أسباب ظهور التجاعيد وطرق تأخيرها

ما أسباب ظهور التجاعيد (Wrinkles) والتي يسميها البعض بخطوط العمر .. كيف تؤخرين ظهورها على وجهك.. وكيف تجعلينها من ذكرياتك

الكاتب:
تاريخ النشر: 16/04/2016
آخر تحديث: 29/11/2016
تزداد التجاعيد كلما تقدمنا في العمر، كما يلعب أسلوب حياتنا دورا في ظهور التجاعيد

كل النساء معرضات لظهور التجاعيد في إحدى مراحل العمر، حيث تقل مرونة الجلد مع التقدم في السن، ومع فقد ذلك صنف العلماء التعرض لأشعة الشمس الضارة كمسبب رئيسي لظهور التجاعيد، يليه التقدم في السن والعامل الوراثي، إضافة لآثار التدخين السلبية على البشرة ومظهرها.

يقال إن التجاعيد أو كما تعرف بخطوط العمر تخبرنا قصة حياتك، ولكن ما رأيك بقصة عنوانها (الشباب الدائم)، تلك التي تخبرنا إياها البشرة النضرة والخالية من التجاعيد وعلامات التقدم في السن الأخرى؛ من تصبغات لونية في الجلد وجفاف البشرة وقلة مرونتها.

بداية ولكي تحصلي على بشرة تشع شباباً وتألقاً، عليك التعرف على بشرتك بشكل جيد، وذلك لمعرفة ما المسببات التي تشكل وترسم التجاعيد على سطحها؟، وذلك لمعرفة كيف يمكنك مد يد العون لها لتأخير ظهور هذه الخطوط عليها؟ أو حتى إزالتها بداية، دعينا نتعرف أولا على أنواع التجاعيد:

ما هي أنواع التجاعيد التي تظهر على الوجه؟

  1. تجاعيد الضحك: وهي الخطوط الدقيقة التي تظهر عند الضحك نتيجة شد بعض العضلات في مناطق معينة من الوجه، لتظهر غالباً حول الفم والعينين.
  2. تجاعيد الغضب: وهي الخطوط الأفقية التي تظهر على الجبين (الجبهة) عند ارتسام علامات الانزعاج والغضب على الوجه، وغالباً ماتكون عميقة وواضحة.
  3. تجاعيد التحديق: هذا النوع من الخطوط يظهر عند تضييق العينين لرؤية شيء بعيد وغير واضح، مثل محاولة الرؤية في وقت الظهيرة عندما تكون الشمس في أوجها.
  4. تجاعيد التبرج (الماكياج): حيث تلعب طريقة إزالة الماكياج دورا كبيرا في تشكل التجاعيد لديك، وبخاصة حول العينين؛ إن استخدامك لطريقة قاسية لمسح مستحضرات التجميل عن وجهك أو استعمالك لفوطة خشنة سيزيد من فرص ظهور التجاعيد.

انتبهي! يظهر لدى النساء تجاعيد أكثر من الرجال حول منطقة الفم، ويعود السبب في ذلك لامتلاك الرجل عددا أكبر من الغدد العرقية، ودورة دموية قوية في الأوعية الرقيقة المحيطة بالفم.

أسباب ظهور التجاعيد

هنالك أسباب كثيرة لظهور وتشكل التجاعيد، ويمكن تقسيم هذه الأسباب إلى ثلاث مجموعات:

  • المجموعة الأولى: وهي الأسباب التي لا يمكن التحكم بها، وتشكل جزءاً من طبيعتنا الإنسانية مثل: التقدم في العمر مما يؤدي إلى فقدان الجلد لمرونته ورطوبته بشكل تدريجي، فيصبح أكثر عرضة لظهور وتطوير التجاعيد، أما السبب الآخر فهو الوراثة، فغالباً ما ترثين عن عائلتك هذه الصفة، علما أن العامل الوراثي يتحكم بثلاثين بالمائة فقط من إمكانية ظهور التجاعيد.
  • المجموعة الثانية: وهي الأسباب التي تدخل ضمن نطاق إرادتنا، وبالتالي يمكننا التحكم بها، وفي مقدمتها التعرض لأشعة الشمس الضارة حيث تعتبر المحفز الرئيسي لظهور التجاعيد، أما السبب التالي فهو التدخين؛ فإن كنت مدخنة، فأنت أكثر عرضة لظهور التجاعيد بعشر مرات من الإناث الغير مدخنات.
  • المجموعة الثالثة: والتي يمكن التحكم فيها جزئيا، وهي تعابير الوجه التي يؤدي تكرارها لظهور التجاعيد في المدى الطويل، ومنها الضحك والغضب والتحديق، كما أن نوع البشرة يلعب دورا مهما في ظهور هذه التجاعيد، حيث تعتبر البشرة الجافة أكثر عرضة لظهورها من أنواع البشرة الأخرى، كما ان أصحاب البشرة الفاتحة والعيون الزرقاء معرضين أكثر من غيرهم لظهور خطوط العمر وفقا لدراسة نشرتها (Mayo clinic).

