علاج هبوط المستقيم بالدواء والأعشاب

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الثلاثاء، 10 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الإثنين، 18 أبريل 2022
مقالات ذات صلة
علاج ضيق التنفس بالأعشاب
علاج الرحم ذو القرنين بالأعشاب
الحساسية: علاجها بالأعشاب والأدوية

هل سمعت عن هبوط المستقيم أو تدلي المستقيم؟ ماذا تعرف عن الفرق بين هبوط المستقيم والبواسير؟ أتعرف أسباب هبوط المستقيم وأعراضه وعلاجه؟

سنتعرف في هذا المقال على تعريف تدلي المستقيم أو هبوط المستقيم، والفرق بين هبوط المستقيم والبواسير، وأسباب تدلي المستقيم وأعراض هبوط المستقيم، وعلاج هبوط المستقيم.

ما هو تدلي المستقيم أو هبوط المستقيم

يحدث تدلي المستقيم أو هبوط المستقيم عندما يسقط المستقيم -الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة- من وضعه الطبيعي داخل منطقة الحوض ويخرج عبر فتحة الشرج. [1]

أنواع هبوط المستقيم

يوجد ثلاثة أنواع من تدلي المستقيم: [2]

  • التدلي الخارجي: يخرج المستقيم بالكامل من فتحة الشرج.
  • تدلي الغشاء المخاطي: جزء من بطانة المستقيم يخرج من فتحة الشرج.
  • التدلي الداخلي: بدأ المستقيم في الانخفاض لكنه لم يخرج من فتحة الشرج بعد.

الفرق بين هبوط المستقيم والبواسير

قد يخطر ببالك السؤال التالي: هل تدلي المستقيم هو ذاته البواسير؟ في الواقع تدلي المستقيم أو هبوط المستقيم يختلف عن البواسير فيما يلي: [3]

  • تدلي المستقيم: انزلاق الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة.
  • البواسير: أوعية دموية منتفخة تتطور في فتحة الشرج والمستقيم السفلي، حيث يمكن أن تسبب البواسير الحكة الشرجية والألم وعدم الراحة والدم الأحمر الفاتح على ورق التواليت.

أسباب هبوط مستقيم

يمكن أن يحدث تدلي المستقيم نتيجة الحالات التالية: [2]

  • المشكلات الهضمية: الإمساك المزمن (طويل الأمد) أو الإسهال المزمن.
  • التقدم في السن: تضعف العضلات والأربطة في المستقيم والشرج بشكل طبيعي مع تقدم العمر.
  • ضعف العضلة العاصرة الشرجية: هي العضلة المحددة التي تتحكم في خروج البراز من المستقيم.
  • الحوادث: إصابة سابقة في منطقة الشرج أو الحوض.
  • تلف الأعصاب: في حالة تلف الأعصاب التي تتحكم في قدرة عضلات المستقيم والشرج على الانقباض، يمكن أن يحدث تدلي المستقيم، إذ يمكن أن يحدث تلف الأعصاب بسبب الحمل، والولادة المهبلية الصعبة، وشلل العضلة العاصرة الشرجية، وإصابة العمود الفقري، وإصابة الظهر، وجراحة الظهر، والعمليات الجراحية الأخرى في منطقة الحوض. [2]
  • أمراض وحالات وعدوى أخرى: يمكن أن يكون تدلي المستقيم؛ نتيجة لمرض السكري والتليف الكيسي ومرض الانسداد الرئوي المزمن، واستئصال الرحم والتهابات الأمعاء، والأمراض الناتجة عن سوء التغذية أو صعوبة الهضم. [2]

اعراض هبوط المستقيم

إذا كنت تعاني من هبوط مستقيم فستشعر بالأعراض التالية: [1]

  • تشعر بوجود كرة عندما تجلس بعد التبرز.
  • خروج شيء من فتحة الشرج عندما تتغوط.
  • الشعور بانتفاخ خارج فتحة الشرج.
  • رؤية كتلة حمراء خارج فتحة الشرج.
  • ألم في الشرج أو المستقيم.
  • نزيف من المستقيم.
  • تسرب الدم أو البراز أو المخاط من فتحة الشرج.

هبوط المستقيم بعد الولادة

قد يحدث هبوط المستقيم بعد الولادة المهبلية نتيجة زيادة الضغط على عضلات قاع الحوض؛ مما يتسبب في إضعافها بالتالي يحدث تدلي المستقيم، ويزداد خطر الإصابة بتدلي المستقيم بعد الولادة في الحالات التالية: [3]

  • إذا ولدت طفلاً كبير الوزن.
  • ولادة مهبلية معقدة.
  • الولادة المهبلية غير المعقدة التي يمكن أن تسبب ندبة وتلفاً في الأعصاب لعضلات الحوض.
  • الحمل وولادة طفلين أو أكثر معاً.
  • التعرض لهبوط سابق لأعضاء عضلات الحوض.
  • الإمساك المطول والمستمر مما يعني أنه يجب عليك الضغط لتمرير حركة الأمعاء.
  • سعال مزمن.
  • زيادة الوزن.

