الإبر الصينية لعلاج الأعصاب وكيفية استخدامها

  • تاريخ النشر: السبت، 20 نوفمبر 2021
الإبر الصينية لعلاج الأعصاب وكيفية استخدامها
مقالات ذات صلة
الإبر الصينية لعلاج خشونة الركبة وفوائد استخدامها
الإبر الصينية لعلاج الديسك
الإبر الصينية لعلاج طنين الأذن فوائدها وفعالية استخدامها

هناك العديد من الحالات الصحية التي قد تؤثر على صحة الأعصاب وقدرتها على أداء وظيفتها في الجسم وهو ما قد يترافق بخدر وألم شديد قد يُشبه آلام الحروق أو شعور الطعن أو الصعق بالكهرباء حتى عند القيام بأعمال بسيطة كالمشي حيث يشعر المريض وكأنه يمشي على قطعٍ من الزجاج المكسور.

للتخلص من هذا الألم والعمل على علاج تلف الأعصاب لا يتوانى المريض عن اللجوء لأي علاج قد يحمل له الأمل ومنها العلاج بالإبر الصينية، ولكن هل يُمكن أن يكون استخدام الإبر الصينية لعلاج الأعصاب هو الحل السحري أم أنها مجرد وهم؟

علاج الأعصاب بالطب الصيني

وفقاً لنظريات الطب الصيني التقليدي فإنّ الاعتلال العصبي يحدث عندما يكون هناك انسداد في الطاقة (وتُسمى أيضاً التشي) والدم في الجسم، فعندما يحدث ما يُعيق تدفق الدم والطاقة لا تتلقى الأنسجة والخلايا الغذاء الذي تحتاجه والطاقة الضرورية لها ولعملها.

عند استخدام الابر الصينية يقوم المعالج باستخدام إبر رفيعة للغاية من أجل الضغط على نقاط محددة وتحفيز مسارات الأعصاب، وفي حال كان هنالك تلف في الأعصاب سيقوم المعالج باستهداف النقاط التي تعمل على تعيد وتنشيط عمل الألياف العصبية وتحفيز النشاط العصبي لهذه الأعصاب. [1]

شاهدي أيضاً: علاج شد الأعصاب

كيف تُستخدم الإبر الصينية لعلاج الأعصاب

المبدأ العام لاستخدام الإبر الصينية ينص على وخز الجلد بإبر رفيعة للغاية بثخانات مختلفة وذلك في نقاط محددة بناءً على الأعراض والحالة التي يُعاني منها المريض، بعد الوخز يمكن أن يستخدم المعالج الحرارة أو التيار الكهربائي بهدف تحفيز النقاط المستهدفة وتخفيف الألم وتحفيز سرعة العلاج والتعافي.

بالنسبة لعلاج الأعصاب بالإبر الصينية يتم في العادة استهداف نقاط من بينها خط Du والذي يتكون من 28 نقطة على خط الوسط للظهر تحت العمود الفقري، استهداف هذه النقاط تُساعد على علاج الحالات مثل الرعشة والخدر واضطرابات الدماغ أيضاً. [2]

بناءً على طبيعة الحالة التي يُعاني منها المريض سوف يقوم المعالج باقتراح عدد الجلسات وطريقة العلاج (سواء كان بالتحفيز الكهربائي أو الحراري)، وسوف يقترح أيضاً بعض الإجراءات الإضافية مثل تغييرات في الحمية الغذائية أو تعديل بعض الأنشطة الحياتية بهدف تسريع العلاج.

علاج الشقيقة بالإبر الصينية

الشقيقة هي واحدة من أمراض الأعصاب الشهيرة والمنشرة والتي تُسبب لمن يُعاني منها ألماً وشعوراً بالغثيان وحساسيةً للضوء وحتى الصوت، ومن أجل تخفيف الأعراض يستخدم المصابون بها العديد من الأدوية والوصفات المنزلية، ولكن البعض يلجأ للإبر الصينية بهدف التخفيف من الأعراض.

بالنسبة للبعض يُساعد تحفيز بعض النقاط على تقليل الأعراض وتوفير الراحة وتخفيف الألم والضغط في الرأس. وتتواجد النقاط المستخدمة في:

1. الأذن
يوجد ثلاثة نقاط أساسية أحدها في نقطة تلاقي الجزء العلوي من الأذن مع الصدغ وأخرى فوق فتحة الأذن تماماً والثالثة عند طرف الأذن.

2. اليد
تتواجد النقطة المستخدمة بين قاعدة الإبهام والسبابة في كل يد وتُساعد على تقليل الألم والصداع.

3. القدم 
هناك 3 نقاط الأولى بين إصبع القدم الكبير والإصبع الثاني ويُساعد على تقليل التوتر، والثانية موجودة بين الاصبع الرابع والخامس في القدم أما النقطة الثالثة بين الإصبع الكبير والثاني. 

هناك أيضاً بعض النقاط الأخرى التي يمكن أن تُساعد على تقليل الألم مثل النقطة بين الجبهة والحاجب والنقطتين في قاعدة الرقبة والنقطتين في أعلى الكتفين. [3]

فوائد استخدام الإبر الصينية لعلاج الأعصاب

عند اللجوء للإبر الصينية لعلاج الأعصاب ووخز الإبر في نقاط الضغط ضمن الجسد يتم تحفيز الجهاز العصبي وبهذا يتم إطلاق مواد كيميائية تُسمى الإندورفينات في الجسم والتي تُعتبر مسكنات الألم الطبيعية الخاصة بالجسم، عبر تحفيز إطلاق الإندورفينات يتم تغيير طريقة الجسم في التعامل مع الألم وبالتالي يخف الشعور به.

إضافة لذلك فإنّ تعزيز الدورة الدموية وتعزيز تدفق الدماء يُساعد على إيصال المغذيات للأعصاب ويُسرع من تجدد الخلايا التالفة وبالتالي علاج تلف الأعصاب وهو ما أثبتته عدة دراسات طبية. [4]

الفوائد الأخرى لاستخدام الإبر الصينية لعلاج الأعصاب تتضمن 

في النهاية... يمكن أن يُساعدك اللجوء للإبر الصينية على تسريع علاج الأمراض العصبية وتعززي الشفاء وتجديد الخلايا، ولكن عليك الحرص على اختيار مركز طبي موثوق لتجنب أي مضاعفات أو أعراض جانبية يمكن أن تصيبك بسبب الإبر الصينية.