طرق علاج وتأخير ظهور التجاعيد

لقد سمح تطور الطب التجميلي بتطوير تقنيات ووسائل كثيرة لعلاج مشكلات تجميلة عديدة منها التجاعيد، سنستعرض تاليا مجموعة من المستحضرات والتقنيات الطبية التي أثبتت فعالية في تخفيف تشكل التجاعيد أو حتى إزالتها (تذكري استشارة طبيبك قبل استخدام أي من هذه الطرق والمستحضرات):

كريمات الرتينويد (Retionoids) لعلاج التجاعيد

تعتبر مستحضرات الريتينويدات المستخرجة من الفيتامين (A) من أفضل الطرق المجربة والفعالة لتحسين مظهر علامات الشيخوخة من تجاعيد وتصبغات وغيرها، إلا أنها قد تسبب عند استخدامها احمراراً وتقشيراً، ولكن سرعان ما تختفي هذه الأعراض مع بداية ظهور النتائج الإيجابية، وأنت بحاجة لوصفة من طبيب مختص قبل استعمال هذا النوع من الكريمات.

أحماض الفاكهة لعلاج التجاعيد

أو كما تعرف طبياً بأحماض الألفا هيدروكسي (Alphahydroxy): آمنة تماماً، ويمكن أن يرافق استخدامها تهيجاً طفيفاً مع احمرار، وهي في الأساس أحماض طبيعية تعمل على تقشير البشرة، وتخفيف التصبغات اللونية، حيث تعتبر من أهم كريمات التقشير الطبية، ويمكنك الحصول على نفس الأثر من خلال أقنعة طبيعية عبر مزج الليمون مع كمية من حليب البودرة ووصفات أخرى عديدة.

مضادات الأكسدة (Anti Oxidant) تؤخر ظهور التجاعيد

تشمل هذه المضادات مجموعة من الفيتامينات مثل: (A, C, E) ونجدها بكثرة في الشاي الأخضر وبعض أنواع الفواكه، وهنالك مستحضرات تجميل تحتوي مضادات أكسدة مثل بعض أنواع كريمات الأساس التي توفر للجلد بعض الحماية من الشمس، لكنها لا تحل محل الواقي الشمسي حتى خلال الشتاء، فأنت بحاجة لعامل الحماية الموجود في الكريمات الواقية والذي يؤخر ظهور التجاعيد.

المرطبات (Moisturizers)

حيث أن استخدام المرطبات يساعد على زيادة مرونة الجلد، إلا أنها غير فعالة بالنسبة للتجاعيد العميقة؛ وإنما تعمل على تخفيف مظهر التجعد وليس إزالته، وينصح باستخدامها في عمر مبكر فليس لها أي أعراض جانبية، وتساعد على ترطيب البشرة، وفي هذا السياق فقد أشار الدكتور أوز (Dr.Oz) في حلقة خاصة ضمن برنامج أوبرا وينفري (Oprah Show) أن مستحضرات التجميل التي تدعي قدرتها على إزالة التجاعيد ليست سوى كريمات تشكل المرطبات مكوناً رئيسياً فيها، مستفيدة من قدرتها على تخفيف الخطوط الدقيقة لكن ليس إزالتها كما تدعي الشركات المصنعة لهذه المستحضرات.

علاج التجاعيد بالليزر

يستخدمه الأطباء لتقشير الطبقة السطحية من البشرة، وتحريض إنتاج بروتين الكولاجين الذي يمنح البشرة مظهرها الشاب، وهو علاج مكلف ويحتاج طبيب مختص لإجرائه.

الجراحة التجميلية للتجاعيد

ولأن (آخر الحلول الكي)، حتى أطباء التجميل لا يفضلون اللجوء للجراحة وتعريض الجسم للتخدير العام والمشرط إلا إذا لم يتوافر حل آخر، وتقوم هذه الجراحة بشد الوجه عبر شد الجبين وإزالة الجلد الزائد، ولذلك ننصحك قبل التوجه، لغرفة العمليات بإجراء نقاش مع طبيبك حول النتائج المتوقعة من العمل الجراحي وموازنة المخاطر مع الفوائد لهذا الإجراء.

الحقن بالبوتكس لإخفاء التجاعيد

لقد أصبح لهذا الإجراء جمهور واسع بين النساء لسهولته ونتائجه السريعة، حيث ينصح به الأطباء لكونه لا يحمل آثاراً جانبية، حيث يقوم على ملئ أماكن ظهور التجاعيد بمستحضر البوتوكس (مادة تحقن في عضلات الوجه لإزالة التجاعيد)، فتصبح على سوية واحدة، ويستمر التحسن من خلاله لعدة أشهر مع تكرار الحقن، مع الانتباه إلى أن نجاعة هذا العلاج تعتمد على مهارة الطبيب الذي يقوم بحقن البوتكس، ونوعية البوتكس المستخدم في عملية الحقن.

طرق الوقاية من ظهور التجاعيد

لا يمكن فعل الكثير بعد ظهور التجاعيد، لكن يمكنك القيام ببعض الخطوات الوقائية التي يمكن أن تؤخر ظهور علامات الشيخوخة، لذا، سنقدم لك مجموعة من النصائح والإجراءات الوقائية لبشرة شابة ولأطول وقت ممكن:

  • يمكنك تأخير ظهور التجاعيد من خلال استخدام المرطبات التي تحمي بشرتك من الجفاف، واستعمال بعض المستحضرات الطبية المستخدمة لعلاج التجاعيد مثل: أحماض الألفا هيدروكسي، ومضادات الأكسدة في عمر مبكر التي يمكنها أن تساعد في تأخير ظهور التجاعيد على بشرتك.
  • السبب الرئيسي لظهور التجاعيد هو التعرض لأشعة الشمس الضارة، فما الذي يمكنك فعله لتجنب الآثار الضارة للشمس؛ بصراحة يمكنك فعل الكثير، انطلاقاً من وضع واقي شمسي ذو عامل حماية بدرجة (30) أو أكثر وبشكل يومي، حتى لوكنتي تتنقلين بسيارتك، إضافة إلى وضع النظارات الشمسية وقبعة واسعة الحواف، أو حتى ارتداء الألوان الفاتحة التي تعكس الأشعة الشمسية، بعكس الألوان الداكنة التي تساعد على امتصاص كميات كبيرة من الأشعة فوق البنفسجية.
  • تدليك وجهك باستخدام مواد طبيعية غنية بمادة (أوميغا 3)، حيث سيساعدك على ترميم وتجديد خلايا بشرتك، وهو موجود بزيت اللوز الحلو وكريم الحليب وزيت السمك.
  • اعتمدي أقنعة البشرة الطبيعية وضعيها اليوم لتجنب تجاعيد الغد، مثل قناع اللبن، وقناع الموز والبرتقال والذي يعتبر من أفضل الوصفات لشيخوخة البشرة لغناه بالفيتامينات الضرورية لتوليد بروتين الكولاجين في البشرة، والذي يعطي بشرتك مظهرها الشاب، وقناع اللبن الذي يشد وينظف مسام وجهك.

الملخص والخاتمة ...

حاولنا في هذا المقال أن نشرح لكِ سيدتي أنواع وأسباب ظهور التجاعيد، حيث أن السبب الرئيسي الذي يقف وراء خطوط سنوات العمر هو التعرض لأشعة الشمس الضارة، إلى جانب عوامل أخرى: كالتقدم في العمر، والوراثة، وحتى نوع بشرتك الذي يمكن أن يلعب دوراً هاما في ذلك، إلى جانب بعض العادات السلبية مثل التدخين.

ولكن في المقابل يمكنك فعل الكثير لتأخير ظهور هذه العلامات على بشرتكِ كمحاولة الإقلاع عن التدخين كبداية، والاهتمام بترطيب البشرة، ووضع الكريم الواقي لحمايتها من الأشعة فوق البنفسجية، أو زيارة الطبيب للحصول على بعض المنتجات الطبية التي تساعد على إزالة أو تخفيف مظهر التجاعيد مثل: حمض الفواكه ومضادات الأكسدة وغيرها، أو حتى الخضوع للحقن بالبوتكس وجلسات الليزر، وكحل أخير يمكنك الخضوع لعمل جراحي تجميلي لشد الوجه.

 في النهاية.. من الجميل أن تحافظي على جمالك ونضارة بشرتك بكل مراحلك العمرية، لكن تذكري أنه من الجميل أن تعيشي تلك المراحل بكل ما فيها، فلا تسعي للظهور كطالبة جامعية، وأنت في الأربعين من عمرك طالما يمكنك الاستمتاع بجمالك الطبيعي، ذلك الذي يميزك عن بقية النساء، فلا تبالغي في السعي وراء عمليات التجميل حيث تخفين في كل عملية شد تقومين بها جزءاً من ملامحك التي أحبها زوجك وأبناؤك واعتادوا عليها!.

لا تغني المعلومات الواردة في هذا المقال عن مراجعة الطبيب.
التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر