العناية بالشعر التالف جداً

  • تاريخ النشر: الجمعة، 13 مايو 2022
العناية بالشعر التالف جداً
مقالات ذات صلة
ماسكات للشعر التالف جداً لاستعادة لمعانه الطبيعي
العناية بالشعر الدهني
العناية بالشعر بعد الاستحمام

يمكن أن تصاب العديد من أجزاء الجسم بالمشاكل التي تؤدي إلى تلفها، حيث يعد الشعر من أبرز هذه الأجزاء، فما هو الشعر التالف؟ وما هي طرق العناية بهذا النوع من الشعر؟ وما هي أسباب وأعراض تلف الشعر؟

الشعر التالف

الشعر التالف (بالإنجليزية: Damaged Hair) الذي يبدو فيه الشعر هشاً، وباهتاً، كما أنه يميل إلى التكسر بشكل كبير. في هذا المقال سنتحدث عن طرق العناية بالشعر التالف جداً.

على الرغم من أنّ ما يقارب جميع الأشخاص يلجأون إلى شتى الوسائل والطرق للعناية بالشعر، إلا أنّ بعض هذه الطرق قد تؤدي إلى الإصابة بتلف الشعر، إذ يؤدي ذلك إلى أن يصبح الشعر رقيقاً بشكل كبير، بالإضافة إلى وجود بقع صلعاء على فروة الرأس، ولحسن الحظ أنه يمكن القيام ببعض التدابير التي تعالج الشعر التالف جداً. [1]

طرق العناية بالشعر التالف جداً

يعد تلف الشعر أكثر من تكسر الأطراف، إذ يؤدي تلف الشعر إلى ظهور مجموعة من الأعراض الأخرى، كما ينبغي الإشارة إلى أنّه على الرغم من فعالية التدابير في علاج الشعر التالف بما فيها الزيوت، والشامبوهات، وماسكات للشعر التالف، إلا أنّ بعض الشعر لا يعود كما كان.

ذلك لأنّ الشعر التالف قد يكون عبارة عن مجموعة من الخلايا الميتة مما يجعلها غير قابلة للإصلاح، على أية حال تتضمن طرق العناية بالشعر التالف جداً الآتي: [2]

العناية بالشعر بعد صبغه

من الممكن أن تؤدي بعض أنواع صبغات الشعر إلى حدوث تلف فيه، لذا من المهم العناية بالشعر التالف والمصبوغ من خلال غسله لمرات أقل، واستخدام الشامبوهات المخصصة للشعر المصبوغ، بالإضافة إلى غسل الشامبو والبلسم بالماء الساخن، ذلك للسماح للصبغة بأن تزول.

كما ينبغي مراجعة صالون متخصص في صبغ الشخص حتى وإن كان غالياً، إذ يقلل صبغ الشعر بطريقة صحيحة من تلفه، بالإضافة إلى الالتزام بتصفيف الشعر وتسريحه بطريقة واحدة، إذ ينبغي القيام بذلك على الأقل لمدة أسبوعين قبل صبغ الشعر. [2]

استخدام زيت الزيتون

يشار إلى أنّ زيت الزيتون من الزيوت المفيدة للشعر يساعد في ترطيب وتنعيم الشعر بشكل كبير، كما أنّه من الزيوت التي يمكن التعامل معها بسهولة، بالإضافة إلى ذلك يمكن استخدام زيت الزيتون عندما يكون الشعر مصبوغاً، لكن من المهم وضعه بعد عدة أيام من صبغ الشعر.

كما ينبغي استخدام الشامبو والبلسم الآمنين بالتزامن مع صباغة الشعر، واستخدام زيت الزيتون، بشكل خاص المنتجات التي تكون درجة حموضتها مناسبة للشعر. [2]

تفتيح الشعر بحذر

يقوم الكثير من الأشخاص بتحويل لون شعرهم من اللون الداكن إلى اللون الفاتح، هذا ما يعرف بتبييض الشعر، إذ لا بد من اتباع بعض التدابير للعناية بالشعر التالف بشكل خاص بعد القيام بالتبييض، حيث تتضمن هذه التدابير حماية الشعر من أشعة الشمس فوق البنفسجية، وارتداء قبعة عريضة الحواف، ولف الشعر لحمايته وحماية فروة الرأس.

بالإضافة إلى ذلك يمكن استخدام زيت اللوز في هذه الحالة بشكل خاص، ذلك لأن هذا الزيت يساعد في تنعيم الشعر وتقويته، أو اللجوء إلى غسل الشعر بالماء الذي ينتج عن نقع الأرز، حيث أشارت بعض الأبحاث إلى أنه يحتوي على مادة الإينوزيتول الذي يصلح الشعر التالف بشكل كبير. [2]

تقليل استخدام أدوات التسخين

يمكن أن يؤدي تصفيف الشعر بأدوات التسخين إلى إلحاق الضرر بألياف الشعر، هذا يؤدي إلى إصابة الشعر بالتلف، لذا من المهم تقليل تعريض الشعر لأدوات التسخين، وإن كان ولا بد من استخدام هذه الأدوات فإنّه يمكن العناية بالشعر التالف والمتساقط من خلال استخدام واقي حراري مكون من زيت الأرجان.

بالإضافة إلى ذلك خفض درجة حرارة الأداة بشكل كبير، وتقليل الوقت الذي يتعرض فيه الشعر للحرارة، عدا عن القيام بلف الشعر برفق بعد الاستحمام، وعدم فرك الشعر بالمناشف فقد يزيد ذلك من تلف الشعر، كما يمكن استخدام زيت جوز الهند للشعر، حيث يساعد هذا الزيت على الوقاية وعلاج الشعر التالف خاصة عند استخدام أدوات التسخين. [2]

قص الشعر بانتظام

تتضمن طرق العناية بالشعر التالف والجاف أيضاً الحفاظ على قص الشعر بانتظام، إذ يمكن قص الأطراف المتضررة بشكل متكرر، حتى يتمكن الشعر من إصلاح الجزء التالف منه، بالإضافة إلى إمكانية استخدام أقنعة الشعر التي تفيد بشكل كبير في التخفيف من التلف، حيث تتضمن هذه الأقنعة قناع الترطيب العميق، أو قناع زيت الأرجان، أو قناع زيت جوز الهند. [2]

التعامل مع الشعر بطريقة صحيحة

يقوم بعض الأشخاص بالتعامل مع الشعر بطريقة خاطئة هذا يؤدي إلى تلفه أو زيادة كمية الشعر المصاب بالتلف، إذ لا بد من التعامل مع الشعر بطريقة صحيحة، ذلك من خلال تسريح الشعر المتشابك باستمرار، والبدء من أطراف الشعر وتحريك العقدة المتشابكة من الشعر ببطء باتجاه الأعلى أي باتجاه جذور الشعر.

بالإضافة إلى ضرورة استخدام فرشاة شعر جيدة ذلك عند عمل بلسم للشعر، أو فك العقد المتشابكة، كما ينبغي التقليل من تسريحات الشعر التي يمكن أن تلحق الضرر به بما فيها ربطه على شكل ذيل الفرس، أو جديلة. [2]

ترطيب الشعر

يعد الشعر الجاف أكثر عرضة للإصابة بالتلف، لذا لا بد من الحفاظ على ترطيب الشعر، ذلك من خلال استخدام الشامبو والبلسم المخصص للشعر الجاف، بالإضافة إلى استخدام زيت الجوجوبا لتطويل الشعر وتقويته، بالإضافة إلى ترطيبه. [2]

أسباب تلف الشعر

يمكن أن يحدث تلف الشعر نتيجة العديد من العوامل التي تتضمن الآتي: [3]

منتجات الشعر

تحتوي بعض أنواع صبغة الشعر على مواد كيميائية يمكن أن تؤدي إلى إضعاف الشعر بشكل كبير، وتجعله أكثر عرضة للتكسر، كما يمكن أن تكون درجة حموضة الشامبو الذي يتم استخدامه غير مناسبة للشعر، هذا يؤدي إلى خلق المزيد من الاحتكاك بين الشعر بالتالي تكسره. [3]

الإفراط في تسريح الشعر

يعد غسل الشعر بشكل يومي جزء روتيني من حياة بعض الأشخاص، لكن هذا الأمر قد يلحق ضرراً كبيراً بالشعر، حيث تشير الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية بأنّه ينبغي تمشيط الشعر بالقدر القليل، أي تسريح الشعر بطريقة لا يحتاج إلى وضع فرشاة الشعر لمرات كثيرة على الشعر. [3]

تنشيف الشعر المبلل بالمنشفة

يمكن أن يؤدي تنشيف الشعر بالمنشفة إلى إتلاف الشعر، وزيادة تجعده، وتقصفه، ذلك لأنّ الشعر المبلل يتكسر بسهولة مقارنةً بالشعر الجاف، وبدلاً من ذلك يمكن لف الشعر بمنشفة لامتصاص الرطوبة، أو ترك الشعر المبلل يجف بشكل طبيعي في الهواء دون استخدام أي شيء. [3]

النظام الغذائي

من العوامل التي تؤثر على الشعر بشكل كبير النظام الغذائي المتبع، إذ يؤدي اتباع نظام غذائي غير غني بالمعادن، والفيتامينات الضرورية لصحة الشعر إلى حدوث تلف في الشعر، وإصابته بالتساقط، لذا من الضروري أن يتناول الأشخاص الأغذية المعززة لصحة الشعر بما فيها الأسماك، والمكسرات، والحصول على كميات كافية من الحديد، وفيتامين د، والزنك، والأحماض الدهنية أوميغا 3. [3]

التوتر والضغط النفسي

من الممكن أن يحدث تلف الشعر نتيجة التعرض للتوتر والإجهاد النفسي بشكل كبير، كما يمكن أن تؤدي الصدمة أو التوتر بدرجات عالية إلى وصول جذور الشعر إلى مرحلة الراحة من دورة نموها قبل أن تبدأ ليحدث تساقط للشعر من فروة الرأس، كما أنّه بمجرد زوال التوتر يعود الشعر للنمو من جديد. [3]

اضطرابات الغدة الدرقية

من الممكن أن تؤدي اضطرابات الغدة الدرقية إلى حدوث تكسر في الشعر، كما يلاحظ الأشخاص المصابين باضطرابات الغدة الدرقية سواءً كان قصور أو فرط نشاط الغدة من أنّ  الشعر يصبح هشاً، باهتاً، بالإضافة إلى حدوث تساقط في الشعر للدرجة التي تظهر البقع الصلعاء على بعض مناطق فروة الرأس. [3]

أعراض الشعر التالف

يمكن لأي شخص معرفة إصابته بتلف الشعر، إذ يكون الشعر التالف واضحاً، على أية تتضمن أعراض ومميزات الشعر التالف الآتي: [1]

  • تقصف في أطراف الشعر بشكل كبير.
  • حدوث تشققات في الطبقة الخارجية أي البشرة.
  • تجعد الشعر.
  • يبدو الشعر باهتاً.

في الختام لا بد من التأكيد على ضرورة الالتزام بتدابير العناية بالشعر التالف والمتقصف ، ذلك لتجنب حدوث مضاعفات قد تتضمن تساقط الشعر بكميات كبيرة، بالإضافة إلى استشارة الطبيب عندما لا يتحسن الشعر على الرغم من اتباع هذه التدابير.