بطولة أمم أوروبا (كأس أمم أوروبا)

بطولة أمم أوروبا (UEFA European Championship) تاريخها... أرقام وحقائق... مقتطفات من يورو 2016

تاريخ النشر: 22/10/2016
آخر تحديث: 22/10/2016
صورة لكأس بطولة أمم أوروبا

أُطلق على بطولة أمم أوروبا اسم "كأس أمم أوروبا" منذ انطلاق البطولة عام 1960، ثم أطلق عليها اسم "بطولة أمم أوروبا" وبقيت التسمية على حالها حتى عام 1996، إذ بدأ يُطلق على بطولة أمم أوروبا اسم "بطولة اليورو" وهي البطولة الأولى التي استضافتها إنكلترا، بعد أن مُنعت من استضافة أحداثٍ كرويةٍ كبرى مدة ثلاثين عاماً؛ لانتشار ظاهرة الهوليجانز (مجموعات من المشجعين المتعصبين الذين يثيرون الشغب والفوضى في الملاعب وقد يظهرون سلوكاً عنيفاً مع غيرهم من المشجعين) في الملاعب الإنكليزية، فكان أن مُنعت إنكلترا من استضافة الأحداث الكروية منذ عام 1966 حتى أتيح لها ذلك عام 1996 في أول بطولةٍ لأمم أوروبا أطلق عليها اسم "بطولة اليورو".   

"تحقق حلم هنري ديلوناي (Henry Delauny)"، هذا ما حدث بعد انطلاق بطولة أمم أوروبا رسمياً عام 1960، إذ جاءت البطولة تتويجاً لحلمٍ عمره ثلاثةٌ وثلاثون عاماً، بدأ باقتراحٍ قدمه "هنري ديلوناي "عام 1927، بيد أن الاقتراح لم يُطبق إلا عام 1960 بعد وفاة "هنري" بعامين. هذا الحلم الذي رسم بدايته "ديلوناي"، أصبح حلماً كروياً تتنافس عليه المنتخبات الأوروبية وتمنح خلاله الجوائز والألقاب.

منافسات أمم أوروبا أو كما تُعرف باسم "اليورو" ينتظرها عشاق الكرة كل أربعة أعوامٍ لمشاهدة نجوم القارة العجوز بشغفٍ لا يقل عن شغف أولئك النجوم، وبمتعةٍ لا تقل عن متعة المنتخبات في حصد الألقاب وتحطيم الأرقام الفريدة. فما تاريخ بطولة اليورو؟ وما أهم حقائقها؟ ومن هو هنري ديلوناي؟ وماذا عن يورو 2016؟ هذا ما سنجيب عنه في مقالنا التالي.

تاريخ بطولة أمم أوروبا

انطلقت بطولة أمم أوروبا بشكلٍ رسمي منذ عام 1960م، لكن فكرة البطولة طرحت في عام 1927 من قبل أول أمينٍ عامٍ لاتحاد الكرة  الأوروبي "هنري ديلوناي" (Henry Delauny) وهو فرنسي الأصل، بيد أن الفكرة لم تطبق حتى عام 1960 بعد وفاة "هنري" بثلاثة أعوام، وفي أول بطولة لأمم أوروبا فاز الاتحاد السوفييتي على نظيره اليوغسلافي بنتيجة (2-1)،  كان ذلك في المباراة النهائية التي لعبها الفريقان في باريس.

عدد الفرق المشاركة في بطولة أمم أوروبا

أُطلق على كأس البطولة اسم "كأس هنري ديلوناي" (تكريماً لهنري صاحب فكرة البطولة). يحتفظ الفائز باللقب مدة أربع سنواتٍ وهي المدة التي تفصل بين البطولة والتي تليها. في البداية كانت تتم المنافسة بين أربعة فرقٍ، ثم توسعت البطولة فأصبح عدد المتنافسين ثمانية منذ عام 1980 ، وكانت البداية في البطولة التي أقيمت في إيطاليا بالعام نفسه.

وفي عام 1996 توسعت البطولة وأصبح عدد المتنافسين على اللقب 16 فريقاً وكان ذلك في البطولة التي استضافتها بريطانيا آنذاك، أما في عام 2007 فقد اقترح "ميشيل بلاتيني"(الأمين العام السابق لاتحاد الكرة الأوروبي) أن يصبح عدد المتنافسين على الكأس 24 متنافساً، بيد أن الاقتراح لم يُطبق إلا بعد تسعة أعوامٍ أي في "يورو 2016".

التأهل إلى البطولة "خروج المغلوب"

تستمر تصفيات بطولة أمم أوروبا ما يقارب العامين، ثم تقسم الدول المتأهلة إلى مجموعات يبلغ عددها 6 مجموعاتٍ كما هو الحال في بطولة عام 2016. حيث تتكون كل مجموعة من أربعة فرقٍ وتتم المنافسة ذهاباً وإياباً على أساس النقاط (3 نقاطٍ للفوز ونقطة واحدة للتعادل وصفر نقطة للخسارة)، ثم يتأهل الفريقان الحائزان على الترتيب الأول والثاني من كل مجموعة إلى دور 16، بالإضافة إلى أربعة فرقٍ حائزةٍ على المركز الثالث، لتحديد أفضل الفرق في المركز الثالث يتم الاعتماد على عدة نقاط حددها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وهي:

  • مجموع النقاط لكل فريق.
  • مجموع الأهداف.
  • سجل اللعب النظيف، إذ تطرح ثلاث نقاطٍ من مجموع نقاط الفريق عند حصول أحد اللاعبين على بطاقةٍ حمراء ونقطة واحدة عند حصول أحد اللاعبين على بطاقةٍ صفراء.

في دور 16 تسير المباريات على نظام خروج المغلوب من المنافسة، كما هو الحال في بطولة كأس العالم، فمن يهزم يخرج، وتستمر المنافسة على أساس خروج المغلوب حتى المباراة النهائية، بالإضافة إلى عدم وجود مباراةٍ لتحديد المركز الثالث في بطولة أمم أوروبا.

تأسيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA)

تأسس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عام 1954 من قبل الجمعيات الفرنسية والإيطالية والبلجيكية، إذ كان مركزه الأول في مدينة بازل بسويسرا. بلغ عدد أعضاء الاتحاد الأوروبي لكرة القدم 25 عضواً في البداية ثم ازداد عدد الأعضاء فوصل إلى 55 عضواً، انتقل مركزه عام 1959 إلى فرنسا ثم نقل مرةً أخرى إلى سويسرا. ينظم الاتحاد الأوروبي البطولات الكروية التي تقام في أوروبا وتشمل (بطولة أمم أوروبا، دوري أبطال أوروبا، كأس السوبر الأوروبي بالإضافة إلى الدوري الأوروبي). كان الفرنسي "هنري ديلوناي" (Henry Delauny) أول من تسلم منصب الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم ثم ما لبث أن أطلق اسمه على كأس بطولة أمم أوروبا، بعد وفاته عام 1958.

بطولة أمم أوروبا أرقام وحقائق

هناك الكثير من الحقائق والأرقام التي تنطوي عليها بطولة أمم أوروبا، منها ما يخص طبيعة المباريات النهائية ومنها ما يخص الأهداف والهزائم والانتصارات التي سُجلت منذ انطلاق بطولة أمم أوروبا عام 1960 وحتى الآن. أهم هذه الحقائق و الأرقام:

فازت اسبانيا ببطولتين على التوالي

فازت إسبانيا بكأس بطولة أمم أوروبا في البطولتين اللتين أقيمتا بعامي 2008 و2012 على التوالي، فكانت بذلك أول دولة تحافظ على لقب البطولة على مدى عامين متتاليين منذ أن تأسست البطولة عام 1960.

ثمان لاعبين فازوا باللقب بشكل متتالي

ثمانية لاعبين فقط ظهروا مع فريقهم في بطولتين متتاليتين من بطولات أمم أوروبا وحصلوا على اللقب هم:

  1. كيرو كاسياس (Lker Casillas).
  2. سيرجو راموس (Sergio Ramos).
  3. فابريغاس (Fàbregas)
  4. تشافي هيرندايز (Xavi Hernández).
  5. إنيستا (Iniesta).
  6. فرناندو تورس (Fernando Torres).
  7. ديفيد سيلفا (David Silva).
  8. تشافي ألونسو (Xabi Alonso).

اول مباراة نهائيبة حسمت بركلات الترجيح

أول مباراة نهائية تلعب فيها ركلات ترجيح كانت عام 1976 بين تشيكوسلوفاكيا وألمانيا الغربية، إذ انتهت المباراة بفوز ألمانيا الغربية بنتيجة (5-3).

أكبر هزيمة في تاريخ بطولة اليورو

أكبر هزيمة في تاريخ بطولة اليورو، هي الهزيمة التي تلقاها المنتخب الإيطالي من نظيره الإسباني في نهائيات بطولة أمم أوروبا عام 2012، إذ انتهت المباراة بنتيجة (4-0).

أسرع هدف في تاريخ بطولة اليورو

أسرع هدفٍ في بطولة اليورو سجله الإسباني "خيسوس بيريدا" (Jesús Pereda)عام 1964، إذ جاء هدفه بعد 6 دقائق من بداية المباراة.

المباريات النهائية التي انتهت بالوقت الإضافي منذ بداية بطولة اليورو

  1. المباراة التي جمعت منتخب الاتحاد السوفيتي والمنتخب اليوغسلافي عام 1960، وانتهت بفوز الاتحاد السوفييتي بنتيجة (2-1).
  2. مباراة إيطاليا ويوغسلافيا عام 1968، وفازت بها إيطاليا بنتيجة (2-0).
  3. مباراة ألمانيا الغربية وتشيكو سلوفاكيا عام 1976، إذ فازت فيها ألمانيا الغربية بنتيجة (5-3) بركلات الترجيح.
  4. مباراة جمهورية التشيك وألمانيا، التي انتهت بفوز ألمانيا بنتيجة (2-1) في الأشواط الإضافية عن طريق تسجيل الهدف الذهبي (وهو الهدف الذي يسجله أحد المتنافسين في الأشواط الإضافية فيحسم المباراة لصالحه).
  5. مباراة فرنسا وإيطاليا عام 2000، التي انتهت بفوز فرنسا على إيطاليا في الأشواط الإضافية عن طريق الهدف الذهبي.

بلاتيني هداف البطولة

يعد الفرنسي "ميشيل بلاتيني" صاحب أكبر عدد أهداف في تاريخ بطولة اليورو، إذ يبلغ عدد أهدافه 9 أهداف في 5 مباريات.

يورو 2016 البرتغال قلبت الطاولة

فازت البرتغال ببطولة أمم أوروبا عن عام 2016 وهو الفوز الأول في تاريخها بهذا اللقب، على الرغم من أن بداية البرتغال لم تكن قوية، حيث لم يحقق المنتخب البرتغالي أي فوزٍ مكتفياً بالتعادل في جميع مبارياته، وأتت البرتغال في المركز الثالث ضمن مجموعتها التي ضمت (أيسلندا، المجر، والنمسا).

في المباراة النهائية التي جمعت المنتخب الفرنسي والبرتغالي على أرض فرنسا، تمكن المنتخب البرتغالي من حسم المباراة لصالحه على الرغم من خروج كريستيانو رونالدو من قائمة اللاعبين الذين عُقد عليهم الأمل بتحقيق هدف الفوز، بسبب الإصابة التي تعرض لها في ركبته بعد مضي 25 دقيقة من عمر المباراة، وكان أن جاء هدف الفوز من قدم اللاعب البديل"أدير" في الدقيقة 110 بالأشواط الإضافية.

أفضل لاعبي يورو 2016

تألق العديد من اللاعبين في بطولة يورو 2016، كما تمكن بعض اللاعبين من رسم مسارٍ جديد لمستقبله الكروي سواء من حيث الجوائز أو من حيث ارتفاع دخله الشهري، أهم وأفضل لاعبي يورو 2016:

اللاعب أنتوني غريزمان أفضل لاعب في 2016

"أنتوني غريزمان" (Antoine Griezmann)، تمكن الفرنسي غريزمان أن يحصد لقب أفضل لاعبٍ وجائزة الحذاء الذهبي في بطولة يورو 2016، كما كان في المراتب الأولى بين هدافي  البطولة  إذ بلغ عدد أهدفه 6 أهداف.

