عبد الحليم حافظ، العندليب الأسمر

العندليب الأسمر.. صوتٌ خالد في الأذن العربية

الكاتب:
تاريخ النشر: 28/10/2016
آخر تحديث: 28/10/2016
صورة للفنان عبدالحليم حافظ

فنان مصري وصل صوته إلى كل العالم العربي، وما تزال أغانيه تتردد على مسامع الشعوب العربية على الرغم من وفاته منذ أعوام، لُقب بــ(العندليب الأسمر) و (ملك العواطف والمشاعر).. إنه الفنان عبد الحليم حافظ.

يعد الفنان عبد الحليم حافظ من أهم الفنانين في مصر والوطن العربي، وفي رصيده أكثر من ثلاثمئة أغنية، إضافةً لأدائه دور البطولة في ستة عشر فيلماً، فجمع بين الغناء والتمثيل، تاركاً تراثاً مهماً للأجيال القادمة.

كان عبد الحليم رئيساً لفريق الأناشيد في مدرسته

ولد عبدالحليم علي شبانه في قرية الحلوات بمحافظة الشرقية المصرية في الحادي والعشرين من شهر حزيران/يونيو عام 1929، وهو أصغر أفراد أسرته، لديه شقيقان هما إسماعيل (كان مطرباً ومدرّساً للموسيقى) ومحمد، وشقيقة واحدة اسمها عليا، لم يحظَ عبد الحليم بحنان والديه لفترة طويلة، حيث توفيت والدته بعد ولادته بأيام، كما توفي والده الشيخ علي إسماعيل شبانه قبل أن يُكمل عبد الحليم عامه الخامس.

هناك عدد من الروايات حول المكان الذي عاش فيه عبد الحليم حافظ بعد وفاة والديه، فهناك مصادر أكدت أنه سكن مع عمه وعمته في القاهرة، وأخرى تقول أنه عاش في دار للأيتام مدة أربع سنوات، وكان يسبح في ساقية في قريته عندما كان طفلاً ومنها انتقل إليه مرض البلهارسيا الذي دمّر حياته، ظهر حبه للموسيقى بعد دخوله المدرسة في عام 1935، فأصبح رئيساً لفرقة الأناشيد في مدرسته، ومنذ ذلك الحين حاول الدخول لمجال الغناء لشدة ولعه به.

عبد الحليم يدرس الموسيقى ويُدّرسها

التحق عبد الحليم بمعهد الموسيقى العربية قسم التلحين في عام 1943، التقى هناك بالفنان كمال الطويل الذي كان طالباً في قسم الغناء والأصوات، حيث درسا معاً في المعهد حتى تخرجهما في عام 1948، بعد ذلك تم ترشيح اسم عبد الحليم للسفر في بعثة حكومية إلى الخارج لكنه ألغى سفره وعمل أربع سنوات مدرّساً للموسيقى بطنطا ثم الزقازيق وأخيراً بالقاهرة، ثم قدم استقالته من التدريس والتحق بفرقة الإذاعة الموسيقية عازفاً على آلة الأبوا (Oboe) (آلة نفخ خشبية ذات ريشة مزدوجة) عام 1950.

الحب في حياته وأعماله الخيرية وصداقته مع الساسة

أحب الفنان عبد الحليم حافظ فتاةً في مرحلة الشباب، لكن أهلها لم يوافقوا على زواجهما إلا بعد أربع سنوات فخطبها، لكنها كانت تعاني من ورم في الدماغ فتوفيت قبل موعد الزفاف، لم يتزوج الفنان عبد الحليم حافظ، ولكن أُشيع عن زواجه سراً من الممثلة سعاد حسني لمدة ست سنوات، ولم يثبت ذلك حتى الآن.

صداقاته مع القادة العرب

أنشأ عبد الحليم حافظ صداقات قوية مع العديد من رؤساء وملوك الوطن العربي، بما في ذلك جمال عبد الناصر، وأنور السادات الذي أحيا عبد الحليم زفاف ابنته نانا، والملك المغربي الحسن الثاني، والرئيس التونسي الحبيب بورقيبة.

