أنواع التنمر وطرق التعامل معه

  • تاريخ النشر: الأحد، 20 سبتمبر 2020
أنواع التنمر وطرق التعامل معه
مقالات ذات صلة
رمضان أجمل مع elGrocer
حبوب تساعد على النوم أنواعها وآثارها الجانبية
يوم الصحة العالمي

التنمر من الظواهر المنتشرة بشكل كبير في العالم، وتسبب العديد من الآثار السلبية على الشخص المتعرض لها، معظم حالات التنمر تنتشر في المدارس وأماكن اللعب، فما المقصود بالتنمر؟ وما أسبابه وآثاره على الأشخاص؟

تعريف التنمر

التنمر هو نمط مميز من العدوان يسلكه بعض الناس بهدف إيذاء الآخرين وإهانتهم بشكل متكرر ومتعمد، وخاصة الأشخاص الأصغر سناً أو الأضعف، وهذا تحديداً ما يميز التنمر عن باقي أشكال العدوان، فهو يستهدف الأشخاص الأضعف والأقل قوة وسلطة. [1]

أنواع التنمر

يوجد أنواع عديدة لظاهرة التنمر، قد يستهدف التنمر عرق أو جنس معين، مثلا التنمر على لون البشرة أو جنس الشخص وشكله الخارجي، أو على اللباس والمظهر، وغيرها من الأمور، فيما يلي بعض أنواع التنمر الأكثر شيوعاً:  [2][1]

  • التنمر الجسدي:

يتم فيه الاعتداء بشكل جسدي إما من خلال الضرب أو الركل أو الدفع أو أي طريقة أخرى.

  • التنمر اللفظي:

هذا النوع من التنمر يشمل الإيذاء من خلال الشتائم والإهانات، أو استخدام تعليقات جنسية أو طائفية أو متعصبة، كما يشمل التهكم على الشكل أو الجسم، والتهديد اللفظي.

  • التنمر الاجتماعي:

يتم فيه استبعاد شخص من مجموعة أصدقائه وأقرانه، ومحاولة عزله ونبذه، من خلال التهديدات اللفظية، أو إطلاق الإشاعات وتشويه السمعة وغيرها من أشكال الترهيب والتخويف.

  • التنمر الإلكتروني:

وهو أي تنمر يحدث على الأجهزة الإلكترونية سواء على مواقع التواصل الاجتماعي أو الرسائل النصية، ويشمل أمور عديدة منها إرسال صور إباحية، أو انتحال شخصية، أو نشر شائعات، أو محاولة اختراق الحساب الشخصي.

ممارسات يستخدمها المتنمر على الضحية

للتنمر أشكال عديدة تتراوح من سخرية بسيطة وقد تصل إلى الأذى الكبير وربما القتل، من الممارسات التي يستخدمها الشخص المتنمر على الضحية:  [1] [2]

  • شتم الضحية والصراخ عليها بصوت عالي.
  • الملاحقة والتهديد الدائم للشخص وترهيبه.
  • إجبار الضحية على تناول أشياء مقرفة.
  • الضرب باليد أو بأداة ما، والحرق بالنار، أو تربيط الضحية ومحاولة خنقها وإسكاتها.
  • إلزام الضحية على القيام بأفعال جنسية حسب رغبة المتنمر.
  • إجبارهم على التدخين أو الإفراط في الشرب.
  • سرقة أو إتلاف ممتلكات الشخص.
  • السخرية والاستهزاء من الشخص وإطلاق النكت الدائمة عليه بين الناس.

ما هي السمات النفسية للمتنمر؟

يملك المتنمر تركيبة نفسية محددة وملحوظة، فهو:

  • يفتقر إلى السلوك الاجتماعي الإيجابي.
  • لا ينزعج من القلق الظاهر على الضحية.
  • لا يفهم مشاعر الأشخاص المتعرضين للتنمر.
  • يظهر سلوكيات معينة تكون أقرب إلى جنون العظمة.
  • يملك عادة علاقات متوترة مع الأهل والأقران.
  • المتنمر شخص غير محبوب اجتماعياً، ولكنه يظن أنه شخص مثالي ومميز. [2]

صفات ضحايا التنمر من الأطفال

لا يمكن لظاهرة التنمر أن تستمر دون وجود ضحية يمارس عليها التنمر، في الغالب فإن ضحايا التنمر هم أطفال:

  • يفتقرون إلى الثقة بالنفس والحزم الذاتي.
  • يعانوا من الخوف الداخلي حتى على أصغر المواقف.
  • يرضخون بسهولة لطلبات المتنمر مثل تسليم دراجاتهم الهوائية أو ألعابهم بسهولة له.
  • يأخذون وضعية دفاعية من خلال الألم والبكاء دون رد فعل. 

وهذه السلوكيات من الضحية هي من تجعل المتنمر يزيد من أفعاله.

الأطفال المتعرضين للتنمر لا يظهرون أي رادع تجاه العدوان الممارس ضدهم وهذا ما يجعل المتنمر يستمر في سلوكه، كما يوجد حالات يكون فيها الأطفال أكثر عرضة للتعرض للتنمر، ولكن ليس بالضرورة أن تكون هي السبب، وهي: [3][2]

  • أصحاب الوزن الزائد أو الوزن القليل جداً.
  • الأطفال الذين يرتدون النظارة.
  • الانتماء إلى مجموعة عرقية معينة.
  • ارتداء ملابس يعتبرها المتنمرين غير جيدة.
  • الأطفال الذين يبدو عليهم الضعف أو الخجل.
  • الأطفال المنعزلين الذين لا يملكون أصدقاء.
  • الأطفال الذين يعانون من أمراض جسدية معينة.
  • أطفال يعانون من اضطرابات سلوكية مثل اضطراب التوحد أو صعوبات التعلم، أو يعانون بشكل مسبق من القلق والاكتئاب.

كيف توقف التنمر

إذا كنت تتعرض للتنمر يوجد عدة طرق لإيقافه والتعامل معه، مثل:  [4]

  • امشي بعيداً:

لا تعطي الفرصة للمتنمر حتى يقول أشياء فظة، أو يفعل ما يريده، تحرك بعيداً عنه بهدوء باتجاه أشخاص آخرين، إما مدرس أو أصدقاء أو حتى مجموعة من الأشخاص، هذا يعطي انطباع للمتنمر أنك لا تقبل بما يفعله.

  • ابق هادئاً:

هدف المتنمر هو الحصول على استجابة عاطفية من الضحية، لذا البقاء هادئاً أفضل طريقة لمنعه الحصول على ما يريده، لا تظهر الخوف أو الحزن أو القلق أمامه، لأن هذه المشاعر تزيد من سلوكه.

  • أخبر شخصاً ما أنك تتعرض للتنمر:

يجب أن تخبر أنك تتعرض للتنمر مباشرة وبشكل صريح ودون تأخير أو مماطلة، وأخبر شخص موثوق، مثل المدرسين أو الأهل، وهذه طريقة فعالة في الدفاع عن النفس دون الحاجة إلى رد العنف أو الكلام السيء.

  • اطلب من المتنمر أن يتوقف:

مواجهة المتنمر قد تسبب الأذى للضحية، خاصة إذا كان المتنمر أقوى أو ضمن مجموعة، لكن إذا شعرت بأنه غير قادر على إيذائك ولم يفلح تجنبه في إيقافه، أخبره أن يتوقف عن سلوكه، وأنك لن تقبل بهذا السلوك تجاهك.

  • لا ترد بالمثل:

عند مواجهة المتنمر لا ترد بالإهانات أو الكلام البذيء، فقط أخبره أن يتوقف عن سلوكه، واحرص على فعل ذلك بثقة ودون تردد.

  • اجعل لغة الجسد لصالحك:

امتلاك صوت هادئ وجسد مشدود والنظر في عيني المتنمر مباشرة أشياء مهمة عند مواجهته، قل له جملة قصيرة وواضحة "توقف عن هذا السلوك فوراً".

أما لمساعدة شخص يتعرض للتنمر قم بالأمور التالية:  [4]

  • اتخاذ إجراءات فورية:

لا تنتظر حتى تتعامل مع التنمر، إذا عرفت أن أحداً ما يتعرض للتنمر تصرف على الفور، إما بشكل شخصي أو أخبر أشخاص قادرين على معالجة الأمر.

  • خذ التنمر بشكل جدي:

بعض أشكال التنمر قد تصل إلى الأذى الجسدي الكبير وقد يمتد لاستخدام الأسلحة، لذا لا تهمل موقف التنمر وحاول الفصل بين المتنمر والضحية إذا كنت قادر، أو استعين بأشخاص آخرين للمساعدة.

في النهاية من المهم إشراك الطفل في النشاطات الاجتماعية المتنوعة مثل الألعاب الرياضية أو دورات تعليم المهارات وغيرها من الأماكن التي تمكنه من الانخراط في المجتمع وبناء مهارات التواصل والتعرف على أصدقاء. 

ومن الممكن إشراكه في علاجات نفسية بإشراف طبيب مختص للتخلص من آثار التنمر، وقبل كل شيء التأكد من عدم تعرضه للتنمر أبداً.

  1. "مقال التنمر" ، منشور على موقع medicinenet.com
  2. "مقال التنمر" ، منشور على موقع psychologytoday.com
  3. "مقال التنمر" ، منشور على موقع childrenshospital.org
  4. "مقال 5 طرق لإيقاف التنمر" ، منشور على موقع wikihow.com