أهم ما يجب عليك معرفته حول غسل اليدين بالماء والصابون

  • تاريخ النشر: الإثنين، 07 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 09 ديسمبر 2020
أهم ما يجب عليك معرفته حول غسل اليدين بالماء والصابون
مقالات ذات صلة
10 حقائق عليك معرفتها حول التبرع بالأعضاء
خرافات طبية الجزء الأول
بحضور نجوم الدراما العربية إطلاق أول عيادة أسنان متنقلة في الإمارات

 المحتويات


إذا كنت قد ولدت عام 1847 في مستشفى مكتظ في فيينا في النمسا فمن المحتمل أنك ستوافق على فكرة أن غسيل اليدين ينقذ الأرواح، هذا لأن معدل وفيات الرضع قد كان 26% في ذلك الوقت وكان متوسط ​​العمر المتوقع أقل من 40 عامًا.

وفي هذا الوقت العصيب تم تعيين الطبيب الشاب إجناز سيميلويس Ignaz Semmelweis في فيينا ليكون مسؤولًا عن عيادتين للتوليد، حيث لاحظ إجناز أن إحدى غرف التوليد قد بلغت فيها نسبة وفاة الرضع 16% بينما ببقية غرف التوليد الأخرى بلغت 7%، حيث كان الأطباء والممرضات يزورون هذه الغرفة مباشرةً بعد أن يزوروا غرفة التشريح.

افترض إجناز أن العوامل الممرضة القادمة من غرفة التشريح قد تكون المسببة الرئيسية لمعدل وفيات الرضع الكبير، واقترح أن يقوم الأطباء بفرك أيديهم بمحلول من الكلور قبل مغادرة غرفة التشريح لقتل هذه العوامل الممرضة.

وبعد تنفيذ عمليات غسل اليدين من قبل الأطباء بعد مغادرتهم لغرفة تشريح الجثث انخفض معدل الوفيات في العيادة على الفور وأصبح 3%.

وقد مرت عقود قبل أن تصبح ممارسة غسل اليدين المنقذة للحياة مقبولة بشكل عام.

لذلك فالأسبوع الوطني للتوعية بأهمية غسل اليدين الذي يحتفل به هذا الأسبوع يسلط الضوء على أهمية غسل اليدين في الوقاية من الأمراض.

ما هي أفضل طريقة لغسل اليدين

لقد مرت سنوات قبل أن يصبح غسل اليدين إجراءً ضروريًا في جميع أنحاء العالم، ولكن بمجرد أن أصبح كذلك سرعان ما تم الاعتراف به كممارسة منقذة للحياة، ومع ذلك فقد أظهرت الدراسات أن غسل اليدين يجب أن يتم التفكير فيه على أنه ضرورة مثل ارتداء حزام الأمان.

طورت منظمة الصحة العالمية World Health Organization (WHO) طريقة غسل اليدين المكونة من خمس خطوات خصيصًا للعاملين في مجال الرعاية الصحية لتجنب انتشار الجراثيم وإصابة الآخرين بالأمراض، وهي طريقة بسيطة فيها الخطوات الخمس التالية

الخطوة 1 بلل يديك بالماء الدافئ والنظيف واستخدم الصابون.

الخطوة 2 افرك يديك جيدًا بالصابون وكون فقاعات عن طريق فرك اليدين معًا، وارغِ ظهر يديك وبين أصابعك وتحت أظافرك.

الخطوة 3 افرك يديك وذراعيك حتى المرفقين.

الخطوة 4 اشطف يديك لغسل الصابون وإزالة الجراثيم.

الخطوة 5 جفف يديك وذراعيك بمناشف ورقية أو بمجفف هوائي.

ملاحظات بشأن استخدام معقم اليدين

إذا لم يكن لديك ماء وصابون في متناول يدك فهناك طرق أخرى لتعقيم يديك، فكل ما عليك فعله هو رش كمية صغيرة من معقم اليدين الكحولي وفركه جيدًا على يديك وبين أصابعك لقتل الجراثيم.

حيث يتفق الخبراء على أن معقم اليدين ليس بديلاً للصابون ويجب استخدامه فقط في حالة عدم توفر الماء والصابون.

ملاحظات بشأن استخدام القفازات

في حين أن القفازات لا توفر حماية كاملة للعاملين في مجال الرعاية الصحية إلا أنها تقلل بشكل كبير من التلوث بين مقدمي الرعاية والمرضى ومسببات الأمراض في البيئة.

حيث تقدم منظمة الصحة العالمية التوصيات التالية لممارسات استخدام القفازات الآمنة، حيث يجب ارتداء القفازات في الحالات التالية

  • قبل إجراء التعقيم.
  • عند توقع ملامسة اليدين للدم أو لسوائل الجسم الأخرى للمريض بغض النظر عن وجود معقمات بما في ذلك التلامس مع الجلد والأغشية المخاطية غير السليمة لدى المريض.
  • الاتصال بالمريض ومحيطه المباشر من الأدوات.

وقم بخلع القفازات في الحالات التالية

  • عندما تتلف القفازات أو الاشتباه في عدم سلامتها
  • عند الانتهاء من التعامل مع المريض، يجب حينها التخلص من القفازات

وتذكر دومًا أن ارتداء القفازات ليس بديلاً عن غسل اليدين.

ما هو الوقت اللازم لغسل اليدين

من المهم معرفة أن الشطف السريع لليدين بالماء والصابون لا يقضي على الجراثيم بشكل فعال، إذًا ما هي المدة الزمنية اللازمة لغسل اليدين؟

تشير الدراسات إلى أنه يجب عليك فرك يديك بالصابون جيدًا لمدة 20 ثانية.

متى يجب عيلك أن تغسل يديك

كطفل ربما طُلب منك غسل يديك قبل الأكل وبعد الدخول إلى الحمام، لكن هذه ليست هي المرات الوحيدة التي يكون فيها غسل اليدين أمرًا ضروريًا، حيث يجب أن تغسل يديك في الأوقات التالية

  • قبل وأثناء وبعد صنع أي نوع من الطعام
  • قبل وبعد رعاية شخص مريض
  • قبل وبعد علاج الجروح
  • بعد تغيير حفاضات الأطفال "إقرأ عن طفح الحفاضات لدى الأطفال" أو تنظيف طفل أو شخص بالغ آخر أو استخدم المرحاض
  • بعد نفث أنفك أو السعال أو العطس
  • بعد لمس حيوان أو لمس طعامه أو لمس فضلاته
  • بعد لمس القمامة

غسل اليدين وتحضير الطعام

من المهم بشكل خاص ممارسة نظافة اليدين عند تحضير الطعام، حيث تعد اللحوم والخضروات النيئة والمطبوخة أماكن رائعة لنمو البكتيريا الضارة، لذلك يجب أن تغسل يديك في المطبخ عند الحالات التالية

  • قبل الطهي أو تحضير الطعام.
  • بعد لمس الطعام النيء وخاصة اللحوم والدواجن.
  • بعد الذهاب إلى الحمام.
  • بعد لمس القمامة أو حوض المغسلة.

يمكنك أيضًا تجنب انتشار الجراثيم في المطبخ عن طريق تعقيم المنضدة وأدوات المطبخ وخشبة تقطيع اللحوم والخضروات، كما يجب عليك الاحتفاظ بالأطعمة النيئة مثل الدجاج غير المطبوخ والبروكلي النيء بعيدًا عن الطعام الجاهز للأكل مثل السلطة والفواكه والخبز.

وبالرغم من أن الطهي يقضي على معظم الجراثيم إلا أنه من المهم التأكد من طهي جميع الأطعمة النيئة تمامًا، والتأكد من نظافة هذه الأطعمة وغسل اليدين جيدًا بالماء والصابون.