المطربة لينا شاماميان

صاحبة الصوت الدافئ والطابع الموسيقي الخاص

الكاتب:
تاريخ النشر: 29/10/2016
آخر تحديث: 29/10/2016
صورة للمطربة لينا شماميان

"شآمٌ أنت فتاة فتاتي وأمي، حضنت صباي فهل فيك أكبر؟ ووعد الدهر فيا ليت قبري وفستان عرسي بفلّك يعمر ..شآم" لينا شماميان

لينا، الصوت النوستالجيّ الشبيه بأصوات التراث الشعبي المنسيّ، التي أعادت بقلبها الفضيّ توزيع أغنية "هالأسمر اللون"، وغنت "بالي معاك" بجبين عالٍ، مرددة "قلي تعالي يا شاغلة بالي.." كصوت من أمواج البحر؛ لنتعرف من خلال هذا المقال على الفنانة الشابة لينا شاماميان ومسيرتها الفنية.

حياة لينا شماميان وبداية مشوارها الفني

ولدت المغنية السورية ذات العرق الأرمني لينا شاماميان في دمشق، حيث أنهت جميع مراحل دراستها فيها فكان آخرها حصولها على إجازة في التجارة والاقتصاد من جامعة دمشق عام 2002، ثم التحقت بالمعهد العالي للموسيقى وتخرجت منه كمغنية كلاسيكية في عام 2007.

وقفت لينا لأول مرة على المسرح المدرسي وهي في عمر ال 5 سنوات، فقد تعلمت الصولفيج في سن مبكرة، واعتمدت بدايةً على إعادة توزيع الموسيقى التقليدية والفلكلور العربي، كما شاركت في العديد من الفصول الموسيقية الرئيسية عالمياً، منها:

  • الموسيقى الكلاسيكية: حيث شاركت مع غلوريا سكالشي (Gloria Scalchi) وكارمن فيلاتا (Carmen Villata) في إيطاليا.
  • الموسيقى العالمية والجاز: شاركت مع كل من ميريديث مونك (Meredith Monk) في الولايات المتحدة الأمريكية، ومانفريد لوشتر (Manfred Leuchter) في ألمانيا.
  • المدرسة الأرمنية الموسيقية الكلاسيكية: شاركت هنا مع مغني الأوبرا الأرمني آرام شيفيديان (Arax Tchekidijian).

البومات وأغاني شماميان

أصدرت لينا شاماميان حتى الآن ثلاثة ألبومات، هي:

  • الألبوم الأول: عنوانه "هالأسمر اللون" أُصدر في عام 2006، دمجت فيه أسلوبها الشرقي في الغناء مع موسيقى الجاز، متضمناً الأغنيات التالية: (على موج البحر، لما بدا يتثنى، ع الروزانا، هالأسمر اللون، بالي معاك، يا مايلة عالغصن).
  • الألبوم الثاني: حمل عنوان "شامات" عام 2007، تضمن الأغنيات التالية: (قبل العشا، حول يا غنام، يا مسافرة، يما لالا، شآم، سحر، دعوني أجود، ساريري هوفيين مارنيم، بالي معاك).
  • الألبوم الثالث: حمل عنوان "غزل البنات"، تم إصداره في عام 2014، تضمن الأغنيات التالية: (أول مسافر، يا هلي، يلا تنام، شهرزاد، آخر العنقود، غزل البنات، منفى، ديراماينرن، إنتروقانون، حنة وزهر، يا هلي، غير شي).

حلت لينا شاماميان ضيفة مع عازف الأكورديون الألماني مانفريد وشتر (Manfred Leuchter) في ألبوم (Zina) لعام 2006، كذلك مع عازف الساكسفون السوري باسل رجوب في ألبومه (خامر) عام 2010، بالإضافة إلى غنائها العديد من شارات المسلسلات السورية بالإضافة تأثيراتها الصوتية مثل: مسلسل "شاء الهوى" "بقعة ضوء" و"نزار قباني"، والتي نالت شهرة واسعة.

الجوائز التي حصلت عليها لينا شماميان

نظراً لإعجاب الكثيرين باللون الخاص الذي تغنيه لينا، نالت عدة جوائز وتكريمات بالرغم من قصر مشوارها الفني، وهي:

  • جائزة "المورد الثقافي" من مصر لألبوم "هالأسمر اللون" عام 2006.
  • جائزة مونتي كارلو (Monte Carlo) من باريس عام 2006.
  • نالت أعلى نسبة تصويت كأجمل صوت امرأة عربية شابة، حسب استفتاء لراديو "المدينة FM" في سوريا/دمشق في عام 2007.
  • صنفت واحدة من أفضل خمسة نجوم للغناء في العالم، وأعلنت هذا التصنيف  وسائل إعلام نمساوية في عام 2008.
  • ذُكرت بأنها واحدة من أكثر 500 شخصية عربية مؤثرة في المجتمع العربي، حسب استفتاء لمجلة أريبيان بيزنس (Arabian Business) في الإمارات العربية المتحدة عام 2010.

حقائق عن لينا شاماميان

  • بينت الفنانة لينا شاماميان عبر لقاء مع برنامج "صباح الخير يا عرب" للإعلامية "لجين عمران" على قناة MBC في عام 2013، أنها تعتمد في فنها على "التدريب الصوتي المستمر الذي يحميها من شيخوخة الصوت".
  • صرحت لينا للإعلامية "عزيزة" عبر لقاء لها على قناة فرانس 24 في عام 2011، أن موهبتها في الغناء ظهرت لأول مرة في المنزل ورافقتها منذ نعومة أظافرها، ثم تطورت بشكل أساسي في المرحلة الدراسية أثناء غنائها على المسرح المدرسي ثم من خلال الدراسة الاحترافية.
  • قدمت لينا شاماميان برنامج إذاعي في راديو سوريا الغد تحت عنوان "عالروزانا"، تحدثت من خلاله عن أنواع الموسيقى في العالم (الكلاسيكية الشرقية، موسيقى الجاز، موسيقى الروك، الموسيقى الدينية، والتحويلة وغيرها...).
  • قدمت لينا بعض المحاضرات في مدارس وجامعات عالمية مختصة بالموسيقى مثل: (مدرسة في المملكة المتحدة/لندن حول العلاقة بين الموسيقى الشرقية والغربية)، (طلاب المعهد الموسيقي في فرنسا/مرسيليا خلال مهرجان ECUME عام 2011)، (اجتماع مع الموسيقيين الشباب المحترفين في بيروت).
  • لا تجد لينا شاماميان صعوبة في غناء القصائد الشعرية باللغة العربية الفصحى، حيث بينت في لقاء معها في برنامج "بلا قيود" على قناة TRT العربية في عام 2015، أن اللغة العربية تعبر عنها وهذا ما جعلها تكتب أغنية "شآم" بالفصحى البحتة من أول مرة.
  • أقرب آلة موسيقية إلى قلب لينا هي السنسولا، حيث تعتبر صوتها مثل: الحلم والبحر والصدف، أما الآلة الأسهل لها هي البيانو، بالنسبة للآلات الشرقية فإنها تحب آلة القانون، أما لآلات النفخ فتحب لينا آلة الترومبيت، بالإضافة إلى أن التشيللو آلة وترية لا غنى عنها في أغاني شماميان.

هكذا.. تعرفنا على الفنانة الشابة لينا شاماميان التي حرصت على أن تحمل رسالة الأمل والحب والسلام في أغانيها، مرسخة بصوتها الدافئ الفن الراقي والهادئ في قلوب جميع المستمعين، متأثرة بمزيج موسيقي من الجاز والشرقي والكلاسيكي لينعكس كل ذلك كخلاصة خاصة في طابعها الغنائي.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر