تعريف ذوي الاحتياجات الخاصة حسب منظمة الصحة العالمية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 23 يناير 2023
تعريف ذوي الاحتياجات الخاصة حسب منظمة الصحة العالمية
مقالات ذات صلة
الصحة النفسية لأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة
تعريف الإعاقة حسب منظمة الصحة العالمية
الصيام في الحالات الصحية الخاصة

تتكون المجتمعات المحلية والعالمية من فئات مختلفة، ويكمن سحر تلك الشبكة الاجتماعية المؤلفة من مجموعاتها المختلفة بتنوعها واختلافها عن بعضها البعض، وتعد فئة الاحتياجات الخاصة جزءاً لا يتجزأ عن المجتمع، فما هو تعريف ذوي تعريف ذوي الاحتياجات الخاصة حسب منظمة الصحة العالمية؟ تعرّف على ذلك وأكثر من خلال هذا المقال.

تعريف ذوي الاحتياجات الخاصة

يمكن تعريف ذوي الاحتياجات الخاصة (بالإنجليزية: Disability) حسب التصنيف الدولي للأداء الوظيفي والإعاقة والصحة في منظمة الصحة العالمية بأنه مصطلح شامل للإعاقات بشكل عام والقيود  التي تؤثر في نشاط الأفراد والمعوقات التي تؤثر على مشاركتهم في المجتمع، وتنجم عن التفاعل ما بين العوامل الصحية والعوامل الشخصية والبيئية. 

يُطلق على فئة ذوي الاحتياجات الخاصة ذوي الإعاقة أو أصحاب الهمم العالية، وجميعها تصب في نفس الفئة وتتمحور حول امتلاك هذه الفئة تحدٍ من نوع خاص، مثل حالات متلازمة داون، أو الشلل الدماغي، وغيرها.

حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية  يوجد أكثر من 1000 مليون شخص من ذوي الإعاقة على مستوى العالم، وتشير القراءات الحالية إلى استمرارية الزيادة في عدد الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة مع  مرور الزمن وزيادة الحالات الصحية المزمنة، وزيادة حوادث المرور، والكوارث الطبيعية، والنزاعات المحلية، والنظم الغذائية غير الصحية الشائعة، وانتشار تعاطي المخدرات.[1]

تصنيف فئات ذوي الاحتياجات الخاصة

يمكن تصنيف ذوي الاحتياجات الخاصة إلى عدة فئات، وهي كالآتي:[2]

  • ضعف الرؤية (بالإنجليزية: Vision impairment ويشير ضعف البصر إلى الأشخاص المكفوفين أو الذين لديهم رؤية جزئية.
  • الصم أو ضعف السمع (بالإنجليزية:  Deaf or hard of hearing يمكن أن تتراوح الإعاقات السمعية من خفيفة إلى شديدة، ويستخدم الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع مجموعة من الاستراتيجيات والمعدات بما في ذلك قراءة الشفاه وكتابة الملاحظات والمعينات السمعية أو مترجمي لغة الإشارة، للتواصل مع المجتمع المحيط.
  • حالات الصحة العقلية (بالإنجليزية: Mental health conditionsيشير المرض العقلي لمجموعة من الأمراض التي تؤثر على العقل أو الدماغ،ويمكن أن يشمل: اضطراب ثنائي القطب، والاكتئاب، والفصام، والقلق، ويؤثر المرض العقلي على طريقة تفكير الشخص وشعوره وتصرفه.
  • الإعاقة الذهنية (بالإنجليزية: Intellectual disabilityيعاني الشخص المصاب بإعاقة ذهنية من قيود كبيرة في المهارات اللازمة للعيش والعمل في المجتمع ، بما في ذلك صعوبات التواصل والرعاية الذاتية والمهارات الاجتماعية والسلامة والتوجيه الذاتي.
  • إصابة الدماغ المكتسبة (بالإنجليزية: acquired brain injuryتشير إصابات الدماغ المكتسبة إلى أي نوع من تلف الدماغ الذي يحدث بعد الولادة، وقد تحدث الإصابة بسبب العدوى أو المرض أو نقص الأكسجين أو صدمة في الرأس.
  • اضطراب طيف التوحد (بالإنجليزية: Autism Spectrum Disorder يؤثر اضطراب طيف التوحد على طريقة أخذ المعلومات وتخزينها في الدماغ، ويعاني الأشخاص المصابون بالتوحد عادةً من صعوبات في التواصل اللفظي وغير اللفظي والتفاعلات الاجتماعية والأنشطة الأخرى. 
  • إعاقة جسدية (بالإنجليزية: Physical disability يمكن ملاحظة السمة الشائعة في الإعاقة الجسدية وهي أن بعض جوانب الأداء البدني للشخص تتأثر بحركته أو قدرته على التحمل.

حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة

هناك عدة معايير موضوعة للتقدم الاجتماعي في الدساتير واتفاقيات منظمة العمل الدولية ومنظمة الأمم المتحدة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وتضمن هذه المعايير حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة، وهي كالتالي:[3]

  • التمتع بالحقوق التي تضمن الحياة الكريمة دون تمييز على أساس العرق، أو اللون، أو الجنس، أو اللغة، أو الدين، أو الرأي السياسي،أو الأصل القومي، أو الاجتماعي أو حالة الثروة أو المولد أو أي شيء آخر.
  • احترام كرامتهم الإنسانية بغض النظر عن أصل إعاقاتهم وطبيعتها.
  • الحصول على الحقوق المدنية والسياسية التي يتمتع بها غيرهم.
  • يحق للأشخاص ذوي الإعاقة الحصول على التدابير المصممة لتمكينهم من الاعتماد على أنفسهم قدر الإمكان.
  • الحق في العلاج النفسي والطبي والوظيفي، بما في ذلك الحصول على الأجهزة التعويضية والتقويمية، وإعادة التأهيل الطبي والاجتماعي، والتعليم، والتدريب المهني. 
  • الحق في الحصول على عمل والاحتفاظ به أو الانخراط في مهنة مفيدة ومنتجة ومدرّة للدخل والانضمام إلى النقابات العمالية، وذلك بما يتوافق مع إمكانياتهم.
  • يحق للأشخاص ذوي الإعاقة أن تؤخذ احتياجاتهم الخاصة في الاعتبار في جميع مراحل التخطيط الاقتصادي والاجتماعي.
  • يجب حمايتهم من كل استغلال وكل معاملة ذات طبيعة تمييزية أو تعسفية لا تليق بهم.

خدمات منظمة الصحة العالمية

تعمل منظمة الصحة العالمية على  تحقيق العدالة الاجتماعية وضمان حصول الأشخاص ذوي الإعاقة على الخدمات الصحية، وتحقيقاً لهذه الغايات، قامت منظمة الصحة العالمية في إطار خدماتها لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة بما يلي:[1]

  • الرقي بالوعي الاجتماعي بخصوص فئات ذوي الاحتياجات الخاصة، والعمل على إدماج فئة ذوي الإعاقة كعنصر من عناصر السياسات والبرامج الصحية الوطنية.
  • الإعاقة في إدارة النظم الصحية وتخطيطها.
  • المساهمة في جمع ونشر البيانات والمعلومات المتعلقة بالإعاقة.
  • وضع المبادئ التوجيهية من أجل تعزيز الرعاية الصحية.
  • بناء القدرات بين واضعي السياسات الصحية ومقدمي الخدمات.
  • تعزيز الاستراتيجيات الرامية إلى ضمان إلمام الأشخاص ذوي الإعاقة بظروفهم الصحية.
  • تعزيز دور العاملين في مجال الرعاية الصحية لدعم وحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وكرامتهم.

ختاماً، نجد أن مصطلح ذوي الاحتياجات الخاصة مصطلح واسع ويشمل العديد من الفئات، وعلى الرغم من معاناتهم من محدودية قدرة الفرد على القيام بوظيفة واحدة أو أكثر من الوظائف التي تعد أساسية في الحياة اليومية كالعناية بالذات أو ممارسة العلاقات الاجتماعية والنشاطات الاقتصادية، إلا أنهم أثبتوا قدرتهم على المشاركة الفعالة في المجتمع في العديد من الأمثلة الحية والمباشرة التي نراها على أرض الواقع.