الإسعافات الأولية

ما هي الإسعافات الأولية في حالات الطوارئ وما الطريقة الصحيحة للقيام بها؟ ما هي صفات المسعف الجيد والمهارات المطلوبة منه؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 28 أبريل 2020
الإسعافات الأولية
مقالات ذات صلة
صفات ومعلومات عن طائر الغراب
أسباب التنمر وآثاره
طرق تقليل تلوث المياه

الإسعافات الأولية هي الاستجابة لحالات طارئة معينة، ورعاية الأشخاص الذين يعانون من الأزمات أثناء انتظار وصول الأطباء المتخصصين، وعندما يدرك الشخص المبادئ الرئيسية للإسعافات الأولية، يكتسب القدرة على مساعدة المحتاجين والمصابين في المواقف التي تستدعي ذلك. [1]

أهداف وفوائد الإسعاف الأولي الصحيح

  • الحفاظ على حياة المصاب، حمايته ومنع حصول عواقب دائمة في مرحلة ما بعد الإصابة.
  • الوقاية من وقوع حادث آخر بسبب سوء التصرف.

الصفات التي يجب أن يتمتع بها المسعف الجيد

إن مهمة المسعف الأولي ليست بالأمر السهل، فهو أول من يجب عليه التصرف بالشكل الصحيح واتخاذ قرارات يترتب عليها مسؤوليات كثيرة لذلك عليه أن يتحلى بالصفات التالية:

  • أن يكون ملماً بمبادئ الإسعاف الأولي وذو خبرة بالتقنيات الإسعافية.
  • هادئ الأعصاب، قادر على ضبط نفسه تحت الضغط.
  • واثق بنفسه وبقدراته.
  • خلّاق قادر على ابتكار الحلول وإيجاد الوسائل اللازمة للمهمة.
  • صاحب مبادرة، فاعل أينما وجد.

الصفات التي يتمتع بها المسعف الجيد

الطريقة الصحيحة لتصرف المسعف أمام المصاب

  • تأمين الحماية لنفسه وللمصاب.
  • فحص المصاب وتقدير خطورة حالته وشدة إصاباته.
  • إبلاغ الجهات المختصة بالحالة ومكان تواجدها.
  • تطبيق الإسعافات الأولية الملائمة.
  • مراقبة المصاب ريثما يصل المختصون أو الإسعاف.
  • مساعدة المسعفين الآخرين في نقل وحمل المصاب بالطريقة السليمة. [2]

الطريقة الصحيحة لتصرف المسعف أمام المصاب

طريقة إنعاش المصاب عند توقف القلب والتنفس

أو الإنعاش القلبي الرئوي CPR  (Cardiac Pulmonary Resuscitation)، عند فحص المصاب وملاحظة عدم وجود نبض للقلب أو حركات تنفس يجب البدء بما يدعى الإنعاش القلبي الرئوي ويكون كما يلي:
عصر القلب ميكانيكياً بين عظم القص في القفص الصدري من الأمام وبين العمود الفقري والأضلاع من الخلف، حيث يؤدي ذلك إلى رفع الضغط ضمن جوف الصدر مما يؤدي إلى انقباض القلب .
بتطبيق  CPR فإننا نقوم بإعطاء الأكسجين (النفس) وتوزيعه على الجسم (التدليك)، لذلك يعطى النفس والتدليك بالتناوب بحيث يكون عدد مرات التنفس والتدليك بالحد الأدنى الكافي للمصاب والذي لا يجهد المسعف .
يزداد احتمال نجاة المصاب ثلاثة أضعاف في حال تم تقديم CPR بشكل صحيح وكلما كان وصولنا إليه ووصوله للمشفى أسرع. [2] [3]

 جلطة الرئة

شاهدي أيضاً: جلطة الرئة

شروط الإنعاش القلبي الرئوي الناجح

إن الإنعاش القلبي الرئوي هو التقنية الإسعافية الوحيدة التي يطبقها المسعف والطبيب المحترف بالشروط نفسها والتقنية ذاتها، لذلك على المسعف أن يكون ماهراً وسريع البديهة وواثقاً من نفسه وأن يكون مدركاً ومتقناً للأمور التالية:

  • قاعدة 3C: وهي اختصار لما يلي:
    Check: تأكد من فقدان الوعي والنبض والتنفس.
    Call: أرسل أحدهم ليبلغ.
    Care: قدم الإسعاف المطلوب.
  •  موقع القلب: يقع القلب مباشرة تحت النصف الأسفل من القص إلى اليسار قليلاً، وتمثل المنطقة التي يجب ضغطها أثناء إجراء التقنية.
  •  وضع اليدين: يكون مكان التدليك في منتصف الصدر: أي على عظم القص، تشبك اليدان معاً بحيث تبقى الأصابع مرتفعة عن صدر المصاب حتى لا تسبب كسر الأضلاع خلال التدليك.
  • التدليك الخارجي: إن ضغط القص بمقدار 3-5 سم عند البالغ سوف يضغط القلب بين القص والعمود الفقري وبالتالي يرسل الدم الموجود فيه إلى الشرايين، وبإزالة الضغط عن القص يعود القلب إلى التمدد ويمتلئ بالدم القادم من الأوردة، وهذا الدوران الدموي الاصطناعي يعادل في أكثر الظروف ملائمة ثلث الدوران الطبيعي.
  • وضعية المسعف: يجثو المسعف على ركبتيه، أما المصاب فيكون ممدداً على سطح صلب، وتكون كتفا المسعف مباشرة فوق جسم المصاب، يقوم المسعف بضغط عمودي نحو الأسفل، بحيث يكون المرفقان مشدودان، وهذا الوضع يمكن المسعف من استعمال وزن جسمه في الضغط وليس عضلات طرفه العلوي مما يقلل تعب المسعف أثناء إجراء الإنعاش،
  • وضعية المصاب: يجب المصاب على أرضية صلبة ومستلق على ظهره. [3]

طريقة إجراء الإنعاش القلبي الرئوي

عند كل من البالغ (مسعف واحد أو مسعفين) وفي حالة كل من طفل أو رضيع (مسعف وحيد)، تكون دورة الـ CPR: (30 تدليكة + نفسين) × 3 / الدقيقة، وتتضمن كل دورتين قياس النبض لمدة 10 ثواني.

وفي حالة كل من طفل أو رضيع (مسعفين)، تكون دورة الـ CPR: (15 تدليكة + نفسين) × 6 / الدقيقة
ونقيس النبض كل دورتين.

 يتوقف المسعف عن تقديم الإنعاش القلبي الرئوي عند:

  • عودة نبض المصاب (إذا لم يعد التنفس مع عودة النبض يبدأ بالتنفس الاصطناعي).
  • إذا وصل مع المصاب إلى المستشفى.
  • إذا تقيأ المصاب نتوقف لحين انتهاء المصاب من التقيؤ ونتابع بعد تنظيف فم المصاب.
  • إذا أصبح المكان فجأة غير آمن، وبالتالي عليه تأمين المكان أو إبعاد المصاب ومن ثم متابعة CPR.
  •  إذا كان متعباً وجاء مسعف آخر (عندها يستلم العمل عنه أو يعمل الاثنان معاً). [3]

طريقة إجراء الإنعاش القلبي الرئوي

طريقة الإسعافات الأولية للجروح:

لوازم إسعاف الجروح

  • قطعة قماش نظيفة.
  •  ضمادات شاش معقمة.
  • مواد مطهرة: سافلون، بوفيدون.
  •  مقص وملقط.
  • ضماد لاصق.
  • كفوف طبية.

تعقيم الأدوات:

1. غلي بالماء لمدة 20 دقيقة بعد بدء الغليان.
2. حرق بالكحول.
3. الهواء المضغوط (الصاد الموصد، الأوتوكلاف) في العيادات والمستشفيات.

تنظيف يدي المسعف:

1. إذا وجدت كفوف معقمة فهي الأفضل.
2. غسل بالماء والصابون مع التركيز على الجلد بين الأصابع وتحت الأظافر.
3. بالكحول.
[4]

خطوات علاج الجروح البسيطة:

الجروح البسيطة هي نوع من الشقوق والخدوش السطحية التي لم تلوث ولا تحتاج إلى مشفى وتُدبر كما يلي:

  • غسل مكان الجرح البسيط جيداً بالماء.
  • تطهير مكان الجرح بواسطة (سافلون، بوفيدون)، ويتم التطهير بشكل حلزوني أو شعاعي من المركز إلى الخارج ولعدة مرات.
  • تنشيف الجرح جيداً بشاش وليس قطن.
  • وضع مرهم مضاد حيوي أو بودرة يود.
  • وضع قطعة شاش معقمة على مكان الجرح.
  • وضع قطعة شاش فوق القطعة السابقة وتثبت من الجهات الأربع.
  • إذا كان الضماد غير ثابت يتم تثبيته بلفائف من الشاش. [4]

خطوات علاج الجروح البسيطة

إسعاف الجروح البليغة:

  • عدم لمس الجرح أو سحب الأجسام الغريبة، فبقاء الجسم الغريب داخل الجرح يشكل ضغطاً فيزيائياً على الأوعية الدموية مما يساهم في التخفيف من حدة النزف.
  • عدم تطهيرها تجنباً لإيلام المصاب أو إزعاجه وإنما فقط تغليفها بقطعة قماش نظيفة.
  • نقل المصاب للمشفى بالسرعة الممكنة. [4]

في النهاية.. الهدف من الإسعافات الأولية الناجحة، إنقاذ حياة المصاب أو تقليل نسب إصابته بحلات عطب صحية ريثما تصل سيارة الإسعاف، وهناك كذلك الإسعافات الأولية البسيطة للكثير من الحوادث التي تتعرض لها أو يتعرض لها طفل أو شخص كبير في السن، ومن المهم أن تعرف المبادئ الأساسية السليمة حول هذه الإسعافات الأولية.

المصادر:

[1] مقال الإسعافات الأولية منشور على موقع .moh.gov.sa

[2] مقال الإسعافات الأولية الأساسية منشور على موقع verywellhealth.com

[3] مقال الإنعاش القلبي الرئوي منشور على موقع mayoclinic.org

[4] مقال الإسعاف الأولي للجروح منشور على موقع .mayoclinic.org