;

فوائد زيت إكليل الجبل لإنبات الشعر وطريقة استخدامه

تعرفي على أسرار استخدام زيت إكليل الجبل وفوائده وآثاره الجانبية

  • تاريخ النشر: الأحد، 23 أبريل 2023 آخر تحديث: السبت، 10 فبراير 2024
فوائد زيت إكليل الجبل لإنبات الشعر وطريقة استخدامه

اشتهر استخدام زيت إكليل الجبل في الطب الشعبي والتقليدي، فقد تم استخدامه  للسيطرة على المشاكل المتعلقة بالبشرة والشعر، فما هو زيت إكليل الجبل، وما هي فوائده؟ تعرّف عليها من خلال هذا المقال.

ما هو زيت إكليل الجبل 

يتم استخراج الزيت العطري من نبات إكليل الجبل  (بالإنجليزية: Rosemary) الذي يحتوي على  العديد من الخصائص التي تجعل منه صالحاً للاستخدام في مجال الطب الشعبي، حيث يعتقد أن يساعد على تحفيز نمو الشعر وتكثيفه، وأجريت حديثاً بعض الدراسات التي تؤكد صحة استخدام زيت إكليل الجبل لنمو الشعر، كما أوضحت دراسات أخرى أهمية استخدام زيت إكليل الجبل في مجالات أخرى، مثل: تقليل التوتر، وتحسين الدورة الدموية، وتعزيز وظائف الدماغ أيضاً.[1]

فوائد استخدام زيت إكليل الجبل

يمكن الاستفادة من استخدام زيت إكليل الجبل بطرق مختلفة، فيما يلي نستعرض أهم الفوائد التي يمكن أن يحملها زيت إكليل الجبل وهي كالتالي:

يعزز وظائف الدماغ 

تم إجراء دراسة على عشرين متطوعاً لتقييم مدى تأثير استنشاق زيت إكليل الجبل على قوة الذاكرة وزيادة التركيز، وخلصت الدراسة إلى أن استخدام زيت إكليل الجبل يمكن أن يقلل من تكسر مركبات الاستيل كولين (بالإنجليزية: Acetylcholine) وهي مادة مهمة لوظائف الدماغ كالتفكير، والتركيز، والذاكرة، وفي الدراسة المذكورة  لوحظ زيادة تركيز المتطوعين بعد تعرضهم لزيت إكليل الجبل، لكن تجدر الإشارة هنا أننا لا زلنا بحاجة لمزيد من الدراسات في هذا السياق، نظراً لقلة عدد المتطوعين.[2][3]

يحفز نمو الشعر

وُجدَ أن زيت إكليل الجبل يحفز نمو الشعر، ففي دراسة تم إجراؤها على متطوعين يعانون من الثعلبة الوراثية، وهي نمط من أنماط الصلع الوراثي، وجد أن تأثيره يشابه تأثير استخدام المينوكسيدل (بالإنجليزية: Minoxidil) وهو علاج شائع لإعادة نمو الشعر.

علاوةً على ذلك، أفاد أولئك الذين استخدموا زيت إكليل الجبل  أن الأعراض الجانبية المرتبطة باستخدامه كانت أقل مقارنةً مع استخدام المينوكسيدل ، حيث كانت القشرة والحكة في فروة الرأس أقل عند استخدام الزيت، مما يجعل زيت إكليل الجبل علاجاً طبيعياً ومنافساً للعلاج الكيميائي.[4]

تخفيف الألم

يمكن استخدام زيت إكليل الجبل في العلاج التلطيفي، وهي إحدى أشكال الرعاية الطبية التي تركز على تقليل الألم وتخفيف المعاناة، وتجدر الإشارة هنا أنه تم استخدامه في الطب الشعبي لتقليل الألم وتسكينه، أمّا حديثاً فتم إجراء دراسة لتقييم أثر استخدام زيت إكليل الجبل على الألم لدى الحيوانات، ووجد أنه كان فعالاً، ويمكن استخدامه لتسكين الألم إلى جانب الأدوية والعقارات المُسكنة.[5]

يخفف التوتر

يخفف زيت إكليل الجبل مستويات التوتر لديك، وذلك عن طريق الاستنشاق، ويمكن تفسير ذلك من خلال آلية زيت إكليل الجبل في تقليل مستويات الكورتيزول، وهو الهرمون المسؤول عن التوتر في جسمك.[1]

يعزز الدورة الدموية

يتمتع زيت إكليل الجبل بخواص طبية تجعله يعمل على تمدد الأوعية الدموية مما يساعد في تعزيز الدورة الدموية، ويمكن الاستفادة من هذه الخاصة لدى مرضى رينود، أو لدى الأشخاص الذين يعانون من انقباض الأوعية الدموية في الأطراف.[6]

فوائد أخرى

بالإضافة لما سبق يمكن استخدام زيت إكليل الجبل فيما يلي:[1]

  • طرد الحشرات، وخاصةً تلك الحشرات الماصة للدم مثل البعوض.
  • يقلل من التهاب المفاصل.
  • يحفز آليات الدفاع لدى الجسم، مما ينعكس إيجابياً على صحة الجهاز المناعي لديك.
  • يحارب الجذورة الحرة لكونه يحتوي على مضادات أكسدة.
  • يساعد على طرد السموم من الجسم، عن طريق زيادة العصارة الصفراء، مما يحسن وظيفة الكبد.
  • تحسين عمليات الهضم.

طريقة استخدام زيت إكليل الجبل

يمكن استخدام زيت إكليل الجبل بطرق مختلفة، وذلك حسب الهدف المراد من الاستخدام، فيما يلي أسهل الطرق:[7]

  • يمكن استخدام زيت إكليل الجبل عن طريق استنشاقه،  بهدف الاسترخاء وتقليل التوتر وتحسين وظائف الدماغ.
  • استخدام شامبو يحتوي على تركيز عالٍ من زيت إكليل الجبل، وذلك بهدف زيادة نمو الشعر، في حال عدم توافره في الأسواق القريبة يمكن تحضيره بإضافة 10-12 قطرة من زيت إكليل الجبل إلى الشامبو المعتاد.
  • استخدام زيت إكليل الجبل موضعياً على فروة الرأس، وذلك عن طريق إضافة زيت إكليل الجبل إلى زيت ناقل وتطبيقه على شعرك لأطول فترة ممكنة، وينصح بوضعه ليلاً.

محاذير استخدام زيت إكليل الجبل

يعتبر استخدام زيت إكليل الجبل آمناً بشكل عام، لكن لا بد من الانتباه إلى النقاط التالية لضمان استخدامه بشكل صحيح وآمن:[7]

  • تجنب استخدامه قرب العينين، فقد  يسبب زيت إكليل الجبل الحكة وتهيج العين.
  • تجنب استخدامه دون تخفيف بزيت آخر، إذ يمكن أن يؤدي زيت إكليل الجبل إلى تهيج الجلد عند تطبيقه لوحده.
  • تجنب استخدامه في فترتي الحمل والإرضاع، فقد لا يكون من الآمن للنساء الحوامل والمرضعات استخدام زيت إكليل الجبل لنمو الشعر.
  • تجنب استخدامه لدى بعض  مرضى الأمراض المزمنة، خصوصاً مرضى الصرع ومرضى ارتفاع ضغط الدم.

ختاماً، نلاحظ أن خصائص زيت إكليل الجبل تجعله مناسباً لاستخدامات عديدة، لكن يجب الحذر عن الاستخدام ولا بد من استشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل استخدام أي منتج في روتين العناية اليومية.