رونالدو من أفضل لاعبي 2016

كريستيانو رونالدو (Cristiano Ronaldo)، رغم إصابة رونالدو في المباراة النهائية من بطولة اليورو وخروجه مبكراً من المباراة، إلا أنه دخل قائمة أفضل لاعبي يورو 2016، لما حققه من تسديداتٍ وتمريراتٍ حاسمة بالإضافة إلى تسجيله ستة أهدافٍ أثناء البطولة.

غاريث بيل يسجل في ثلاث مباريات متتالية

غاريث بيل (Gareth Bale) تميز الويلزي "بيل" بأدائه الناجح في مباريات اليورو، إذ تمكن من تسجيل الأهداف في المباريات الثلاثة التي خاضها منتخبه في دوري المجموعات.

ديميتري بايت صانع العاب متألق

ديمتري بايت (Dimitri Payet)، برز بعد المباراة الافتتاحية التي خاضها منتخبه مع رومانيا، حيث تمكن من صناعة العديد من الفرص الناجحة، ما جعله يتميز كصانع ألعابٍ متألق في يوريو 2016 بالإضافة إلى تمريراته الدقيقة التي بلغت إحدى وعشرين تمريرة.

بيبي وأعلى نسبة اعتراض للكرة

بيبي (Pepe)، أظهر المدافع البرتغالي "بيبي" تفوقه من خلال قوته في خط الدفاع، إذ لم يتح دخول أكثر من هدفٍ واحدٍ بأربع مبارياتٍ في دور16، كما سجل أعلى نسبة اعتراض للكرة في نفس الدور.

مقتطفات من يورو 2016

حمل يورو 2016 كثيراً من المفاجآت سواء على مستوى الفرق المتنافسة أو على مستوى اللاعبين، كما سجلت أرقامٌ جديدة أضيفت إلى تاريخ اليورو ومسيرة المنتخبات المشاركة في البطولة، أهم الحقائق والأرقام والأحداث التي سجلت في بطولة يورو 2106:

  • سجل الألماني "توني كروس")(Tony Cross أعلى نسبة تمريرات خلال مباريات التصفيات ليورو 2016، إذ بلغ عدد تمريراته 1108 يليه سيرجي بوسكتس ((Sergio Busquets بمعدل 793 تمريرة، ثم الإيطالي "ليوناردو بونتشي" Leonardo Bonucci)) بمعدل 768تمريرة.
  • شهد يورو 2016 تقدم المستوى الكروي لمنتخب النمسا، إذ كان ترتيبه 105 عالمياً وفي يورو 2016 وصل ترتيبه إلى 10.
  • سجلت ألبانيا أعلى نسبة تسديدات في العارض وبلغ عددها 28 تسديدة.
  • أعلى نسبة أعمار للاعبين كانت في الفريق الايرلندي إذ بلغ متوسط أعمار لاعبي المنتخب الايرلندي 29 عاماً.
  • كان الفريق التشيكي الفريق الوحيد الذي لم يستطع الحفاظ على شباكه نظيفة في أيّ مباراة بتصفيات بطولة يورو 2016.

أخيراً... إن بطولة أمم أوروبا أو كما تعرف باسم "بطولة اليورو"، انطلقت رسمياً عام 1960 بناءً على اقتراحٍ قدمه الفرنسي "هنري ديلوناي" منذ عام 1927، ثم أطلق اسمه على كأس بطولة أمم أوروبا. تقام البطولة كل أربعة أعوامٍ بعد تصفياتٍ تستمر لعامين.

بعدها يتبارى المتأهلون طيلة شهرٍ كامل وتتأهل الفرق إلى دور 16 على أساس النقاط التي يحققها الفريق في دوري المجموعات، حيث يأخذ الفريقان الحائزان على الترتيب الأول والثاني من كل مجموعة، بالإضافة إلى 4 فرقٍ من المركز الثالث في كل مجموعة، أما في الدور 16 يبدأ العمل بنظام خروج المغلوب من المنافسة ويستمر الحال كذلك حتى المباراة النهائية.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر