علاج دوالي الخصية طبيعياً وبالأعشاب

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 05 يناير 2021 آخر تحديث: منذ يوم
علاج دوالي الخصية طبيعياً وبالأعشاب
مقالات ذات صلة
علاج الدوالي طبيعياً
علاج دوالي الخصيتين طبياً وطبيعياً
طرق علاج الدوالي في الساقين طبيعياً

دوالي الخصية (بالإنجليزية: Varicocele) هي تورم للأوردة الدموية في كيس الصفن، وتعد حالة شائعة بين الذكور خاصة في عمر صغير بين 15-25 عاماً، تؤثر الدوالي على خصوبة الرجل؛ حيث تضعف أو تقتل الحيوانات المنوية الحية المسؤولة عن الخصوبة، نقدم في هذا المقال بعض طرق علاج دوالي الخصية بدون جراحة.

علاج دوالي الخصية بالأدوية

 لا يوجد أدوية لعلاج دوالي الخصية أو الوقاية منها، ويقتصر الأمر على مسكنات الألم مثل الإيبوبروفين، لتخفيف ألم الخصية، وهي حالة يمكن التعايش معها ما لم تسبب ألماً شديداً، أو تأثيراً سلبياً على خصوبة الرجل، وفي حالة المعاناة من تلك الأعراض المزعجة يمكن اللجوء للجراحة، أو استخدام العلاجات الطبيعية والتقليدية.[1]

علاج دوالي الخصية بالثلج

قد يساعد وضع كمادات باردة على كيس الصفن على التحسن، لحماية البشرة لا تضع الثلج مباشرة على الجلد، يمكنك لف أكياس الثلج في منشفة، واستخدامها لمدة 15 دقيقة في المرة الواحدة، كما يمكنك عمل حمامات باردة؛ حيث يُعد ارتفاع درجة حرارة الخصية عرضاً رئيسياً لدوالي الخصية، والذي قد يسبب العقم، يساعد تبريد المنطقة المصابة على تقليل علامات الالتهاب، كما أنه يحسن من انقباض الوريد، ويفضل سكب الماء البارد على الخصيتين لمدة 15-30 ثانية أثناء الاستحمام، هذا بالإضافة إلى غسل كيس الصفن بالكامل، بما في ذلك منطقة العانة بالماء البارد، لأن الأوردة تجري في جميع أنحاء المنطقة، ويمكن تطبيق ذلك عدة مرات يومياً حسب تعليمات الطبيب، لكن ننصح بتجنب البرودة الزائدة. [1]

علاج دوالي الخصية طبيعياً

لا بد من استشارة الطبيب قبل اتباع أي طريقة لعلاج دوالي الخصية طبيعياً، وذلك حرصاً على السلامة، تشمل أبرز هذه الطرق:[1][2]

النظام الغذائي

يعد اتباع نظام غذائي صحي أمر مهم لعلاج دوالي الخصيتين طبيعياً، ويشمل:[1][2]

  • قد تؤثر الأطعمة التي تحتوي على الدقيق الأبيض، والسكر، والأطعمة المصنعة، بشكل سلبي على الأوعية الدموية في الخصية ومعدل الخصوبة؛ لذلك ينصح بتقييد استخدامها.
  • زيادة تناول الأطعمة الغنية بالألياف لأنها تمنع الإمساك الذي يشكل خطراً لتطور دوالي الخصية، كما تساهم بتعزيز سلامة الأوعية الدموية، ومن أمثلتها لفاصوليا والبازلاء، الخرشوف، والأفوكادو وبذور الشيا، والكرنب والبروكلي والتوت والشوفان.
  • قد يؤدي نقص الألياف إلى إجهاد الأمعاء مما يساهم في توسع الأوردة، لذا من المحتمل أن يساعد علاج مشكلة الأمعاء في علاج مشاكل الأوردة في كيس الصفن.
  • تساعد مضادات الأكسدة في حماية أوردة الخصية من الآثار الضارة للمواد الكيميائية المؤكسدة، وتقليل تطور دوالي الخصية، وتحسين الخصوبة، ومن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة: التوت بأنواعه، الشوكولاتة الداكنة، الخضار الداكنة، الفواكه، السلق، الشاي الأخضر، النبيذ الأحمر.

ممارسة تمارين كيجل

يمكن تساعد تمارين كيجل في تخفيف أعراض دوالي الخصية وسلس البول، وهي تمارين سهل القيام بها، تحسن قوة العضلات ومعدل تدفق الدم للخصية عند القيام بها باستمرار، تحتاج إلى القيام بها عدة مرات يومياً لملاحظة الفوائد.[1][2]

ممارسة تمارين اليوجا

ثبت أن وضعيات اليوجا تحسن من تدفق الدم إلى الخصيتين؛ مما قد يساعد في تحسين الخصوبة، ومن أفضل وضعيات اليوجا التي يمكن اتباعها:[1][2]

  • وضعية الجسر (بالإنجليزية: (bridge pose: انتظر 10 أنفاس، استرح 10 أنفاس، كرر 10 مرات كل يوم.
  • الاستناد على الكتفين (بالإنجليزية: (Supported shoulder stand: انتظر لمدة 30-50 نفس، كرر 3 مرات يومياً.
  • التنفس بالتأمل: ركز على التنفس طويل الأمد، 100 نفس يومياً على الأقل.

الملابس الداخلية الداعمة لدوالي الخصية

حيث توفر تلك الملابس الدعم لكيس الصفن؛ مما يمكن أن يقلل من تورم الأوردة:[1]

  • تقليل التدفق الخلفي للدم إلى الخصيتين الذي يعد أبرز أسباب تشكل الدوالي.
  • يوصي بها العديد من أطباء المسالك البولية.
  • يمكن أن تساهم في تخفيف الألم.
  • توفر الدعم والتبريد للخصيتين.
  • تجنب الداعمات التي تسبب ارتفاع درجة حرارة الخصيتين.
  • يستخدم كل يوم وأثناء التمرين، ويُنصح بتجنب الاستخدام في الليل عند النوم.

ممارسة السباحة

خلال ممارستك للسباحة تبقى الخصيتان في درجة برودة معقولة؛ مما يساعد في تعافي الدوالي بهما وتخفيف الشعور بالألم، كما أن للسباحة فائدة أخرى وهي جعلك في حالة من الاسترخاء التام، بالإضافة إلى أنها تحسن من حركة الجهاز الهضمي، ونلفت الانتباه أن الضغوط النفسية تلعب دوراً رئيسياً في  العقم الذي يصيب الرجال.[1] 

تناول المكملات الغذائية

لطالما كانت المحافظة على وصول العناصر الغذائية للجسم هي من أفضل الوسائل للتعافي؛ لذلك كان لابد من تناولك للمكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين ج، وفيتامين ه، ومادة البيوفلافينويد، بالإضافة إلى عنصر الزنك بصورة يومية من 2-3 مرات؛ بغرض تحسين الدورة الدموية، وعلاج العقم.[1]

علاج دوالي الخصيتين بالطب التقليدي

هو اتباع طرق تقليدية، استخدمت تلك الطرق بأمان في تاريخ الطب القديم لعلاج دوالي الخصية، ونذكر منها:[3][4][5]

الحجامة

العلاج بالحجامة يكون باستخدام أكواب خاصة ساخنة توضع على الجسم لسحب الألم وزيادة تدفق الدم، قد يساعد علاج دوالي الخصية بالحجامة في تخفيف تورم الأوردة في كيس الصفن، توضع الأكواب على الظهر وحول منطقة الحوض من الأمام، مما يساهم في زيادة تدفق الدم والأكسجين إلى الخصيتين، يمكن أن يقل الشعور بألم الدوالي بعد الجلسة الأولى، لكن يستغرق عدة جلسات للحصول على نتائج دائمة.[6]

علاج دوالي الخصية بالعسل

يملك العسل فوائد عديدة للجسم بما فيها تقليل التهاب ومشاكل الجلد وشفاء الجروح والحروق؛ وذلك بفضل احتوائه على العديد من مضادات الأكسدة وعناصر أهرى مفيدة، لكن لا يوجد دراسات كافية تثبت فعاليته في تخفيف دوالي الخصية عند استخدامه بشكل موضعي أو تناوله عن طريق الفم، لذلك لا بد من استشارة الطبيب قبل استخدامه.[1]

علاج دوالي الخصية بالأعشاب

قد يفيد تناول أو شرب الأعشاب التالية في تخفيف حدة دوالي الخصية، ومنها:[3][4]

  • الزنجبيل: تناول كوب من الشاي مع الزنجبيل يومياً لمدة شهر، يعزز الزنجبيل تدفق الدورة الدموية في الجسم؛ مما يساعد في تحسين حالة الدوالي مع الوقت.
  • علاج دوالي الخصية بالثوم: اهرس 2-3 حبات من الثوم ثم اتركها لمدة 15 دقيقة، أشربه مع كوب من الماء بعد 15 دقيقة، ولمدة أسبوعين.
  • الجنسنغ: من الأعشاب التي تساعد على زيادة هرمون التستوستيرون، ومعدل الخصوبة، والانتصاب عند الرجال، كما يحافظ على صحة الخصيتين، ويمكن إضافته إلى الطعام، أو يُضاف مطحوناً مع الشاي.
  • زيت بذور الكتان: يحتوي على مستويات عالية من الأحماض الدهنية الأساسية، مثل أوميغا 3 الذي يساعد على زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية؛ مما يؤدي إلى زيادة إنتاج وجودة الحيوانات المنوية.
  • مكمل كستناء الحصان: استخدم مستخلص بذور كستناء الحصان، منذ زمن طويل في الطب الشعبي لعلاج الدوالي، يحتوي نبات كستناء الحصان على سم يمكن أن يسبب الموت إذا تم تناوله نيئاً، لكن المستخلص آمن ولا يملك آثاراً جانبية، ويمكنك استخدامه بحيث تستهلك الجرعة المثالية منه والتي تقدر ما بين 100-200 ملجم يومياً، يُمزج مع مستخلص الزعرور للحصول على نتائج أفضل، ويُنصح بألا تتجاوز 6 أشهر من الاستخدام، كما يُنصح بتجنب تناول جرعة عالية منه.

نلفت الانتباه إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل اتباع أي علاج تكميلي يخص دوالي الخصية؛ لضمان السلامة وعدم حدوث أعراض جانبية خطيرة.