أشخاص ينبغي عليهم إجراء فحوصات كورونا حتى لو لم تظهر عليهم أعراض المرض

طريقة لبس الكمامة بكل أنواعها

هل يُعالج زيت الأوريغانو فيروس كورونا؟

  • الأربعاء، 29 يناير 2020 الأربعاء، 29 يناير 2020
هل يُعالج زيت الأوريغانو فيروس كورونا؟

أثار فيروس كورونا الجديد حالة واسعة من الرعب والهلع في كل أنحاء العالم، خاصة بعد تأكيد إصابة الآلاف منه في العديد من الدول، ووفاة العشرات بسببه.

ومع كثرة الأخبار والتقارير المنشورة عن هذا المرض، كان من الطبيعي أن يحمل بعضها معلومات خاطئة، فكانت واحدة من المزاعم التي ترددت على السوشيال ميديا هي إمكانية علاج فيروس كورونا الجديد باستخدام زيت الأوريغانو، حيث قال البعض أنه أثبت فعالياته في معالجة هذا المرض القاتل.

وهذا ما جعل شركات تكنولوجيا كبرى مثل غوغل وتويتر وفيسبوك، التدخل لمنع انتشار هذه الأخبار المغلوطة، وخداع الجمهور بها.

حيث أصدر المتحدث الرسمي باسم فيسبوك، أندي ستون، بياناً أعلن خلاله أن شركته ستواصل جهودها مع المنظمات الصحية العالمية والإقليمية لتقديم الدعم والمساعدة، مشيراً إلى أن ذلك يتضمن إيقاف نشر المعلومات الخاطئة عن فيروس كورونا

وأضاف أنهم واجهوا مؤخراً ادعاءات غير حقيقية بأن زيت الأورغانو كان فعالاً ضد هذا الفيروس، مشيراً إلى أن الخبراء مازالوا يعملون على تطوير اللقاح، وأن هذا قد يستغرق حوالي شهرين.

ما هو زيت الأوريغانو؟ وما هي فوائده؟

وبعد إثبات عدم فعالية زيت الأوريغانو في علاج فيروس كورونا الجديد، قد يتسائل البعض ما هو زيت الأوريغانو من الأصل، وما هي فوائده؟

فزيت الأوريغانو يتم استخلاصه من نبات الأوريغانو، والذي ينتمي إلى عائلة الزعتر والنعناع، ويتواجد بكثرة في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وكذلك في غرب وجنوب غرب أوروبا الدافئة.

ويتم استخدام هذا الزيت في مجالات مختلفة، نظراً لأنه يحتوي على مركبات طبيعية مفيدة، ومن الممكن تناول عن طريق الفم، أو استخدامه كعلاج عطري لمشاكل صحية عديدة، بالإضافة إلى أنه يساعد في علاج اضطرابات المعدة ومشاكل الجهاز التنفسي وبعض الأمراض الجلدية.

وقد أظهرت العديد من الأبحاث أن زيت الأوريغانو يحتوي على مضادات أكسدة قوية، كما أنه غني بمضادات الميكروبات والبكتيريا، وبالتالي فهو مفيد في علاج الالتهابات.

وبينما أثبتت بعض الدراسات أن مزيج من زيت الأوريغانو مع الزعتر مفيد لعلاج التهاب القولون لدى الفئران، إلا أنها لم تثبت بعد نفس هذا التأثير على الإنسان.