ما هي أكبر الشركات ربحا في العالم؟

الشركات العشر صاحبة أعلى ربح في العالم لعام 2016

الكاتب:
تاريخ النشر: 06/11/2016
آخر تحديث: 06/11/2016

عند الحديث عن الشركات الكبرى، فالتقييم عادة ما يكون تبعاً لأحد معيارين: القيمة السوقية للشركة، وهذا المعيار ينطبق على الشركات المتداولة في أسواق الأوراق المالية (البورصة)، بالتالي يستثني الشركات العامة أو الشركات المملوكة لجهات ثابتة دون تداول عام للأسهم. أما المعيار الثاني فهو الأرباح الإجمالية التي حققتها الشركة خلال السنة الاقتصادية الأخيرة، وهو المعيار الذي تم الأخذ به عند ترتيب الشركات في هذا المقال.

يعود تصنيف الشركات الأكثر ربحاً المأخوذ به في هذا المقال إلى تقرير (Fortune Global 500)، وهو تقرير سنوي تصدره مجلة Fortune الشهيرة التي تختص بالمال والأعمال وتصدر تقارير متعددة في المجال الاقتصادي. يقدم هذا التقرير تصنيفاً لأكبر الشركات والمؤسسات التجارية والصناعية حول العالم وفق عدد من التصنيفات، أهمها التصنيف حسب العائدات المالية الكلية بشكل سنوي.

وفق هذا التصنيف، يبدو بوضوح أن القطاع التجاري والصناعي الآسيوي يتقدم بشكل متزايد على حساب نظيره الأمريكي، فبينما كانت الشركات الآسيوية تحتل 116 مركزاً بين ال500 الموجودة في التصنيف عام 2001 ارتفع العدد إلى 188 بحلول عام 2012 مقابل انخفاض عدد المراكز التي تحتلها الشركات الأمريكية من 215 عام 2001 إلى 144 فقط عام 2011.

يعود هذا التغيير الكبير في توزع الشركات الكبرى إلى النمو المتواصل في الاقتصاد الصيني وازدياد عدد الشركات الصينية المدرجة في التصنيف، حيث وصل عددها إلى 103 شركة عام 2015 بعد أن كانت 10 فقط عام 2001، فيما بقيت الشركات الأوروبية على حالها تقريباً خلال العقد الأخير.

الشركات صاحبة أعلى الأرباح عالمياً

نشرت مجلة Fortune في عددها الصادر 20 تموز/يوليو لعام 2016 تصنيفاً لأعلى الشركات ربحاً في العالم، بناءً على المعطيات التي تم جمعها مع نهاية السنة المالية في 31 آذار/مارس من العام نفسه لنشر التصنيف، فكانت الشركات العشر الأولى كالتالي:

سلسلة وول مارت للتسوق (Walmart)

شعار شركة وولمارت الأمريكية

الشركة الأولى في التصنيف هي سلسلة مراكز التسوق ومحلات بيع التجزئة الأمريكية الشهيرة (Walmart)، توظف الشركة عدداً هائلاً من قوة العمل في مراكزها المنتشرة حول العالم (لكن في الولايات المتحدة وأمريكا الشمالية بشكل خاص) حيث يصل العدد الإجمالي إلى حوالي 2.3 مليون موظف بينهم 1.3 مليوناً في الولايات المتحدة فقط وذلك في عام 2016.

على الرغم من أن هذه الشركة الكبرى مركزٌ جدلٍ كبير في الولايات المتحدة، مع تذمر العديدين من انحدار مستوى الخدمة والرواتب المنخفضة جداً فيها لمعظم الموظفين، فهي ما تزال في نمو متصاعد حيث حققت أرباحاً إجمالية ً قدرتها مجلة (Fortune) ب 482 مليار دولار أمريكي في السنة المالية المنتهية في آذار/مارس الماضي.

الشركة الوطنية للكهرباء في الصين (State Grid)

شعار شركة الكهرباء الوطنية الصنية

في المرتبة الثانية تأتي الشركة الوطنية للكهرباء في الصين، وهي شركة مملوكة للحكومة الصينية تأسست عام 2002، تمارس أعمالها في كل من جمهورية الصين الشعبية، الفلبين، أستراليا، البرازيل وإيطاليا، مقدمة خدماتها لحوالي 1.1 بليون شخص بطاقم عمال وموظفين يتضمن ما يزيد عن 1.9 مليون موظف.

تعد هذه الشركة أكبر مزودي الطاقة الكهربائية في العالم، تعتمد على الفحم الحجري كمصدر أساسي مع تناقص استخدامه بداية عام 2013 والانتقال للاعتماد بشكل أكبر على الطاقات المتجددة، تحقق الشركة أرباحاً كبيرة من عملها المحلي والدولي، وفي العام الفائت حققت أرباحاً إجمالية تقدر ب 329 مليار دولار أمريكي.

الشركة الوطنية للبترول في الصين (CNPC)

شعار شركة البترول الوطنية الصنيية

كما معظم الشركات الصينية الكبرى، فالشركة الوطنية للبترول مملوكة للحكومة الصينية وتعد من أكبر شركات البترول في العالم، تمارس أعمالها في جمهورية الصين الشعبية وأذربيجان وكندا وإيران وإندونيسيا وميانمار وعمان وبيرو والسودان والنيجر وتايلاند وتركمانستان وفنزويلا وغيرها، تختص الشركة بالصناعات البترولية عموماً، مثل استخراج النفط والغاز وتطوير الحقول والصناعات البتروكيميائية المتعددة، محققة أرباحاً إجمالية تقدر بحوالي 299 مليار دولار أمريكي العام الماضي، بذلك تحتل المرتبة الثالثة في التصنيف.

شركة سينوبيك الصينية النفطية (Sinopec)

شعار شركة سينوبيك الصينية النفطية

ثاني أكبر شركة نفطية في الصين وواحدة من أكبر القطاعات الحكومية في البلاد. وعلى الرغم من كون الشركة مملوكة للحكومة فهي مدرجة في بورصة هونج كونج وشانغهاي ونيويورك كذلك، تتضمن أعمال الشركة استكشاف والتنقيب عن النفط والغاز واستخراجهما وتكريرهما بالإضافة لبيع البتروكيماويات والمنتجات الكيميائية من ألياف وأسمدة وغيرهما، إضافة للتخزين وإنشاء خطوط الأنابيب ونقل النفط الخام والغاز الطبيعي، حققت الشركة نمواً متزايداً في الأعوام الأخيرة، مما حسن ترتيبها عبر السنوات فكانت الشركة الصينية الأولى التي تصل إلى المراتب العشر الأولى عالمياً وذلك عام 2010، كذلك حققت الشركة أرباحاً إجمالية تقدر بحوالي 294 مليار دولار أمريكي العام الماضي محققة تقدماً كبيراً يجعلها اليوم الرابعة عالمياً بالأرباح الإجمالية.

​شركة البترول رويال دوتش شل (Royal Dutch Shell)

شعار شركة شل

تعد الشركة متعددة الجنسيات الأكبر في هذا الترتيب، وواحدة من شركات البترول الستة الكبار. تمارس الشركة أعمالها منذ عام 1907 مع اتحاد الشركة الملكية الهولندية للبترول وشركة Shell البريطانية التي كانت تختص بالمواصلات والنقل. منذ ذلك الحين تمددت الشركة بشكل كبير لتفتتح فروعاً لها في أستراليا وجنوب أفريقيا وكندا وهونج كونج ونيجيريا والهند بالإضافة لفروعها المتخصصة بالنفط والطاقة والكيماويات، لكن مقرها الأساسي في هولندا وتمتلك مكتباً في لندن – المملكة المتحدة.

في عام 2013 تصدرت الشركة تصنيف (Fortune Global 500) محققة عائدات إجمالية كانت تكافئ 84% من الناتج المحلي لبلدها الأم هولندا حينها، أما الآن فالشركة بالمرتبة الخامسة عالمياً مع أرباح قدرت ب 272 مليار دولار أمريكي العام الماضي .

شركة إكسون موبيل (Exxon Mobil)

صورة شعار شركة اكسون موبيل

تعد أكبر شركة تصفية نفط بالعالم وواحدة من أكبر المنتجين، حيث تنتج حوالي 3% من الإنتاج العالمي للنفط بالإضافة لامتلاكها نسبة 1% من الاحتياطي النفطي العالمي، تعد هذه الشركة أكبر الفروع المتبقية من شركة Standard Oil السابقة، تأسست عام 1999 مع اتحاد شركتي Exxon (فرع Standard Oil في نيو جيرسي) و Mobil (فرع Standard Oil في نيويورك) لتشكل أكبر شركة نفطية متداولة للعامة في العالم (هناك العديد من الشركات النفطية الأكبر، لكنها حكومية)، بقيمة سوقية تبلغ 360 مليار دولار أمريكي. حققت أرباحاً تقدر ب 246 مليار دولار أمريكي في مارس/ آذار الماضي من السنة المالية المنتهية لتتصدر المرتبة السادسة عالمياً.

