التقشير الأصفر بأنواعه المتعددة وفوائده على البشرة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 24 مايو 2021
التقشير الأصفر بأنواعه المتعددة وفوائده على البشرة
مقالات ذات صلة
طريقة تقشير الوجه بالكريمات
تنظيف البشرة بالليمون وطرق استخدامه مع المواد الطبيعية
طريقة تنظيف فروة الرأس من الرواسب والقشرة

تقشير البشرة هو إحدى التقنيات التي تلجأ إليها السيدات للحصول على المزيد من النضارة وتجديد شباب البشرة، وللتقشير أنواع متعدد ودرجات مختلفة حسب التقنية والمواد المستخدمة في التقشير، وسنتناول اليوم الحديث عن التقشير الأصفر.

ما هو التقشير الأصفر؟

التقشير الأصفر (YELLOW PEEL) هو نوع من أنواع تقشير البشرة يتم خلاله تطبيق قناع تقشير بمكونات محددة وإزالته لعدد من المرات، بهدف علاج مشاكل البشرة مثل الكلف وحب الشباب والتجاعيد والخطوط الدقيقة، ويتميز التقشير الأصفر بكونه أسرع شفاء وأقل شدة من بقية أنواع التقشير الكيميائي، كما أنه أكثر أنواع التقشير مناسبة لمحاربة علامات شيخوخة الجلد، وعادةً ما ينصح بتكراره مرة واحدة كل شهر. [1] [2]

أنواع التقشير الأصفر

يمكن تقسيم التقشير الأصفر حسب عدد مرات تطبيقه كما يلي [1]:

  1. التقشير الأصفر السطحي الخفيف: يستخدم التقشير الأصفر بشكل بسيط (طبقتان أو ثلاث فقط).
  2. التقشير الأصفر السطحي: يستخدم التقشير الأصفر بشكل ثلاث طبقات أو أربعة فقط.
  3. التقشير الأصفر المتوسط والعميق: يستخدم التقشير الأصفر كأربع طبقات أو ستة، وعادة ما ينصح بهذا النوع من التقشير لأصحاب البشرة الداكنة.
  4. التقشير الأصفر العميق: ينصح به الأطباء لأصحاب البشرة الفاتحة، وتكون بين 6و8 طبقات.

فوائد التقشير الأصفر

يحتوي التقشير الأصفر على العديد من المكونات ذات الفوائد المهمة نذكر منها [1] [3] [4]:

  1. حمض الساليسيليك بنسبة 10٪: معقم للبشرة.
  2. حمض الكوجيك بنسبة 5٪: مفيد لعلاج فرط التصبغ.
  3. فيتامين أ بنسبة 3٪: له دور في تقشير البشرة وبالتالي منع حدوث التصبغ، إضافة إلى دوره في تجديد خلايا البشرة.
  4. حمض الفيتيك بنسبة 0.5٪: مادة مانعة للتأكسد.
  5. فيتامين ج: يحفز إنتاج الكولاجين، مضاد للأكسدة.
  6. خصائص مضادة للجراثيم والالتهابات.
  7. خصائص مضادة للأكسدة.

طريقة التقشير الأصفر

يتم التقشير الأصفر على مراحل كما يلي [1]:

تجهيز البشرة لعملية التقشير: وضع منظف يحتوي على حمض الجليكوليك (بنسبة 20٪) وإبقاءه على سطح البشرة لمدة عشر دقائق، ثم غسل الوجه بالماء.

(أيضاً يطلب بعض الأطباء من مرضاهم استخدام بعض العلاجات لتهيئة البشرة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من التقشير الأصفر وذلك لفترة أسبوعين قبل التقشير).

المرحلة الأولى من التقشير: باستخدام جل مخصص لما يقارب الدقيقة حتى يبدأ الوجه بالاحمرار، ثم غسل الوجه.

المرحلة الثانية من التقشير: هنا يتم وضع قناع التقشير الأصفر لما يقارب النصف ساعة، ثم غسل الوجه بالماء والصابون (صابون محايد).

ثم يتم إعادة تطبيق القناع على الوجه لمرتان أو ثلاث لمدة نصف ساعة لكل مرة حتى الوصول إلى بشرة موحدة.

مرحلة حماية الجلد: من خلال تطبيق الفازلين أو كريم مرطب لاستعادة حاجز الهيدروليبيد لحماية الجلد ومنع جفافه.

نتائج التقشير الأصفر

عادة يحتاج المريض للانتظار لفترة تصل حتى 4 أسابيع لرؤية النتائج، ومن نتائج التقشير الأصفر المتوقعة [1] [3] [4]:

  1. بشرة أكثر صحة وإشراقاً.
  2. مسام أقل حجماً.
  3. تحسن في ملمس ومظهر البشرة.
  4. كما أن تطبيق التقشير الأصفر يؤدي إلى بشرة أقل تصبغاً.
  5. نتيجة تنعيم البشرة بعد التقشير وإزالة خلايا الجلد الميتة فإن التجاعيد تصبح أقل ظهوراً.

العناية بالبشرة بعد التقشير الأصفر

عادة ما يتم تقشير الجلد بعد استخدام التقشير الأصفر لمدة قد تصل حتى 7 أيام، ولا بد في هذه الفترة من [1] [3]:

  1. غسل الوجه فقط بالماء والصابون المحايد.
  2. الالتزام باستخدام المرطب الذي يصفه الطبيب.
  3. لا بد من استخدام علاج الهيدروكورتيزون من 2 ل 3 مرات يومياً في حال حدوث احمرار شديد نتيجة التقشير الأصفر.
  4. التقليل من التعرض للشمس ما أمكن، مع عدم اهمال استخدام الواقي الشمسي بعامل الوقاية المناسب عند الخروج.
  5. إيقاف كريمات فيتامين أ أو الجليكوليك إلى أن ينتهي تقشر الجلد.

موانع استخدام التقشير الأصفر

يجب عدم اللجوء للتقشير الأصفر في الحالات التالية [3] [5]:

  1. أصحاب البشرة الحساسة أو المتهيجة.
  2. الأفراد المصابون بالهربس.
  3. الأفراد الذين يعانون من التهاب النسيج الضام.
  4. في حال وجود حساسية لدى الفرد من أحد مواد عملية التقشير.
  5. وجود توسع في الشعيرات الدموية.
  6. الأفراد الذين يعانون من اضطرابات نفسية.
  7. الأفراد الذين تعالجوا بالريتينويد في الأشهر السابقة.
  8. النساء الحوامل أو المرضعات.

كما أنه يجب أخذ النقاط التالية بالاعتبار:

  1. الابتعاد ما أمكن عن اشعة الشمس ولمدة أسبوعين قبل التقشير، وبعده.
  2. إيقاف استخدام الكريمات التي تحتوي على فيتامين أ لمدة 3 أيام قبل التقشير.
  3. ايقاف استخدام علاج رواكوتان لفترة ست أشهر.

أضرار التقشير الأصفر

قد يسبب التقشير الأصفر أضراراً للبشرة مثل [1]:

  1. حدوث التهابات وتهيجات في البشرة (قد يحدث مثلاً بسبب استخدام بعض العلاجات أو بسبب كون البشرة حساسة أو ملتهبة أو متهيجة مسبقاً مما يجعل التقشير خيار غير مناسب لها).
  2. حدوث حساسية في الجلد (قد يحدث بسبب الحساسية تجاه أحد مكونات التقشير).
  3. قد يتسبب التقشير الأصفر بحدوث تصبغات (نتيجة التعرض لأشعة الشمس بشكل مفرط أو عدم استخدام الواقي الشمسي مثلاً).

وتحدث هذه الأضرار في حال قيام أحد الحالات التي ورد ذكرها في الفقرة السابقة (موانع استخدام التقشير الأصفر) باللجوء إلى التقشير الأصفر، أو في حال عدم مراعاة المريض لتوصيات الطبيب فيما يتعلق بالعناية بالبشرة بعد القيام بالتقشير.

ختاماً لا بد من التذكير بأن اختيار الطبيب القادر على تحديد نوع بشرتك وتحديد نوع التقشير المناسب لها، هي من أهم الخطوات في طريقك للحصول على البشرة التي تحلمين بها.