الإبر لعلاج تساقط الشعر فوائدها ومحاذير استخدامها

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 30 نوفمبر 2021 آخر تحديث: الإثنين، 06 ديسمبر 2021
الإبر لعلاج تساقط الشعر فوائدها ومحاذير استخدامها
مقالات ذات صلة
الإبر لعلاج تساقط الشعر ماهي أفضل أنواعها
الإبر الصينية لعلاج خشونة الركبة وفوائد استخدامها
الإبر لعلاج الثعلبة فوائدها طرق استخدامها مع آثارها الجانبية

الشعر هو تاج الرأس بالنسبة للمرأة وأيضاً للرجل وعلامة بارزة في جمال الشخص، ويعاني الكثيرون من مشكلة تساقط الشعر ومشكلة الصلع مما يؤثر على المظهر الجمالي للشخص ويؤدي إلى شعور بعدم الثقة بالنفس وربما يؤثر سلبا على أداء الشخص في العمل وعلاقاته بالناس.

من هنا جاء البحث عن حلول طبية بنتائج ملموسة سريعة، والتي منها الوخز بالإبر كعلاج طبي. حيث يستخدم الوخز بالإبر، الذي يمارس في الصين منذ العصور القديمة لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض؛ من آلام الظهر والرقبة إلى الصداع الناتج عن التوتر والصداع النصفي بما في ذلك تساقط الشعر.

فعلاج الوخز بالإبر، هو عنصر من عناصر الطب الصيني التقليدي. والوخز بالإبر، من خلال فتح هذه العوائق، يطلق طاقة الحياة ويعيد الدورة الدموية الصحية. حيث يقوم أخصائي الوخز بالإبر بتحفيز نقاط معينة في جسمك باستخدام إبر دقيقة جداً، ويساعد تحفيز هذه النقاط على تقليل أعراض الانزعاج.

هذا هو مفهوم الوخز بالإبر كعلاج بديلي بشكل عام.. أما بشكل خاص واستخدامه في علاج تساقط الشعر، فسنستعرضها تفصيلياً في السطور التالية.

أنواع إبر علاج تساقط الشعر:

1. حقن البلازما:

من المعروف أن الدم يتكون من كرات دم حمراء وكرات دم بيضاء وصفائح دموية وبالإضافة إلى كل ذلك هناك ما يسمى البلازما.

والبلازما هي سائل أبيض يميل للصفرة وهو ما يعطي سيولة للدم ويسهل حركته. يتكون سائل البلازما من الماء والبروتينات وأيونات غير عضوية ومواد عضوية وغازات مذابة، وتعتبر وظيفة البلازما الأساسية في الجسم هي نقل الغذاء للخلايا كما أنها تقوم بنقل نواتج عملية الأيض.

2. إبر الستيرويدات (الكورتيزون):

يستخدم هذا النوع من أنواع الإبر لتطويل الشعر، حيث تعمل على استهداف تساقط الشعر الذي يحدث بسبب مهاجمة جهاز المناعة والذي يحدث عندما يبدأ الجسم بمحاربة العدوى بشكل طبيعي.

3. إبر الميزوثيرابي:

يهدف الميزوثيرابي إلى استعادة تدفق الأوعية الدقيقة في فروة الرأس وتزويدها بالمغذيات، وإبطاء تقلص بصيلات الشعر، وتحفيز نمو الشعر
فالميزوثيرابي هي تقنية يتم من خلالها حقن مكان معين في الجسم بفيتامينات، أو إنزيمات، أو هرمونات، أو حتى صفائح دموية لأغراض صحية مختلفة، ويتم الحقن عبر إبر صغيرة تقوم بإيصال مادة الحقن إلى الطبقة المتوسطة من الجلد.

طريقة استخدام إبر تساقط الشعر:

عند حقن فروة الرأس بالبلازما فإنها تقوم بتجديد الخلايا وتحفيز إنتاج الكولاجين والبروتين (وهما مادتين مكونتين للطبقة الثانية الوسطى للجلد وهما ما يعطيان البشرة النضارة والحيوية)، مما يجعل فروة الرأس قوية وصحية ولها مقدرة على إنبات شعر جديد وتغذيته التغذية السليمة، ذلك بالإضافة إلى أن البلازما تساهم في تثبيط الهرمون المسبب لحقن البلازما للشعر.

كما يستهدف العلاج باستخدام إبر الستيرويدات المناطق المتضررة ليتم حقن الدواء فيها لضمان النتيجة في المنطقة، والتقليل من فرص حدوث أي آثار جانبية في مناطق أخرى. إذ يحتاج المريض إلى العلاج كل 4 أسابيع ويستمر حتى 6 أشهر أو أكثر حسب حالة المريض، ويوصى دائماً مرضى الثعلبة بمراجعة الطبيب في الشهر الأول من الإصابة لضمان فعالية الحقنة.

وتتضمن تقنية الميزوثيرابي حقن مباشر للمستحضرات الدوائية، والأحماض الأمينية، والفيتامينات ومواد أخرى في فروة الرأس تحديداً في طبقة البشرة من الجلد وتساعد في نمو وتطويل الشعر من جديد للأشخاص الذين يعانون من الثعلبة، إذ هناك أدلة تشير لفعاليتها في التخفيف من تساقط الشعر بشكل عام. [3]

فوائد إبر تساقط الشعر:

  1. تقوم هذه الإبر بعلاج تساقط الشعر إذ أنها تحفز على إفراز مادة الكولاجين التي تساعد على تحفيز نمو بصيلات شعر جديدة. 
  2. تعالج تقصف الشعر حيث أنها تقوم بنقل الغذاء في المناطق المختلفة في الجسم.
  3. تقوية بصيلات الشعر وتثبيتها في فروة الرأس.
  4. علاج فروة الرأس وتجديدها.
  5. تساعد كل أنواع إبر تساقط الشعر في تعبئة الفراغات في فروة الرأس، الناتجة عن الندوب التي تعيق من نمو الشعر.

نتائج إبر علاج تساقط الشعر:

عند حقن فروة الرأس بالبلازما تقوم بتجديد الخلايا وتحفيز إنتاج الكولاجين (Collagen) والبروتين وهما مادتين مكونتين للطبقة الثانية الوسطى للجلد وهما ما يعطيان الشعر حيوية. لذلك فإن هذه التقنية تجعل فروة الرأس قوية وصحية ولها مقدرة على إنبات شعر جديد وتغذيته بالشكل السليم، بالإضافة إلى أن البلازما تساهم في تثبيط الهرمون المسبب لتساقط الشعر. [2]

وقد يساعد استخدام إبر الستيرويدات (مثل الكورتيزون للشعر) على تحفيز نمو الشعر من جديد، إذ تقوم هذه الأدوية بتثبيط تأثير جهاز المناعة الذي قد يهاجم البصيلات في حالات الثعلبة البقعية مسبباً تساقط الشعر، مما يسمح للشعر بالعودة للنمو بشكل طبيعي.

نتائج الميزوثيرابي غير مضمونة 100% حيث في بعض الحالات لا يتفاعل الشعر معه، ولكن الميزوثيرابي طريقة فعالة للغاية وغير مؤلمة لتقليل تساقط الشعر. حيث كشفت التجارب الطبية أن الميزوثيرابي لديه احتمالية إعادة نمو بنسبة 60%، مقارنة بفرصة 12% مع مينوكسيديل أو فيناسترايد. والفوائد واضحة حتى بعد الجلسة الأولى، حيث ينعش الشعر تدريجياً ويكتسب مظهراً صحياً. ومع ذلك، فإن التحسينات الرئيسية لن تكون مرئية حتى 3 إلى 4 أسابيع.

الآثار الجانبية لإبر علاج تساقط الشعر:

قد يعاني بعض الأشخاص بعض الآثار الجانبية لحقن البلازما مثل العدوى في منطقة الحقن، ردود الفعل التحسسية لمصل البلازما الغنية بالصفائح، ردود الفعل التحسسية لمصل البلازما الغنية بالصفائح أو احمرار وتورم مكان الحقن.

توجد بعض من الآثار الجانبية لحقن الكورتيزون التي تظهر على المدى البعيد، ويمكن ذكر بعض منها على النحو الآتي: [5]

  • ظهور علامات بيضاء أو بنية اللون في مكان الحقن، كما أنَّها قد تنتشر إلى المناطق المجاورة، والتي من الممكن أن تختفي أو تستمر على المدى الطويل.
  • توجد بعض من الآثار الجانبية لحقن الكورتيزون التي تظهر على المدى البعيد؛ مثل ظهور علامات بيضاء أو بنية اللون في مكان الحقن، فرط نمو الشعر الموضعي، ظهور حب الشباب أو التغيرات الجلدية.

يحتوي الميزوثيرابي أيضا على بعض الآثار الجانبية:

درست إدارة الغذاء والدواء الأمريكية آثار حمض الديوكسي كوليك، والذي يشيع استخدامه في الميزوثيرابي لحل الأنسجة الدهنية، وتبين أنه من بين 2600 مريض في الدراسة، أظهر 68.2% استجابة للعلاج والحد من الخلايا الدهنية. ومع ذلك، كان هناك 81% من ردود الفعل السلبية الخفيفة بما في ذلك: 

  1. كدمات.
  2. تورم وألم.
  3. خدر.
  4. الضيق في جميع أنحاء المنطقة المعالجة. 

وعلى الرغم من أن علاج الميزوثيرابي هذا لم يكن في الأساس لعلاج تساقط الشعر، إلا أن الادعاءات بأن الحقن خالية من الألم تقريبا قد تكون مبالغاً فيها ويجب أن تتوقع تجربة آثار جانبية مماثلة.

قد تكون الآثار الجانبية أشد من ذلك، خاصةً إذا لم تتلقى علاج ميزوثيرابي من طبيب مرخص. تم فحص الإجراء من قبل وزارة الصحة في دول عديدة بعد أن قدم العديد من الصالونات الخدمة للعديد من العملاء الذين يشكون من خراجات جلدية وأصيب أحدهم بعدوى بكتيرية.

أضرار إبر علاج تساقط الشعر:

كأي علاج لأي مرض، يوجد بعض الأضرار التي قد تنتج عن استخدام إبر (بجميع أنواعها) لعلاج تساقط الشعر مثل: [1]

  • تهيج وألم خفيف في موقع الحقن.
  • صداع.
  • نزيف مؤقت في موقع الحقن.
  • حكة في فروة الرأس. 
  • تكلس في نقاط الحقن. 
  • ندبات أو كدمات خفيفة في فروة الرأس بعد الحقن.
  • إصابة الأوعية الدموية أو الأعصاب عند الحقن.
  • حساسية، في حال استخدام مخدر موضعي.

محاذير استخدام إبر علاج تساقط الشعر:

هناك حالات لا يصلح معها إجراء استخدام الإبر مثل:

  1. المرضى المصابين بعدوى مثل؛ فيروس الهربس أو بعض الحبوب التي تؤدي إلى التهاب الجلد.
  2. المريض الذي يعاني من أورام تنتشر عن طريق الوعاء الدموي.
  3. الأشخاص الذين يعانون من نقص في عدد الصفائح الدموية عن المعدل الطبيعي.
  4. الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكبد مثل؛ التهابات الكبد الوبائية لأن مركبات الدم تكون في تلك الحالة غير صالحة للحقن.
  5. الأشخاص الذين يتناولون أدوية المسكنات التي تعمل على الصفائح الدموية وتعطل عملها، في تلك الحالة يجب التوقف عن تناول المسكن قبل الجلسة ب 10 أيام.
  6. الأشخاص المستخدمين لحقن الكورتيزون، يمكن عملها بعد شهر من توقف الحقن.
  7. الأشخاص الذين لديهم أنيميا أي معدل الهيموجلوبين أقل من 10.

    شاهدي أيضاً: تحاليل تساقط الشعر

ختاماً؛ فعلى الرغم من تنوع الأسباب والحالات التي ينجم عنها تساقط الشعر، إلا أن إدراك المشكلة باكراً ومعرفة السبب وتقديم العلاج الصحيح، يكون كفيلاً في كثير من الحالات بمنع تطور المشكلة إلى فقدان الشعر الكامل أو الصلع ويحمي الشخص من الآثار النفسية لها لذلك قد يكون الحل في استخدام نوع من أنواع إبر علاج تساقط الشعر لبعض الحالات.

وفي كل الأحوال، ينصح باستشارة الطبيب دائماً قبل اللجوء لأي علاجات أو حلول طبية بديلة مثل الإبر الصينية بأنواعها، فالطبيب وحده قادر على تشخيص الحالة وتقييم الوضح الصحي وتحديد العلاج المناسب.