شركة فولس فاجن للسيارات (Volkswagen)

شعار شركة فولكس فاجن

تعد اليوم أحد أكبر مصانع السيارات في العالم، تأسست الشركة الألمانية فولكس فاجن (Volkswagen) منذ عام 1937 والمعنى الحرفي لاسمها هو "سيارة الشعب" أو "السيارة الشعبية"، بطبيعة الحال، فمعظم منتجات الشركة تحمل علامتها التجارية وشعارها الشهير VW، لكنها تمتلك اليوم العديد من العلامات الأخرى مثل أودي (Audi)، بينتلي (Bentley)، بوجاتي (Bugatti)، دوكاتي (Ducati)، لامبورجيني (Lamborghini)، بورش (Porsche)، سكانيا (Scania)، سكودا (Skoda)، تتقدم الشركة العملاقة بقليل على أقرب منافسيها تويوتا (Toyota) اليابانية، حيث جنت مبلغ 236.6 مليار دولار أمريكي كأرباح إجمالية في العام الأخير مسجلة المرتبة السابعة في تصنيف Fortune Global 500 .

​شركة تويوتا لتصنيع السيارات (Toyota)

صورة لشعار شركة تويوتا

تأسست الشركة اليابانية العملاقة تويوتا عام 1937 (نفس عام تأسيس منافستها الألمانية Volkswagen) كفرع منفصل عن شركة تويوتا الصناعية الأم، تعد الشركة اليوم أكبر مصنع للسيارات في العالم مع تجاوزها عتبة ال 200 مليون سيارة عام 2012، إضافة لكونها أول شركة تنتج أكثر من 10 ملايين سيارة في عام واحد وذلك عام 2013.

إلى جانب هيمنتها على سوق السيارات عموماً، تعد الشركة أيضاً من أكبر مُصنّعي السيارات الهجينة (التي تستخدم الكهرباء والوقود الأحفوري معاً) في العالم، ذلك عبر إنتاجها سلسلة سيارات (Prius) والسيارات المنتجة تحت علامة (Lexus) التجارية، تصنع الشركة سياراتها تحت عدة علامات تجارية أهمها (Toyota) و (Lexus) و (Daihatsu) وتتم عمليات التصنيع في عدة بلدان، لكن الجزء الأكبر منها يتم في اليابان حتى الآن، حققت الشركة أرباحاً تقدر ب 236.59 مليار دولار خلال العام الماضي، مقتربة بذلك من التفوق على منافسها الأول (Volkswagen) الألمانية، فاحتلت المرتبة الثامنة عالمياً.

​شركة الهواتف أبل (Apple)

صورة لشعار شركة أبل الأمريكية

عملاق التقنية المصنعة لهواتف (iPhone) الشهيرة. تختص الشركة بالإلكترونيات والأنظمة بشكل أساسي، فأهم منتجاتها تتضمن: هواتف iPhone، أجهزة iPod لتشغيل الموسيقى Alphabet واستعادته Pad، حواسيب iMac المكتبية و MacBook Pro و MacBook Air المحمولة، تحتكر لقب الشركة الأكبر عالمياً بالقيمة السوقية منذ بضعة سنوات، لكنها خسرته لفترة وجيزة مطلع عام 2016 لصالح Alphabet واستعادته لاحقاً بقيمتها التي تقدر ب 564 مليار دولار أمريكي، حققت الشركة أرباحاً قدرت ب 233.7 مليار دولار أمريكي خلال العام الأخير، مما يضعها على عرش أكثر الشركات التكنولوجية ربحاً في العالم، و بالمرتبة التاسعة في هذا التصنيف.

شركة بريتش بتروليوم (BP)

شعار شركة بي بي البريطانية

أو كما كانت تسمى سابقاً "شركة البترول البريطانية" (British Petroleum Company)، هي شركة بريطانية الجنسية تعمل في مجال النفط والغاز بالعديد من الأماكن حول العالم، حيث تمارس التنقيب والاستخراج والتكرير والتصدير في أكثر من 70 دولة حول العالم.

عانت الشركة من مشاكلٍ متعلقة بالسلامة البيئية وتسريبات النفط مع ارتفاع حدة الانتقادات والغرامات التي تتلقاها، ما سبب تراجعاً كبيراً في إنتاجها وقوتها المالية، بالإضافة لانحدارها في الترتيب العالمي لأكبر الشركات من المرتبة الخامسة عام 2012 إلى المرتبة العاشرة في هذا العام بأرباح إجمالية مقدرة ب 226 مليار دولار أمريكي.

في النهاية... من الواضح أن الشركات النفطية ما تزال مهيمنة على الترتيب العالمي بقوة، فنلاحظ أن 5 من بين الشركات الأكثر ربحاً في العالم هي شركات تعنى بقطاع النفط والغاز. إضافة لذلك، يبدو بوضوح أن الشركات الصينية تتقدم بقوة في السوق العالمية، فبينما لم تكن أي من الشركات الصينية ضمن العشر الكبار قبل أقل من عقد من الزمن، إذ أصبحت  الشركات الصينية تحتل 3 من المراكز العشر الأولى لتكون أعلى الدول تمثيلاً في القائمة.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر