أفضل 10 أفلام عائلية

أفلام تصلح لكل عائلة بحضور الأطفال

  • تاريخ النشر: الجمعة، 03 يوليو 2020 آخر تحديث: السبت، 04 يوليو 2020
أفضل 10 أفلام عائلية
مقالات ذات صلة
ما هو السبليمنال
التعليم الذكي في دولة الإمارات
عبارات إيجابية

 إذا كنت تخطط لمشاهد الأفلام وقضاء وقت ممتع مع العائلة والأطفال، اخترنا لك قائمة من عشرة أفلام يمكن مشاهدتها بحضور أطفالك، تضمن تحقيق التسلية والمتعة للكبار، وتحقيق الفائدة والتسلية للأطفال بنفس الوقت.

الأسد الملك (The Lion King)

كلاسيكية ديزني الشهيرة، تم إنتاجه في عام 1994، وأعيد إنتاجه في عام 2019، تدور قصة الفلم حول الأسد الصغير سيمبا (Simba)، الذي تآمر عليه عمه سكار (Scar)، وقامه بنفيه من الغابة، بعد اتهامه بأنه السبب في وفاة والده موفاسا (Mufasa)، حيث قام سكار بافتعال مكيدة لقتل أخيه موفاسا واتهام سيمبا بذلك، استلم سكار حكم الغابة بعد ذلك وحولها إلى خراب ونشر فيها الفوضى، يلتقي سيمبا بأصدقاء جدد في المنفى يساعداه على العودة من جديد ومواجهة عمه سكار وتخليص الغابة من حكمه، يتركك الفلم بمزيج مختلط من مشاعر الحزن والفرح، كما يعلم أطفالك دروس مهمة في الحياة.

شاهدي أيضاً: ماهو الفشل؟

هاري بوتر (Harry Potter)

تعد سلسلة هاري بوتر من أشهر قصص الخيال العلمي والإثارة، التي جذبت الكثيرين حول العالم، تتحدث عن قصة طفل يتيم يدعى هاري (Harry)، يعيش مع أقاربه ويعامل بشكل سيء من قبلهما، يكتشف هاري وهو بعمر ال 11 عام أنه يملك قوى سحرية كبيرة أخذها عن والديه، لينتقل بعدها إلى مدرسة لتعلم السحر، ويلتقي بأصدقاء جدد هناك، تبدأ بعدها رحلة هاري وأصدقائه المثيرة في إيجاد حجر الفيلسوف، واكتشاف لغز وفاة والديه.

وحيداً في المنزل (Home alone)

سلسلة من خمسة أفلام، لكن أكثرها شهرة هي الجزء الأول الذي تم إنتاجه في عام 1990، الذي يعد جزئاً لا يتجزأ من أعياد عيد الميلاد، تدور قصة الفلم حول طفل في عمر ال 8 أعوام، يدعى كيفن (Kevin)، يجد نفسه وحيداً في منزل ضخم وكبير بعد أن نسيت عائلته اصطحابه معها إلى نيويورك لقضاء فترة عيد الميلاد، تحقق حلم كيفن في البقاء وحده في المنزل أخيراً، لكن سرعان ما اكتشف أن بيته معرض للسرقة والاقتحام من قبل اللصوص، لتبدأ رحلته في الدفاع عن المنزل ومحاربة اللصوص، بطريقة مسلية وممتعة تسمح لك بقضاء وقت رائع طيلة فترة الفلم.

مجمد (Frozen)

فلم رسوم متحركة، من جزئين، الأول في عام 2013، والثاني في عام 2019، يتحدث عن قصة أختين يعيشان في مملكة خيالية تدعى ايرندل (Arendelle)، تملك إحدى الأختين وتدعى إلسا (Elsa)، قدرة على تحويل أي شيء إلى ثلج، حيث تقوم إلسا بتحويل المملكة كلها إلى ثلج وتصبح عالقة بشكل دائم في فصل الشتاء، تبدأ الأخت الأخرى وتدعى آنا (Anna)، برفقة صديقها متسلق الجبال كريستوف (Kristoff)، وبعض الأصدقاء الآخرين برحلة ملحمية وقاسية، مليئة بالإثارة والمتعة للبحث عن إلسا وإقناعها بكسر تعويذتها السحرية.

فوق (UP)

واحد من أهم كلاسيكيات شركة بيكسار (Pixar)، فلم رسوم متحركة وخيال علمي تم إنتاجه في عام 2009، يتحدث عن رجل عجوز يدعى كارل فريدريكسون (Carl Fredricksen)، يبلغ من العمر 78 عاماً، بائع بالونات، قرر أن يحقق حلم حياته بالسفر إلى غابات أميركا الجنوبية، فقام بربط بيته بآلاف البالونات ليطير بها إلى الغابات، كانت الأمور جيدة وتسير على ما يرام ،حتى اكتشف كارل أن هناك طفل صغير فضولي يدعى راسل (Russell)، تعلق بالمنزل وطار معه، لتبدأ رحلة مليئة بالمغامرة بين العجوز والطفل في غابات أميركا الجنوبية.

طفل الكاراتيه (The Karate Kid)

فيلم من إنتاج عام 2010، يتحدث عن طفل بعمر ال12 سنة يدعى دري باركر(Dre (Parker، يتيم الأب، يسافر مع أمه إلى الصين ليعيشوا هناك لأن عمل الأم يتطلب ذلك، ليجد باركر نفسه في مكان غريب وأرض غريبة لا يعرف عنها الكثير، يتعرض فيها للمضايقة من قبل زميله الضخم في المدرسة، بالرغم من أن باركر لديه معرفة جيدة بالكاراتيه إلا أنها لا تضاهي قوة زميله تشنغ (Cheng)، يلتقي باركر بعدها برجل يعمل في الصيانة، ومدرب محترف في الفنون قتالية يدعى السيد هان (Mr. Han)، لتبدأ رحلة احتراف باركر للكونغ فو وتمكنه في الدفاع عن نفسه بطريقة جيدة.

موانا (Moana)

فلم رسوم متحركة من إنتاج عام 2016، يتحدث عن أميرة تدعى موانا، وهي ابنة رئيس القبيلة، قررت أن تخوض مغامرة خطيرة في المحيطات للتصدي للأخطار التي تواجه قبيلتها، يرافق موانا في رحلتها مرشدها ويسمى ماوي (Maui)، تخوض موانا خلالها العديد من المغامرات والقصص المثيرة، وتواجه مختلف التحديات والمصاعب في البحر، تكتشف خلالها موانا ذاتها، والعلاقة التي تربطها مع أجدادها.

الأرنب بيتير(Peter Rabbit)

فلم رسوم متحركة من إنتاج عام 2018، يدور حول الأرنب بيتر الذي يعيش بسعادة في حديقة الخضراوات للسيد مكجريجور (Mr. McGregor)،مع أخواته الثلاثة، لكن هذه السعادة لم تستمر طويلاً، حين جاء أحد أقرباء السيد مكجريجور للعيش معه في المنزل ولم يعجبه وجود عائلة من الأرانب في حديقة المنزل، لذلك بدأ بافتعال المكيدة تلو الأخرى للتخلص من بيتير وعائلته، يأخذك لفلم برحلة مسلية من المطاردة والمكائد ويعطي دروسا للتعامل مع منغصات الحياة ومعنى الصداقة.

كوكو (Coco)

فيلم رسوم متحركة من انتاج بيكسار، تم إنتاجه في عام 2017، كوكو طفل صغير يعشق الموسيقى إلى حد بعيد، لكن عائلته تمتلك تاريخ طويل من كرهها للموسيقى بشكل كبير ومنع أي أحد من أفراد الأسرة لسماعها أو عزفها، لكن أصر الطفل كوكو على ملاحقة حلمه، والوصول إلى مستوى قدوته ومحبوبه الكبير في الموسيقا ارنستو، يصل كوكو إلى أرض الموتى، ويلتقي بشخص يدعى هيكتور (Hektor)، يعملان معاً على إيجاد ارنستو، وكشف سبب كره عائلة كوكو للموسيقا بهذا الشكل الكبير.

ختاماً..، تكمن متعة مشاهدة الأفلام في اختبار مشاعر وتجارب دون الحاجة إلى عيشها على أرض الواقع، مما يعطي دروساً للتعامل مع المواقف المشابهة في الحياة الواقعية، هل شاهدت هذه الأفلام من قبل، أخبرنا رأيك في التعليقات...

المراجع

مقال أفضل 50 فلم للمشاهدة العائلية منشور على موقع timeout.com