ناصر القصبي أحد عمالقة الكوميديا الخليجية

لم تأتِ فكرة التمثيل فجأة.. وإنما ولدت معه وكبرت مع أحلامه

تاريخ النشر: 07/11/2016
آخر تحديث: 07/11/2016
صورة للفنان السعودي ناصر القصبي

كان ناصر القصبي منذ طفولته يضفي طابعاً من المرح على الناس من حوله، فكان يعرف باسم "الطفل الظريف" بين أصدقاء والده الذين أحبّوا حضوره دائماً. وصفته زوجته الدكتورة بدرية البشر قائلة: "إن أسوأ شيء كان يفعله ناصر هو تقليم أشجار حديقة المنزل، إذ كان يتركها فارغةً، على الرغم من أنه درس الهندسة الزراعية، إلا أن ناصر كان فناناً قبل كل شيء". سنتعرف على محطات في حياة الفنان ناصر القصبي الذي درس الزرعة لأنّ في كليتها مسرحاً.

فؤاد، زعَّال، فهَّاد، وضَّاح، العديد من الأسماء التي رسخت في ذاكرة الناس، لكن من جسدها شخصٌ واحدٌ، هو الفنان ناصر القصبي. تجاوزت شهرة القصبي حدود مجتمعه، فكان له دورٌ كبيرٌ في تصدير الكوميديا السعودية إلى العالم العربي، بعد أن كانت محليةً في الأعوام التي سبقت بروزه على الساحة الدرامية، وبشكلٍ خاصٍّ من خلال مسلسل "طاش ما طاش" الذي لمع من خلاله الثنائي الكوميدي ناصر القصبي وعبدلله السدحان، كثنائيٍّ فريدٍ من نوعه في الكوميديا الخليجية. فكيف بدأ ناصر القصبي مشواره الفني؟ وكيف اشتهر في العالم العربي؟ وماذا عن أصداء أعماله الجديدة بعد خلافه مع توأمه الفني عبدلله السدحان؟ 

صدفةٌ طريفة صنعت علاقته الزوجية

ولد ناصر القصبي في مدينة الرياض عام 1961، درس وتخرج من كلية الزراعة بجامعة الملك سعود، تزوج من الكاتبة السعودية الدكتورة بدرية البشر، كانت المصادفة هي التي جمعت بين بدرية وناصر، حيث تروي بدرية قصةً طريفةً عن تعرفها على ناصر القصبي في لقاءٍ لها، اللقاء أجراه معها الإعلامي علي العلياني على قناة الخليجية، تقول:

"أثناء دراستي في الجامعة، كان لي أنا وأصدقائي فكرة عملٍ مسرحي ونريد من يكتب لنا النص، سمعنا حينها أن هناك مجموعة شباب لديهم اهتمام بالمسرح والكتابة أمثال ناصر القصبي وخالد سامي، لكن لم نجد طريقاً سوى إلى ناصر القصبي ووقع الاختيار عليّ كي أكلمه هاتفياً، وعندما طرحت عليه الفكرة بـأننا مجموعة فتيات نريد أن نقدم عرضاً مسرحياً، هل بإمكانك أن تساعدنا؟ فسألني من أنتم؟ لم أخبره حقيقة اسمي بدايةً وقلت له اسمي "منية"، فقال: هناك امرأةٌ قرأت فنجاني وقالت لي ستتزوج امرأةً يبدأ اسمها بحرف الميم، فأجبته: أنت تكذب أنا اسمي بدرية وليس منية، فقال: القارئة قالت لي يبدأ الاسم بحرف "البيم" (على سبيل الدعابة)، بعد ذلك تغيرت الأمور لتصبح العلاقة جدية". أنجب ناصر من بدرية ثلاثة أولاد هم: راكان، مهند، هالة، تتسم علاقته الزوجية بهدوئها وخلوها من المشاكل.

بداية مشواره الفني "أنا خلقت ممثلاً"

كان لدى ناصر القصبي ميولٌ منذ طفولته لخلق أجواءٍ من التسلية عن طريق تقليد الآخرين، لكن موهبته في التمثيل لم تجد طريقها الفني إلا في فترة دراسته الجامعية، حيث دفعه حبه للتمثيل إلى دراسة الزراعة والسبب في ذلك أنه علم بوجود مسرحٍ في كلية الزراعة، قال ناصر في لقاءٍ مع الإعلامي علي العلياني على قناة الخليجية: "أنا اخترت كلية الزراعة بعد أن علمت بوجود مسرحٍ فيها.. هل لديكم مسرح؟ كان هذا السؤال الأول الذي طرحته على أحد مشرفي الدوام بأول يومٍ ذهبت فيه إلى الجامعة، حيث أن المسرح هو الذي دفعني لأدرس الزراعة وليس العكس، وأنا خلقت ممثلاً لم أشعر أن فكرة التمثيل أتتني فجأةً".

في الجامعة كانت بداياته الأولى مع المسرح، بيد أن النقلة النوعية جاءت في مسرحية التائه التي أداها إلى جانب الممثل السعودي راشد الشمراني في عام 1984، ومن خلاها بدأ نجم ناصر القصبي يسطع في عالم المسرح والدراما فيما بعد. 

أهم الأعمال التي شارك بها ناصر القصبي

  • عودة عصويد عام 1985.
  • بداية النهاية 1990.
  • طاش ما طاش بدءاً من عام 1992 حتى عام 2011.
  • شوية ملح عام 2002.
  • أبو الملايين عام 2013.
  • سيلفي الجزء الأول عام 2015.
  • سيلفي الجزء الثاني عام 2016.

طاش ماطاش صدّر "القصبي" إلى العالم العربي

انطلق مسلسل طاش ما طاش بموسمه الأول عام 1992، تشارك على فكرة المسلسل كل من الفنان ناصر القصبي والفنان عبد الله سدحان، بالتعاون مع المخرج السعودي عامر الحمود، ناقش المسلسل العديد من القضايا والمشاكل في المجتمع السعودي بشكل كوميدي ساخر، فلمع نجم الثنائي ناصر القصبي وعبد الله سدحان حيث شكلا ثنائياً كوميدياً حصد شهرة كبيرةً في السعودية والعالم العربي، بعد عرض جزأين من المسلسل أعلن المخرج عامر الحمود تخليه عن المشاركة في العمل، لخلافاتٍ حصلت بين الثلاثي قصبي وسدحان والحمود حول ملكية التسمية.

استمر الثنائي سدحان والقصبي بالعمل على مسلسل طاش ما طاش لتتوسع شهرته من المحلي إلى العربي، خاصة بعد أن تبنته قناة (MBC) وبدأت تعرض أجزائه، على إثر هذا المسلسل اقترن اسم ناصر القصبي برفيق دربه سدحان وشقا طريقهما سوياً إلى الشهرة في العالم العربي.

توقف طاش ما طاش عام 2011 برغبةٍ من ناصر القصبي حيث قال في لقاء أجراه معه الإعلامي داود الشريان في برنامج (واجه الصحافة) على قناة العربية: "طاش ما طاش يجب أن يتوقف، كي نتمكن من الخروج من شخصياته إلى أعمال أخرى، كما أن طاش ما طاش لم يعد  في السوية التي قُدم بها سابقاً وهذا ما لا يقبله المشاهد"، وكانت  رغبة ناصر بالتوقف بدايةً للخلافات بين السدحان وقصبي فيما بعد.

ما سبب الخلاف بين ناصر القصبي وعبد الله السدحان؟

بدأت الخلافات بين الثنائي الكوميدي منذ عام 2011، بعد أن طلب ناصر القصبة من عبد الله السدحان وقف مسلسل طاش ما طاش، ثم ما لبث أن طلب من السدحان فض الشركة التي أقاماها سويةً وهي شركة الهدف (الشركة التي كانوا ينتجون من خلالها أعمالهم المشتركة)..

تحدث السدحان عن الخلاف بينه وبين القصبي في لقاءٍ أجري معه على قناة الخليجية قائلاً: "قال لي ناصر القصبي لا أريد أن أكمل العمل، سأتوقف، وبعد أن أصبح في دبي كلمني كي أفصل الشركة، ورغم أني بينت له عدم سهولة الأمر إلا أنه لم يقتنع، وأنا إلى الآن ليس لدي أي مشكلة بأن نعيد الشراكة، أو حتى نقدم جزءاً جديداً من طاش ما طاش".

بينما كان رد القصبي مختلفاً و ظهر ذلك في اللقاء الذي أجراه علي العلياني مع القصبي على قناة الخليجية، عندما قال: "إن الخلافات بدأت في الأجزاء الثلاثة الأخيرة من طاش ما طاش، فرأيت أن فك الشراكة هي الحل الأمثل في ظل علاقاتٍ غير سليمةٍ، كما أن أي ثنائي سينفصل في النهاية، لأن الشراكة مؤذية، وتمنع الإنسان أن يعمل بحريته".

عامر الحمود: "توقعت انفصالهما قبل أن يحدث"

وصف المخرج السعودي عامر الحمود في لقاءٍ له على قناة الرياضية مباشر السعودية، أن سدحان وقصبي شكلا ثنائياً مهماً في عالم الكوميديا وكل منهما يكمل الآخر، قائلاً: "إن كل ثنائي لا بد أن ينفصل في النهاية وبالنسبة لناصر وعبد الله فقد وصلا إلى مرحلةٍ يريد كل منهما أن يعرف الجمهور من يفضل أكثر بينهما، وأرى أن الجمهور كان مقسوماً بينهما 70% لناصر و30% للسدحان".

مسلسل سيلفي لم يلقَ كلَّ القبول

كان لمسلسل سيلفي _الذي بث على قناة (MBC) في رمضان لعامي 2015 و 2016 على التوالي، إخراج العراقي أوس الشرقي، بطولة ناصر القصبي، وقعاً كبيراً في المجتمع السعودي فأثار موجات من القبول والرفض، إذ يعالج المسلسل بجزأيه الأول والثاني مشاكل المجتمع السعودي بشكلٍ ساخرٍ كما يتطرق لقضايا الإرهاب في العالم العربي، كما تناول في العديد من حلقاته تنظيم داعش، فاختلفت وجهات النظر حول المسلسل، وبرغم القبول الرسمي للمسلسل الذي تمثل باتصالٍ هاتفيِّ أجراه وزير الإعلام السعودي عادل الطريفي مع ناصر القصبي بين فيه دعمه للعمل، إلا أن هناك من اعتبره خروجاً عن الدين، إذ تحدث الدكتور سلمان العودة (داعية إسلامي ورجل دين ومفكر سعودي) في لقاءٍ على قناة الخليجية قائلاً: "يجب على القائمين على مسلسل سيلفي أن يطلبوا التوبة إلى الله".

وهناك من نظر إلى مسلسل سيلفي على أنه لا يملك تأثيراً طويل الأمد، حيث وصفه الممثل عبد الله السدحان في مجلة الرياض قائلاً: "إن مسلسل سيلفي مجرد فقاعة لا تلبث أن تزول، كما أنه يضر ولا ينفع بشكلٍ خاصٍّ عبر سخريته من داعش. إلا أن رد ناصر القصبي في اللقاء الذي عرض فيه الإعلامي علي العلياني الآراء الرافضة لمسلسل سيلفي على ضيفه القصبي في برنامج يا هلا رمضان كان بقوله: "نحن كممثلين لا نصفي الحسابات في الفن لأن ذلك يفسده، نحن نطرح الأشياء كمواضيع يجب أن نعلق عليها، فعملنا كفنانين يتسم بالوضوح".

في الختام.. كان للفنان السعودي ناصر القصبي موهبة بالتمثيل تفتحت في أعوامه الأولى بالمدرسة، لكنها لم تعرف طريقها إلى الشهرة إلا بعد مسرحية التائه التي مثلها عام 1984، وبدأ من بعدها يرسم دربه في عالم الدراما التلفزيونية، فبرز بشكل كبير مع عبد الله السدحان في عمله طاش ما طاش، مثيراً الجدل واختلاف الآراء في عمله الأخير سيلفي بجزأيه الأول والثاني.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر