هل يمكن ارتداء الكمامة الطبية أكثر من مرة بعد تعقيمها؟

متلازمة الكوخ: هل يعاني السعوديون منها؟

آثار فيروس كورونا كوفيد 19 على الجسم

  • الخميس، 19 مارس 2020 الخميس، 19 مارس 2020
آثار فيروس كورونا كوفيد 19 على الجسم

يسبب فيروس كوفيد 19 مرض كورونا الجديد الذي انتشر في أكثر من 116 دولة ابتداءً من الصين إلى أمريكا وإيطاليا والسعودية، حيث إنه من الأمراض المعدية التي تنتقل عبر الاختلاط المباشر مع المصابين ولمس الأسطح الملوثة بالفيروسات، ويعيش في درجات الحرارة الباردة تصل إلى -60 درجة مئوية. يختلف تأثير فيروس كورونا كوفيد 19 على الجسم وفقاً للعديد من العوامل مثل الحالة المرضية للمصاب والعمر والجنس، وسنتعرف إلى تأثير فيروس كورونا كوفيد 19 في هذه المقالة.

آثار فيروس كورونا كوفيد 19 على الجسم بفترة الحضانة: 

يعتبر فيروس كوفيد 19 إحدى الفيروسات التاجية التي تسبب أمراض الجهاز التنفسي لدى البشر تتراوح بين نزلات البرد والالتهاب الرئوي، وتختلف فترة حضانة بين الفيروسات التاجية مثلاً يحتاج فيروس المسبب لمرض السارس إلى 11 يوماً بينما فترة الحضانة لفيروس كوفيد 19 هي ما بين يومين إلى 14 يوماً بعد التعرض للفيروس ليبدأ فيما بعد بإصابة الخلايا المبطنة للحلق والرئتين لتخزين فيروسات كوفيد 19 وتكاثرها حسب ما ذكر في USA Today.

يحتوي الجسم على فيروسات كوفيد 19 داخل خلاياه بدون أن تظهر عليه أعراض المرض أو أية الآثار الواضحة ويمكن أن ينقل المصاب فيروس كوفيد 19 لغيره في فترة الحضانة. ينصح باتباع التدابير الصحية بمنع اختلاط المباشر مع المصابين أو الحالات المشبته بإصابتها، وضرورة غسل اليدين وتعقيمها لمدة 20 ثانية وشرب السوائل الدافئة وتنظيف المنزل وتعقيمه باستمرار خلال أسبوعين منعاً لإصابة بالمرض وانتشاره بشكل واسع في المجتمعات.

آثار كورونا على الجسم فترة ظهور الأعراض:


ظهور الأعراض

تظهر آثار مرض كورونا على الجسم في حال ثبت إصابة الشخص بالمرض بعد فترة الحضانة دامت 14 يوماً مثل الحمى والسعال الخفيف والشعور بالتعب وضيق التنفس واحتقان الأنف والتهاب الحلق وسيلان الأنف، وتزداد حدة الأعراض بمرور الوقت على الإصابة بالفيروس حسب Health Line

آثار كورونا على الجسم فترة المرض:

تزداد حدة الأعراض بعد إصابة الشخص بالمرض حسب قوة مناعة الجسم مثل الإرتفاع في درجات الحرارة أو انخفاضها بشكل واضح جداً، والشعور بالإغماء وضيق التنفس، ويمكن أن تزداد حدة المرض إلى الإلتهاب الرئوي ينتج عنه ضيق في التنفس كما أنه يمنع وصول الأكسجين إلى أجزاء الجسم لذلك يمنع الكلى من أداء عملها وتزداد فرصة الإصابة بتلف بطانة الأمعاء. يسبب فيروس كورونا كوفيد 19 مشاكل صحية أخرى مثل انخفاض شديد في ضغط الدم وفشل عمل 4.7% من الأعضاء الحيوية والإسهال وعسر الهضم.

صرح الدكتور جورج  دياز لجريدة Independent، رئيس قسم الأمراض المعدية في مركز بروفيدنس الطبي بواشنطن، بأن النخاع العظمي وأعضاء مثل الكبد يمكن أن تصاب بالإلتهابات جراء انتشار فيروسات كورونا كوفيد 19 في مجرى الدم داخل جسم الإنسان.

متى يحتاج المريض جهاز التنفس الصناعي؟


جهاز التنفس الصناعي

يسبب مرض كورونا الحاد الإلتهاب الرئوي حيث تبدأ الحويصلات بالامتلاء بالماء مما يسبب ضيق التنفس وصعوبته لذا يحتاج المرضى بنسبة 14% في هذه الحالة إلى جهاز التنفس الصناعي حتى يتمكنوا من التنفس، ومن الجدير بالذكر إذا لم يتلقى المريض كميات كافية من الأكسجين يمكن أن تشتد عليه أعراض الإلتهاب الرئوي مما يفشل الأعضاء الحيوية الأمر الذي يؤدي إلى الموت.

آثار كورونا في حال عدم تلقي العلاج:

يمكن أن يحدث بعض المضاعفات في حال عدم تلقي علاج الكورونا مثل الإلتهاب الرئوي بسبب الفيروس التاجي ومتلازمة ضيق التنفس الحاد وعدم انتظام القلب والإصابة بالنوبة القلبية وألم العضلات وفشل الكبد والكلى ويمكن أن يؤدي إلى الموت.


فشل الكبد والكلى

آثار كورونا على الجسم بعد الشفاء:

يمكن الشفاء من مرض الكورونا في غضون أسبوع إلى أسبوعين في حال كانت أعراض المرض خفيفة أما في الحالات الشديدة يمكن أن يستغرق العلاج أكثر من 6 أسابيع، وهناك احتمال استمرار نقل المصابين العدوى لغيرهم لمدة أسابيع بعد الشفاء وفقاً لكلية الطب في جامعة هارفارد كما يسبب فيروس كورونا كوفيد 19 الآثار الوخيمة على جسم الإنسان حتى للمتعافين منه مثل ضعف وظائف الرئتين وصعوبة في التنفس أثناء ممارسة التمارين الرياضية وتلف الأعضاء الداخلية.

لا يزال هناك الكثير من الأمور المجهولة بشأن آثار فيروس كورونا على الجسم بسبب حداثة هذا المرض على العالم كما أنه لم يكتشف له العلاج بعد لذلك ما يزال العلماء يبحثون عن ماهية مرض كورونا وعن مصدر فيروس كوفيد-19 إلا أنه ينبغي اتباع تعليمات وزارة الصحة بشأن احتواء الأزمة ومنع تفاقم أعراض فيروس كورونا كوفيد 19، وقد أعلنت المنظمة الصحة العالمية بأن فيروس كوفيد 19 عدو للبشرية لسرعة انتشاره، وتجد السلطات الصحية صعوبةً لاكتشاف الحالات المبكرة، وأعلنت جميع الدول خطط الطوارئ للتعامل مع فيروس كورونا كوفيد 19 منها فرض الحجر الصحي واغلاق المدارس والجامعات والمراكز التجارية.