;

التقشير الأصفر: ما هو وما فوائده للبشرة؟

إليك أهم فوائد التقشير الأصفر للبشرة، وطريقة العناية بالبشرة بعده

  • تاريخ النشر: الإثنين، 24 مايو 2021 آخر تحديث: الخميس، 09 مايو 2024

انتشر مؤخرًا الحديث عن التقشير الأصفر وفوائده الجمة للبشرة، وقد اشتهر بفعاليته لعلاج العديد من مشاكل البشرة الصعبة. عادةً يتم إجراء التقشير الأصفر في عيادة طبيب جلدية متخصص، وباستخدام أدوات ومستحضرات متخصصة.

تعرف في هذا المقال على تعريف التقشير الأصفر، وفوائده للبشرة، وكيفية العناية بالبشرة بعد إجرائه.

انضم إلى قناة بابونج المجانية على الواتساب لمعرفة كل ما هو جديد في عالم الصحة والرشاقة!

ما هو التقشير الأصفر؟

التقشير الأصفر هو تقشير سطحي ونوع من أنواع التقشير الكيميائي، والذي يتم إجراؤه باستخدام حمض الريتينويك (بالإنجليزية: Retinoic acid). حمض الريتينويك هو مركب مشتق من فيتامين A، المشهور باستخدامه موضعيًا وجهازيًا لعلاج العديد من مشاكل البشرة.

تم استخدام التقشير الأصفر لأول مرة لعلاج الكلف، وتم بعد ذلك اكتشاف العديد من الفوائد الأخرى للتقشير الأصفر للوجه، ويتم إجراؤه الآن لغايات طبية وتجميلية عديدة. [1] [2]

فوائد التقشير الأصفر

يصف طبيب الجلدية التقشير الأصفر للوجه لعلاج العديد من مشاكل البشرة واضطراباتها، إذ إنه يتميز بقدرته على تنظيف البشرة، وخصائصه المضادة للالتهابات، مما يمنح البشرة النضارة، ويحسن مظهرها، ويساعد على شدها.

من الحالات الجلدية التي يعالجها التقشير الأصفر: [1]

  • انخفاض إنتاج الكولاجين.
  • اختلال في رطوبة البشرة الطبيعية.
  • تجاعيد البشرة.
  • فقدان مرونة وقوة البشرة.
  • الحاجة لتبييض البشرة.
  • تصبغات البشرة الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس.
  • شيخوخة البشرة.
  • حب الشباب.
  • فرط تقرن الجلد.

فوائد التقشير الأصفر

مراحل التقشير الأصفر

يتم إجراء التقشير الأصفر في عيادة طبيب الجلدية، وهو الذي يشرف على مراحل التقشير والمواد المستخدمة فيه. يستخدم الطبيب أثناء جلسة التقشير الأصفر المحلول المقشر على البشرة، وبعدها بثلاثة أو أربعة أيام، يبدأ الجلد بالتقشر بشكل واضح، ويستمر التقشر لمدة 7 أيام. [1]

هل التقشير الأصفر مفيد فعلًا للبشرة؟

من البديهي أن تنتشر بعض الإجراءات التجميلية لكن دون أن تثبت فعاليتها علميًا، لكن في الحقيقة يعتبر التقشير الأصفر أحد الإجراءات التجميلية والطبية، التي ثبتت فعاليتها في علاج التصبغات، وحب الشباب، وتفتيح البشرة بعد إجراء العديد من الأبحاث. 

أجريت دراسة على 45 مريضًا تتراوح أعمارهم بين 35 -70 عامًا، يعاني جميعهم من تلف وشيخوخة البشرة بسبب التعرض لأشعة الشمس، وثم إجراء 3 جلسات مساج للوجه لإزالة الطبقة الخارجية، ثم 3 جلسات تقشير إما بحمض الريتينويك بتركيز 5% أو بمادة وهمية، وتم بعدها فحص النتاج عند جميع المرضى ومقارنتها. 

وأظهرت المجموعة التي تم إجراء التقشير الأصفر بحمض الريتينويك، تحسنًا ملحوظًا في نضارة البشرة وتقليل التلف الناتج عن التعرض لأشعة الشمس بعد 24 أسبوعًا من بدء العلاج. [3] 

أجريت أيضًا دراسة أخرى على 24 متطوعة من الإناث اللاتي تتراوح أعمارهم ما بين 18-65 عامًا، يعانين من العديد من مشاكل البشرة مثل حب الشباب، وفرط التصبغ، والكلف. تم إجراء 2-4 جلسات تقشير على مدى 6 أسابيع باستخدام حمض الريتينويك بتركيز 3%، لجميع المتطوعات في الدراسة، مع التزامهن بالعناية المطلوبة بعد التقشير.

أظهرت النساء بعد الانتهاء من العلاج تحسنًا ملحوظًا في جميع الأعراض، مثل تقليل حب الشباب، وتوحيد لون البشرة، والتقليل من التجاعيد والتلف الناتج عن التعرض لأشعة الشمس. [4]

أضرار التقشير الأصفر

يعتبر التقشير الأصفر آمنًا لجميع أنواع البشرة، ونادرًا ما يسبب أعراضًا جانبية خطيرة. قد تظهر بعض الأعراض الجانبية الطفيفة، من أكثر الأعراض الجانبية للتقشير الأصفر شيوعًا: [5]

  • الاحمرار.
  • التورم.
  • تقشر الجلد.
  • ظهور بثور على الوجه.

في حالات نادرة، قد تصاب البشرة بتصبغ دائم غير طبيعي في الجلد، ويعتبر بعض الأشخاص أكثر عرضة من غيرهم لحدوث هذا التصبغ، إذ يتحول لون البشرة لديهم إلى اللون البني بشكل دائم. من العوامل التي تزيد خطر تصبغ الجلد بعد التقشير الأصفر: [6]

  • استخدام موانع الحمل.
  • الحمل.
  • وجود تاريخ عائلي لتصبغات الجلد في الوجه.

أضرار التقشير الأصفر

جلسة التقشير الأصفر

يتم إجراء التقشير الأصفر وأنواع التقشير الكيميائي الأخرى في عيادة طبيب الجلدية حصرًا. يجب عدم إجراء تسمير للبشرة قبل موعد جلسة التقشير، كما يجب التأكد من أن المنطقة التي سيتم إجراء التقشير الأصفر لها خالية من الجروح، أو الآفات، أو الالتهابات. ينصح أيضًا بالالتزام باستخدام جميع الأدوية الموضعية أو الفموية التي يصفها الطبيب قبل موعد التقشير. [6] 

أثناء جلسة التقشي، يقوم الطبيب أولًا بتظيف البشرة جيدًا، ثم يقوم بتطبيق محلول التقشير الأصفر على الوجه. قد يشعر المريض عندها بالقليل من الحرارة في البشرة، ثم يبدأ بعدها بعدة دقائق شعور بالوخز. قد يقوم الطبيب بتطبيق كمادات باردة على البشرة لتهدئة الوخز، ثم يتم مسح محلول التقشير عن الوجه. [6]

العناية بالبشرة بعد جلسة التقشير الأصفر

لا تختلف العناية بالبشرة بعد جلسة التقشير الأصفر كثيرًا عن طرق العناية بعد أنواع التقشير الكيميائي الأخرى، وعادةً ما ينصح الطبيب المريض بالكريمات والأدوية الموضعية التي يجب استخدامها أثناء فترة التعافي. 

يستغرق التعافي الكامل من جلسة التقشير الأصفر حوالي أسبوع، ويجب خلال هذه الفترة الالتزام بالأدوية الموضعية الموضوفة من الطبيب. كما يجب أيضًا تجنب التعرض لأشعة الشمس، ويحدد الطبيب المدة التي يجب تجنب الخروج فيها.  [5] 

العناية بالبشرة بعد جلسة التقشير الأصفر

الخاتمة:

يعتبر التقشير الأصفر من الإجراءات الجلدية الطبية والتجميلية الفعالة لعلاج العديد من اضطرابات الجلد والبشرة، خاصةً تصبغات الجلد والتلف الناتج عن التعرض لأشعة الشمس. ينصح بالالتزام بتعليمات الطبيب بعد إجراء الجلسة، لتسريع تعافي البشرة وتجنب الإصابة بالمضاعفات.

الأسئلة الشائعة حول التقشير الأصفر

1. متى تظهر نتيجة التقشير الأصفر؟

غالبًا ما تبدأ نتائج التقشير الأصفر في الظهور بعد حوالي 3 إلى 5 أيام من إجراء العلاج، حيث يبدأ الجلد في التقشر تدريجيًا.

2. ما هي مراحل التقشير الأصفر؟

تتمثل مراحل التقشير الأصفر في تطبيق محلول كيميائي على البشرة، مما يؤدي إلى تقشير الطبقة الخارجية من الجلد. يبدأ هذا التقشير بشكل عادة بتقشير خفيف ثم يتطور تدريجياً إلى تقشير أكثر وضوحًا.

3. بعد كم يوم تظهر نتائج التقشير الأصفر؟

تختلف مدة ظهور نتائج التقشير الأصفر حسب نوع البشرة وشدة التقشير، ولكن عمومًا تبدأ النتائج في الظهور بعد حوالي 3 إلى 5 أيام.

4. هل التقشير الأصفر يزيل التصبغات؟

نعم، يمكن للتقشير الأصفر أن يساعد في تقليل التصبغات الجلدية السطحية، مثل تلك التي تسببها أشعة الشمس وآثار حب الشباب.

5. ما الفرق بين التقشير الأصفر والتقشير البارد؟

- التقشير الأصفر: يستخدم محاليل كيميائية لتقشير الطبقة الخارجية من الجلد.
- التقشير البارد: يستخدم غالبًا قناعًا خاصًا يترك على الوجه لمدة معينة قبل إزالته برفق، وهو أقل تأثيرًا على الجلد مقارنة بالتقشير الكيميائي.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لنصائح الصحة والرشاقة لكم وللعائلة!