الفوائد الصحية الناجمة من العلاج بالأشعة تحت الحمراء

  • Hadiبواسطة: Hadi تاريخ النشر: الخميس، 28 يوليو 2022
الفوائد الصحية الناجمة من العلاج بالأشعة تحت الحمراء
مقالات ذات صلة
فوائد وأضرار أشعة الشمس على الشعر
علاج الذئبة الحمراء بالأعشاب
الفوائد العلاجية للتأريض
إن فكرة استخدام الساونا للاسترخاء ليست جديدة، ولكن هناك فئة أخرى من حمامات الساونا تزداد شعبية: حمامات البخار بالأشعة تحت الحمراء.

ساونا الأشعة تحت الحمراء هي نوع من العلاج يستخدم الضوء لتسخين الجسم، لكن هذا الضوء عبارة عن الأشعة تحت الحمراء، الموجودة في طيف الضوء غير المرئي ويختلف العلاج بالساونا بالأشعة تحت الحمراء عن حمام الساونا الفنلندي التقليدي (الحرارة الجافة)، والذي يسخن الهواء إلى درجات حرارة أعلى تتراوح من 150 إلى 195 درجة فهرنهايت، بينما تقع حمامات البخار بالأشعة تحت الحمراء في نفس الفئة العامة مثل حمامات البخار ذات الحرارة الجافة ، إلا أنها تعمل باستخدام ضوء غير مرئي، لذلك يبقى الهواء بالداخل عند درجة حرارة مريحة نسبيًا 110 إلى 120 درجة فهرنهايت.

ولأن الساونا بالأشعة تحت الحمراء تولد الحرارة ببطء، يمكنك البقاء فيها لفترة أطول من الساونا التقليدية.

تأتي الفوائد الصحية المقترحة من حقيقة أن الأشعة تحت الحمراء تسخن الجسم بشكل مباشر والدفء يتغلغل بعمق أكبر مقارنة بغرف الساونا التقليدية.

في الوقت الحالي، يجب إجراء المزيد من الأبحاث مع الدراسات الأكبر حول العلاج بالساونا بالأشعة تحت الحمراء لفهم جميع الفوائد الصحية المحتملة بشكل كامل، خاصة بالنظر إلى أن الحرارة الجافة والأشعة تحت الحمراء قد لا تؤثر على الجسم بنفس الطرق.

لا يزال هناك بحث يقدم دليلًا على أن الاستحمام بالساونا بالأشعة تحت الحمراء قد يدعم صحة وعافية بعض الأفراد.

الفوائد الصحية المحتملة للعلاج بالأشعة تحت الحمراء:

1. قد يدعم صحة القلب

أحد الأسباب التي تجعل حمامات البخار بالأشعة تحت الحمراء والساونا ذات الحرارة الجافة تعزز العافية هو كيف يؤثر كل منها على الدورة الدموية. حيث يؤدي العلاج إلى زيادة إنتاج أكسيد النيتريك، مما يوسع الأوعية الدموية ويمكن أن يحسن تدفق الدم والدورة الدموية حيث إن جلسة الاستحمام بالساونا بالحرارة الجافة لمدة 30 دقيقة تقلل من تصلب الشرايين وتحسن ضغط الدم.

ولكن الاستحمام بالأشعة تحت الحمراء لمدة 15 دقيقة يوميًا خمسة أيام في الأسبوع لمدة أسبوعين إلى أربعة أسابيع يؤدي إلى تحسينات قصيرة المدى في وظائف القلب والأوعية الدموية في الأشخاص الذين يعانون من قصور القلب. إلى جانب تقليل التوتر والالتهابات وتحسن وظائف الأوعية الدموية ووجد الباحثون أن جلسات الساونا بالأشعة تحت الحمراء مفيدة من الناحية الفيزلوجية مثل المشي، والذي وجد أنه يحسن نوعية الحياة لدى الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة.

