تحليل البول (Urinalysis) فوائده وطرقه

  • تاريخ النشر: الإثنين، 14 سبتمبر 2020
تحليل البول (Urinalysis) فوائده وطرقه
مقالات ذات صلة
كل ما تريدين معرفته عن هرمون التستوستيرون
فصائل الدم النادرة وأهمية معرفة فصيلة الدم
الذئبة الحمراء (Systemic lupus erythematosus) (SLE)

ما هو اختبار البول؟ ما هي فوائد تحليل البول؟ ماذا تعرف عن تحليل البول الكامل؟ هل يكشف تحليل البول الحمل؟.. سنتعرف في هذا المقال على مفهوم تحليل البول، وفوائد تحليل البول، وطرق تحليل البول.

ما هو اختبار البول؟

يعرف تحليل البول بالإنجليزي باسم (Urinalysis)، كما يعرف باسم اختبار البول (Urine Test) واختصاره (UA) وهو عبارة عن سلسلة من الاختبارات يتم إجراؤها على البول، يستخدمه الأطباء للتحقق من وجود علامات للحالات أو الأمراض الشائعة [1].

فوائد تحليل البول

قد يخطر ببالك السؤال التالي: لماذا تُجري تحليل البول؟ يحقق تحليل البول الفوائد التالية [2]:

  • التحقق من صحتك العامة:

قد يوصي طبيبك بإجراء تحليل للبول كجزء من الفحص الطبي الروتيني، أو فحص الحمل، أو التحضير قبل الجراحة أو عند دخول المستشفى للكشف عن مجموعة متنوعة من الاضطرابات، مثل مرض السكري وأمراض الكلى وأمراض الكبد.

  • تشخيص حالة طبية:

قد يقترح طبيبك إجراء تحليل للبول إذا كنت تعاني من آلام في البطن، أو آلام في الظهر، أو تبول متكرر أو مؤلم، أو دم في البول، أو مشاكل بولية أخرى. قد يساعد تحليل البول في تشخيص سبب هذه الأعراض.

  • رصد حالة طبية:

إذا تم تشخيصك بحالة طبية، مثل أمراض الكلى أو أمراض المسالك البولية، فقد يوصي طبيبك بإجراء تحليل للبول بشكل منتظم لمراقبة حالتك وعلاجك.

كيف تستعد لتحليل البول؟

يمكنك الاستعداد لتحليل البول وفق ما يلي [2]:

  • إذا كنت تريد فقط تحليل البول، فيمكنك تناول الطعام والشراب بشكل طبيعي قبل الاختبار، وإذا كنت تجري اختبارات أخرى في نفس الوقت، فقد تحتاج إلى الصيام لفترة زمنية معينة قبل الاختبار. سيعطيك طبيبك تعليمات محددة.
  • يمكن أن تؤثر العديد من الأدوية والمكملات التي لا تتطلب وصفة طبية، على نتائج تحليل البول، لذا قبل تحليل البول، أخبر طبيبك عن أي أدوية أو فيتامينات أو مكملات أخرى تتناولها.

كيف تجمع عينة لتحليل البول؟

اعتماداً على حالتك، يمكنك جمع عينة بول في المنزل أو في عيادة طبيبك، سيوفر طبيبك حاوية لعينة البول. قد يُطلب منك جمع العينة أول شيء في الصباح لأنه في ذلك الوقت يكون بولك أكثر تركيزاً، وقد تكون النتائج غير الطبيعية أكثر وضوحاً [2].

نصائح لتحليل بول أكثر دقة؟

للحصول على أكثر النتائج دقة، اتبع النصائح التالية [2]:

  • نظف فتحة المسالك البولية: يجب على المرأة أن تنظف المهبل من الأمام إلى الخلف. يجب على الرجال مسح طرف القضيب.
  • ابدأ بالتبول في المرحاض.
  • مرر حاوية الجمع إلى مجرى البول.
  • تبول على الأقل من 1 إلى 2 أوقية (30 إلى 59 مليلتر) في وعاء التجميع.
  • أكمل التبول في المرحاض.
  • قم بتوصيل العينة حسب توجيهات الطبيب، وإذا لم تتمكن من تسليم العينة إلى المنطقة المحددة في غضون 60 دقيقة من جمعها، فقم بتبريد العينة، ما لم يُعلمك طبيبك بخلاف ذلك.
  • في بعض الحالات، قد يُدخل طبيبك أنبوباً رفيعاً ومرناً (قسطرة) عبر فتحة المسالك البولية وفي المثانة لجمع عينة البول.
  • يتم إرسال عينة البول إلى المختبر لتحليلها. يمكنك العودة إلى أنشطتك المعتادة على الفور.

طرق تحليل البول

توجد 3 طرق لتحليل البول سنتعرف عليها فيما يلي، فإذا قام بها الطبيب كلها تكون قد أجريت تحليل بول كامل [1و2و3]:

  • فحص بصري:

يتم التحقق من اللون والوضوح. إذا كان بولك يحتوي على دم، فقد يكون أحمر أو بني داكن. يمكن أن تكون الرغوة علامة على مرض الكلى، في حين أن البول الغائم قد يعني أنك مصاب بعدوى.

  • فحص مجهري:

سيتم فحص كمية صغيرة من البول تحت المجهر للتحقق من الأشياء التي لا توجد عادةً في البول الطبيعي والتي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة مثل:

  • خلايا الدم الحمراء.
  • خلايا الدم البيضاء (أو خلايا القيح).
  • والبكتيريا (الجراثيم).
  • بلورات (تتشكل من مواد كيميائية في البول وقد تكبر في النهاية وتتحول إلى حصوات في الكلى).
  • الفحص الكيميائي:

يتم باستخدام شريط بلاستيكي رقيق معالج بالمواد الكيميائية. يتم غمسه في البول، وتتفاعل المواد الكيميائية الموجودة على العصا وتغير لونها إذا كانت المستويات أعلى من المعدل الطبيعي. تشمل الأشياء التي يمكن أن يتحقق منها الفحص الكيميائي للبول ما يلي:

  • الحموضة (BH): هي مقياس لكمية الحمض في البول. قد يكون الرقم الهيدروجيني فوق المعدل الطبيعي علامة على وجود حصوات في الكلى أو التهابات المسالك البولية أو مشاكل في الكلى أو اضطرابات أخرى.
  • الزلال (البروتين): البول الطبيعي يكون خالي من البروتين، فالكليتان السليمتان تزيلان الفضلات والمياه الزائدة من الدم، ولكنها تترك وراءها ما يحتاجه جسمك، كالبروتين، لذا عند إصابة الكلى بمرض معين، فيتسرب البروتين إلى البول.
  • الجلوكوز: نسبة السكر العالية هي علامة على مرض السكري.
  • خلايا الدم البيضاء (WBC): علامة على وجود عدوى أو التهاب، سواء في الكلى أو في أي مكان آخر على طول المسالك البولية.
  • النتريت: هذا يعني أن هناك عدوى بأنواع معينة من البكتيريا.
  • البيلروبين: نفايات ناتجة عن تكسير خلايا الدم الحمراء القديمة، وعادة ما يتم إزالته من الدم عن طريق الكبد، لذا قد يكون وجود البيلروبين في البول علامة على مرض الكبد.
  • دم في البول: في بعض الأحيان تكون هذه علامة على وجود عدوى أو مشكلة في الكلى أو بعض الأدوية أو حتى ممارسة التمارين الرياضية الثقيلة.

هل تحليل البول كافياً لتشخيص حالتك؟

عادةً لا يوفر تحليل البول وحده تشخيصاً محدداً، قد تتطلب النتائج غير الطبيعية متابعة أو لا تتطلب ذلك، قد يقيِّم طبيبك نتائج تحليل البول مع نتائج الاختبارات الأخرى - أو يطلب اختبارات إضافية - لتحديد الخطوات التالية.

تحليل البول مهم جداً لك فهو يكشف عن وجود أي مشاكل أو أمراض في جسمك، صحيح أنه قد لا يكون كافياً لتشخيص حالتك لكنه ضرورياً إلى جانب الاختبارات الأخرى التي قد يطلبها منك الطبيب لتشخيص حالتك بدقة.

المراجع والمصادر

[1] مقال تحليل البول، منشور في موقع webmd.com.

[2] مقال تحليل البول، منشور في موقع mayoclinic.org.

[3] مقال كل ما يجب أن تعرفه عن تحليل البول، منشور في موقع kidney.org.