علاج هبوط المستقيم جراحياً

إذا كنت تعاني من هبوط المستقيم، فلا داعي للقلق حيث يمكن علاجه من خلال عدة طرق جراحية، ويعتمد اختيار الجراح على عمر المريض، والمشكلات الصحية الحالية الأخرى، ومدى التدلي، ونتائج الفحص والاختبارات الأخرى، وتفضيل الجراح وخبرته في تقنيات معينة، وطرق جراحة هبوط المستقيم هي: [2][4]

  • جراحة البطن: حيث يتم إجراء الجراحة من خلال البطن لسحب المستقيم للخلف إلى وضعه الصحيح، ويمكن إجراؤها من خلال شق كبير وجراحة مفتوحة، أو يمكن إجراؤها بالمنظار باستخدام بضعة شقوق وأدوات جراحية أصغر مصممة خصيصاً. [2][4]
  • جراحة المستقيم: تتضمن الجراحة من المنطقة المحيطة بالشرج بسحب جزء من المستقيم وبتره جراحياً، ثم يتم إعادة المستقيم إلى الداخل وربطه بالأمعاء الغليظة. [2][4]
  • إزالة بطانة المستقيم: في هذا الإجراء، تتم إزالة البطانة الداخلية فقط للمستقيم الهابط، يتم بعد ذلك طي الطبقة الخارجية وخياطتها ويتم خياطة الحواف المقطوعة للبطانة الداخلية معاً بحيث يبقى المستقيم الآن داخل القناة الشرجية. [2][4]

علاج هبوط المستقيم بالاعشاب منزلياً

إذا كان هبوط المستقيم بسيط ومبكر فيمكن علاجه باستخدام ملينات البراز ودفع الأنسجة المتساقطة إلى الشرج يدوياً، ويمكنك علاج تدلي المستقيم منزلياً من خلال ما يلي: [5]

علاج تدلي المستقيم بالأعشاب

إضافة إلى العلاجات الطبية لهبوط المستقيم الداخلي، توجد العديد من الأعشاب التي تساعد في ذلك منها: [5]

  • عشبة الإهليلج: تساعد في تخفيف الإمساك والتئام الجروح التي تصاحب هبوط المستقيم الداخلي، حيث يمكنك شرب كوب صغير من مسحوق الإهليلج مرتين يومياً. [5]
  • الزبيب: يساعد في حالة الإمساك كما يحسن قوة العضلات، حيث يمكنك إضافة القليل من الزبيب إلى الطعام، أو نقع الزبيب بالماء طول الليل وتناوله بعد شرب مياه النقع في الصباح. [5]
  • العصرة أو المر (بالإنجليزية: Commiphora myrrh): تساعد في التطهير وطرد الجراثيم والبكتيريا، ويمكن استخدامها عبر إضافة القليل من زيت المرّة إلى كمادات باردة ووضعها على فتحة الشرج. [5]

إلا أن دور الأعشاب في علاج هبوط المستقيم الداخلي بحاجة لمزيد من الأبحاث والدراسات أيضاً. [5]

يمكنك تجنب الإجهاد المستمر أثناء التغوط؛ فإذا كنت تعاني من الإمساك، فاطلب المشورة الطبية وقم بحلها، ويمكنك استخدام بعض ملينات البراز. [5]

هبوط المستقيم عند الأطفال

إذا عانى طفلك من هبوط المستقيم فيمكن علاجه من خلال ما يلي: [5]

  1. في الحالات الخفيفة: يتم إعطاء طفلك مليناً للبراز وزيادة الألياف الغذائية لتحسين حركات الأمعاء المنتظمة.
  2. في الحالات الشديدة: قد يحتاج طفلك إلى عملية جراحية وفق الطرق التالية: [5]
  • العلاج بالتصليب: يتم حقن عامل التصلب حول المستقيم لتخريب الأنسجة المحيطة والحفاظ على التدلي في مكانه.
  • تطويق المستقيم: يتم استخدام سلك أو مادة رفيعة أخرى لتضييق فتحة الشرج.
  • استئصال المستقيم عبر الشرج: يقوم الجراح بإزالة التدلي من خلال فتحة الشرج.
  •  الاستئصال السيني بالمنظار: يقوم الجراح بإزالة القولون السيني.

الوقاية من هبوط المستقيم

قد لا تستطيع منع تدلي المستقيم، لكن يمكنك تخفيف احتمالات الإصابة بتدلي المستقيم من خلال اتباع النصائح التالية: [2]

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضراوات والنخالة لمنع الإصابة بالإمساك.
  • قلل كمية الأطعمة المصنعة في نظامك الغذائي.
  • اشرب الكثير من الماء والسوائل كل يوم.
  • مارس التمارين الرياضية معظم أيام الأسبوع.

هبوط المستقيم حالة طبية طارئة قد تعاني منها، وقد لا تصيبك أبداً، لكن من الضروري أن تكون على دراية بالأسباب والأعراض كي تكتشف إن كنت مصاباً بتدلي المستقيم أم لا.