2. يشبه (إلى حد ما) التمرين

كما هو الحال مع التمرين، عندما تسخن، يحتاج جسمك إلى تبريد نفسه. تثير هذه العملية التنظيم الحراري (حيث يتعامل جسمك مع البيئات الحارة بشكل أكثر كفاءة عن طريق التعرق مبكرًا، على سبيل المثال) اي انه يجعل قلبك يعمل بجهد أكبر، مما يؤدي إلى استجابة مشابهة لتمارين القلب. ولكن لكي نكون واضحين، فهي ليست فعالة مثل التمارين التقليدية – وهناك دراسة صغيرة نُشرت في مارس 2022، والتي قارنت بين ساونا الأشعة تحت الحمراء والتمرين ولوحظ انه لا تعمل الساونا على زيادة معدلات تنفس المشاركين مثل التمارين الرياضية.

3. قد يحسن التعافي من التمرين

بعد التمرين، يعد الساونا بالأشعة تحت الحمراء مكانًا جيدًا للذهاب إليه. وهذا سبب تحسن وتعافي صحة الرياضيين بعد التمرين أو الإصابة بعد استخدام الساونا وجدت دراسة صغيرة أن الرجال النشطين بدنيًا أن 30 دقيقة في ساونا الأشعة تحت الحمراء البعيدة بعد تمرين التحمل الشاق أدى إلى تحسين التعافي العصبي العضلي مقارنة بحالة التحكم في عدم استخدام الساونا. وصفها الناس أيضًا بأنها “تجربة مريحة وهادئة”.

4. يساعد على تحفيز استجابة الاسترخاء الخاصة بك

فكر في آخر مرة شعرت فيها بالدفء والاسترخاء حقًا. الأشخاص الذين يستخدمون حمامات البخار بالأشعة تحت الحمراء بانتظام على دراية بهذا الإحساس المهدئ. الجلوس في غرفة دافئة وهادئة أمر مريح بطبيعته لمعظم الناس.

فعندما نهدئ نظامنا العصبي عن طريق القيام بشيء يساعد على الاسترخاء، فإن أجسامنا تستجيب بطريقة تقلل من هرمونات التوتر مثل الكورتيزول وتنتج هرمونات جيدة مثل السيروتونين والدوبامين “. علاوة على ذلك، تعمل الحرارة على تحسين الدورة الدموية، مما يمنحك إحساسًا بالحيوية والطاقة عند الانتهاء.

5. يقلل الألم في حالات المناعة الذاتية

وجدت بعض الدراسات فوائد العلاج بالساونا بالأشعة تحت الحمراء للمرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب الفقار اللاصق والألم العضلي الليفي ومتلازمة التعب المزمن من حيث تقليل الألم والتصلب والتعب والقلق وتحسين نوعية الحياة.

قد يحدث هذا لأن الحرارة تساعد في توسيع الأوعية الدموية لتعزيز الدورة الدموية في المناطق المصابة وتقليل علامات الالتهاب.

الخلاصة… إن تجربة الساونا بالأشعة تحت الحمراء علاج مفيد.

في حين أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث، يمكن أن يكون العلاج بالساونا بالأشعة تحت الحمراء طريقة لطيفة لتقليل التوتر وتحسين التعافي من التمرين، وقد يكون لممارسة العافية بعض التأثير الإيجابي على تقليل الألم ووظيفة القلب. إذا كنت تعاني من حالة صحية حالية، مثل أمراض القلب والأوعية الدوية فعليك استخدام ساونا الأشعة تحت الحمراء..

  • المحتوى الذي تستمتع به هنا يمثل رأي المساهم وليس بالضرورة رأي الناشر. يحتفظ الناشر بالحق في عدم نشر المحتوى.

    Hadi

    الكاتب Hadi

    خريج جامعة حلب -كلية العلوم -قسم الكيمياء-اختصاص كيمياء حيوية ماجستير كيمياء حيوية من الجامعة الاوربية الدولية في كييف في اوكرانيا

    هل لديكم شغف للكتابة وتريدون نشر محتواكم على منصة نشر معروفة؟ اضغطوا هنا وسجلوا الآن!

    انضموا إلينا مجاناً!