم تشوش عقلك.
  • يمارس مهاراتك الفنية كالرسم أو الغناء أو الكتابة.
  • يتعاطف بشكل معتدل مع الآخرين.
  • ينظر إلى المواقف والأشياء من عدة جوانب.

اختبار الأشخاص الحساسين

يعتبر اختبار الشخص الحساس، الطريق الأقصر لمعرفة ما إن كان الفرد شخصاً حساساً أم لا، ويتم ذلك من خلال الإجابة على مجموعة من الأسئلة.

يمكنكم تجربة هذا الإختبار، عن طريق الضغط هنا، والإجابة بصراحة على جميع الأسئلة، والحصول على النتيجة.

ختاماً، في حال أكتشفت أنك شخصية حساسة، حاول تجنب سلبياتها، وتركز على الشق الإيجابي، من خلال إيجاد طرق لجعلها تعمل في صالحك، لا ضدك، فليس من السيئ أبداً أن تكون شخصاً حساساً.