العناية بالشعر فترة الحمل

  • تاريخ النشر: الخميس، 12 مايو 2022
العناية بالشعر فترة الحمل
مقالات ذات صلة
صبغ الشعر أثناء الحمل أضراره على الجنين والفترة المناسبة له
الجماع أثناء فترة الحمل
أضرار التدخين خلال فترة الحمل

تفضل كثير من النساء العناية بالشعر فترة الحمل حتى يبدو بمظهر أنيق إلا أن هُناك كثيراً من النصائح والإرشادات التي ينبغي على المرأة التزامها خلال الحمل حتى لا تؤثر العناية بالشعر على الجنين؛ فإن بعض المواد يُمكن أن تتسرب إلى الجنين عبر الدم بعد امتصاصها من الجلد، وتؤثر على صحته بشكل سلبي.

التغيرات في الشعر فترة الحمل

تعاني المرأة من عدة تغيرات هرمونية في جسمها أثناء فترة الحمل مما يؤدي إلى ظهور بعض التغيرات في الشعر أحياناً، ويشمل ذلك زيادة سماكة شعر المرأة أو ترقق الشعر، وكذلك يمكن أن تلاحظ النساء تساقطاً للشعر في هذه الفترة.

وإذا أرادت المرأة استخدام أية مستحضرات للعناية بالشعر وتحسين حالته أثناء الحمل؛ فلا بُد من استشارة الطبيب المُختص قبل ذلك للتأكد من سلامة هذه المستحضرات وعدم تأثيرها بشكل سلبي على الحامل أو طفلها. [1]

نصائح العناية بالشعر فترة الحمل

من المُهم العناية بالشعر على نحو صحيح أثناء فترة الحمل لضمان سلامة الأم بالإضافة إلى سلامة الجنين وعدم تعرضه إلى أي من المشاكل الصحية، وفيما يأتي بعضاً من النصائح لعناية المرأة بشعرها خلال الحمل: [2]

  1. معرفة نوع الشعر وفروة الرأس: يجب على المرأة معرفة نوع شعرها وفروة رأسها حتى تتمكن من تحديد المستحضرات المناسبة للعناية بشعرها، وكذلك ينبغي عليها معرفة المشاكل التي تُعاني منها فروة الرأس أو يعاني منها الشعر أيضاً لتختار طريقة العناية المناسبة التي تضمن القضاء على هذه المشاكل.
  2. التدليك بالزيت: يُنصح استخدام الزيت الدافئ لتدليك الشعر خلال فترة الحمل مرتين أو ثلاث مرات في كل أسبوع، وذلك لأنه يساعد على تهدئة فروة الرأس بالإضافة إلى تعزيز نمو الشعر، وهُناك عدة أنواع من الزيت الذي يمكن استخدامه لهذه الغاية، ومنها: زيت السمسم، وزيت الزيتون، وزيت جوز الهند.
  3. اختيار الشامبو الجيد: لا بُد من اختيار الشامبو والبلسم الجيد لتعتني المرأة الحامل بشعرها؛ فإن الشامبو يحافظ على نظافة الشعر، كما أنه يوفر رائحة منعشة أيضاً، ويساعد الشامبو الجيد كذلك على تحسين نمو الشعر، والقضاء على بعض المشاكل مثل قشرة الرأس، وكذلك يُسهم البلسم في تغذية الشعر، والمُحافظة على نعومته.
  4. قص نهايات الشعر: من الضروري قص نهايات الشعر بانتظام حتى تمنع المرأة الحامل تقصف الأطراف أو خشونتها، وهو ما يضمن المحافظة على أناقة الشعر.
  5. التمشيط عند جفاف الشعر: تقوم بعض النساء بتمشيط الشعر فور الخروج من حوض الاستحمام وقبل التأكد من جفافه، وهي من الممارسات الخاطئة التي تؤدي إلى قطع الشعر، ولذلك فإنه من الضروري الانتظار حتى جفاف شعر المرأة ثم تمشيطه بعد ذلك.
  6. تصفيف الشعر بعناية: يمكن أن تؤدي تصفيفات الشعر المشدودة إلى الضغط على شعر المرأة الحامل مما يتسبب بزيادة وتيرة تساقط الشعر، ومنها: الضفائر المشدودة، وتسريحة ذيل الحصان، وغيرها من التسريحات التي تؤثر على شعر الرأس بشكل سلبي.
  7. تناول الطعام الصحي: حتى تستطيع المرأة الحامل الحصول على شعر براق وأنيق لا بُد لها من تناول الأطعمة الصحية والتزام نظام غذائي غني بالخضروات الطازجة والفواكه إلى جانب المكسرات والحبوب ومصادر البروتينات، وكذلك يجب عليها شرب الكميات الكافية من المياه والمُحافظة على ترطيب الجسم طيلة اليوم.
  8. القضاء على التوتر: إن التوتر والإجهاد النفسي من الأسباب المؤدية لتساقط الشعر أثناء الحمل وبعد الولادة، كما أنه يؤدي إلى داء الثعلبة أيضاً، وهذا يعني ضرورة الحد من التوتر بالاعتماد على تقنيات الاسترخاء والتنفس العميق أو المشي أو غيرها من الأساليب التي تساعد على استقرار الحالة النفسية.

تساقط الشعر أثناء الحمل

يُعد تساقط الشعر من المشاكل الشائعة التي تُعاني منها النساء خلال الحمل؛ فإنه يصيب ما يصل إلى 50% من النساء، ولكنه يزول بعد انتهاء الحَمل عادة، وتتحسن صحة الشعر مرة أخرى، ويجب على المرأة الحصول على كميات كافية من البيوتين، والزنك، وفيتامين ب بالإضافة إلى فيتامين هـ وفيتامين ج مع الالتزام بجرعات آمنة من هذه العناصر الغذائية للحد من تساقط الشعر.

كما ينبغي عليها تجنب أنواع المشط ذات الأسنان المتقاربة، والابتعاد عن التصفيفات التي تؤثر على الشعر بشكل سلبي. [3]

إرشادات صبغ الشعر بأمان أثناء الحمل

عادة ما تكون أصباغ الشعر آمنة خلال الحمل حسب هيئة أطباء النساء والتوليد الأمريكية إلا أن هُناك عدة من الإرشادات التي ينبغي على المرأة الالتزام بها عند الرغبة بصبغ الشعر في فترة الحمل لضمان سلامة طفلها [4]، ومنها الإرشادات الآتية: [5]

  1. تجنب استخدام الأصباغ خلال الثلث الأول من الحمل وتأخير ذلك حتى الوصول إلى الثلث الثاني على الأقل.
  2. عدم ترك الأصباغ التي تتضمن مواداً كيميائية على الشعر أكثر من الفترة المُحددة في تعليمات الاستخدام.
  3. اتباع جميع التعليمات الموجودة على عبوة صبغة الشعر بعناية والالتزام بجميع هذه التعليمات دون استثناء.
  4. اختبار ردة الفعل التحسسية تجاه مكونات أصباغ الشعر قبل بدء استخدامها لتجنب الآثار السلبية التي تنتج عند الإصابة بالتحسس.
  5. الابتعاد عن صبغ الحواجب أو رموش العينين لأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى حدوث التورمات، كما أنه يزيد من فرصة الإصابة بالعدوى.

استخدام الكيراتين للعناية بالشعر أثناء الحمل

إن استخدام مستحضرات الكيراتين للعناية بالشعر أثناء الحمل ليس آمناً، وذلك لأن هذا النوع من المستحضرات يحتوي على بعض المواد الكيميائية التي تؤثر على المرأة مع مرور الوقت، كما أن الأبحاث حول تأثيرات الكيراتين على الجنين لا تزال محدودة حتى الآن إلا أن الأطباء لا يوصون باستخدامه لاحتمالية امتصاص المواد الضارة عن طريق فروة الرأس أو الجلد ثم تسرها إلى الجنين عبر الدم. [6]

مستحضرات طبيعية للشعر خلال فترة الحمل

يُمكن للمرأة تحضير عدة من المستحضرات الطبيعية في المنزل لتعزيز صحة الشعر خلال فترة الحمل، ومن هذه المستحضرات ما يأتي: [7]

مستحضر الأملج الشائع

إن لمستحضر الأملج الشائع العديد من الفوائد المختلفة إلى جانب تعزيز نمو الشعر، وأبرزها: تحسين صحة فروة الرأس، ومنع الالتهابات الفطرية، وعلاج القشرة، ويتم إعداد هذا المستحضر من خلال خلط مسحوق الأملج مع كل من مسحوق الصابونية الموكوروسية ومسحوق نبتة الشيكاكاي لتشكيل عجينة يتم وضعها على الرأس مدة 30 دقيقة بعد ذلك.

مستحضر بذور الحلبة

يستطيع مستحضر الحلبة تعزيز نمو الشعر بالإضافة إلى الحد من تساقط شعر المرأة خلال فترة الحمل، كما أنه من المستحضرات الآمنة، ويتم تحضيره من خلال نقع ملعقة كبيرة من بذور الحلبة مع الماء ثم تركها طيلة الليل، وبعد ذلك ينبغي طحن البذور المنقوعة حتى تصبح معجوناً ناعماً يمكن تدليك الشعر به.

مستحضر النيم

يُعد النيم من النباتات الغنية بمضادات الأكسدة والأحماض الأمينية بالإضافة إلى العديد من العناصر الغذائية الأخرى التي تساعد على نمو الشعر وتمنع تساقطه، وتحد من التعرض إلى العدوى، ويتم إعداد هذا المستحضر عن طريق غلي أوراق النيم مع كمية مساوية من زيت جوز الهند مُدة 15 دقيقة، ثم تركه حتى يبرد، ويُمكن استخدام الزيت بعد ذلك للحصول على الفوائد.

منتجات الشعر التي يجب تجنبها أثناء الحمل

بشكل عام ينصح للحامل بتجنب أي من منتجات العناية بالشعر إذا كانت تحتوي على مواد كيميائية بما في ذلك منتجات الكيراتين التي تتضمن مادة الفورمالديهايد الضارة، ويُمكن الاعتماد على المستحضرات الطبيعية للعناية بالشعر أو صبغه أثناء الحمل بدلاً من المنتجات المصنعة لضمان الحصول على الفوائد المرجوة مع التقليل من فرصة ظهور أية مخاطر مُحتملة على المرأة الحامل أو جنينها. [8]

تستطيع المرأة المُحافظة على صحة شعرها والعناية به أثناء الحمل، شريطة التزامها بالإرشادات والتعليمات الصحية، ومنها: تجنب أي من المستحضرات التي تحتوي على مواد ضارة سواءً كانت ضارة على الأم أو الجنين، وكذلك الابتعاد عن التصفيفات التي تؤدي إلى شد الشعر وزيادة الضغط عليه، وتجنب تمشيط الشعر المبلول حتى يجف.