الأعمال الخيرية للعندليب الأسمر

قدّم الفنان عبد الحليم حافظ الأموال للفقراء، كما قدّم المساعدة للعديد من دور الأيتام والمستشفيات في جميع بلدان الوطن العربي من خلال (التبرع بالمال، تعليم الموسيقى، مساعدة المحتاجين)، وفي عام 1969 بنا عبد الحليم مستشفى في قرية الحلوات اشتهر المستشفى بمعاملة الناس فقراء وأغنياء على قدم المساواة، وما يزال المستشفى مستمراً في عمله حتى اليوم، لكن عبد الحليم لم يعالج فيه لأن غالبية علاجاته كانت خارج مصر.

من عبد الحليم شبانه إلى عبد الحليم حافظ "العندليب الأسمر"

اكتشف الإعلامي حافظ عبد الوهاب في عام 1951 موهبة عبد الحليم شبانة عندما سمعه يغني في بيت مدير الإذاعة المصرية مجدي العمروسي، فسمح له باستخدام اسمه (حافظ) ككنية بدل (شبانة) وأصبح يُعرف منذ ذلك الحين بـ (عبد الحليم حافظ).

بدأ عبد الحليم حافظ بغناء أغانيه الخاصة منذ عام 1951 مع أغنية (لقاء)، من كلمات الشاعر صلاح الدين الصبور وألحان كمال الطويل، في العام التالي غنّى أغنية (يا حلو يا أسمر)، من كلمات الشاعر سمير محجوب وألحان محمد الموجي، ثم تتابعت الأغنيات فكانت أغنية (صافيني مرة) في شهر حزيران/ يونيو عام 1953 من كلمات الشاعر سمير محجوب وألحان محمد الموجي، ثم أغنية (على قد الشوق) من كلمات الشاعر محمد علي أحمد وألحان كمال الطويل في شهر تموز/ يوليو عام 1954، ومع كثرة نجاحاته لُقب في عام 1955 بـ "العندليب الأسمر"، تنوعت أعمال العندليب الأسمر بين الغناء والتمثيل:

الأغاني .. رحلة بين العاطفة والوطنية والابتهالات الدينية

قدّم عبد الحليم أكثر من مئتين وثلاثين أغنية. جمعها له صديقه مجدي العمروسي في كتاب أُطلق عليه اسم (كراسة الحب والوطنية...السجل الكامل لكل ما غناه العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ)، ويمكن تقسيم أغانيه بحسب الموضوع إلى:

أغاني عبدالحليم حافظ العاطفية

من هذه الأغنيات:

  • لقاء، من كلمات صلاح عبد الصبور، ألحان كمال الطويل، وهي أول أغنية خاصة يسجلها عبد الحليم حافظ للإذاعة.
  • ليه تحسب الأيام، من كلمات فتحي قورة وألحان علي فراج، في فيلم بعد الوداع سنة 1953.
  • صافيني مرة، من كلمات سمير محجوب، ألحان محمد الموجي
  • إحنا كنا فين، من كلمات حسين السيد، ألحان منير مراد، وقد غناها عبد الحليم معَ الفنانة شادية في فيلم دليلة.
  • على قد الشوق، من كلمات محمد علي أحمد وألحان كمال الطويل.
  • توبة، غناها في عام 1955، من كلمات حسين السيد، ألحان الموسيقار محمد عبد الوهاب.
  • يا خليّ القلب، غناها في عام 1969، من كلمات مرسي جميل عزيز وألحان موسيقار الأجيال.
  • في يوم في شهر في سنة، من كلمات مرسي جميل عزيز، ألحان كمال الطويل.
  • موعود، من كلمات محمد حمزة، ألحان بليغ حمدي.
  • رسالة من تحت الماء، من كلمات نزار قباني وألحان محمد الموجي.
  • حبيبها، من كلمات كامل الشناوي وألحان محمد الموجي
  • جانا الهوى، من كلمات محمد حمزة وألحان بليغ حمدي، غنى عبد الحليم الأغنية أولاً في المسارح، وبعد أن حققت نجاحاً كبيراً قدمها في فيلم أبي فوق الشجرة عام 1969.
  • قارئة الفنجان، آخر ما غنى؛ وكانت في حفلة شم النسيم  عام 1977، من كلمات نزار قباني، ألحان محمد الموجي.
  • حبيبتي من تكون، من كلمات خالد بن سعود وألحان بليغ حمدي، وقد نشرت هذه الأغنية بعد وفاة عبد الحليم.

الأغاني الوطنية

من أبرز الأغاني الوطنية التي غنّاها عبد الحليم:

  • العهد الجديد، غناها في عام 1952، وهو أول نشيد وطني غناه عبد الحليم حافظ في حياته، من كلمات محمود عبد الحي وألحان عبد الحميد توفيق زكي، تم إنتاج الأغنية بعد قيام ثورة 23 تموز/يوليو.
  • إحنا الشعب، أول أغنية يغنيها عبد الحليم للرئيس جمال عبد الناصر بعد اختياره شعبياً لأن يكون رئيساً للجمهورية في عام 1956، من كلمات صلاح جاهين وألحان كمال الطويل.
  • الله يا بلدنا، أدى عبد الحليم هذه الأغنية في عام 1956 بعد العدوان الثلاثي على مصر، وهي من ألحان محمد عبد الوهاب.
  • أغنية (على أرضها) أو (المسيح)، والتي تتغنى بالقدس، من كلمات عبد الرحمن الأبنودي، ألحان بليغ حمدي، توزيع علي إسماعيل.
  • ابن كي قولك يا بطل، من كلمات عبد الرحمن الأبنودي، ألحان كمال الطويل.
  • نشيد الوطن الأكبر، غناها في عام 1960، من كلمات أحمد شفيق كامل وألحان محمد عبد الوهاب.
  • حكاية شعب، في عام 1960، من كلمات أحمد شفيق كامل وألحان كمال الطويل، كان ذلك في حفل أضواء المدينة الذي أُقيم بمدينة أسوان للاحتفال بوضع حجر الأساس ببناء السد العالي.
  • الجزائر، غناها عبد الحليم في عام 1962، ليحيي فيها كفاح أهل الجزائر الذين نالوا استقلالهم في نفس العام.
  • مطالب شعب، كانت هذه الأغنية بمناسبة الذكرى العاشرة للثورة عام 1962،من كلمات أحمد شفيق كامل وألحان كمال الطويل وتوزيع علي إسماعيل.
  • صورة، غناها في الذكرى الرابعة عشرة لثورة الثالث والعشرين من شهر تموز/يوليو عام 1966، من كلمات صلاح جاهين وألحان كمال الطويل.
  • أغنيتي (عدى النهار)، (أحلف بسماها)، غناهما في عام 1967، من كلمات عبد الرحمن الأبنودي، ألحان كمال الطويل.
  • البندقية اتكلمت، في عام 1968، من كلمات عبد الرحمن الأبنودي، ألحان كمال الطويل.
  • عاش اللي قال، غنى عبد الحليم هذه الأغنية بعد حرب تشرين في عام 1973، من كلمات محمد حمزة وألحان بليغ حمدي، كانت أول أغنية أشاد فيها بدور الرئيس محمد أنور السادات في انتصار مصر العظيم.
  • صباح الخير يا سينا، غنّاها في عام 1974.
  • النجمة مالت على القمر، غناها في عام 1975، من كلمات محسن الخياط، وألحان محمد الموجي.

الابتهالات الدينية

غنى العندليب الأسمر الأغاني التالية ذات الصبغة الدينية، وهي من كلمات الشاعر عبد الفتاح مصطفى، وألحان محمد الموجي:

  • نفضت عينيا المنام.
  • أنا من تراب.
  • على التوتة.
  • أدعوك يا سامع.
  • ورحمتك في النسيم.
  • بيني وبين الناس.
  • والحبة في الأرض.
  • خليني كلمة.
  • ورق الشجر
  • بين صحبة الورد
  • يا خالق الزهر

أفلام عبدالحليم حافظ

شارك الفنان عبد الحليم حافظ في العديد من الأفلام، هي:

  • لحن الوفاء، في عام 1955، إلى جانب الفنانة شادية والفنان حسين رياض.
  • أيامنا الحلوة، في عام 1955، إلى جانب الفنانة فاتن حمامة، والفنانين عمر الشريف وأحمد رمزي.
  • ليالي الحب، في عام 1955، مع الفنانة آمال فريد والفنان عبد السلام النابلسي.
  • أيام وليالي، في عام 1955، مثّل وغنى فيه مع الفنانة إيمان، والفنانين أحمد رمزي ومحمود المليجي.
  • موعد غرام، في عام 1956، إلى جانب كل من الفنانين فاتن حمامة، عماد حمدي، زهرة العلا، رشدي أباظة.
  • دليلة، في عام 1956، إلى جانب الفنانتين شادية، فردوس محمد.
  • بنات اليوم، في عام 1957، إلى جانب الفنانتين ماجدة، آمال فريد، والفنان أحمد رمزي.
  • الوسادة الخالية، في عام 1957، مع الفنانتين زهرة العلا، لبنى عبد العزيز، والفنانين أحمد رمزي، عمر الحريري.
  • فتى أحلامي، في عام 1957، إلى جانب الفنانة منى بدر، والفنان عبد السلام النابلسي.
  • شارع الحب، في عام 1958، إلى جانب الفنانة اللبنانية صباح، والفنانين عبد السلام النابلسي وحسين رياض.
  • حكاية حب، في عام 1959، إلى جانب الفنانة مريم فخر الدين، والفنانين، عبد السلام النابلسي، محمود المليجي.
  • البنات والصيف، في عام 1960، إلى جانب الفنانتين  زيزي البدراوي،  سعاد حسني.
  • يوم من عمري، في عام 1961، إلى جانب الفنانة زبيدة ثروت، والفنانين عبدالسلام النابلسي، محمود المليجي، سهير البابلي.
  • الخطايا، في عام 1962، إلى جانب الفنانتين نادية لطفي، مديحة يسري، والفنانين عماد حمدي، حسن يوسف.
  • معبودة الجماهير، في عام 1976، إلى جانب الفنانة شادية، والفنانين فؤاد المهندس، يوسف شعبان.
  • أبي فوق الشجرة، غناها في عام 1969، إلى جانب الفنانتين ميرفت أمين، نادية لطفي، والفنان عماد حمدي.
  • المسلسل الإذاعي (أرجوك لا تفهمني بسرعة) عام 1973، إلى جانب الفنانة نجلاء فتحي والفنان عادل إمام.

توفي عبد الحليم حافظ في لندن في 30 آذار/ مارس 1977

أُصيب العندليب الأسمر بتليّف في الكبد سببه مرض البلهارسيا (Bilharziasis)، مرض طفيلي سببه ديدان البلهارسية، وتتم الإصابة بمرض البلهارسيا عند نزول الإنسان إلى مياه الترع الملوثة، كان هذا التليف سبباً في وفاة الفنان عبد الحليم حافظ في مستشفى كينجز كوليدج في العاصمة البريطانية لندن، في الثلاثين من شهر آذار/مارس عام 1977، بعد رحلة عذاب مع المرض، وحضر جنازته آلاف الأشخاص من محبيه ومعجبيه.

عبدالحليم في الأعمال الفنية

عُرضت أعمال عدة عن الفنان عبد الحليم حافظ منها:

  • فيلم (حليم في شهر تموز/يوليو)، عُرض في عام 2006، من إنتاج عماد الدين أديب وشريف عرفة وإخراج شريف عرفة أيضاً، قام بدور البطولة فيه الممثل المصري المشهور أحمد زكي.
  • مسلسل (العندليب حكاية شعب)، يروي سيرة عبد الحليم حافظ، إضافة إلى الأحداث التي مرتبها مصر خلال فترة وجوده، ومنها قيام الثورة المصرية، وصعود جمال عبد الناصر، والحرب مع إسرائيل، قام بتمثيل دور الراحل عبد الحليم حافظ الممثل شادي شامل.

في الختام..  ترك العندليب الأسمر بصمة قوية في تاريخ الغناء العربي، وشكل ملهماً لمحبي الطرب الأصيل من الأجيال الجديدة، ليحذو حذوه في هذا المجال المهم من مجالات الفن، وبذلك يكون عبد الحليم حافظ رحل في جسده وتخلّد في ذاكرتنا بتراثه الغنائي والتمثيلي الكبير.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر