تحديد السبب الرئيسي وراء رائحة الإبطين الكريهة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 29 يوليو 2020
تحديد السبب الرئيسي وراء رائحة الإبطين الكريهة
مقالات ذات صلة
خالد بن محمد بن زايد يتلقى الجرعة الأولى من لقاح "كوفيد - 19"
طرق حجب المواقع الإباحية لتحمي أطفالك من مخاطرها
وزير الصحة الإماراتي يتلقى أول جرعة من لقاح كورونا

نجح العلماء في تحديد السبب العلمي الرئيسي وراء قدرة الإبطين على إفراز رائحة كريهة، حيث اتضح لهم أنه موجود لدى البشر منذ تطورهم قبل ملايين السنوات.

وبحسب ما ذكرته دراسة علمية جديدة، فقد استطاع فريق من الباحثين البريطانيين في اكتشاف إنزيماً هو المكون الرئيسي للروائح، حيث يتواجد ذلك الإنزيم في عدد من بكتيريا الإبط.

علماء يكتشفون الإنزيم المسؤول عن رائحة الإبطين الكريهة

الدراسة أجراها فريق متخصص في البحث والتطوير التقني أو العلمي في جامعة يورك البريطانية بالاشتراك مع شركة يونيليفر العملاقة، حيث توصلوا إلى أن هذا الإنزيم الذي يُعرف باسم BO تطور في تلك البكيريا منذ ملايين السنين، مشيرين إلى أنه مصنوع من بكتيريا اسمها Staphylococcus hominis، والتي ورثها البشر الحاليين من أسلافهم القدماء المنقرضين.

وقال أحد العلماء المشاركين في الدراسة أن النتيجة التي توصلوا إليها ستمكنهم من تطوير مثبطات مستهدفة من أجل إيقاف إنتاج إنزيم BO من مصدر مباشرة، دون تعطيل باقي الميكروبات الموجودة في الإبط.

إنزيم موجود منذ ملايين السنين هو سبب رائحة الإبطين الكريهة

وأضاف العالم أن حل بنية ذلك الإنزيم سمح لهم بتحديد الخطوة الجزيئية داخل بعض أنواع البكتيريا التي تصنع جزيئات الرائحة الكريهة.

فيما أضاف أحد الباحثين في شركة يونيليفر أن هذه الدراسة بمثابة افتتاحية حقيقية، مشيراً إلى أنه كان من الرائع اكتشاف إنزيم رئيسي يتسبب في إحداث الروائح الكريهة في عدد قليل من البكتيريا المحددة تحت الإبطين، والذي تطور هناك منذ ملايين السنين.

كما لفتت الدراسة إلى أن إنزيم BO كان موجوداً قبل ظهور الإنسان العاقل كنوع بوقت طويل للغاية، موضحة أن رائحة الجسم كانت موجودة قبل أن يتطور الإنسان الحديث، وربما كان لها دور مهم في التواصل بين الأجداد الأوائل.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا