كأس العالم للأندية بصيغة جديدة

إنفانتينو: زيادة عدد الفرق، وتغيير موعد البطولة

الكاتب:
تاريخ النشر: 21/11/2016
آخر تحديث: 21/11/2016
صورة لكأس العالم للأندية

تقام بطولة كأس العالم للأندية في هذا العام باليابان على ملعبي سويتا سيتي في مدينة أوساكا وملعب يوكوهاما الدولي، وسوف يمثل ريال مدريد قارة أوربا في البطولة كونه حامل لقب دوري أبطال أوربا، مع ممثل أمريكا الجنوبية اتلتيكو ناشيونال الكولومبي (Atlético Nacional of Colombia) إلى جانب الأندية الفائزة بألقاب ؛ دوري "الكونكاكاف" دوري أبطال أمريكا الشمالية (كلوب أمريكا)، ودوري أبطال أوقيانوسيا (أوكلاند سيتي)، ودوري أبطال افريقيا (ماميلودي صن داونز)، على أن ينضم إليهم الفريق الفائزة ببطولة دوري أبطال آسيا، وبطل الدوري الياباني البلد المستضيف.

يعتزم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو (Gianni Infantino) إحداث تغييرات جذرية في بطولة كأس العالم للأندية (Club World Cup)، البطولة التي تجمع أبطال القارات في العالم مع بطل الدوري في الدولة المستضيفة، وأبرز هذه التعديلات التي يقترحها إنفانتينو؛ أن تصبح عدد الفرق المشاركة في البطولة اثنان وثلاثين فريقاً بدلاً من سبعة فرق، وأن يكون موعد المسابقة في شهر حزيران (يونيو)، بدلاً من كانون الأول (ديسمبر)، ومن الممكن أن تطبق الطبعة الأولى من النسخة المجددة في عام 2019.

أسباب التعديلات المرتقبة

حيث صرح إنفانتينو لصحيفة موندو ديبورتيفو (Mundo Deportivo) الإسبانية "اليوم كرة القدم ليست فقط في أوروبا وأمريكا الجنوبية فالعالم قد تغير، ولهذا فنحن بحاجة لجعل كأس العالم للأندية أكثر إثارة لاهتمام الفرق، وأيضاً الجماهير في مختلف أنحاء العالم".

وأضاف رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "هذا ما نحاول القيام به عبر إقامة بطولة أكثر جاذبية، وبنوعية أعلى مع المزيد من الأندية، وهذا يجب المزيد من الرعاة وشركات التلفزة من جميع أنحاء العالم".

كما أكد إنفانتينو خلال مقابلة منفصلة مع صحيفة "لا جازيتا ديللو سبورت" (Gazzetta delloSport) الإيطالية؛ أنه يريد أن يشارك اثنان وثلاثين فريقاً في المسابقة. ومن الممكن أن يكون السبب الرئيس في ذلك هو إعطاء زخم أكبر للبطولة التي لا تحظى بأهمية كبيرة في العالم على غرار البطولات الكبرى الأخرى التي تقيمها الفيفا.

برشلونة فاز بالنسخة السابقة من البطولة

وكان برشلونة الإسباني حامل لقب بطولة دوري أبطال أوروبا، قد فاز بلقب النسخة الماضية من كأس العالم للأندية؛ عقب انتصاره على ريفر بليت (River Plate) بطل كأس ليبرتادورس (Copa Libertadores) في أميركا الجنوبية بثلاثية نظيفة في ملعب "يوكاهوما" الدولي في اليابان، وحصدت البطولة عشرين مليون دولار وفقاً لتقارير الفيفا، في حين كسبت البطولة أربعين مليون دولار في نسخة 2014 بالمغرب.

مقترحات أخرى يتم مناقشتها

وعلى صعيد آخر اقترح إنفانتينو بأن تقوم بعض البطولات الأوربية بتخفيض عدد الأندية المشاركة فيه، بما في ذلك الدوري الإسباني (La Liga)؛ من عشرين فريقاً إلى ثمانية عشرة فريق لمنع الازدحام، وتقليل الضغوط، وأضاف السويسري قائلاً: "إن الدوري الاسباني بصورته الحالية، والذي يلعب فيه عشرين فريقاً ليس هو الصيغة المثالية في كل شيء، سواء بالنسبة لتقويم وجدول المباريات، أو لأي أسباب أخرى"، أما فيما يتعلق ببطولة كأس العالم فقد اقترح كذلك زيادة عدد الفرق التي تخوض المنافسة فيها من اثنان وثلاثين فريقاً إلى ثمان وأربعين فريق، وسوف تناقش هذه الاقتراحات من قبل المجلس الحاكم للفيفا في تسعة وعشرة يناير بمدينة زيورخ السويسرية.

وكان السويسري جيانبي إنفانتينو قد انتخب في شباط الماضي رئيساً للاتحاد الدولي لكرة القدم، بدلاً من الرئيس السابق جوزيف بلاتر (Joseph Sepp Blatter) بعد الفضائح التي لحقت به.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر